موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي:: مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا ::التجــديد العــربي:: ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي ::التجــديد العــربي:: جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق ::التجــديد العــربي:: إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة ::التجــديد العــربي:: زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن ::التجــديد العــربي:: "الإسكان" السعودية تعلن عن 25 ألف منتج سكني جديد ::التجــديد العــربي:: الرباط تعفي شركات صناعية جديدة من الضريبة لـ5 سنوات ::التجــديد العــربي:: الأوبزرفر: كشف ثمين يلقي الضوء على أسرار التحنيط لدى الفراعنة ::التجــديد العــربي:: وفاة الكاتب والمسرحي السعودي محمد العثيم ::التجــديد العــربي:: تناول المكسرات "يعزز" الحيوانات المنوية للرجال ::التجــديد العــربي:: علماء يتوصلون إلى طريقة لمنع الإصابة بالسكري من النوع الأول منذ الولادة ::التجــديد العــربي:: فرنسا للقب الثاني وكرواتيا للثأر ومعانقة الكأس الذهبية للمرة الأولى لبطولة كأس العالم روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: بوتين يحضر نهائي كأس العالم إلى جانب قادة من العالم ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تعبر انجلترا وتفوز2 /صفر وبالميداليات البرونزية وتحصل على 20 مليون يورو إثر إحرازها المركز الثالث في منديال روسيا ::التجــديد العــربي:: ضابط أردني: عشرات الآلاف من السوريين فروا من معارك درعا إلى الشريط الحدودي مع الأردن ::التجــديد العــربي:: الدفاع الروسية: 30 بلدة وقرية انضمت لسلطة الدولة السورية في المنطقة الجنوبية ::التجــديد العــربي:: كمية محددة من الجوز يوميا تقي من خطر الإصابة بالسكري ::التجــديد العــربي:: ابتكار أول كبسولات للإنسولين ::التجــديد العــربي::

عذر أقبح من ذنب

إرسال إلى صديق طباعة PDF


من أعجب ما سمعت قول وزير الطاقة السابق علاء البطاينة في محاضرة في جامعة مؤتة الحكومية، بل والعسكرية، في تبرير عقد صفقة لتوريد الغاز مع إسرائيل: "نحن نشرب من ماء إسرائيل ونطير فوق أجوائها فلماذا لا نستورد غازها؟!"، في إشارة إلى التطبيع الجاري مع إسرائيل رغم أنف الغالبية الساحقة من الشعب الأردني.

 

أول ما يستوقفنا هو أن ما كان منذ بداية التاريخ مياه "نهر الأردن"، أصبح هنا "مياه إسرائيلية" بعد أن سطت إسرائيل على مياهنا باحتلالها لأراضينا عام 1967، ولم يسلّم بشرعية ذلك الاحتلال دوليا ليومنا هذا، ولكن جرى تسليم مسؤولينا لإسرائيل، في اتفاقية وادي عربة، حصة جائرة من تلك المياه ومن مياه نهر اليرموك الذي كامل منابعه ومجراه لحين يصب في نهر الأردن سورية- أردنية. ووصل الأمر لحد "شراءنا" (اعترف به الوزير سهوا أو عن قصد) لمياهنا المسلوبة التي تضخ لبحيرة طبريا، وبعد تلوثها بمخرجات الأسماك وبمياه عادمة إسرائيلية، تضخ لمحطة زي التي تزود أغلب أهالي عمان بمياه الشرب! والمبرر الإسرائيلي لضخها لنا والذي قُبل أردنيا، هو أن "ديانتهم" تحرم شرب المياه العادمة.. ولم يخرج علينا مفتو السلطان بفتوى تبين إن كان ديننا يسمح بشربها!!

ومثل الأرض والمياه، الأجواء الإسرائيلية هي أجواؤنا المحتلة. وإسرائيل هي التي تحتاج الأجواء الأردنية والعربية، وكانت زمن المقاطعة تلف "السبع لفات" لتصل لأية منطقة في آسيا أو أفريقيا. بل إن المقاطعة ساعدت على ازدهار عمل الخطوط الجوية الأردنية، بخاصة الرحلات السياحية الغربية "للأراضي المقدسة". وعند اضطرار إسرائيل مؤخرا لوقف الرحلات من وإلى مطار بن غوريون في تل أبيب نتيجة قصف حماس له، جرى - حسب تقارير الطيران الدولية- استعمال مطاري لارنكا في قبرص والملكة علياء في عمان كبديلين للرحلات القادمة إلى أو المغادرة من تل أبيب!

