موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

التصفية خياراً مصيرياً إمبراطورياً... رزمة أوباما... وحكمة يعلون!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

التسوية، أو المصطلح الذي لا يعني سوى تصفية القضية الفلسطينية، وإنهاء الصراع العربي الصهيوني لصالح إسرائيل، غدت الآن هدفاً أميركياً أقرب إلى ما يمكن اعتباره مصيرياً، وهو هدف ملح تتقاطع حوله الإدارة والمؤسسة. الإدارة الأوباماوية كمصلحة انتخابية ديموقرطية في وجه المد الجمهوري، والمصلحة الاستراتيجية للامبراطورية الأميركية في صراعها المصيري مع الحتمية التاريخية لمآل الامبراطوريات التي تشهد عهودها بدايات الأفول.

الإدارة التي تراجعت شعبيتها وسائرة إلى مزيد من التراجع في الشارع الأميركي، بسبب من عجزها في التخفيف من وطأة العبء الثقيل للتركة البوشية، وعدم قدرتها موضوعياً على التصدي لآفة التراجع الإمبراطوري، وفشلها في الخروج المأمول من ورطات الحروب البوشية على ما يدعى "الإرهاب" المتسعة ساحاتها رغم ذهاب مشعلها، والاضطرار إلى مواصلتها استراتيجية الذاهب عينها وعدم الانفكاك منها، مع انسداد أفق امكانية الخروج من نفق الأزمة الاقتصادية المتفاقمة، الذي تكاد تنعدم الاحتمالات لرؤية بصيصٍ في نهايته على المدى المنظور... هذه الإدارة هي في حاجة ماسة لانجاز ما قد يعنيها ويعين الامبراطورية على مواجة جملة من استحقاقات آنية صعبة ومعقدة ومحبطة. الورطة العراقية، الهزيمة الأفغانية التي غدت تلوح عياناً. المستنقع الباكستاني. كونية "الحرب على الإرهاب". البرنامج النووي الإيراني. البلبلة الأطلسية، أو لملمت شعث اختلاف الرؤى أو عدم التطابق تماماً حول فكرة العدو الموحد الضرورة وتطويرها وتوسيع ساحات المعركة معه. كسب معركة تحويل مشروع الدرع الصاروخية الأميركي إلى أطلسي. مصادقة الكونغرس القادم غير المضمونة على اتفاقية "ستارت" مع روسيا. ترويض تركيا المستعيدة للونها وهويتها ومصالحها ودورها الطبيعي في محيطها التاريخي والجغرافي والحضاري. الاستعداد للحروب الالكترونية التي بدأت شراراتها كونياً. حروب العملات المتوقع اندلاعها. والأهم الاستعداد لمواجهة صعود مراكز القوى المهددة للسطوة الأميركية الإمبراطورية والمبشرة بزوالها... سطوتها، اقتصادياً أولاً، ومن ثم سياسياً، وبالتالي وبالضرورة عسكرياً، وهو الأمر الذي يلوح في مدى قد لا يطول انتظاره... والعناوين حتى الآن، الصين، والهند، والبرازيل، وروسيا العائدة من بياتها الشتوي...

الإدارة الأميركية الراهنة، والمؤسسة الأميركية بعامة، بتشجيع وتوافق مع صهاينة الولايات المتحدة، يهوداً ومسيحيين، ديموقراطيين وجمهوريين، وعنصريين، ومحافظين جدد وقدماء، وجدت في راهن الصراع العربي الصهيوني في ظل الواقع العربي الراهن المنحدر، والفلسطيني الأسوأ، والدولي الأكثر مناسبةً، الجبهة الأسهل لتحقيق انجازها المراد... هذا الذي سوف يحقق لها هدفين. الأول، دق المسمار الأخير فيما تريد أن يكون نعش القضية الفلسطينية، بعد أن اسهمت بركات "المسيرة التسووية، أو ما يطيب لمنخرطيها نعتها بالمسيرة السلمية، بتجلياتها الأوسلوية الكارثية، في توفير المناخات المناسبة لتهويد أغلب فلسطين التاريخية جغرافياً والشروع في تهويدها ديموغرافياً.

