موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أتلتيكو مدريد يتوج بطلا للدوري الأوروبي على حساب مارسيليا الفرنسي، بفوزه عليه بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: 12 مليون نازح عام 2017 ::التجــديد العــربي:: قتلى بهجوم انتحاري شمال بغداد ::التجــديد العــربي:: 62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة ::التجــديد العــربي:: بوتين: سفننا المزودة بالصواريخ المجنحة سوف ترابط في سوريا بشكل دائم ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تستدعي سفراءها من دول أوروبية على خلفية احتفال بنقل السفارة الأمريكية ::التجــديد العــربي:: السعودية ودول الخليج تدرج 10 من قادة «حزب الله» على قائمة الإرهاب ::التجــديد العــربي:: السيسي يعفو عن 330 شاباً بينهم مدانون بالتظاهر ::التجــديد العــربي:: واشنطن تفرض عقوبات على الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله ومساعدين له ::التجــديد العــربي:: كوريا الشمالية تهدد بإلغاء القمة بين زعيمها ودونالد ترامب ::التجــديد العــربي:: "توتال" الفرنسية بصدد الانسحاب من مشروع بمليار دولار في إيران بسبب العقوبات الأمريكية ::التجــديد العــربي:: الآثار السلبية للعقوبات الأمريكية على اقتصاد إيران ::التجــديد العــربي:: اكتشاف مقبرة قائد الجيش المصري في عهد الملك رعمسيس الثاني ::التجــديد العــربي:: متلازمة تكيس المبايض: العلماء على وشك معرفة السبب ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: ويست بروميتش يغرق أمام ليستر سيتي وتيشلسي يستعيد الأمل الأوروبي ::التجــديد العــربي:: أميركا عززت الأمن في بعثاتها الدبلوماسية بالعالم الإسلامي قبل افتتاح سفارتها في القدس ::التجــديد العــربي:: السعودية تمد السودان بالنفط لمساعدته على تجاوز أزمة الوقود ::التجــديد العــربي:: الصحة الفلسطينية : 48 شهيدًا بينهم 5 أطفال واصابة أكثر من 9520منذ 30 مارس الماضي ::التجــديد العــربي:: عدد قياسي منذ احتلال القدس.. 1620 مستوطنًا اقتحموا باحات المسجد الأقصى ::التجــديد العــربي:: غارات للاحتلال على شمال قطاع غزة ::التجــديد العــربي::

قضية الفلول: عدالة أم انتقام؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تستحق التجربة التونسية في التغيير كل ثناء. لقد بدأت رحلة "الربيع العربي" في تونس سلمية وتمكنت من المحافظة على هذا الطابع. ولكن رغم السجل الذهبي للتغيير التونسي، فإن نتائج الانتخابات التونسية تثير النقاش والانتقاد خاصة بين الذين لا يتسع صدرهم للفلول. وهم يعتبرون "حزب نداء تونس"، من الفلول. أنه حزب التجمع الدستوري باسم جديد. وهم يجدون أن حصول الباجي قائد السبسي، زعيم الحزب على أعلى نسبة من أصوات المقترعين، حدثاً يثير القلق، وأنه نذير بعودة التجمعيين إلى الحكم مما ينبئ بفصل ختامي مظلم للربيع التونسي.

 

هذه المشاعر موجودة أيضاً في الاقطار العربية الأخرى التي ألمت بها تغييرات كبرى، فأطاحت بالنخب الحاكمة السابقة وحولت أفرادها من حكام ومسؤولين إلى مجرد فلول تتحين الفرص للعودة إلى المسرح السياسي إذا أفسح لها المجال. فإذا نجح هؤلاء أو البعض منهم في تحقيق هذه الغاية عبر صناديق الاقتراع، كما فعل "الندائيون" في تونس، تتحول انتقادات مناوئي النداء على حنق شديد يطال كل من اتخذ موقفاً متهاوداً في هذه القضية.

إن قضية الفلول هي واحدة من القضايا العديدة التي نشأت في خضم التغييرات المهمة التي طرأت على المنطقة. وهي مثلها تحتاج إلى معالجة عقلانية، أي تدابير عادلة تعجل ولا تعرقل الاصلاح السياسي والديمقراطي الذي تحتاجه دول الربيع العربي. ومثل هذه السياسة الراشدة تتطلب مراعاة الاعتبارات التالية:

1- خطأ الاعتقاد الشائع القائل بأن الفلول ليسوا أكثر من مجموعة قليلة من الأفراد الذين كانوا يحيطون بالحكام السابقين. وخطأ الرأي القائل بأن إخراج هؤلاء من الحياة العامة وحرمانهم من الحقوق السياسية والمواطنية يكرس مبدأ الثواب والعقاب من دون أن تكون له أية آثار سلبية على المجتمع وعلى الصيرورة الديمقراطية فيه. مقابل ذلك أثبتت الوقائع الملموسة أن تعداد الفلول ومؤيدي الانظمة السابقة ليسوا كما يصح إهماله. هذا ما أثبتته نتائج الانتخابات التي جرت في تونس بالأمس وقبلها الانتخابات الرئاسية التي جرت في مصر بين المرشحين محمد مرسي وأحمد شفيق. هذا ما أثبتته أيضاً دراسة نشرت في كتاب فرانسيس فوكوياما بعنوان "بناء الأوطان" إذ جاء فيها أن نسبة الذين يمكن وصفهم بالفلول في أحد المجتمعات العربية لا تقل عن 8% من مجموع السكان.

