موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

خطاب ولا فعل... وتلويح ولا اقدام؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

رغم اسطورية صمود غزة ومقاومتها البطولية، زادت حرب الأميركان الداعشية من تنحية القضية الفلسطينية جانباً اكثر مما كانت عليه، اقليمياً ودولياً، واعطت الصهاينة وقتاً تهويدياً اضافياً وفرصاً تصفويةً لن يتوانوا عن انتهازها.

واذا كان الموقف العربي الرسمي المشين ابان الحرب على غزة قد اتاح لهم الحديث عن تحالفات واصطفافات باتوا ينسجونها مع بعض الأنظمة العربية، فإن الحرب التي تشن الآن على العراق وسوريا، وبالعودة الى تصريحات نتنياهو المتكررة، قد ترجِّح تمكنهم فعلاً من انجاز ما هم يتحدثون عنه... في مثل هذا الواقع المستجد المتكيف مع ايقاعات فوضى حرب الإرهاب الأميركي على الإرهاب في المنطقة، وراهن عربي بالغ السوء متدني الردائة، وحالة انقسام فلسطيني مقيمة لم تفلح مآثر غزة النضالية في طمسها وتأجيل سرعة عودة تجلياتها، كان قد اتى ترويج رام الله لما دعته مبادرة رئيس سلطتها لحل القضية الفلسطينية عبر طرحها على الأمم المتحدة. وقبل ان تطرح وتتضح معالمها، أو ينكشف الغموض الذي اثارته التسريبات والتكهنات حولها، حملها كبير مفاوضي السلطة الأوسلوية ومدير استخباراتها إلى واشنطن لعرضها على راعي المفاوضات المنهارة جون كيري، الذي لم يتردد في رفضها، الأمر الذي عني من حينه أن الفيتو الأميركي هو في انتظارها إن هى قيض لها أن تعرض على مجلس الأمن ولم يتراجع صاحبها عن عرضها. بعدها تحدثت رام الله عن "خطة عملية" ينتوي رئيس السلطة السير بمقتضاها مؤكدةً أنه لن يحيد عنها، بل وهناك من وعدنا بقنبلة سوف يفجِّرها من على المنبر الأممي لها ما بعدها، بل وذهب البعض الى حد التكهن باحتمال اقدامه على حل السلطة الأوسلوية في حال فشل مبادرته. وجاء الموعد المنتظر، والقى رئيس السلطة كلمته من على المنبر الأممي، واستحقت ثناء الكثيرين على بلاغتها، كما لم يختلف كثر مع مضامينها، بيد ان كل ما جاء فيها يمكن اختصارها في ثلاث:

 

اولاها، رفضه العودة للمفاوضات وفقما كانت تجري عليه سابقاً، بمعنى عدم قطعه لشعرة معاويه التفاوضية، وأن لا ما يمنعه من العودة اليها إن جرى تحسين سياقاتها... رغم ثبوت عبثيتها، وانسدادها افقها، وما اهدرته من زمن كان بركة تهويدية خالصة على المحتلين، الى جانب ما عمَّقته من انقسام في الساحة الوطنية أُسُّه الرئيس السياق الأوسلوي التنازلي المدمِّر للقضيه، والذي، ومن عجب، أنه رغم انهيارها، وما جرى في غزة ويجري يومياً في الضفة، قد أبقى على التنسيق الأمني "المقدَّس" مع المحتلين قائماً، بمعنى تحوّل افراز هذا السياق، أي السلطة، الى مجرَّد اداة أمنية في خدمة أمن المحتلين... للعلم فقط، اعتقل في الضفة خلال الشهر المنصرم وحده 560 مواطناً أما عن التهويد فحدِّث ولا حرج، وآخره سطو المستعمرين واستيلائهم على 25 بيتاً مقدسياً في حي سلوان...

وثانيها، مطالبته للأمم المتحدة بجدول زمني لانهاء الاحتلال، والجميع يعلم وصاحب المطالبة أولهم أن هذه التي يطالبها، واضافة الى كونها من شرَّعت اصلاً اغتصاب فلسطين عبر قرار التقسيم وقبول الكيان الصهيوني الغاصب عضواً مدللاً فيها، لم تنفِّذ قرارا واحداً صادراً عنها يتعلق بالقضية ويرفضه هذا الكيان، اي أن ما لا يجهضه الفيتو الأميركي من قراراتها لا ينفِّذه الصهاينة، وتاريخ مجلس الأمن بالذات حافل بمثل هذه الفيتوات الحامية لهم.

وثالثها، تحدث بجرأة لم تعهد عنه من ذي قبل عن حرب الإبادة الصهيونية على غزة متوعداً مرتكبيها بعدم افلاتهم من العقاب. هذا جيد، بيد أنه لم يقرن هذا الوعيد باعلان عن التوجه للإنضمام الفوري لإعلان روما والذهاب مباشرةً للمحكمة الدولية، أو الإشارة الواضحة إلى ما يضحد التلكوء في الإقدام على أمر لطالما جرى التلويح، بل والتهديد، به، وقيل أنه واحدً من مرتكزات خطته التي تم التبشير بها قبل ذهابه للأمم المتحدة، الأمر الذي استغربته منظمة العفو الدولية وانتقده بيان لها معتبراً اياه "مساومة على حق"، وذكَّرنا باحباط السلطة المعروف لتمرير تقرير غولد ستون في مجلس الأمن... لاحقاً ربط الذهاب للمحكمة بفشل مبادرته في الأمم المتحدة!!!

كان اول رد فعل اميركي مباشر على خطاب رئيس السلطة هو وصف المتحدثة باسم وزارة الخارجية له ﺑ"تصريحات استفزازية"، وأن ما جاء فيه يحتوي على سمات "مهينة ومخيِّبة"! الأمر الذي يقرر سلفاً مصير المبادرة وخطتها العملية في هذا المحفل الدولي الذي لازال موضوعياً في حكم الملحق بوزارة الخارجية الأميركية، لاسيما وأن مسارها محكوم بذات التوجه التسووي ولا يخرج اصلاً عن تليد المراهنة المزمنة على راعيه الأميركي...

خلاصة القول أننا ازاء تلويح ينقصه الإقدام هدفه الضغط لاستدرار سبل افضل للعودة للمفاوضات، أو تحسين شروطها لتسهيل العودة للانخراط فيها... وحركة هى بمجملها قد نجمت عن ارتطام نهج تسووي بانسداد كامل لمسار عبثي، كل ما اسفر عنه هو سلطة بلا سلطة وتحت احتلال، أو شاهدة زور على تهويد وطن، ارادها المحتلون اداةً لتصفية القضية الفلسطينية، ولم ولن يسمحوا لها بتجاوز دورها الوظيفي الأمني القائم ولن يبقوا عليها إلا لإلتزامها به... اذن، وبعد خطاب المبادرة، ما العمل؟!

إنه ما من خيار أمام الأوسلويين سوى دفن اوسلوستانهم والانكفاء عن مسارهم الذي اوصلهم واوصل الساحة والقضية معهم الى راهنها الأسوأ، والكف عن المراهنة على اريحية الصهاينة واستجداء عدالة الأميركان... ولا خيار أمام الفلسطينيين سوى ما اثبتت غزة أنه ما من خيار لهم سواه... المقاومة...

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31178
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع169468
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر497810
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48010503