موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

في ظل “التنسيق الأمني”

إرسال إلى صديق طباعة PDF


هل سمع أحد أن "تنسيقاً أمنياً" قام بين محتل وواقع تحت الاحتلال، وكان لمصلحة الأخير؟ وهل يمكن ذلك في ضوء أهداف الاحتلال المعروفة؟ وإذا كان "الاحتلال" يريد مصلحة الواقع تحت احتلاله، لماذا لا يتركه لشأنه يتدبر أموره بطريقته ويرحل؟

وإذا كان الواقع تحت الاحتلال يرى في "الاحتلال" ضمانة أمنه وبقائه، فلماذا يسميه احتلالاً، ويطالب بإنهائه؟ كل هذه أسئلة تجيب، ربما عن نفسها، وعن طبيعة "التنسيق الأمني" بين محتل وواقع تحت الاحتلال. وإذا كانت عشرون سنة من المفاوضات لم تنتج غير تحقيق تدريجي لمخططات العدو "الإسرائيلي" في الأراضي الفلسطينية المحتلة، باعتراف رموز سلطة رام الله، فكيف يمكن لأحد أن يدافع عن "التنسيق الأمني" القائم بينهما؟

 

مع أن "اتفاق أوسلو 1993"، نص على وجوب قيام تنسيق أمني بين أجهزة أمن "الحكم الذاتي" والأجهزة الأمنية "الإسرائيلية"، وحدد عناصر تلك الأجهزة، ونوع أسلحتها وعدد الرصاصات التي تعطى للعنصر، إلا أن البداية الحقيقية للتعاون الأمني بينها كانت في العام ،2005 مع تسلم الرئيس محمود عباس المكان خلفاً للرئيس الراحل ياسر عرفات. وبعد سيطرة "حماس" على قطاع غزة في يوليو/ تموز 2007، اكتسب التنسيق الأمني "مشروعية" إضافية من طبيعة العلاقات التي ستسود بين حركتي "فتح" و"حماس" بعد ذلك، ثم جاء دور الجنرال الأمريكي دايتون في "إعادة هيكلة وبناء" أجهزة أمن السلطة، وخلق "الفلسطيني الجديد".

لكن مواقف عباس من الكفاح المسلح والعمليات المسلحة كانت معروفة منذ ما قبل استلامه الرئاسة، وهي التي رشحته أصلاً لخلافة عرفات قبل أن يرحل، وقد ظل على موقفه حتى اليوم، وكانت آخر تصريحاته قبل أيام، إذ أعلن مجدداً: "لن أسمح بانتفاضة ثالثة، ما دمت في هذا المنصب"، ومنذ البداية لم تنكر سلطة رام الله وجود هذا التنسيق، لكنها ادعت أنه من أجل "حفظ أمن المواطن، ومنعاً للفلتان الأمني"، أما الوقائع والأحداث فقالت شيئاً آخر.

وما يستوقف المتابع، أن أجهزة أمن الاحتلال لم تفشل مرة واحدة في الوصول إلى أهدافها، في قتل أو اعتقال من أرادت. وفي المرات التي بدا أنها عجزت عن ذلك، كانت قوات أمن السلطة هي التي تقوم بالمهمة! وهناك من المطلعين "الإسرائيليين" من يعترف علناً بدور هذه الأجهزة وبأهمية ما تقوم به لقوات الاحتلال. وعلى سبيل المثال، قلل اليكس فيكشمان، المراسل العسكري لصحيفة ("هآرتس" 23-10-2014)، من خطورة "حماس" بما يخص مواجهات القدس والضفة، “ليس لأنها غير خطيرة، بل لأنها تخضع لتحكم استخباري جيد"، ولأن كل ما يتعلق بمكافحة حركة (حماس) "تعمل السلطة بالتنسيق مع جهاز الأمن "الإسرائيلي"”، في الوقت نفسه وفي خضم مواجهات القدس، أعلن ضابط إسرائيلي، في حديث مع مراسل القناة التلفزيونية العاشرة، أور هيلر، أن أبو مازن "لم يتغير، وما زال يقف ضد أي عملية إرهابية، ويطلب من أجهزته مكافحة الإرهاب و"حماس"، وذلك بخلاف الاتهامات التي توجهها له "إسرائيل" في العلن".