2-لا تقتصر أهمية الفلول على حجمهم العددي فحسب، وإنما على الخبرات الادارية والعلمية التي اكتسبوها بحكم صلتهم بالحكم والإدارة والأحزاب الحاكمة في الدول المعنية، وعلى الصلات العملانية الواسعة التي تشملهم وتسمح لهم بالتعاون والقيام بالمجهودات المشتركة وتسيير آلة الدولة بأقل كلفة ممكنة. لذلك اعتبر لاري دياموند الباحث الأمريكي البارز المختص بالانتقال إلى الديمقراطية أن إقصاء هذا النمط من المواطنين بالجملة وعبر السياسات الإقصائية سوف يعرقل بناء الديمقراطية في المجتمعات العربية.

3-إضافة إلى ذلك، وحيث إن أعداد هؤلاء الفلول قد تصل إلى الملايين، خاصة في مجتمع كبير مثل مصر ويضم قطاعاً عاماً واسعاً، فإنه لا بد من التمييز بين أولئك الذين كانوا يتحملون مسؤوليات كبرى في البنيان السياسي للدولة وفي الحزب الوطني الحاكم، من جهة، وبين أولئك الذين كانوا مجرد أعضاء عاديين في الحزب والذين انتسبوا إليه دون التزام كبير بتعليماته واندفاع في تنفيذ سياساته ومساهمة ناشطة في حياته الداخلية وهندسة سياساته ومشاريعه، من جهة أخرى. والتمييز بين الفريقين يعني الامتناع عن معاقبة من كانوا مجرد منتسبين إلى الحزب، والاكتفاء بتطبيق العقوبات بمن يثبت ارتكابه أعمالاً منافية للمبادئ الدستورية وللقوانين المرعية.

4- إن تجنب معالجة قضية الفلول بعقل انتقامي وإعادة تأهيل الاكثرية منهم سياسياً ووطنياً يبعدها عن تحولها إلى شريحة اجتماعية ناقمة ومحبطة. ويحول بينها وبين البحث عن فرص وطرق للرد على من سعى إلى الانتقام منها والإساءة إليها. وكثيراً ما حدث أن انضم هؤلاء إلى أكثر الجماعات تطرفا. فإذا حدث ذلك حقاً وتحول هؤلاء من عاملين في خدمة الدولة والمجتمع، إلى عاملين في خدمة أعداء الدولة، فإن الأذى الذي يلحقونه ببلدهم يكون أكبر من الأذى الذي يتسبب به الأفراد العاديون الذين ينضمون إلى هذه الجماعات. يعود ذلك إلى أنهم يملكون الخبرات والمعارف والصلات التي تسمح لهم وللمنظمات التي يعملون في خدمتها بإلحاق الأذى المضاعف بالدولة التي خدموها آنفاً.

إزاء هذه الاعتبارات، ما هو الموقف الأفضل الذي يمكن أن تتخذه الأحزاب والجماعات السياسية العربية تجاه قضية "الفلول" إياها؟ تعتقد بعض الأحزاب والقيادات السياسية العربية أن الطريقة الأفضل لمعالجة هذه القضية هي عبر قوانين العزل السياسي. هذا ما طالبت به بالفعل جماعات مناهضة لحزب نداء تونس وللتجمع الدستوري من قبله، غير أن البعض رفض هذا المقترح ووقف ضده. واتخذ موقفاً حاسماً على هذا الصعيد عندما قال: إن الدستور والقانون الانتخابي هما الأساس والمحدد للعلاقة مع الجماعات الأخرى، فكل من قبل بهما.. "هو من أبناء الثورة مهما كان ماضيه. فإذا عنده في ماضيه الشخصي مايعاب عليه فهناك المحاكم".

يستحق هذا الرأي التقدير، ويضيء على العقلية التي لعبت دوراً كبيراً في حماية ثورة تونس من المنزلقات والسير بها على طريق التحول السلمي. لا يبدل من هذا التقدير أن نلاحظ بأن المحاكم قد تكون منحازة، وقد تحمي جماعات سياسية من دون حق، وتعاقب آخرين من دون موجب. ولكن الجواب على ذلك هو ليس في التنكيل الجماعي بعشرات بل بمئات الألوف من البشر وإنما في السعي إلى ترسيخ استقلال القضاء وحمايته من تدخل السلطة التنفيذية بكل حزم وعبر كافة الوسائل المشروعة.

