موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

أهمية شمولية النظرة بين فلسطين والعالم

إرسال إلى صديق طباعة PDF


وعد بلفور لم يكن منفصلاً عما سبقه من أحداث مهمة جرت في أوروبا، وتحديداً، توجهاتها الاستعمارية تجاه منطقتنا العربية. بالتالي، نشأ تحالف عضوي بين المصالح الاستعمارية والأخرى الصهيونية، لزرع "شعب" في فلسطين، عدو لسكان المنطقة وصديق للاستعمار يكون،

رأس جسر للمصالح الاستعمارية فيها ومصدراً للعدوان على شعوبها. هذا ما قرره مؤتمر كامبل- بنرمان 1905 - 1907 الذي انعقد في لندن. كل ذلك من أجل منع توحيدها وإمكانية قيام أي أشكال تكاملية فيما بينها مستقبلاً.

 

تطورت الأحداث منذ ذاك الوقت وحتى اللحظة في ذات الاتجاه. أهم المتغيرات التي جرت على هذا الصعيد أن الوطن العربي ازداد أهمية بالمعنى الاستراتيجي بعد اكتشاف البترول فيه، هذا إلى جانب أهميته الجيو- استراتيجية. ظهور الولايات المتحدة كقوة عظمى إمبريالية وحرصها الدائم والمستمر على التحالف العضوي مع "إسرائيل"، والتعبيرات المختلفة لذلك التجربة الرئيسية الأبرز التي قطعت مسار هذا النهج، التجربة الناصرية فيما شكلته من تهديد للمصالح الاستعمارية و"الإسرائيلية" في المنطقة، من خلال النهج الوطني لتلك التجربة على الصعيدين، الداخلي والخارجي. لذا كان العدوان الثلاثي مبكراً عليها بعد تأميم عبدالناصر لقناة السويس.

حلقتان بارزتان أخريان شكلتا أخطاراً على المصالح المشتركة بين الحليفين المعنيين، تجربة الوحدة بين مصر وسوريا عام 1958، والعلاقات العربية المصرية- السوفييتية. هذا إضافة إلى أحداث أخرى مثل السمة التحررية لحركات التحرر الوطني في آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية، التي طبعت المرحلة ببصماتها وحركة دول عدم الانحياز، ووجود القطب العالمي الآخر المتمثل بالاتحاد السوفييتي في مواجهة القطب الإمبريالي وغيرها. لكل ذلك كان التآمر على دولة الوحدة وصولاً إلى الانفصال في عام 1961، رغم ذلك لم تنته التجربة الناصرية واستمرت في التحدي. القشة التي قصمت ظهر البعير، ما اعتبره الاستعمار تجاوزاً من عبدالناصر للخطوط الحمر بإغلاقه مضيق تيران أمام السفن "الإسرائيلية".

ثم كان عدوان عام 1967 على ثلاث دول عربية، واحتلال الكيان لما تبقى من الأراضي الفلسطينية. الحلقة الأبرز التي شكلت خطراً على المصالح الإمبريالية - الصهيونية بعد الحرب كانت الانطلاقة الحقيقية للمقاومة الفلسطينية، وصولاً فيما بعد إلى إنجازات المقاومة الوطنية اللبنانية. وتوالت الأحداث والتطورات فيما بعد أحداث أيلول الأسود، ووفاة عبدالناصر، وحرب عام 1973 وبرنامج النقاط العشر الفلسطيني وعدوان 1982 الصهيوني على لبنان والمقاومة الفلسطينية، مروراً باتفاقية كامب - ديفيد ومؤتمر مدريد واتفاقية أوسلو واتفاقية وادي عربة ومشروع الشرق الأوسط الجديد (الكبير) ومخطط الصهيوني- الأمريكي برنارد ليفي كمعبر عن اتجاه أوسع بين السياسيين الأمريكيين، والاحتلال الأمريكي للعراق وصولاً إلى المرحلة الراهنة بما تعنيه وبكل ما فيها من أحداث أبرزها، تشكيل السلطة الفلسطينية وإلغاء البنود المتعلقة بالكفاح المسلح من الميثاق الوطني عام 1996 في مؤتمر المجلس الوطني في غزة والمفاوضات مع "إسرائيل" وازدياد النهم الصهيوني للأرض الفلسطينية وتصاعد عدوانية "إسرائيل" وحروبها على قطاع غزة.

