موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

فكرة الدولة، في الوعي الجمعي العام، تتضرر اليوم كثيراً من عدم وجود حاملها الوسيط

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لا يدرك قيمة الدولة إلا من فقدها وعانى نتائج انهيارها أو ضعف سلطتها وهيبتها، فالدولة أسمنت المجتمع وهيكله العظمي الذي لا قيام للأول ولا انتظام في وظائفه، من دونه. ليست الدولة شيئاً آخر غير المجتمع منظماً.

ومن يتخيلها سلطة جاثمة على صدر شعب أو مجتمع، لا يعرف معنى الدولة، والغالب عليه أن يختزلها إلى مجرد سلطة وقانون ملزم، ذاهلاً عن وجوهها الأخرى التي هي سر تماسك الاجتماع الإنساني: التنمية والرعاية والأمن الاجتماعي والتنظيم المدني والسيادة. وما من شك في أن مقتضيات الدولة ومقوماتها السلطة، ولكن السلطة ليست - حصراً - القهر، وإنما إنفاذ الإرادة العامة الممثلة في القانون، والإنفاذ هذا قد يقتضي قدراً ضرورياً - وشرعياً - من الإلزام المادي، وربما من العنف، غير أنه العنف الذي ينتمي إلى منظومة الشرعية (الذي يسميه عالم الاجتماع الألماني ماكس فيبر بالعنف الشرعي)، أي الذي يبرر نفسه باستناده إلى القانون، وبارتباطه بغائية أخلاقية اجتماعية عليا هي: حماية الأمن والاستقرار ووحدة الجماعة الوطنية وخدمة المصلحة العامة.

 

مازال أمامنا شوط فكري كبير علينا أن نقطعه، في المجتمع، والثقافة العربيين، لندرك معنى الدولة - على التحقيق - ونميزه مما يتلبسه ويخالطه من معان أخرى غير مطابقة مثل السلطة والنظام السياسي، أي تلك المعاني التي تجري المرادفة غير المشروعة بينها ومعنى الدولة في التداول الجماعي. ومما هو مستبد وطبيعي أن أهل النظر في هذا، والقيام على أمره، إنما هم أهل الفكر حصراً، والمتخصصون منهم في علم السياسة والفلسفة السياسية على وجه التحديد، ولسنا ممن يذهب إلى القول إن هؤلاء ما أشبعوا الموضوع بحثاً وإضاءة - وإن كنا نرى أن ذلك في الغالب وقع من غير عدة نظرية تكفي - وإنما نميل إلى الظن أن الوسطاء بين نصوصهم والجمهور الأوسع من القراء لم يحسنوا - على الأرجح - تنزيل المركب من أفكارهم إلى التفصيل الذي تتحصل به المعارف العمومية.

والوسطاء الذين نعنيهم ليسوا قليلي الشأن في ميدان التنمية الثقافية، كما قد يظن، بل هم المعول عليهم لتوزيع المعرفة في الوسط الاجتماعي الأوسع، أي هم أولئك الذين لا سبيل إلى مجتمعية المعرفة، ولا إلى اكتسابها من دون أدوارهم في أوساط الجمهور الاجتماعي الأعرض، فالاعتقاد لدينا مكيف بأنه لا قيمة لمعرفة لا تجد طريقها إلى الناس، فتبقى سجينة بيئاتها الأكاديمية الضيقة، تماماً كما لا قيمة لمزروعات أو بضائع ينتجها منتجوها ولا تجد سبيلاً إلى الناس.

