موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

أهمية شمولية النظرة بين فلسطين والعالم

إرسال إلى صديق طباعة PDF


وعد بلفور لم يكن منفصلاً عما سبقه من أحداث مهمة جرت في أوروبا، وتحديداً، توجهاتها الاستعمارية تجاه منطقتنا العربية. بالتالي، نشأ تحالف عضوي بين المصالح الاستعمارية والأخرى الصهيونية، لزرع "شعب" في فلسطين، عدو لسكان المنطقة وصديق للاستعمار يكون،

رأس جسر للمصالح الاستعمارية فيها ومصدراً للعدوان على شعوبها. هذا ما قرره مؤتمر كامبل- بنرمان 1905 - 1907 الذي انعقد في لندن. كل ذلك من أجل منع توحيدها وإمكانية قيام أي أشكال تكاملية فيما بينها مستقبلاً.

 

تطورت الأحداث منذ ذاك الوقت وحتى اللحظة في ذات الاتجاه. أهم المتغيرات التي جرت على هذا الصعيد أن الوطن العربي ازداد أهمية بالمعنى الاستراتيجي بعد اكتشاف البترول فيه، هذا إلى جانب أهميته الجيو- استراتيجية. ظهور الولايات المتحدة كقوة عظمى إمبريالية وحرصها الدائم والمستمر على التحالف العضوي مع "إسرائيل"، والتعبيرات المختلفة لذلك التجربة الرئيسية الأبرز التي قطعت مسار هذا النهج، التجربة الناصرية فيما شكلته من تهديد للمصالح الاستعمارية و"الإسرائيلية" في المنطقة، من خلال النهج الوطني لتلك التجربة على الصعيدين، الداخلي والخارجي. لذا كان العدوان الثلاثي مبكراً عليها بعد تأميم عبدالناصر لقناة السويس.

حلقتان بارزتان أخريان شكلتا أخطاراً على المصالح المشتركة بين الحليفين المعنيين، تجربة الوحدة بين مصر وسوريا عام 1958، والعلاقات العربية المصرية- السوفييتية. هذا إضافة إلى أحداث أخرى مثل السمة التحررية لحركات التحرر الوطني في آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية، التي طبعت المرحلة ببصماتها وحركة دول عدم الانحياز، ووجود القطب العالمي الآخر المتمثل بالاتحاد السوفييتي في مواجهة القطب الإمبريالي وغيرها. لكل ذلك كان التآمر على دولة الوحدة وصولاً إلى الانفصال في عام 1961، رغم ذلك لم تنته التجربة الناصرية واستمرت في التحدي. القشة التي قصمت ظهر البعير، ما اعتبره الاستعمار تجاوزاً من عبدالناصر للخطوط الحمر بإغلاقه مضيق تيران أمام السفن "الإسرائيلية".

ثم كان عدوان عام 1967 على ثلاث دول عربية، واحتلال الكيان لما تبقى من الأراضي الفلسطينية. الحلقة الأبرز التي شكلت خطراً على المصالح الإمبريالية - الصهيونية بعد الحرب كانت الانطلاقة الحقيقية للمقاومة الفلسطينية، وصولاً فيما بعد إلى إنجازات المقاومة الوطنية اللبنانية. وتوالت الأحداث والتطورات فيما بعد أحداث أيلول الأسود، ووفاة عبدالناصر، وحرب عام 1973 وبرنامج النقاط العشر الفلسطيني وعدوان 1982 الصهيوني على لبنان والمقاومة الفلسطينية، مروراً باتفاقية كامب - ديفيد ومؤتمر مدريد واتفاقية أوسلو واتفاقية وادي عربة ومشروع الشرق الأوسط الجديد (الكبير) ومخطط الصهيوني- الأمريكي برنارد ليفي كمعبر عن اتجاه أوسع بين السياسيين الأمريكيين، والاحتلال الأمريكي للعراق وصولاً إلى المرحلة الراهنة بما تعنيه وبكل ما فيها من أحداث أبرزها، تشكيل السلطة الفلسطينية وإلغاء البنود المتعلقة بالكفاح المسلح من الميثاق الوطني عام 1996 في مؤتمر المجلس الوطني في غزة والمفاوضات مع "إسرائيل" وازدياد النهم الصهيوني للأرض الفلسطينية وتصاعد عدوانية "إسرائيل" وحروبها على قطاع غزة.