لذلك لم يكن تهديداً عادياً، ذلك الذي وجهه عباس، عندما قال إنه إذا فشل مشروعه في مجلس الأمن، سيلغي التنسيق الأمني مع "إسرائيل". وفي السياق نفسه، جاء تشديد صائب عريقات من أن فشل المشروع الفلسطيني لإنهاء الاحتلال في مجلس الأمن “يستوجب وقف كافة أشكال التنسيق الأمني مع الاحتلال "الإسرائيلي"”، كذلك لم يكن حرصاً على "أمن المواطن الفلسطيني" أن نتنياهو في ذروة غضبه على أبو مازن، قطع كل اتصالاته معه ومع السلطة، إلا أنه حرص على إبقاء "التنسيق الأمني" بينهما، لكن القضية امتدت إلى ما هو أخطر من ذلك، وكان الأخطر أن أجهزة أمن السلطة أصبحت تقوم بمهام أجهزة الاحتلال عندما تفشل أو تعجز هذه عنها، مثل عمليات اقتحام المخيمات، ومطاردة المطلوبين والقبض عليهم، أو قتلهم كما فعلت في مخيم جنين عندما حاصرت وقتلت الشهيد بسام السعدي يوم 28-4-2014، بعد فشل قوات الاحتلال في ذلك. في تلك الأثناء، قال الرئيس عباس للصحافة المحلية، دفاعاً عما انكشف من أبعاد "التنسيق": "التنسيق الأمني ليس لمصلحة طرف واحد، ولكن للأرض الفلسطينية. ونحن حريصون على التنسيق الأمني لأننا نريد أمن المواطن الفلسطيني. وبالتالي فإن ما يقال بهذا الشأن هو مزايدات رخيصة" ("الأيام" 16-4-2014). كذلك كانت مخيمات بلاطة، والعين وعسكر، أهدافاً لأجهزة أمن السلطة وأيضا من أجل "أمن المواطن الفلسطيني ومنع الانفلات الأمني".

في ظل الأوضاع الأمنية السائدة في الضفة، والدور الذي تلعبه أجهزة أمن السلطة فيها، ومردود ذلك على المواطن الفلسطيني ومواقفه، وما يعانيه من إحباط وعدم ثقة، تصبح الأسئلة والتساؤلات التي تثار بين حين وآخر بشكل دوري، عن الانتفاضة الثالثة، والمصالحة، والعلاقات الفلسطينية الداخلية، أموراً من النوافل! إن شهوراً، بل سنيناً، لم تنجح في أن تقرب مواقف حركتي "فتح" و"حماس" من الاتفاق على شيء، بل إن "التوافق" الذي قيل إنه تحقق في "اتفاق الشاطئ، والذي بدا للبعض أنه صمد أثناء الحرب الثالثة على غزة، سقط مع وقف إطلاق النار وقبل أن تعود الوفود إلى أماكن إقاماتها! وبكلمة لن يتحقق للفلسطينيين شيء ما دام "التنسيق الأمني" قائماً.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المئوية والمستقبل

أحمد الجمال

| الخميس, 18 يناير 2018

    سينشغل البعض بتفسير ذلك الزخم الإعلامى والسياسى وأيضا الفكرى والثقافي، وكذلك الوجدانى الذى يصاحب ...

إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 يناير 2018

    ما تشهده بلاد العرب الآن من أفكار وممارسات سياسية خاطئة باسم الدين والطائفة أو ...

في الذكرى المئوية لميلاده…ناصر لم يزل حاضراً !!

محمود كعوش

| الخميس, 18 يناير 2018

    في الخامس عشر من شهر يناير/كانون الأول من كل عام، يُحيي القوميون العرب، الذين ...

الانتخابات العراقية القادمة وجريمة المشاركة فيها

عوني القلمجي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يبدو ان معالم الخوف أصبحت واضحة في وجوه اركان عملية الاحتلال السياسية. فتسويق الانتخابات وخد...

تحية إليه فى يوم مولده

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    علمنا جمال عبد الناصر فى حياته أن الثورة، أى ثورة، لا يمكن إلا أن ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عملياً في الأراضي السورية، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15457
mod_vvisit_counterالبارحة40928
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع214603
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر703816
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49359279
حاليا يتواجد 2935 زوار  على الموقع