والثاني، حشد العرب، لا سيما منهم هؤلاء الغارقين في وحل مقولة السلام خياراً استراتيجياً وحيداً، أو أولئك المستمرئين التبعية ومعتادي الخضوع للإملاءات الأميركية الإسرائيلية، في مواجهة العدو البديل المفترض لعدوهم التاريخي المحتل لفلسطينهم، أي الجار الإيراني.

وثالثاً، وهذا أضعف الإيمان، التهدئة في هذه الجبهة بغية التفرغ لمواجهة تلك الاستحقاقات التي تواجهها الإمبراطورية والتي أشرنا إليها، وإعطاء الحليف الإسرائيلي المزيد من الوقت الباقي لاستكمال استراتيجية التهويد الدائرة تحت المظلة التفاوضية، التي ثبت أنها الأنجع لمثل هذا الاستكمال.

إن لغط التجاذب المفتعل بين الإدارة الأميركية والمحتلين الإسرائيليين حول ما يدعى في إسرائيل "الصفقة" أو "الرزمة"، أو قل الرشوة الأوباماوية لنتنياهو لمجرد قبوله بتجميد "الاستيطان" أو التهويد لمدة ثلاثة أشهر فقط لإعطاء فرصة لتسويغ مهمة جلب رام الله وعرب التسوية للمفاوضات المباشرة، هو التجلي العاكس للمسعى الأميركي الحثيث المستهدف تحقيق هذا الانجاز الأميركي المراد. الأخ باراك حسين أوباما، المتهم في بلاده وإسرائيل بالميل إلى العرب، والذي لا يختلف عن بوش في التزامه غير المشكوك فيه بالمسلمة الأميركية المدعوة إسرائيل وفي تلبية كافة مطالبها، وحتى المزاودة عليه... من ذلك، زيادة سعة ترسانتها التدميرية المتخمة للطوارئ، وزيادة وتيرة المناورات العسكرية المشتركة معها، ومنها الملايين المطلوبة للتزود بنظام "القبة الحديدية"... والآن يعرض هذا المتهم زوراً بما هو بريء منه مكافأة عسكرية هائلة على الحليف المدلل، يصفها الإسرائيليون ﺑ"أحد أكبر الانجازات التي تنقل القوة العسكرية الإسرائيلية إلى مستوى آخر". وهذه المكافأة هي مجرد جانب فحسب من جوانب "رزمة أمنية سياسية" تفاصيلها التي يدور حولها الجدل الأميركي الإسرائيلي هي كالتالي:

إهداء إسرائيل عشرين طائرة ف- 35 قيمتها تقارب الثلاثة مليارات دولار، لتزيد من تسليحها بهذا النوع من الطائرات القادرة على التملص من الرادارات لتعدو الخمسين طائرة، حيث أن هناك اتفاقا سابقا معروف حول تزويدها بثلاثين طائرة من هذا النوع... ولاحقاً أعلن رئيس الأركان الإسرائيلي اشكنازي أن هناك مباحثات بين الطرفين لشراء عشرين طائرة إضافية لتبلغ حصيلتها السبعين.

ومع الهدية، إبرام اتفاق أمني شامل بين الطرفين يوصف بأنه يضمن احتياجات إسرائيل الأمنية فيما يعرف بالتسوية النهائية. ويضاف إليه، الوعد من وزيرة الخارجية هيلاري كلنتون بمواصلة الوقوف الأميركي المعتاد معها في مواجهة كافة القوانين والأعراف والمواثيق الدولية التي اعتادت أن تضرب بها عرض الحائط، واستمرار سياسة حمايتها كمعصومة دائماً من أن تطولها عواقب خروجها على الشرعية الدولية وتحديها لها... وأخيراً، التعهد بأنه لا من مزيد من طلبات التجميد بعد نفاد هذه الأشهر الثلاثة!

