موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

ميناء العطر وثورة المظلات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

على الرغم من سوء الأحوال الجوية والأمطار الهائلة ظلّت أعداد متظاهري هونغ كونغ تتزايد، في مشهد سينمائي مثير، وهم يحملون المظلات الملونة. حصل ذلك عشية العيد الوطني للصين التي أطلق عليها ماوتسي تونغ الزعيم الشيوعي الشهير "الصين الشعبية" في عام 1949 بعد انتصار ثورتها.

 

السلطة المحلية عجزت عن احتواء الحراك المظلّي الذي يقوده الطلبة، كما عجزت عن تخويف سكان الجزيرة بأن هذا الحراك سيؤثر على المركز المالي المرموق الذي تحتله هونغ كونغ عالمياً، وكان الحراك قد طالب رئيس السلطة التنفيذية بالتنحي، وإلى مقاطعة العيد الوطني والإصرار على إبعاد هيمنة بكين على البرامج التربوية والتعليمية، ولكن هذه الأهداف المطلبية تقف وراءها نزعة استقلالية لا تريد الاندماج بالصين وخسارة أجواء الحرية والليبرالية التي تتمتع بها هونغ كونغ.

بكين من جهتها حاولت اعتبار ما يحدث في هونغ كونغ، شأن صيني داخلي بحت، ولا علاقة لأي جهة خارجية به، في محاولة للغمز من مواقف الدول الغربية، ولاسيّما الولايات المتحدة التي أعلنت تأييدها للمطالب الاحتجاجية، ولكن الصين تنسى مجدداً أن قضية حقوق الإنسان، أصبحت قاعدة من قواعد القانون الدولي، ولها صفة علوية على بقية القواعد الأخرى، الأمر الذي يحتاج إلى أخذه بنظر الاعتبار دون مغالاة أو تطرّف في الادعاء بأن ما يحصل في الصين لا يعني الغير، فبكين وواشنطن ولندن وباريس وبروكسل، مثلها مثل موسكو وطهران وصنعاء وبغداد ودمشق وبيروت، كل ما يحدث فيها إنما هو شأن كوني مشترك، بقدر كونه تعبيراً عن واقع محلي.

صحيح إن القوى المتنفذة والمتسيّدة في العلاقات الدولية تحاول تكييف القوانين والقواعد الدولية لصالحها بحكم قوتها الاقتصادية والعسكرية والتكنولوجية والعلمية والثقافية، وبحكم أنظمة الحكم فيها، الأمر الذي يضع البلدان النامية جميعها في خانة الاستهداف. وإذا كانت الصين لا تصرّح بأنها دولة عظمى وتزعم باستمرار أنها "دولة نامية"، على الرغم من عضويتها في مجلس الأمن الدولي والقوة المالية والاقتصادية الهائلة واحتياطيها من العملة والموارد الطبيعية التي تمتلكها وتقدمها التكنولوجي والعلمي وقوتها العسكرية، وهو ما تلمّسه الكاتب لدى حواره مع المعهد الصيني للدراسات الدولية في بكين خلال زيارته مع وفد منتدى الفكر العربي، والسبب أن الصين لا تريد أن تأخذ على عاتقها أو تلزم نفسها بما تقتضيه استحقاقات ومتطلبات الدولة العظمى، ناهيكم عن أن تجربة الاتحاد السوفييتي أمامها ولا تريد تكرارها، على الرغم من خفوت اللون الأيديولوجي.

الصين لا تريد لأحد التدخل في مسألة الاحتجاج الشعبي الذي شهدته هونغ كونغ مؤخراً، ولديها حساسية شديدة من ذلك، وسبق لها أن اتخذت مواقف حادة بشأن مسألة مسلمي الإيغور في مقاطعة شينجيانغ أو بخصوص بوذيي التيبت أو كاثوليك شنغهاي، وإذا استوجب الأمر فقد لا تبالي باستخدام القوة لإخضاع محتجي هونغ كونغ، وهذا ما كان يخشاه بعضهم، لأن تجربة ساحة تيان آن مين في عام 1989 لا تزال في الذاكرة العالمية، مثلما هي طرّية في الذاكرة المحلية.

لقد واجهت الصين تحدّيات كبيرة بخصوص الانتقال الهونغ كونغي إليها، لاسيّما أن هونغ كونغ التي خضعت للإدارة البريطانية طيلة 99 عاماً كانت تتمتع بنظام ليبرالي في حين أن الذي يحكم بكين على الرغم من الانفتاح في السنوات الأخيرة هو نظام شمولي لا تزال أسنانه قوية وحادة، وهو مستعد لقضم هونغ كونغ إن لم تخضع لما يريده لها.

