موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

لمناسبة “وعد” بلفور!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


سُمي هكذا وعد، وسرت التسمية أو أشيعت وسجلت تاريخيًّا، وأصبحت سيرة تروى وتتكرر في قصة شعب ووطن. هل فعلا هو وعد وكيف يمكن ان يكون؟، ولماذا يهتم به كوعد بينما تنسى أمثاله أو تتغير حسب موازين القوى؟!.

 

في الثاني من تشرين الثاني/ نوفمبر عام 1917، صدر عن وزير خارجية المملكة المتحدة، الامبراطورية التي كانت لا تغيب عنها الشمس، ارثر جيمس بلفور، خطاب موجه للزعيم الصهيوني، اللورد ليونيل وولتر دي روتشيلد، أشار فيه إلى تأييد الحكومة البريطانية لإنشاء “وطن قومي لليهود في فلسطين”!. فتحولت كلماته المعدودة إلى الإشارة الأولى لتجميع العصابات الصهيونية من كل أنحاء العالم، وبالتواطؤ مع دولة الانتداب البريطاني والحكومات الاستعمارية الغربية لاحتلال ارض فلسطين، وبدء التغريبة الفلسطينية. أو صار بمثابة الخطوة الأولى لحكومات الغرب لتنفيذ مآربها الاستعمارية على طريق إقامة كيان لليهود على أرض فلسطين، وسط الوطن العربي، مستغلين المشاريع وخطط الحركة الصهيونية في تحقيق المصالح الاستعمارية في المنطقة.

حين صدر الخطاب كان عدد اليهود في فلسطين لا يزيد على خمسين ألفا، 5% من السكان. بينما ارتفع عددهم عام 1948 إلى ستمائة وخمسين ألف مهاجر، ثم تتابعت الهجرات من كل أنحاء العالم. مرورا في تطبيق قرار التقسيم الذي صدر من الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1947. وتمكن الصهاينة من استغلاله ومن صك الانتداب، بإقامة الكيان في 15 أيار/ مايو 1948، والحصول على عضوية الأمم المتحدة بضغوط الدول الكبرى، وأصبح الكيان أول دولة في تاريخ النظام السياسي العالمي تنشأ على أرض الغير، وتحصل على مساندة دولية، وتتوسع وتبتلع المزيد من الأراضي الفلسطينية والعربية، وتبطش بمن تبقى من الشعب الفلسطيني على أرضه، وتتغطرس في المنطقة، وتكون قاعدة استراتيجية للمصالح الغربية وحارسا أمينا لها.

ورغم إقرار الكثير من السياسيين والمؤرخين ورجال القانون ببطلان “وعد بلفور”، حيث كانت فلسطين عند صدور الوعد جزءا من الدولة العثمانية، وهي وحدها صاحبة الحق في التصرف بشأنها، ولم تشترك فيه الحكومة العثمانية، بالإضافة إلى تناقضه مع البيان الرسمي الذي أعلنته بريطانيا عام 1918، أي بعد صدوره، ونص على “أن حكم هذه البلاد يجب أن يتم حسب مشيئة ورغبة سكانها، ولن تتحول بريطانيا عن هذه السياسة”. كما تعارض بديهيا مع مبدأ حق تقرير المصير الذي أعلنه الحلفاء، وأكدته بريطانيا. ورغم ذلك تصر الدول الغربية باستمرار الظلم التاريخي والقانوني والأخلاقي وتعمل بجهودها المختلفة على تأبيد انتهاكها بتأييدها المتواصل للكيان الصهيوني وإجرامه، والمساهمة فيه عبر تزويده بما يحتاجه أو تعوضه عن خسائره في تلك الجرائم، حسب توصيف القانون الدولي والمعاهدات العالمية.

