موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

انحدار السياسة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لم تقابلنا صعوبة شديدة عندما فكرنا، كمجموعة نقاش، في أن يكون موضوع التمرين العقلي لهذا الأسبوع ترتيب مراحل التاريخ السياسي خلال القرنين الأخيرين حسب أهمية المرحلة وما خلفته من آثار بعيدة المدى في مسيرة الشعوب.

اخترنا عدداً من المعايير لقياس وترتيب أهمية المراحل كان من بينها "الثراء الإيديولوجي"، بمعنى حيوية المجتمعات السياسية ومدى انشغال النخبة بابتكار وتشكيل وتنفيذ الرؤى العظمى، أي الرؤى التي تتصور طبيعة وتطور العلاقات بين طبقات المجتمع ومنها علاقات الإنتاج والتوزيع والمشاركة في الحكم. اخترنا أيضاً تراث المفاهيم معياراً. المقصود بتراث المفاهيم هو ما خلفته المرحلة من تركيبات فلسفية وعلمية ونظريات واستراتيجيات ومفاهيم سياسية جديدة، أضافت عمقاً إلى علوم العلاقات الدولية وتطور المجتمعات. وأضفنا في النهاية معيار التحولات الجوهرية في أنماط توازن القوى والتكتلات والتحالفات والمؤسسات الإقليمية والدولية.

 

عندما قارنا النتائج التي توصلنا إليها كل على حدة لم تفاجئنا حقيقة أن المرحلة الراهنة في تطور العلاقات بين الدول هي الأقل ثراء، بل لعلها الأشد تخلفاً. كما لم يفاجئنا إجماع الآراء على أن فترات عديدة في القرن التاسع عشر شهدت قفزات في تطور جوهر وفكر السياسة الدولية، بفضلها استحق القرن، في نظر أغلبنا، صفة القرن الذهبي. كان بحق قرناً ذهبياً بمعيار وفرة الطاقة الثورية كعنصر مضاد للركود السياسي الذي كان من أهم سمات القرون الأسبق.

وكان بحق قرناً ذهبياً بمعيار ثراء "جدل الإيديولوجيا"، وهو الجدل الذي تدين له البشرية بالفضل في اعتلاء التفكير العقلاني مستوى متميزاً، وفي انتقال الدراسات الاجتماعية ودراسات النخبة وأساليب الحكم والديمقراطية نحو آفاق جديدة. كانت المرحلة التي شهدت قفزات واسعة نحو إشراك الناس العاديين في الحكم والاعتراف لهم بحقوق بل وانتزاعها.

لم نختلف كثيراً حول حيوية بعض فترات القرن العشرين وانعكاس هذه الحيوية على تقدم علوم السياسة وعلاقات السلطة الحاكمة بالشعوب وكذلك العلاقات الدولية. ففي هذا القرن، وبخاصة في النصف الثاني منه، جرت أكبر وأوسع عملية في التاريخ لبناء الدول. انتهت الحرب العالمية الثانية لتبدأ على الفور نهضة هائلة في فكر الاستقلال الوطني ويقظة الشعوب الملونة ونهاية الاستعمار. كل هذا في نفس الوقت الذي شهد عملية القضاء على مخزون هائل من المفاهيم الاستعمارية الامبريالية، ومنها على سبيل المثال مفهوم "رسالة الرجل الأبيض"، لتظهر محلها وتنتشر مفاهيم مبتكرة في التنمية والتبعية.

ولا شك أنه كان للحرب الباردة نصيبها في إثراء الفكر السياسي، على الأقل في دول الغرب كما في عالم الجنوب. كان لهذه الحرب، والصراع الإيديولوجي المرافق لها، الفضل في اكتشاف طريق ثالث في السياسة الدولية مثل عدم الانحياز وطرق ثالثة في التنمية وبناء الدول. واستمرت الطرق الثالثة تلعب دوراً متميزاً في نهضة مفاهيم العلاقات الدولية لمدة غير قصيرة.