تخلل ذلك الانقسام الفلسطيني وأحداث الربيع العربي وظهور التنظيمات الأصولية المتطرفة مثل "النصرة" و"داعش" وغيرهما، وما نشهده من احتراب داخلي في اكثر من دولة عربية وبما تعنيه كل هذه الصراعات من انتقال للتناقض الرئيسي التناحري بين الفلسطينيين والعرب مع الكيان، ليكون التناقض ليس مع "إسرائيل" وإنما في الصراعات المذهبية- الطائفية- الإثنية في العديد من الدول العربية، وبذلك تم النسيان النسبي للصراع الأساسي مع "إسرائيل"، وتراجع القضية الفلسطينية محلياً وعربياً وإقليمياً ودولياً إلى درجة عاشرة من حيث الأولويات.

كل هذه المحطات، تاريخية ومهمة، تركت تداعياتها على المنطقة العربية بكاملها، وبشكل أبرز على القضية الفلسطينية باعتبارها المفتاح الرئيسي والعنوان الأهم لتحرر المنطقة. كلها بلا استثناء، كان للولايات المتحدة ولحليفها الصهيوني، الدور التآمري الرئيسي البارز فيها.

لا نقول ذلك انطلاقاً من محاولات تعليق تقصيراتنا على شماعة "نظرية المؤامرة" وإنما من خلال قراءة الوقائع أولاً، وما أثبتته الأحداث ثانياً، والوثائق والكتب التي أثبتت التفاصيل الدقيقة لكافة خيوط المؤامرات التي حيكت ولاتزال ضد القضايا الوطنية العربية وفي القلب منها القضية الفلسطينية، على طريق محاولات تصفيتها نهائياً لصالح الوجود "الإسرائيلي".

على صعيد آخر، من الخطأ النظر إلى "إسرائيل" باعتبارها منفصلة عن جناحين رئيسيين لها هما الحركة الصهيونية الواسعة الانتشار، ومحاولتها السيطرة على العديد من السياسيين ومصادر المال والاقتصاد والمراكز الإعلامية على الصعيد الدولي، حليفها في ذلك، التيار الصهيو- مسيحي القوي جداً، وبخاصة في الولايات المتحدة وكندا، هذا أولاً (ومن يقرأ الحركة الصهيونية نشأة وتطوراً وربطاً لمصالحها، يدرك ذلك).. ثانياً، المصالح الإمبريالية وبخاصة الأمريكية خلال هذه المرحلة.كما أن من عدم الواقعية بمكان النظر إلى "إسرائيل" من خلال وجودها بالتعاون مع الحركة الأم، الحركة الصهيونية بمعزل عما يجري في الوطن العربي من صراعات، وبما يجري أيضاً في العالم وبخاصة في أوكرانيا. لقد ثبت بالشكل القاطع الدور الصهيوني جنباً إلى جنب مع الولايات المتحدة وعموم الدول الأوروبية في أحداث جورجيا، وأوكرانيا، وفي سقوط الاتحاد السوفييتي ودول المنظومة الاشتراكية وغيرهما من الأحداث على الصعيد الدولي. من الخطأ النظر إلى أن "إسرائيل" تمثل خطراً على الفلسطينيين فحسب إنما هي خطر على الأمة العربية من المحيط إلى الخليج، كما هي خطر على عموم الأمن القومي العربي بلا استثناء. وهي خطر أيضاً على كل القضايا الوطنية التحررية على صعيد العالم.

نقول ذلك من أجل توضيح خطأ التصور بأن الحقوق الوطنية الفلسطينية تتمثل في دولة فلسطينية على حدود عام 1967، تريدها "إسرائيل"، حكماً ذاتياً منزوع السيادة والصلاحيات، وحارساً لأمنها. نقول أيضاً، من أجل توضيح أهمية تلاحم الخاص الوطني مع العام القومي العربي في مواجهة الحليفين، الإمبريالي والصهيوني، فالنزاع ليس فلسطينياً- "إسرائيلياً" مثلما يحاولون الترويج، بل هو صراع فلسطيني عربي- صهيوني، صراع مع مشروع استعماري عنوانه وجود الكيان، فلا تحرر فلسطينياً- عربياً- إنسانياً حقيقياً إلا بكسر شوكة هذا المشروع واجتثاثه من جذوره. نقول من أجل توضيح، أهمية رسم استراتيجية فلسطينية أولاً وعربية ثانياً لكسر شوكة هذا المشروع ومخططاته بالتعاون مع حليفه الإمبريالي في المنطقة.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17711
mod_vvisit_counterالبارحة26663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع106963
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر853437
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52985869
حاليا يتواجد 2331 زوار  على الموقع