بعد ما يقارب القرن على “الوعد”! تستعيد فلسطين اسمها في قرارات اعتراف دولية، بدأتها مملكة السويد وتلتها بريطانيا ومن المتوقع أن تقر أكثر من عشر دول اوروبية قريبا بخطئها وتعترف بفلسطين رسميا وبتصويت برلماني واعتراف حكومي متكامل. وأصبحت القضية الفلسطينية رغم كل ما تمارسه السياسات الغربية وقيادتها الأميركية من ظلم بحقها تستعيد قوتها دوليا وقانونيا وشعبيا. وكانت 138 دولة قد وافقت على الاعتراف فعليا بدولة فلسطينية مستقلة في تصويت أجري بالجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2012، ولم تعلن معظم دول الاتحاد الأوروبي اعترافها الرسمي حينها. كما ان الشعب الفلسطيني الذي قدم التضحيات الجسام من أجل حقوقه المشروعة ما زال يواصل كفاحه البطولي من اجل التحرر الوطني. هذا الكفاح يرسم ملامح القضية الفلسطينية وآفاق مستقبلها. وفي هذه المناسبة يمكن التذكير بأن الأمم المتحدة التي اصدرت قرار التقسيم عام 1947 ونفذ بعد عام لصالح طرف واحد منه ولم يلغ أو يتغير بعد، أصدرت قرار 3379 باعتبار الصهيونية حركة تمييز عنصرية، في 1975/11/10، ولكن الحركة تمكنت ومن يؤيدها من الدول الاستعمارية من الغاء هذا القرار بعد نحو 16 عاما، (تفاخر السفير الأميركي جون بولتون بدوره في إلغاء القرار وكُرم بعده بوسام لبناني من قبل تيار سياسي لبناني متنفذ).. فلماذا لا يمكن العودة الآن لإعادة الاعتبار لهذا القرار والمطالبة به وإدانة الكيان كمشروع عنصري فاش في المنطقة، رغم الأوضاع العربية والعالمية المتقلبة والمتصارعة.

اعتراف اوروبا بفلسطين لم يكن جديدا. وبالمناسبة وللتاريخ اتذكر لقاءً حصل في عام 1998 في مدينة مالمو السويدية مع الوزير السويدي بيير شوريه، بعد عودته من زيارة لفلسطين المحتلة انه قال ان حزبه الديمقراطي الاشتراكي يعترف بدولة فلسطين حال اعلانها. وهكذا تم هذا القرار مؤخرا، حين عاد الحزب إلى السلطة من جديد. ويمكن اعتبار هذه الاعترافات بتصحيح مسار ولكنها تبقى غير كافية دون ان ينال الشعب الفلسطيني كامل حقوقه المشروعة. وان تظل القضية بوصلة للقوى الوطنية والقومية التحررية من اجل الحرية والديمقراطية والاستقلال والتقدم الاجتماعي.

لمناسبة “وعد بلفور” وغيره من المشاريع التصفوية يتطلب فلسطينيا، العمل على تحشيد كل الطاقات والقوى الفلسطينية، بالوحدة الوطنية بين كل التيارات والفصائل، وعدم تركها بيد تيار اليمين الفلسطيني، وتطوير ما تحقق من إنجازات ومكتسبات وإطلاق عملية حوار وطني واسع من أجل حكومة وطنية تتحمل مسؤولياتها في هذه المرحلة الخطيرة من تاريخ القضية. لا سيما في مواجهة الاستيطان الزاحف وتهويد القدس المتمادي والعمل المشترك في اطار استراتيجية فلسطينية متكاملة ببناء جبهة مقاومة شعبية شاملة في فلسطين المحتلة ومواصلة المعركة السياسية في الأمم المتحدة ومؤسساتها والمحاكم الدولية والمنظمات والشخصيات المتضامنة مع الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة. وعربيًّا استمرار الدعم العربي الشعبي والرسمي للكفاح الوطني ومساندة إنجاز المهمات المرحلية ورفض التطبيع أو التعامل مع العدو. ودوليًّا توسيع الاعتراف الرسمي بالدولة الفلسطينية والمقاطعة بشتى أشكالها للكيان العنصري وتعزيز العلاقات المتبادلة بين الكفاح الوطني الشعبي والتضامن الإنساني وتحريك القانون الدولي في معاقبة المجرمين وإدانة المؤيدين للجرائم الصهيونية ومنع تفلت المجرمين من العقاب الدولي، القانوني والأخلاقي والإنساني.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1977
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع186073
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر514415
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48027108