نعيش، بالمقارنة، مرحلة انحدار عظيم في العلاقات الدولية، نعيشها واقعاً ملموساً ونظريات أكاديمية وفكراً سياسياً، كله في آن واحد. لا يبدو غريباً أن عدداً لا بأس به من الزملاء قرر منذ وقت غير قصير اعتبار أطروحة فوكوياما عن نهاية التاريخ، نقطة الانطلاق لمرحلة الانحدار العظيم بينما رآها البعض الآخر الدليل على أن الانحدار كان قد خطا قبلها خطوات واسعة. هؤلاء وغيرهم يعتقدون، وربما يتصرفون على أساس، أن العالم يتجه بسرعة نحو كارثة إن لم يحدث ما يعيد المجتمع الإنساني إلى مستوى أعلى في الإبداع على الأقل في حقول السياسة.

آخرون، لا ينكرون أهمية أطروحة فوكوياما سواء في إطلاق مسيرة انحدار السياسة أو الاعتراف بها، ولكنهم أضافوا أطروحة هانتنغتون عن صدام الحضارات. اعتبروها نفيراً لوقف انحدار قادم نهايته تدمير حضارة الغرب. في الحالتين، وفي هذا الوقت بالتحديد، كانت علامات الانحدار في مناهج ومفاهيم وتطبيقات العلاقات الدولية واضحة أمام الكافة، دارسين وحاكمين وما بينهم من متابعين ومحللين سياسيين. كان العالم بأسره يتحدث قولاً فعلاً عن طريق أوحد وفكر واحد وقطب دولي منفرد ونصر مطلق لإيديولوجية بعينها. انسدت في نظر الكثيرين الطرق الثالثة أو البديلة، وتدهورت أدوات وأساليب العمل الدولي ابتداء من المؤسسات والمنظمات الدولية إلى الإقليمية وانتهاء بالدبلوماسية وحروب الدول.

انحدرت السياسة إلى مستويات دنيا كالانعزال والانكفاء والانفراط وانحدرت الأدوات إلى أشباه حروب معظم أطرافها ميليشيات وعصابات وإلى دبلوماسيات خرقاء تعتمد على التدخل والاختراق، وفاقده وظيفتها الأصلية. واحتل الدين مساحات واسعة في فراغ السياسة الناتج عن انحدارها، وصارت الطوائف والمذاهب لاعبين أساسيين في إقامة التحالفات وعقد الاتفاقات. من ناحية أخرى تقلصت مساحات الاهتمام بقضايا، كانت في مراحل نهضة العلاقات الدولية، محل اهتمام نخب السياسة الخارجية ومراكز الأبحاث، وحلت محلها في أغلب الأحيان اهتمامات ثانوية وضيقة وجزئية.

نظرة إلى خريطة الاهتمامات الفكرية بالسياسة في الشرق الأوسط تؤكد صحة ما ذهب إليه الأصدقاء الذين اشتركوا في النقاش حول انحدار السياسة. نجد على سبيل المثال أنه بين العناوين الرئيسية عنوان عن موضوع يبحث في مسؤولية ضعف أوباما أو انحدار أمريكا عن مظاهر الارتباك العظيم في الشرق الأوسط. نجد عناوين عن حروب "داعش"، وعن غارات معدودة ومحدودة من طائرات الحلف الدولي، وعن اجتهادات جديدة حول سلوكيات أهل الشرق الأوسط. يكتشفون الآن أن هذه الشعوب لا تحترم "الحدود"، كل الحدود. لا تحترم الحدود بين الدول، والحدود بين العشائر، والحدود بين الخير والشر، وبين الاعتدال والتسلط، والحدود بين المجتمع والسلطة، وبين الدين والسياسة، وبين الرجل والمرأة. وجدنا عناوين أخرى تتنبأ بقرب انطلاق حرب الثلاثين عاماً الدينية في طبعتها الشرق الأوسطية، بينما العنوان الأكثر تداولاً وربما الأوفر قبولاً هو المتعلق بالسؤال التالي: هل فشل الدولة في الشرق الأوسط مسؤول عن فشل النظام الإقليمي، أم أن فشل النظام الإقليمي مسؤول عن سقوط دولة بعد أخرى لعجزه وتقصيره وتقاعسه عن دعمها وصيانتها؟

عناوين كثيرة على خريطة اهتمامات علماء السياسة المتخصصين في سياسات الشرق الأوسط. عناوين لا يربط بينها خيط واحد، ولا نظرية عامة، ولا إيديولوجية بعينها، بل ولا أمل أو هدف يحظى بتوافق أكثرية أعضاء مجتمع الأكاديميين السياسيين في الشرق الأوسط.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26939
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع165229
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر493571
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48006264