الإسرائيليون، الذين لم يجمدوا الاستيطان عملياً في يوم من الأيام ولن يجمدوه مستقبلاً، وسيواصلونه تحت عديد التوصيفات والأشكال والذرائع، والذين يعدون الأساتذة في فن ابتزاز الحلفاء، استغلوا حاجة الولايات المتحدة للضحك على ذقون العرب بالهمس في أذن رام الله، وعبر التسريب في الصحافة، بأن "الرزمة" الموعودة، أو المكافأة الممنوحة، "لا تطالب إسرائيل علناً بتجميد الاستيطان في القدس الشرقية، لكنها تنتظر عدم البناء في هذه المنطقة"، فطالبوا بضمانات أميركية مكتوبة لا وعوداً، وعن هذه قالت المصادر الأميركية أنها ليست مشكلة، بل حتى أنه جرى وضع صياغات سلفاً لها، أي أنهم استغلوا الغموض الأميركي المقصود، أو المرغوب تسويقه عربياً، حيال القدس أيما استغلال، مع تأكيد ديوان نتنياهو بأن القدس هي خارج البحث وإن "البناء بها سيتواصل بدأب كما كان"!

هنا، جاء دور ما يدعى المجلس الوزاري المصغر في إسرائيل، والحاجة إلى إظهار نتنياهو بأنه يواجه ذئاب هذا المجلس المفترسة. حتى الليكوديون عارضوا وانتقدوا زعيمهم وهاجموا تفريطه، باعتباره الموشك على الحضوع لمغريات الرشوة الأميركية. نائبه في رئاسة الوزراء موشيه يعلون اتهمه بأنه "وقع في أسر باراك"، وأنه "خضع للأميركيين"، وبهذا قد ارتكب "خطأ استراتيجياً كبيراً"، وبالتالي غدا ضحية هذه الرزمة التي لا تعدو "مصيدة عسل"!

إذن، ما هو مصير هذه "الصفقة"، أو "الرزمة"، أو "الرشوة"، في ضوء ما بيناه، باعتبارها مصلحة أميركية إسرائيلية منشودة في مثل هذه المرحلة من عمر الإمبراطورية ومتردي الواقع العربي الراهن؟!

إن اللغط الدائر، أو الجدل المثار، أو التجاذب المفتعل، حولها ما هو إلا فصل من فصول إعادة تنظيم العلاقة العضوية بين المركز الأميركي والثكنة الإسرائيلية المتقدمة، يجري فيها معتاد الابتزاز الإسرائيلي ومعهود الخداع الأميركي لعرب السلام خيارا استراتيجياً لأمن سواه، وإيهام فلسطينيي المفاوضات حياة، وهو أمر سيستقر في محصلة على بر نتنياهو ويرسو حيث يريد... الصفقة ستبرم والهدية ستقبل والتهويد سيستمر، والمخدوعون والواهمون برغبتهم سيظلون على ما هم عليه... وهناك حكمة إسرائيلية ندّت من بين شفتي يعلون وهو يهجو تخاذل نتنياهو وتفريطه... قال: أنه "لا يعرف وزيراً في اللجنة الوزارية (نتنياهو، باراك، ليبرمان، دان ميريدور، بني بيغن، إيلي يشاي) يؤمن بأنه بالوسع تحقيق السلام في جيلنا"!!!


 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب الجديد والشر المبتذل

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    في تحقيق بحثي مطول حول الإرهاب الجديد، خلصت مجلة New Scientist البريطانية (بتاريخ 6 ...

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16785
mod_vvisit_counterالبارحة31915
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع48700
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر841301
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50817952
حاليا يتواجد 2415 زوار  على الموقع