موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

أهداف محقة يراد بها باطل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

إن قبول الإمام علي "كرم الله وجهه" بالتحكيم الشهير بين حقه الشرعي في الخلافة وبين معاوية بن أبي سفيان كان من المؤكد قراراً سياسياً قابلاً للأخذ والعطاء، وللترحيب به أو نقده ورفضه،

لكن حماقة الخوارج وضيق أفقهم الديني والسياسي ومبالغتهم في الادعاء لأنفسهم بامتلاك الطهارة الدينية أدى إلى شق صفوف معسكر الإمام علي وإضعافه، وبالتالي فتح الطريق أمام انتصار المعسكر الأموي وإدخال العرب في دائرة الملك العضوض إلى يومنا هذا.

 

هذا العقل الخوارجي المغرور المتزمت لم يكتف بممارسة لعبة الاختلاف الانتهازي في السياسة والمبالغة فيها إلى حد التهجم على شخص الإمام والتشكيك في نقاء إيمانه، وهو الطاهر العف الشريف الذي أعطى للدين الجديد كل ذرة من جهده وروحه وفكره، وإنما أيضاً وبعنجهية أصرّ أصحاب هذا العقل على أنه لا مكان في الساحة السياسية العربية آنذاك إلا لشعار واحد فقط وهو "لا حكم إلا لله".

وهو طرح دعائي إقصائي رد عليه الإمام علي بقولته الشهيرة الخالدة: "كلمة حق يراد بها باطل، وإنما مذهبهم ألاً يكون أمير، براَ كان أو فاجراً"، أي المذهب السياسي الفوضوي العدمي الذي لا دخل له بالدين، والذي باغتياله المجرم للإمام أنهى الحقبة الراشدية الواعدة بأن تتطور تدريجياً إلى نظام حكم معقول ومتوازن.

بل إن الخوارج، بعقلهم السياسي المتشنج العدمي، أضاعوا بعد سنوات فرصة أخرى لإرجاع المسار الراشدي الشوري في حكم بلاد الإسلام عندما ساهموا بغوغائية وقلة ذوق في منع عبدالله بن الزبير من انتزاع الخلافة من يد الأمويين بعد وفاة يزيد بن معاوية.

نحن هنا أمام مدرستين: مدرسة قائمة على مبادئ دينية وأخلاقية وسياسية سامية، لكنَ ضمير أصحابها لا يقبل استعمال تلك المبادئ لتدمير الأوطان وتفتيت المجتمعات، إنها مدرسة الإمام علي كرم الله وجهه. تقابلها مدرسة الجنون الخوارجي التي بسبب انغماسها في لعبة الهوس العقائدي، لا يهمُها مصير الأمة ولا التعامل مع الواقع وتعقيداته، وهي في معركة التخريف العقائدي على استعداد لإماتة الألوف من أتباعها وتفريخ الفرق التي تتبارى في الجنون والدموية فيما بينها.

بعد سنين وكثير من التضحيات انتهى وجود كل الفرق الخوارجية بمسمياتها وأتباعها، لكن مدرستها الفكرية القائمة على ممارسة "كلمة الحق التي يراد بها باطل" بقيت في المجتمعات العربية.

بل إنها في السنوات الأخيرة قد طورت أساليبها وأقنعتها. فما عادت فقط في شكل جيوش وعصابات محاربة، كما هو الحال مع داعش والنصرة وأخواتهما، وإنما أصبحت متجذرة في حياتنا السياسية والثقافية والاجتماعية. لنحاول إبراز أمثلة من تلك الممارسات.

لقد كان النقد الموجه لنظام الحكم السابق في العراق ووجوب استبداله بنظام ديمقراطي كلمة حق مؤكدة، لكن الأيام أظهرت أن خوارج العراق، ومعهم أنصارهم من الأمريكيين والأوروبيين وبعض العرب والمسلمين، رفعوها كلمة حق يراد بها باطل. كان المطلوب قيام حكم طائفي إقصائي فاسد ونهباً استعمارياً لثروة العراق البترولية وتقسيماً أنهك العراق وهيأه لقيام الجنون الداعشي.

لقد كان الحكم في ليبيا استبدادياً فاسداً يجب أن ينتهي، لكن خوارج حلف الناتو وأتباعه أخفوا وراء كلمة الحق تلك باطلاً هدف استباحة أخرى للثروة النفطية وتهيئة لإدخال ليبيا في صراعات دموية قبلية ودينية وعرقية تجعلها دولة فاشلة.

لقد كان نظام الحكم في سوريا دكتاتورياً وطائفياً وجب أن يحلَ محلَه نظام حكم ديمقراطي. لكن ما إن تحركت الجماهير بعفوية سلمية مطالبة بإصلاحه حتى دسَ خوارج العرب والخارج أنوفهم وجيشوا الجهاديين التكفيريين الإرهابيين من كل بقاع العالم، وأمدوهم بالمال والسلاح والمساندة السياسية. وبينت الأيام أن شعارات الحق الديمقراطية أريد بها باطل تدمير المقاومة العربية ضد الصهيونية في كل مكان، وتدمير دولة عربية محورية.

واليوم يقوم حلف دولي لإيقاف جنون داعش وأخواتها في العراق وسوريا، لكن الدلائل تشير إلى خشية التمهيد لعودة جيوش الاستعمار وتقوية قبضته على كل ثروات ومقدرات الحياة العربية، وتدمير قطرين عربيين أساسيين تمهيداً لحصار مصر وإضعافها في ساحة الصراع العربي- الصهيوني، ومن ثم إدخال هذه الأمة في سنين طويلة من الظلام والضعف وحياة البؤس.

لا يسمح المجال لذكر عشرات الأمثلة لاستعمالات انتهازية لمطالب ديمقراطية وحقوقية وثقافية في صور شعارات حق يراد بها في الحقيقة باطل امتيازات قبلية أو عائلية أو طائفية أو دينية أو حتى اقتصادية نفعية.

كلمات الإمام علي الخالدة يجب أن تصبح مقياساً ومعياراً نعلمه لشباب الربيع العربي لاستعماله عند تقييمهم لكل نشاط سياسي عربي وأجنبي، إذ إن روح الخوارج مازالت ترفرف في سماء العرب.

 

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32179
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع118524
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر446866
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47959559