وقد اضطرّت بكين إلى اتباع أساليب مرنة مع هونغ كونغ قياساً ببقية أجزاء الصين، لاعتبارات تاريخية ولكي يتم تقريبها تدريجياً للانضواء تحت لواء الصين الشيوعية، وهكذا ظلّت هونغ كونغ بمثابة دولة شبه مستقلة أو تتمتع بشيء من الاستقلال الذاتي. وكان يفترض أن يستمر الوضع حسب الاتفاق البريطاني- الصيني الذي حصل في عام 1997 للانتقال السلس لهونغ كونغ إلى الصين لمدة خمسة عقود من الزمان، أي حتى عام ،2047 لكن بعض السياسيين خشوا من ذلك وعملوا لتحقيق استقلال ناجز قبل أن يحين الموعد المقرر، حيث تم تحديد عام 2017 موعداً للانتخابات الرئاسية على طريق الاستقلال.

وإذا كان الغرب ولاسيّما الولايات المتحدة قد أيّدت المتظاهرين وندّدت بشدة بإجراءات الحكومة الصينية، فإن الأمر خلق حساسية داخلية شديدة لاتهام بعض أجزاء المعارضة بموالاة الغرب،وهو ذاته ما حصل في أوكرانيا، التي انغمست في احترابات لم تشف منها، لاسيما بعد قضم روسيا شبه جزيرة القرم، واستمرار الاتهامات الروسية لأوكرانيا بالولاء للغرب.

الخشية هي من البيئة الحاضنة للقوات الأمريكية التي قد تتفاعل مع قوات كورية جنوبية ويابانية وفلبينية وغيرها، ولكن هذه البلدان لا تحبّذ أي صدام مع الصين، وإنْ كان الجميع لا يؤيد فرض الصين هيمنتها على هونغ كونغ. وتدرك هونغ كونغ قيمتها وقوتها الاقتصادية ولا تريد لنفسها أن تكون بقرة حلوب تضخّ الأموال في شرايين الدولة الصينية دون أي مقابل يذكر، لكن أحلام الصين وطموحاتها كبيرة، وخصوصاً بعد استعادة ماكاو، وتريد الآن إدماج هونغ كونغ، خصوصاً وهي ترى في نفسها بوابة كوريا الشمالية عالمياً.

وإذا كانت الصين قد قضت على انتفاضات وحركات تمرّد لمسلمين وبوذيين فإن خروج هونغ كونغ اليوم لا يؤدي إلى خسارة اقتصادية للصين فحسب، بل يضعف من هيبتها في القارة الآسيوية وعلى المستوى الكوني، خصوصاً وهي التي استمرت بنعومة تتوغل في العديد من المجالات الحساسة، بما فيها إلى واشنطن عبر إمبراطورية اقتصادية واسعة وطموحات غير تقليدية.

ولعلّ الصراع بين النزعة الاستقلالية والنزعة التوحيدية سيستمر وقد يأخذ منحىً جديداً بعد الأحداث الأخيرة، خصوصاً وأن هناك نخبة سياسية واجتماعية ازدادت قوة بتلاحمها مع أوساط اليسار وهي تحتل مواقع مهمة في الإدارة، وتميل إلى "الوطن الأم" وبالتالي فهي لا تريد إقرار الاقتراع العام دون "قيود" من جانب بكين، التي تشترط تعيين المرشحين المقبولين لخوضه أو إذا كان الأمر عكس ذلك، فلا بدّ من إلغائه، أي إنها تريد النتيجة سلفاً وهذا يعني الإبقاء على ما هو قائم وانتخاب رئيس السلطة التنفيذية عن طريق الناخبين الكبار الذين يعتبرون في غالبيتهم الساحقة ممالئين للصين.

لعلّ ثورة المظلاّت هي أحد مآزق الصين الجديدة، فهي لا تستطيع أن تتخلى عن هونغ كونغ وتخشى حدوث فوضى، وفي الوقت نفسه ليس بوسعها إعادتها إلى الحظيرة باستخدام أسلوب تيان آن مين، حيث أغرقت الساحة بدماء المئات من الصينيين المحتجين عام 1989.

ويظل "ميناء العطر" وهو ترجمة لكلمة هونغ كونغ، تتنازعه عوامل عديدة منها حلم بعض مواطني هونغ كونغ بالوحدة مع الصين ولكن بنظامين مختلفين، كما يتم التعبير عنه، أو باستقلال ذاتي يحفظ لهونغ كونغ خصوصيتها وهويتها الفرعية.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19601
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع19601
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر718230
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54730246
حاليا يتواجد 3407 زوار  على الموقع