إن هؤلاء الوسطاء، المتعلمين القائمين بوظيفة تزويد المجتمع بالمعارف والقيم الرمزية، يشكلون "طبقة" عريضة مؤلفة من فئات مهنية عدة (معلمون، أساتذة، كتاب، صحفيون، وإعلاميون). وتوصف هذه الفئات - وصفاً اجتماعياً - بأنها تنتمي إلى الطبقة الوسطى، وهي طبقة ذات خطر وشأن في المجتمعات الحديثة والمعاصرة، مثلما ينسب إليها - نحواً من النسبة غير مبالغ فيه - دور بناء الرأي العام وتشكيل وعي الجمهور المتعلم، بسبب تمركزها في مؤسسات المعرفة (المدارس، الجامعات) والمعلومات (الصحافة والإعلام)، وقد لا نجادل في أن هذه الفئات، الناهضة بأدوار الوساطة، لا تنتج في معظمها المعرفة بل تنقلها وتوزعها في النطاقات الاجتماعية الأوسع، بعد أن تبسط مركبها وتحوله إلى مادة قابلة للاستقبال والاستيعاب، لكنا لا نملك أن نجادل في أنها هي، بالذات، من تعود إليه وظيفة تحقيق الهيمنة الثقافية في المجتمع بالمعنى الذي يفيده مفهوم الهيمنة عند أنطونيو غرامشي، الذي عنه أخذه مفكرو السياسة والاجتماع المعاصرون.

ولا يبخسن أحد أدوار هذه الفئات الوسيطة، في ميداني المعرفة والثقافة، بالقول - مثلاً - إنها أدوار فنية فحسب لا تجاوز حدود النقل، وأن لا شيء من الأصالة فيها، إذ الناظر إليها بهذا المنظار يخطئ إدراك حقيقتين تحايثان تلك الأدوار: أولاهما أن الوساطة ليس نقلاً حرفياً، وإلا ما كانت إليها حاجة عند المتلقي الذي يسعه الاتصال بالأصول، وإنما فيها قدر كبير من التدخل المنهجي والبيداغوجي والتقني للوسطاء يهدف إلى جعل المادة المنقولة قابلة للإدراك العام.

والمستفاد من هذا أمران: أن الوسطاء ذوو تكوين عالٍ يسمح لهم بالاتصال بمصادر المعرفة، وفهمها واستيعابها، وليسوا مجرد نقلة فنيين، ثم إن المادة النظرية أو الفكرية التي يستقبلها الجمهور الأعرض - عبر أولئك الوسطاء - ليست قابلة للإدراك والتمثل إلا بتدخل أولئك الذين يتقنون وسائل إبلاغها ومناهجه. وثاني الحقيقتين أن هذه الفئات الوسيطة هي من ينهض بدور حاسم في تحويل المعرفة من قيمة استعمالية، عند من ينتجونها، إلى قيمة تبادلية إن استخدمنا عبارات ماركس في تعريف السلعة، وفي الظن أنه التحويل الحاسم الذي لا قيمة للمعرفة، ولا وظيفة اجتماعية لها، من دونه.

يشبه دور هذه الفئة دور البيروقراطية، في الدولة. إن الطبقة الإدارية "البيروقراطية" هي صاحبة الأدوار الأكثر حساسية في الدولة. لا قيمة لأي قرار سياسي أو برنامج اجتماعي - اقتصادي أو إصلاح سياسي إن لم تكن البيروقراطية قناة مروره التنفيذية، هي من ينجح خياراً في الدولة وهي من يفشله، ويتوقف الأمر كله على مدى تأهيلها كطبقة إدارية، ومدى سلامة جسمها الوظيفي وسلامة أدائها. من يجادل، إذن، في أن طبقة الوسطاء الثقافية (لِنقل طبقة مديري المعرفة والثقافة) تستقيم أدوارها- هي الأخرى - متى ما منحت التأهيل العلمي الكافي، واكتسبت المهارات المنهجية والبيداغوجية التي تتيح لها أداء تلك الأدوار على النحو الأمثل، هذا ما يحملنا على الظن أن فكرة الدولة، في الوعي الجمعي العام، تتضرر اليوم كثيراً من عدم وجود حاملها الوسيط داخل هذه الطبقة التي تدير ميدان المعرفة والثقافة، من دون أن نبرئ من يكتبون في الدولة من المسؤولية.

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32721
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع225057
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر692070
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45754458
حاليا يتواجد 3474 زوار  على الموقع