موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

اعتراف واعتذار وتحالف ﻓ... أو داعش

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

اعترف نائب الرئيس الأميركي جو بايدن في خطاب له أمام طلاب في جامعة هارفارد يوم 2 تشرين اول/ أكتوبر بان حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة، قدموا “مليارات الدولارات وعشرات الآلاف من أطنان السلاح” للمقاتلين “السنة”! الذين يحاولون الإطاحة بحكومة الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال بايدن إن “مشكلتنا الكبرى كانت حلفاءنا في المنطقة... كان همهم الوحيد إسقاط بشار الأسد، لذلك شنوا حربا بالوكالة بين السنة والشيعة، وقدموا مئات الملايين من الدولارات، وآلاف الأطنان من الأسلحة إلى كل الذين يقبلون بمقاتلة الأسد”. ماذا يعني هذا الاعتراف؟. والى اين يريد الوصول او الاستهداف؟ ولماذا الآن، في هذه الظروف التي تعمل بلاده على صناعة احلاف لها من هذه الدول/ الحلفاء المراهنين والمرتبطين بها؟.

 

في السياسة يفسر بأن الولايات المتحدة تريد ان تتنصل عن دورها في ما اتهم به نائب رئيسها، وتحاول ان تلقي المسؤولية على غيرها. وكذلك تعني ان هؤلاء الذين حددهم نائب الرئيس هم المشاركون الفعليون في النتائج التي تحصل اليوم. وبتسميتهم وتحديد ادوارهم يتوضح ان الولايات المتحدة تعرف ما جرى ويحصل الان وإنها تريد ان تُدفع هؤلاء ثمن ما تعمل عليه الآن من خطط جديدة. وفي النهاية كل ما اعترف به نائب الرئيس الاميركي هو تحصيل حاصل، فهو ليس اكتشافا له، او سرا يسربه، وإنما هو معلوم لكل ذي بصر. وإذا كان ثمة سؤال للإعلام فسيكون عن التوقيت في توجيه الاتهام اولا وما هو المطلوب بعد ذلك ثانيا؟.

طبعا ليس مهما ما جاء بعده من مطالبات وغضب وحيرة وارتباك وقتي عند الحلفاء المتهمين بما اقترفت ايديهم سوية، وضرورة السؤال عن الجوانب القانونية والأخلاقية والسياسية، ليس امام العالم فقط، بل امام شعوبهم اساسا. ولكن المهم هنا هو ما يحدث فعلا والأثمان التي تدفع خلاله والشعوب التي تتحمل نصيبها فيه.

بعد الاعتراف الواضح والمسؤولية الكاملة جاء الاعتذار للتستر والتغطية المؤقتة ولف الأمور بعضها ببعض، وخلط الأوراق. بالتأكيد يعلم نائب الرئيس الاميركي ان كلامه هذا ونشره بأوسع صوره لا يمر بسهولة على حلفائه واتباعه، ولا على وسائل الاعلام، والجهات الأخرى المنتظرة لمثله، ومن جهة مسؤولة. وكذلك فإن مجرد الاعتراف سيعطي دليلا مثبتا ومن جهة رسمية اميركية بكل السيرة، والتي بالتأكيد ليست خاتمة المطاف!.

وضّح نائب الرئيس في اعترافه مسألتين رئيسيتين، الاولى هي: ان حلفاء بلاده وركائزها في سياساتها وخططها في المنطقة، شاركت في حرب دموية لإشاعة عدم الاستقرار وإثارة النزاعات والصراعات في المنطقة. وان المسألة الثانية: وهي الهدف من كل ما جرى هو تكريس الحروب بين الطوائف والمذاهب الدينية، وخاصة بين طائفتي السنة والشيعة بين المسلمين. وهو الهدف المركزي الذي خطط له، ووضع في مهمات الغزو والاحتلال والتوسع الامبريالي والهيمنة الاستعمارية، والتواطؤ معها والتخاذل في النهاية ازاء المصالح الوطنية والقومية وتدمير المنطقة وثرواتها وطاقاتها ومستقبل اجيالها.

