موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

مواعيد الشتاء المبكرة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في كل يوم من هنا إلى مواعيد الشتاء فجوات تتسع وألغام تنفجر ومصائر تتهدد.

على حد الخطر تقف مصر بلا تأهب كاف أو يقظة لازمة لاحتمالات جرها إلى قلب براكين المنطقة أو أن تكون ميدانا من ميادين الدم فيها.

 

لا شيء يحدث صدفة في ارتفاع وتيرة العمليات الإرهابية في سيناء ولا في عمليات أخرى شبه بدائية في الداخل.

ما هو متمركز في سيناء يعلن عن نفسه وأنه مازال قادرا على المواجهة رغم ما أصابه من خسائر فادحة.

وما هو شبه بدائي يطلب تصعيدا في العنف وتنظيما أفضل بعدما تقوضت أغلب خلاياه المسلحة.

في الحالتين هناك من يعرف ما يريد، يمول ويسلح ويستخدم الفجوات السياسية والاجتماعية بينما تغيب بفداحة أية استراتيجية متماسكة في الحرب على الإرهاب.

بقدر نجاح مصر في بناء نموذج جديد وملهم لعالمها العربي فإن الإرهاب سوف يدحر وبقدر إخفاقها فإنها سوف تضيع معه.

لا مصر في مأمن من براكين النيران المشتعلة في قلب المشرق العربي والجوار الليبي وعند تخوم الخليج في اليمن ولا الإقليم كله بعيد عما يجري في مصر من تفاعلات وتحولات.

هناك رهان في العالم العربي على الرئاسة الجديدة في مصر لكنه قد يتراجع تدريجيا ما لم يتماسك الوضع الداخلي هنا.

على حد الخطر تتحدث الحقائق وحدها ويتهدد الأمن القومي في وجوده.

عندما تنزل الثلوج على الجبال المتاخمة للحدود السورية اللبنانية فإن الجماعات التكفيرية المتمركزة فوقها سوف تضطر للنزول إلى السفوح، وهذا سر الاشتباكات العنيفة التي خاضتها «جبهة النصرة» مع قوات «حزب الله» التي تسيطر على مواقع حيوية تحتها في «جرود بريتال» قبل أسابيع.

لم تكن المواجهة عشوائية على موقع هنا أو هناك بقدر ما كانت رسالة مبكرة لاحتكامات السلاح عندما تأخذ مداها في الشتاء بين التحالف الأمريكي من ناحية وقوات «داعش» من ناحية أخرى.

في غضون شهرين أو ثلاثة على أكثر تقدير فإن الإدارة الأمريكية تحت وطأة فشل استراتيجيتها في الحرب على «داعش» مدعوة لمراجعات شاملة فيها وليس من المستبعد اللجوء إلى تدخل بري.

المعضلة هنا: التدخل بأية قوة دولية أو إقليمية وسط تعقيدات وحسابات متضاربة.

تركيا المأزومة تطلب إسقاط النظام السوري وتخشى في الوقت نفسه من الصعود الكردي الذي ينال بالضرورة من وحدة أراضيها، وإيران المأزومة في نفوذها على حدودها المباشرة والقلقة على مستقبلها تحاول الاقتراب من مصر لكنها تهدد بعمق الحليف السعودي بوصول «الحوثيين» الموالين لها إلى مشارف حدوده.

الأخطر في المعادلة اليمنية الجديدة أن الطرف الآخر في الصراع هو تنظيم القاعدة.

اللعبة كلها على وشك أن تتغير مع مواعيد الشتاء بصورة أكبر من أي توقع وحساب دون أن يكون واضحا أن لدينا هنا استراتيجية أكثر إحكاما في الحرب على الإرهاب داخل مصر أو في إقليمها ولا استراتيجية أخرى في إدارة المصالح الاستراتيجية العليا وعلى رأسها الاقتصادية.

المعنى في ذلك كله أن القضية سياسية قبل أن تكون أمنية.

الأمن ضروري للحسم الميدانى لكنه بلا سياسة يجد نفسه في العراء بلا غطاء.

التماسك الداخلي شرط نجاح أية استراتيجية ممكنة تواجه الخطر وتقدر عليه، وهو ما لا يمكن الجزم به الآن مع تآكل كتلة (30) يونيو وتراجع رهاناتها الكبرى.

الخطر يتسع مع غياب رؤية توازن بين الأمن الضروري والحريات العامة، تؤكد الأول دون تغول على الثاني، تلتزم بالحقوق الدستورية وتعيد إصلاح الجهاز الأمنى بما يتفق مع العصر وقيمه الرئيسية.

في تضييق المجال العام أخطر ثغرات الحرب مع الإرهاب، يحجب التوافقات الوطنية ويثير السخط العام في الوقت نفسه.

الأسئلة الصعبة تطرح نفسها هنا.

