موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

في ظل “التنسيق الأمني”

إرسال إلى صديق طباعة PDF


هل سمع أحد أن "تنسيقاً أمنياً" قام بين محتل وواقع تحت الاحتلال، وكان لمصلحة الأخير؟ وهل يمكن ذلك في ضوء أهداف الاحتلال المعروفة؟ وإذا كان "الاحتلال" يريد مصلحة الواقع تحت احتلاله، لماذا لا يتركه لشأنه يتدبر أموره بطريقته ويرحل؟

وإذا كان الواقع تحت الاحتلال يرى في "الاحتلال" ضمانة أمنه وبقائه، فلماذا يسميه احتلالاً، ويطالب بإنهائه؟ كل هذه أسئلة تجيب، ربما عن نفسها، وعن طبيعة "التنسيق الأمني" بين محتل وواقع تحت الاحتلال. وإذا كانت عشرون سنة من المفاوضات لم تنتج غير تحقيق تدريجي لمخططات العدو "الإسرائيلي" في الأراضي الفلسطينية المحتلة، باعتراف رموز سلطة رام الله، فكيف يمكن لأحد أن يدافع عن "التنسيق الأمني" القائم بينهما؟

 

مع أن "اتفاق أوسلو 1993"، نص على وجوب قيام تنسيق أمني بين أجهزة أمن "الحكم الذاتي" والأجهزة الأمنية "الإسرائيلية"، وحدد عناصر تلك الأجهزة، ونوع أسلحتها وعدد الرصاصات التي تعطى للعنصر، إلا أن البداية الحقيقية للتعاون الأمني بينها كانت في العام ،2005 مع تسلم الرئيس محمود عباس المكان خلفاً للرئيس الراحل ياسر عرفات. وبعد سيطرة "حماس" على قطاع غزة في يوليو/ تموز 2007، اكتسب التنسيق الأمني "مشروعية" إضافية من طبيعة العلاقات التي ستسود بين حركتي "فتح" و"حماس" بعد ذلك، ثم جاء دور الجنرال الأمريكي دايتون في "إعادة هيكلة وبناء" أجهزة أمن السلطة، وخلق "الفلسطيني الجديد".

لكن مواقف عباس من الكفاح المسلح والعمليات المسلحة كانت معروفة منذ ما قبل استلامه الرئاسة، وهي التي رشحته أصلاً لخلافة عرفات قبل أن يرحل، وقد ظل على موقفه حتى اليوم، وكانت آخر تصريحاته قبل أيام، إذ أعلن مجدداً: "لن أسمح بانتفاضة ثالثة، ما دمت في هذا المنصب"، ومنذ البداية لم تنكر سلطة رام الله وجود هذا التنسيق، لكنها ادعت أنه من أجل "حفظ أمن المواطن، ومنعاً للفلتان الأمني"، أما الوقائع والأحداث فقالت شيئاً آخر.

وما يستوقف المتابع، أن أجهزة أمن الاحتلال لم تفشل مرة واحدة في الوصول إلى أهدافها، في قتل أو اعتقال من أرادت. وفي المرات التي بدا أنها عجزت عن ذلك، كانت قوات أمن السلطة هي التي تقوم بالمهمة! وهناك من المطلعين "الإسرائيليين" من يعترف علناً بدور هذه الأجهزة وبأهمية ما تقوم به لقوات الاحتلال. وعلى سبيل المثال، قلل اليكس فيكشمان، المراسل العسكري لصحيفة ("هآرتس" 23-10-2014)، من خطورة "حماس" بما يخص مواجهات القدس والضفة، “ليس لأنها غير خطيرة، بل لأنها تخضع لتحكم استخباري جيد"، ولأن كل ما يتعلق بمكافحة حركة (حماس) "تعمل السلطة بالتنسيق مع جهاز الأمن "الإسرائيلي"”، في الوقت نفسه وفي خضم مواجهات القدس، أعلن ضابط إسرائيلي، في حديث مع مراسل القناة التلفزيونية العاشرة، أور هيلر، أن أبو مازن "لم يتغير، وما زال يقف ضد أي عملية إرهابية، ويطلب من أجهزته مكافحة الإرهاب و"حماس"، وذلك بخلاف الاتهامات التي توجهها له "إسرائيل" في العلن".

لذلك لم يكن تهديداً عادياً، ذلك الذي وجهه عباس، عندما قال إنه إذا فشل مشروعه في مجلس الأمن، سيلغي التنسيق الأمني مع "إسرائيل". وفي السياق نفسه، جاء تشديد صائب عريقات من أن فشل المشروع الفلسطيني لإنهاء الاحتلال في مجلس الأمن “يستوجب وقف كافة أشكال التنسيق الأمني مع الاحتلال "الإسرائيلي"”، كذلك لم يكن حرصاً على "أمن المواطن الفلسطيني" أن نتنياهو في ذروة غضبه على أبو مازن، قطع كل اتصالاته معه ومع السلطة، إلا أنه حرص على إبقاء "التنسيق الأمني" بينهما، لكن القضية امتدت إلى ما هو أخطر من ذلك، وكان الأخطر أن أجهزة أمن السلطة أصبحت تقوم بمهام أجهزة الاحتلال عندما تفشل أو تعجز هذه عنها، مثل عمليات اقتحام المخيمات، ومطاردة المطلوبين والقبض عليهم، أو قتلهم كما فعلت في مخيم جنين عندما حاصرت وقتلت الشهيد بسام السعدي يوم 28-4-2014، بعد فشل قوات الاحتلال في ذلك. في تلك الأثناء، قال الرئيس عباس للصحافة المحلية، دفاعاً عما انكشف من أبعاد "التنسيق": "التنسيق الأمني ليس لمصلحة طرف واحد، ولكن للأرض الفلسطينية. ونحن حريصون على التنسيق الأمني لأننا نريد أمن المواطن الفلسطيني. وبالتالي فإن ما يقال بهذا الشأن هو مزايدات رخيصة" ("الأيام" 16-4-2014). كذلك كانت مخيمات بلاطة، والعين وعسكر، أهدافاً لأجهزة أمن السلطة وأيضا من أجل "أمن المواطن الفلسطيني ومنع الانفلات الأمني".

في ظل الأوضاع الأمنية السائدة في الضفة، والدور الذي تلعبه أجهزة أمن السلطة فيها، ومردود ذلك على المواطن الفلسطيني ومواقفه، وما يعانيه من إحباط وعدم ثقة، تصبح الأسئلة والتساؤلات التي تثار بين حين وآخر بشكل دوري، عن الانتفاضة الثالثة، والمصالحة، والعلاقات الفلسطينية الداخلية، أموراً من النوافل! إن شهوراً، بل سنيناً، لم تنجح في أن تقرب مواقف حركتي "فتح" و"حماس" من الاتفاق على شيء، بل إن "التوافق" الذي قيل إنه تحقق في "اتفاق الشاطئ، والذي بدا للبعض أنه صمد أثناء الحرب الثالثة على غزة، سقط مع وقف إطلاق النار وقبل أن تعود الوفود إلى أماكن إقاماتها! وبكلمة لن يتحقق للفلسطينيين شيء ما دام "التنسيق الأمني" قائماً.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3392
mod_vvisit_counterالبارحة46631
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع137608
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر837902
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45900290
حاليا يتواجد 4099 زوار  على الموقع