رمى باعتذاره ايضا عدة احجار، فهو كما يعلم بأنه سيواجه مثل هذه التساؤلات وان ما قاله اوصل رسائل خطيرة لمن استهدف او مقابله، وانه لا بد ان يبرره حتى اذا لم يطلب منه ذلك، لضرورة الخطوات التي ترسمها المخططات الامبريالية لسياسات بلاده وغيرها في المنطقة، وصناعة الاحلاف الجديدة التي توارثها من اسلافه في العقود المنصرمة. متماشيا مع القول الشائع المتسلسل، اعتراف فاعتذار فتحالف فزواج وولادة منه اسمه داعش اعلاميا. سواء في صناعته او “شن الحرب” عليه، فكلاهما ضمن اطر الخطط الموضوعة لمراحل الغزوة الامبريالية وأهدافها.

قبول اعتذاره من قبل الاطراف المتهمة منه، والتي لم يذكرها بالاسم من تابعيه، ليس استجابة وحسب وإنما لوقف الفضيحة المشتركة والصمت عليها، فكل يعرف دوره وموقعه، وأي طرف يخرج عنه يعني ما يعنيه لهم. وهكذا غلف الاعتذار القضية واستمر التحالف بعده. لكن وقائع الحال لا تشي به فقط وإنما تؤكد ذلك وتكشفه وتثبته بالأدلة الدامغة وتصعق النظر به. ولعل ما يكشفه اصحابه ايضا يلقي بعض ضوء عليه ايضا ويردد ما اعترف به بايدن.

رد الباحث الاميركي وكبير مراسلي “ديلي بيست”، إيلي ليك، على سؤال ﻠ6/10/2014 - CNN“” حول صحة ما ذُكر بأن القوات الخاصة الأميركية كان لديها معلومات كثيرة وقائمة أهداف يمكن ضربها لداعش لكنها لم تقدمها لأوباما: “أجل هذا صحيح، فقد كانت سياسة أوباما في ذلك الوقت ترفض تنفيذ ضربات في العراق، وقد كانت القوات الخاصة قد جمعت معلومات جيدة حول شبكات القاعدة وخططها وتعرفت كذلك على شبكة خراسان”. وتابع ليك: “كان لدى المخابرات الأميركية قلق كبير من إمكانية استخدام نوع من المتفجرات غير المعدنية القادرة على تفجير طائرات فوق أوروبا خلال رحلات من الشرق الأوسط إلى أميركا، وقد جرى تحذير الشركات المعنية، وبعد ذلك التحذير شعرت المجموعة أن أميركا تتجسس على اتصالاتها فحدت منها واختفت عن الأضواء لفترة”. ولدى سؤاله ما إذا كان الأمر يعني إخفاقا أمنيا أم أنه مجرد سوء تنسيق قال ليك: “هذا يعكس توجهات الرئيس أوباما التي عبر عنها في خطاب حال الاتحاد عام 2014، والتي دعا فيها إلى إنهاء حالة الحرب التي تعيشها أميركا، ولكننا اليوم عدنا إلى حالة الحرب من جديد”!.

كما كشف ضابط الاستخبارات البريطانية في جهاز مكافحة الإرهاب، تشارلز شويبردج، تفاصيل خطيرة حول دوري واشنطن ولندن في صناعة الإرهاب، في مقابلة له مع فضائية روسيا اليوم. حيث اشار الى أن وكالة المخابرات الأميركية “سي اي ايه” والاستخبارات البريطانية دفعتا دولا خليجية لتمويل وتسليح تنظيمات مسلحة في مقدمها داعش. وقال شوبريدج ان الاستخبارات البريطانية والأميركية تقفان وراء كل الأحداث الدراماتيكية التي تعصف بدول في الشرق الأوسط مثل سوريا والعراق وليبيا. وما كشفه رجل المخابرات السابق وما قاله الباحث الاميركي انفا غيض من فيض الاعترافات المتبادلة والاتهامات المتبادلة والتحالفات المتبادلة. وأخيرا الخاسر الأكبر فيها هو الشعوب في المنطقة وثرواتها ومستقبلها.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11349
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع138413
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر629969
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45692357
حاليا يتواجد 3354 زوار  على الموقع