وبمجمله، نستغرب ونستنكر تبرير تطبيع إلحاقي بإسرائيل، بحجة أننا اقترفنا مثله من قبل! ولكن لفهم هكذا تحدي للشعب الأردني يقوم به وزير مستجد بلا أية قاعدة سياسية، تتوجب محاولة التعرف إليه بالنظر في سيرته. فبداية هو صهر العائلة المالكة، تزوج ابنة الأمير حسن ولي العهد السابق عام 1997. وفي العام 2000 عُيّن أمينا عامًا لوزارة النقل وأضيف له عام 2004 عضوية مجلس إدارة البنك المركزي، ثم عُين مديرًا عاما لدائرة الجمارك. وفي العام 2007 عين مديرا عاما "لشركة السلام الدولية للنقل والتجارة"، و"أضيف لها" (حسب ويكبيديا بما يبين عدم استقالته من منصبه في الشركة والذي يمليه الدستور) تعيينه في ذات العام وزيرًا للنقل في حكومة نادر الذهبي الذي جاء للرئاسة من منصب رئيس هيئة إقليم العقبة الذي جرى فصله عن الأردن وعن ولاية الحكومة حقيقة، وهو ما كشفه لأول مرة خبر "توقيع اتفاقية!" بين سلطة الإقليم وبين حكومة علي أبو الراغب التي فصلت الإقليم وشرعت ببيع أراضيه. ووصل البيع في عهد حكومة الذهبي لبيع الميناء ذاته!

وحين تفجرت فضيحة فساد مشروع "سكن كريم" (إسكان للفقراء) الذي أحيل عطاؤه لشركة مقاولات لوزير الأشغال العامة والإسكان سهل عبد الهادي المجالي، ما كلف الخزينة خسارة بمئات الملايين، جرى تعديل حكومي تبادل فيه البطاينة والمجالي حقيبتي الإسكان والنقل. ولمعرفة دور سهل المجالي، أو بالأحرى دور أسرته (أسرة وادي عربة)، في مخطط سابق أخطر لربط طاقتنا بإسرائيل عبر الغاز تحديدًا منذ العام 1997، يمكن الرجوع لمقالتي الأخيرة على الجزيرة نت "نحن وإسرائيل والغاز.. بداية القصة"، والذي يبين كيف إحبط المخطط عند كشف فساده باضطرار الشركات الأجنبية المتورطة فيه للانسحاب خوفًا من خسارتها لمشاريعها الدولية الأخرى.

وبعد توفير غطاء (شخصي وغير دستوري كونه توجب سحب العطاء) للوزير المجالي بإبقاء كلا العطاء والمنصب الوزاري له، عاد البطاينة ليصبح وزيرًا عابرًا لعدة حكومات يتولى تحديدا وزارتي النقل والطاقة والثروة المعدنية، لدرجة جمعه للحقيبتين في حكومة عبد الله النسور من 2011- 2013.

ولكن علاقة الوزير البطاينة بالطاقة وتحديدا الغاز (الأردني غير المستخرج والمصري الذي تستورده شركة بشركاء متنفذين وصولا للغاز الفلسطيني المسمى إسرائيلي) ظلت تمزج البزنس بالسياسي، وأبرز ما يستوجب التوقف عنده أن شركة أو "مجموعة شركات السلام" وُسّعت مهامها لتعطى عقدين للتنقيب عن الغاز الطبيعي في منطقة الريشة شمال شرقي الأردن.. ولكن ما تلا هو تقارير عن عجز في ميزانية الشركة عام 2010- 2011 وإفلاس وتصفية بعض شركاتها الفرعية.. وانتهت كل مشاريع إنتاج الطاقة من أرضنا بغازنا أو صخرنا الزيتي (أو حتى نفطنا كما يقول المنطق العلمي) أو باستغلال مصادر طاقتنا المتجددة (الشمسية والرياح) بقرار وقف البحث عنها وفيها، لصالح مشاريع نووية مكلفة وخطرة.. ثم جرى القفز للغاز الإسرائيلي فور اكتشافه في أرض فلسطين المحتلة وسواحل غزة، وليس لغاز عربي على الأقل مما يتوفر من أكثر من مصدر"شقيق".

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق

News image

استمرت الاحتجاجات في مدن جنوب العراق، الأحد، مع محاولات لاقتحام مقرات إدارية وحقل للنفط رغم...

إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة

News image

غزة - أصيب أربعة مواطنين فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بجروح اليوم الأحد، جراء قصف طائ...

زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن

News image

سنغافورة - ضرب زلزال بلغت قوته 6.2 درجة على مقياس ريختر اليوم قبالة ساحل الي...

واشنطن تحث الهند على إعادة النظر في علاقاتها النفطية مع إيران و اليابان تستبدل النفط الإيراني بالخام الأميركي

News image

نيودلهي - دعت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي الهند الخميس إلى إعا...

السيسي: مصر نجحت في محاصرة الإرهاب ووقف انتشاره بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو

News image

القاهرة - أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن المصريين أوقفوا في الـ 30 من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19847
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع52510
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر416332
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55332811
حاليا يتواجد 3307 زوار  على الموقع