السؤال الأول، كيف نصون الحريات الصحفية والإعلامية التي كفلها الدستور ونكرسها في تشريعات تتسق مع نصوصه المتقدمة مع ضبط الإيقاع العام وفق مواثيق الشرف المهنية التي تمنع انتهاك كرامات الناس وتحجب الخروقات الفاضحة التي تحرض على الحرية نفسها؟

بعض ما يراه الناس على شاشات الفضائيات أو يقرأه في الصحف مكتوبا اعتداء مباشر على الحرية بأي معنى مهني أو سياسي أو أخلاقي يحرض على الإرهاب بتوفير البيئة التي تناسبه، وهو ما يتوجب ردعه بالقوانين لا بالتعليمات بمواثيق الشرف لا بتدخلات الإدارة.

والسؤال الثاني، كيف نعيد إحياء السياسة ونمنع قتلها الذي تتواتر شواهده فبلا حياة سياسية يتمدد الإرهاب بلا قدرة على مقاومته؟

تأخر الحوار الرئاسي مع الأحزاب والقوى السياسية بأكثر مما هو طبيعي.

الحوار بذاته مطلوب لكنه يقصر أن يكون إيجابيا ما لم تكن لدى الأحزاب والقوى السياسية والشخصيات العامة تصورات وتوافقات تضمن إنفاذ الدستور بلا تحلل من نصوصه الملزمة وتؤكد قدرة البلد على مقاومة الإرهاب ودحره.

السؤال الثالث، ما هو مستقبل الخرائط السياسية بعد الانتخابات النيابية؟

هل يكون البرلمان المقبل مركزا للتفاعلات السياسية والاجتماعية أم داعيا إلى اضطرابات جديدة ببروز وجوه الماضي تحت قبته؟

بحسب معلومات مؤكدة فإن بعض الأحزاب سعت إلى رجل الحزب الوطني «أحمد عز» طلبا للتحالف الانتخابي معه، وهو تطور لا يمكن أن يمر بلا ثمن فادح إلا أن يكون انقلابا على شرعية الثورة، وهذا يضفي شرعية على الإخوان المسلمين بتعبير نائب رئيس الوزراء السابق الدكتور «حسام عيسى» الذي أعلنها بنفسه «جماعة إرهابية».

في السياسة لا شيء مقدسا وتعديل قانون الانتخابات ممكن وفق ملاحظات الأحزاب الرئيسية.

بحسب معلومات مؤكدة أخرى فإن الرئاسة لا تمانع من حيث المبدأ العام أن يتضمن أي حوار متوقع في مدى منظور إدخال تعديلات على هذا القانون.

سيل الأسئلة لا يتوقف بينما مشاهد النار في المنطقة تلوح بأخطار أن تمتد إلى هنا.

العنوان الرئيسي لأية حوارات جادة هو تحصين البلد وضمان سلامته.

في توحش الفساد ثغرة خطيرة في الجدار الوطني ولا توجد حتى الآن تصرفات تقنع بأن هناك مواجهة جدية معه.

وفي مشاعر الظلم الاجتماعي ثغرة أخرى تتسع من يوم إلى آخر بالقرارات التي تصدرها الحكومة وتكاد أن تكون استنساخا لما كان يصدر في حكومات «حسني مبارك» من انحياز للأثرياء ودوس على الطبقة الوسطى والفئات الأكثر فقرا.

الناس مستعدة أن تفدي وتضحي لكي يكون من حقها الحياة بكرامة لا من أجل أن يعود الماضي بسياساته ووجوهه التي ثار عليها المصريون مرتين دون أن يجنوا شيئا تقريبا حتى الآن.

بوضوح تتطلبه التحديات الوجودية، أن نكون أو لا نكون، فإن كل إجراء اجتماعي أو سياسي أو أمني يفضي إلى تفكك التماسك الوطني شراكة صريحة وضمنية مع الإرهاب وهو يتأهب لمواعيد الشتاء وحروبه.

 

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

لا خوف على أجيال المستقبل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 يونيو 2018

    للذين يظنون بأن روح الرفض والتحدي والالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم لدى شباب وشابات هذه ...

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

«صفقة القرن» سقطت أم تعثرت؟

عوني صادق

| الخميس, 21 يونيو 2018

    بات معروفاً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خلال قراراته، وإجراءاته، وتصريحاته المتكررة، أسقط ...

روسيا في الشرق الأوسط: ابتكار في الأدوار

جميل مطر

| الخميس, 21 يونيو 2018

    صديقي المطلع على كثير من خفايا العلاقات الدولية في الشرق الأوسط ما فتئ يعرب ...

ترامب وكيم: مصافحة لا مصالحة

د. عصام نعمان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    دونالد ترامب، وكيم جونج اون، يختلفان في كل شيء، ويتشابهان في أمر واحد هو ...

بوتين وروسيا.. خط مباشر

محمد عارف

| الخميس, 21 يونيو 2018

    كعجائز ثرثارات لا يتوقفن عن الكلام، ولو لسماع ما يقلنه، لأنهنّ يتكلمن أصلاً حتى ...

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1279
mod_vvisit_counterالبارحة33891
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع156240
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر636629
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54648645
حاليا يتواجد 2881 زوار  على الموقع