تخلل ذلك الانقسام الفلسطيني وأحداث الربيع العربي وظهور التنظيمات الأصولية المتطرفة مثل "النصرة" و"داعش" وغيرهما، وما نشهده من احتراب داخلي في اكثر من دولة عربية وبما تعنيه كل هذه الصراعات من انتقال للتناقض الرئيسي التناحري بين الفلسطينيين والعرب مع الكيان، ليكون التناقض ليس مع "إسرائيل" وإنما في الصراعات المذهبية- الطائفية- الإثنية في العديد من الدول العربية، وبذلك تم النسيان النسبي للصراع الأساسي مع "إسرائيل"، وتراجع القضية الفلسطينية محلياً وعربياً وإقليمياً ودولياً إلى درجة عاشرة من حيث الأولويات.

كل هذه المحطات، تاريخية ومهمة، تركت تداعياتها على المنطقة العربية بكاملها، وبشكل أبرز على القضية الفلسطينية باعتبارها المفتاح الرئيسي والعنوان الأهم لتحرر المنطقة. كلها بلا استثناء، كان للولايات المتحدة ولحليفها الصهيوني، الدور التآمري الرئيسي البارز فيها.

لا نقول ذلك انطلاقاً من محاولات تعليق تقصيراتنا على شماعة "نظرية المؤامرة" وإنما من خلال قراءة الوقائع أولاً، وما أثبتته الأحداث ثانياً، والوثائق والكتب التي أثبتت التفاصيل الدقيقة لكافة خيوط المؤامرات التي حيكت ولاتزال ضد القضايا الوطنية العربية وفي القلب منها القضية الفلسطينية، على طريق محاولات تصفيتها نهائياً لصالح الوجود "الإسرائيلي".

على صعيد آخر، من الخطأ النظر إلى "إسرائيل" باعتبارها منفصلة عن جناحين رئيسيين لها هما الحركة الصهيونية الواسعة الانتشار، ومحاولتها السيطرة على العديد من السياسيين ومصادر المال والاقتصاد والمراكز الإعلامية على الصعيد الدولي، حليفها في ذلك، التيار الصهيو- مسيحي القوي جداً، وبخاصة في الولايات المتحدة وكندا، هذا أولاً (ومن يقرأ الحركة الصهيونية نشأة وتطوراً وربطاً لمصالحها، يدرك ذلك).. ثانياً، المصالح الإمبريالية وبخاصة الأمريكية خلال هذه المرحلة.كما أن من عدم الواقعية بمكان النظر إلى "إسرائيل" من خلال وجودها بالتعاون مع الحركة الأم، الحركة الصهيونية بمعزل عما يجري في الوطن العربي من صراعات، وبما يجري أيضاً في العالم وبخاصة في أوكرانيا. لقد ثبت بالشكل القاطع الدور الصهيوني جنباً إلى جنب مع الولايات المتحدة وعموم الدول الأوروبية في أحداث جورجيا، وأوكرانيا، وفي سقوط الاتحاد السوفييتي ودول المنظومة الاشتراكية وغيرهما من الأحداث على الصعيد الدولي. من الخطأ النظر إلى أن "إسرائيل" تمثل خطراً على الفلسطينيين فحسب إنما هي خطر على الأمة العربية من المحيط إلى الخليج، كما هي خطر على عموم الأمن القومي العربي بلا استثناء. وهي خطر أيضاً على كل القضايا الوطنية التحررية على صعيد العالم.

نقول ذلك من أجل توضيح خطأ التصور بأن الحقوق الوطنية الفلسطينية تتمثل في دولة فلسطينية على حدود عام 1967، تريدها "إسرائيل"، حكماً ذاتياً منزوع السيادة والصلاحيات، وحارساً لأمنها. نقول أيضاً، من أجل توضيح أهمية تلاحم الخاص الوطني مع العام القومي العربي في مواجهة الحليفين، الإمبريالي والصهيوني، فالنزاع ليس فلسطينياً- "إسرائيلياً" مثلما يحاولون الترويج، بل هو صراع فلسطيني عربي- صهيوني، صراع مع مشروع استعماري عنوانه وجود الكيان، فلا تحرر فلسطينياً- عربياً- إنسانياً حقيقياً إلا بكسر شوكة هذا المشروع واجتثاثه من جذوره. نقول من أجل توضيح، أهمية رسم استراتيجية فلسطينية أولاً وعربية ثانياً لكسر شوكة هذا المشروع ومخططاته بالتعاون مع حليفه الإمبريالي في المنطقة.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هل يطيح البرقع الحكومة البريطانية؟

د. محمّد الرميحي

| السبت, 18 أغسطس 2018

    العالم يتداخل بعضه مع بعض، ويؤثر طرفه سلباً أو إيجاباً فيما يفعله طرف آخر ...

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14668
mod_vvisit_counterالبارحة39979
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع253859
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر654176
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56573013
حاليا يتواجد 2697 زوار  على الموقع