موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

كاتالونيا ما بعد اسكتلندا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

طرح موضوع استفتاء سكان اسكتلندا (18 سبتمبر/ أيلول 2014) الذي فشل فيه دعاة الاستقلال (الانفصاليون) من تحقيق حلمهم بإقامة كيانية مستقلة، مشكلات الاتحاد الأوروبي بشكل خاص والدول الغربية بشكل عام على بساط البحث، والمسألة تتجاوز شكل الدولة سواءً كانت بسيطة أو مركبة،

أي مركزية أو لا مركزية، بصيغة فيدرالية أو بعض مناطق الحكم الذاتي، لتتعلق بالهوّية والخصوصية الثقافية والتنوّع الإثني واللغوي والديني، فضلاً عن تشابك المصالح الاقتصادية، وذلك في ظل مطالبات بالانفصال أو التقسيم على أساس الهوّيات الفرعية والخصوصيات المحلية والجهوية واللغوية والسلالية.

 

وإذا كانت الخمسينات شهدت نوعاً من التنسيق والتعاون بين أوروبا في أحد الميادين التي تتعلق بالفحم الحجري، ولكننا شهدنا لاحقاً اتحاداً أوروبياً متميّزاً، هو أقرب إلى صيغة نظام كونفدرالي، حيث توسعت صلاحياته من خلال الممارسة وصولاً للحديث عن مواطنة أوروبية وإلغاء التأشيرات وفتح الحدود وانتقال العمالة وغير ذلك من انتخابات للاتحاد الأوروبي وتمثيل خارجي وعملة موحّدة.

لكن كل تلك التطورات لم تمنع من ظهور الرغبة في الاستقلال لدى كيانات تشعر بضرورة إبراز هويتها الخاصة. وإذا كانت نتائج الاستفتاء الاسكتلندي مخيّبة للآمال، حين حصل دعاة الوحدة على 55% بعد جهد بذلته حكومة لندن ورئيس وزرائها ديفيد كاميرون، والعديد من المسؤولين الذين خاطبوا الشعب الاسكتلندي بالبقاء في إطار المملكة المتحدة، مع توسيع دائرة الصلاحيات والاختصاصات المحلية، بحيث يعمم الخير للجميع، إلاّ أن ذلك قد يزيد القوى المتشبثة بالاستقلال إصراراً.

وبهذه المناسبة فإن العديد من التجارب التي يمكن رصدها، بالتقارب مع التجربة والمطالب الاسكتلندية، على الرغم من أن نتائج الاستفتاء لم تكن مشجعة للانفصال أو الاستقلال، لكن ذلك لم يمنع العديد من بلدان أوروبا من متابعة مجريات الاستفتاء الاسكتلندي والتعاطف مع النزعة الاستقلالية، وذلك لأسباب قانونية وسياسية وثقافية بشكل عام، وفي بعضها الآخر أسباب اجتماعية واقتصادية ونفسية.

وإذا أردنا الحديث عن اسكتلندا فإن مطالبها بالاستقلال تعود إلى القرن الثامن عشر، وتطوّرت مع مرور الأيام. ومنذ العام 1999 فإن لها برلماناً مستقلاً. وقد حصل الحزب الاسكتلندي (القومي) وهو أقوى الجهات المطالبة بالاستقلال على أعلى الأصوات في انتخابات العام 2011 وقاد سلسلة مفاوضات بين أدنبرة ولندن منذ أكتوبر/ تشرين الأول العام 2012 حيث تم التوصل إلى اتفاقية عُرفت باسم اتفاقية أدنبرة بين الحكومتين البريطانية والاسكتلندية، تقضي بإجراء استفتاء في العام 2014 للاستقلال أو البقاء في إطار المملكة المتحدة.

وكان برلمان اسكتلندا يتمتع بصلاحيات واسعة في مجالات الإدارة والخدمات والتعليم والصحة والآداب والفنون والزراعة والرياضة والسياحة، في حين يتكفّل البرلمان البريطاني، بتحديد نسبة الضريبة المطبقة في اسكتلندا. ولو قدّر أن حصل الانفصاليون على الفوز بالاستفتاء، فإن نسبة تصل إلى ثلث أراضي المملكة المتحدة، كانت ستخسرها، إضافة إلى نحو 5 ملايين نسمة.

ولكن خيبة نتائج الاستفتاء دفعت رئيس الحزب القومي الاسكتلندي أليكس سالموند إلى تقديم استقالته من رئاسة الحزب، وهو الأمر الذي قاد إلى حالة من القنوط لدى سكان مقاطعة ويلز البريطانية الذين يطالبون بالاستقلال أيضاً. ويبلغ سكان ويلز نحو 5 ملايين نسمة، وهم يعيشون غرب المملكة المتحدة، ويطالبون بإجراء استفتاء خاص لهم بالاستقلال وفقاً لحق تقرير المصير مثلما حصل للاسكتلنديين، لكن مثل هذا الاحتمال لا يزال غير قائم في الوقت الحاضر.