 

د. رغيد الصلح

كاتب وباحث في العلاقات الدولية والإقليمية وقضايا الديمقراطية

 

 

شاهد مقالات د. رغيد الصلح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة

News image

غزة - استشهد 62 مواطناً فلسطينيا، وأصيب أكثر من 2410 آخرين على الأقل، منذ ساع...

بوتين: سفننا المزودة بالصواريخ المجنحة سوف ترابط في سوريا بشكل دائم

News image

أعلن الرئيس فلاديمير بوتين، أنه تقرر أن تناوب السفن المزودة بصواريخ "كاليبر" المجنحة بشكل دائ...

السلطة الفلسطينية تستدعي سفراءها من دول أوروبية على خلفية احتفال بنقل السفارة الأمريكية

News image

قامت الأربعاء السلطة في الأراضي الفلسطينية باستدعاء سفرائها في أربعة دول أوروبية، رومانيا والتشيك وال...

السعودية ودول الخليج تدرج 10 من قادة «حزب الله» على قائمة الإرهاب

News image

أدرجت السعودية وحلفاؤها في «مركز استهداف تمويل الإرهاب»، (الأربعاء)، عشرة من قادة «حزب الله» الل...

السيسي يعفو عن 330 شاباً بينهم مدانون بالتظاهر

News image

قرر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أمس، العفو عن أكثر من 330 شاباً صدرت ضدهم أحك...

واشنطن تفرض عقوبات على الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله ومساعدين له

News image

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية فرض عقوبات على الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله وعد...

كوريا الشمالية تهدد بإلغاء القمة بين زعيمها ودونالد ترامب

News image

أعربت الإدارة الأمريكية عن أملها في أن يمضي الإجتماع بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزع...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

قضية إسرائيل

الفضل شلق

| الجمعة, 18 مايو 2018

    فلسطين قضية سياسية عند العرب. هي في الوجدان العربي. لكن هناك من يصالح إسرائيل ...

غزةُ تكتبُ بالدمِ تاريخَها وتسطرُ في المجدِ اسمَها

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 18 مايو 2018

    وكأن قدرنا نحن الفلسطينيين مع الرابع عشر من مايو/آيار باقٍ أبداً، ملتصقٌ بنا سرمداً، ...

وهم أرض الميعاد

مكي حسن | الجمعة, 18 مايو 2018

    في 15 مايو الجاري، مرت الذكرى السبعون على احتلال فلسطين عام 1948 وتأسيس الكيان ...

ترامب والاولمبياد والمغرب

معن بشور

| الجمعة, 18 مايو 2018

    تهديدات ترامب لكل من يدعم الطلب المغربي باستضافة اولمبياد 2026، هي استفزاز جديد لكل ...

مذبحة إسرائيلية وبطولة فلسطينية .. ووين الملايين؟

د. فايز رشيد

| الجمعة, 18 مايو 2018

    62 شهيدا فلسطينيا في يوم الإثنين الماضي 14 مايو/أيار, يوم نقل السفارة الأميركية إلى ...

هل تصبح نكبةً لإسرائيل؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 18 مايو 2018

  ثمة تطورات بارزة ومتسارعة، ربما تبدأ بإعادة صياغة الوضع الراهن في منطقة الشرق الأوسط: ...

واقع فلسطيني تضيء معالمه دماء الشهداء

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 18 مايو 2018

    أفسدت مليونية «مسيرة العودة الكبرى» والمواجهات الدامية التي وقعت بين الشعب الفلسطيني ومنظماته وبين ...

انتخابات في زمن الإحباط

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 18 مايو 2018

    ربما كان أصدق وصف للزمن العربي الراهن بأنه زمن الإحباط بامتياز. وزمن كهذا يصعب ...

ماذا تبقى من الماركسية ؟ 2 - 3

نجيب الخنيزي | الجمعة, 18 مايو 2018

    رغم ما هو منقول عن كارل ماركس قوله «الشيء المؤكد أنني لست ماركسياً» فقد ...

المتباكون على الامبريالية

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 18 مايو 2018

    لم يعد التناقض في المواقف والتقلبات والتحولات في الانتماءات السياسية والفكرية كافية وحدها في ...

غزة، حيث تنطبق السماء على الأرض

عريب الرنتاوي

| الخميس, 17 مايو 2018

    ما خاب من راهن على شعبه، فكيف إن كان هذا الشعب من طينة شعب ...

لماذا كانت حرب 1948 محسومة والنكبة محتومة ؟

عوني فرسخ

| الخميس, 17 مايو 2018

  سؤال في الاجابة عنه نذًكر بالحقائق التاريخية التالية:   1 - جاء في وثيقة رسمية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3269
mod_vvisit_counterالبارحة29475
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع32744
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي208477
mod_vvisit_counterهذا الشهر570925
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1033312
mod_vvisit_counterكل الزوار53736669
حاليا يتواجد 2548 زوار  على الموقع