وإذا كان الأمر هكذا في التجربة البريطانية، فإن التجربة الفيدرالية الإسبانية هي الأخرى تتعرض لمواجهة الانفصال الذي تطالب به مقاطعة كاتالونيا، وهي منطقة تقع في شمال شرقي إسبانيا وتتألف من سبع عشرة منطقة للحكم الذاتي وعاصمتها مدينة برشلونة الشهيرة، وتبلغ مساحة كاتالونيا 32.106 كم²، وهي سادس أكبر منطقة في إسبانيا من حيث المساحة، وفيها العديد من الأنهار والمصادر الطبيعية ويبلغ عدد سكانها 7.618.539 (حسب إحصاء العام 2011) وفيها برلمان يتألف من 135 نائباً، وفي العام 2012 حصل التحالف (الانفصالي) على الأغلبية (85 مقعداً) وأقرّ برلمان كاتالونيا في 23 يناير/ كانون الثاني 2013 وثيقة الاستقلال (بمعارضة 41) وقرر إجراء استفتاء لسكان كاتالونيا.

وعلى هامش الاحتفال بالعيد الوطني لإقليم كاتالونيا خرجت تظاهرات واسعة مطالبة بالاستقلال وحق تقرير المصير، ويفترض أن يجري الاستفتاء يوم 9 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل 2014 على الرغم من رفض مدريد واعتراضها على دستورية مثل هذا الإجراء الذي تعتبره غير شرعي وغير قانوني. وكانت كاتالونيا قد شهدت على مدى السنتين الماضيتين 2012 و2013 والسنة الحالية 2014 تظاهرات واسعة أيضاً، تأييداً لحق تقرير المصير ولمبدأ الاستقلال عبر الاستفتاء، وأعلن رئيس حكومتها الإقليمية آرتور ماس عزمه على إجراء الاستفتاء في 9 نوفمبر (تشرين الثاني)، وذلك منذ العام الماضي2013، بطرح سؤالين: الأول: هل تريد أن تكون كاتالونيا دولة؟ وفي حال تمت الإجابة بنعم يتم طرح السؤال الثاني عليه: هل تريد أن تكون الدولة مستقلة؟

لكن مشكلة كاتالونيا أعقد بكثير من مشكلة اسكتلندا حيث رفض البرلمان الإسباني في شهر إبريل (نيسان) 2014 مشروع قانون أعدّه برلمان كاتالونيا مطالباً فيه بتطبيق الدستور الإسباني، لاسيّما المادة 150 التي تقضي بإمكانية تفويض الحكومات المستقلة بإجراء استفتاءات شعبية ليتم البحث الآن عن سبل بديلة لإضفاء الشرعية على الاستفتاء ومؤخراً حذّرت حكومة مدريد بأن الاستفتاء يعتبر مخالفاً للمعاهدات والاتفاقيات الأوروبية، فضلاً عن أنه لن يحظى بالشرعية الدستورية، مشدّدة على أنها لن تسمح بتقسيم إسبانيا، مفسرة أن انفصالها سيعني الخروج من الاتحاد الأوروبي، لكن رئيس الإقليم آرتور ماس قال في تصريح صحفي إنه: من المستحيل عملياً منع سكان الإقليم من التصويت في استفتاء 9 نوفمبر/ تشرين الثاني (المقبل) 2014، وذلك خلافاً لتوجهات حكومة مدريد.

جدير بالذكر أن إقليم كاتالونيا يتمتع باستقلالية نسبية منذ انتهاء عهد النظام الشمولي الاستبدادي الذي حكم إسبانيا لنحو 40 عاماً وانتهى عند أواسط السبعينات بوفاة فرانشيسكو فرانكو، وظل يحلم بالاستقلال، ولاسيّما عند تشكيل حركة سياسية تدعو إليه العام 2009، ويعدّ إقليم كاتالونيا قوة اقتصادية مهمة ويسهم بقسط وافر في ميزانية إسبانيا.

ومثلما تحلم كاتالونيا بالاستقلال، فإن إقليم الباسك هو الآخر يطمح في الوصول إليه. ويعتبر سكان إقليم الباسك أقدم سكان أوروبا، وقد طالبوا بالانفصال منذ العام 1961 عقب تأسيس منظمة "إيتا" المسلحة التي تعتبرها الحكومة الإسبانية والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية، وقد قامت بأعمال عنف وشنت هجمات على مبان ومصالح حكومية، لكنها أعلنت تخليها عن العمل المسلح نهائياً منذ أكتوبر/ تشرين الأول العام 2011، واتجهت إلى العمل المدني والسلمي للوصول لتحقيق أهدافها في انفصال إقليم الباسك عن إسبانيا.

والسؤال الآن، ماذا لو اختار سكان كاتالونيا البقاء في إسبانيا مثلما فعل سكان اسكتلندا؟ وما هي انعكاسات ذلك سواء على سكان إقليم الباسك أو بقية مناطق أوروبا التي تزيد على 20 منطقة حسب صحيفة "واشنطن بوست" المطالبة بالانفصال؟!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14655
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع101000
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر429342
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47942035