موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

دور السياسة في موازين القوى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

السياسة ليست (فن الممكن) وفق التعريف الغورباتشوفي لها، فهذا التعريف أوصل الاتحاد السوفييتي والدول الأشتراكية الى الدمار والتفكك والانحلال والخراب. السياسة هي المواءمة بين العقيدة الاستراتيجية وممارسة التكتيك السياسي اليومي، وبذلك يخدم كل منهما الآخر. السياسة هي اجادة خدمة الهدف. السياسة هي الامساك الجيد بعوامل القوة. السياسة هي تجاوز موضوعي ذكي لعناصر الضعف. وان جاز لنا عنونة المرحلة الحالية بيننا وبين إسرائيل، فليس من الصعوبة بمكان الوصول إلى نتيجة مؤداها: أن إسرائيل تصنع يومياً حقائقها على الأرض، وأن الحالتين الفلسطينية والعربية بالنسبة للصراع معها، تتسمان بالعجز، الذي يقود إلى مزيد من العجز، في نفقٍ مظلم يبدو بلا نهاية. إسرائيل هي المعتدية والمحتلة للأرض الفلسطينية والعربية. بمعنى أنها الغاصبة للأرض وإرادة الإنسان، وهي المخالفة لقرارات الشرعية الدولية والمجتمع الدولي. والفلسطينيون والعرب هم أصحاب الحق، وهم المعتدى على حقوقهم في وضح النهار، وقرارات الأمم المتحدة أنصفتهم بعض الشيء، إن بالنسبة لحق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة إلى ديارهم، وحقهم في تقرير مصيرهم في دولة مثل باقي شعوب العالم، أو حق سورية في استعادة هضبة الجولان، ولبنان في استعادة الأراضي المحتلة في جنوبه من قبل إسرائيل، بالإضافة إلى أنه وفقاً لكل المقاييس والموازين الإنسانية والدولية، فإن قضاياهم في غاية العدالة ولا يستطيع أحد على مستوى العالم كله إنكار حقوقهم عليهم.

من زاوية ثانية، فإن إسرائيل (مع استثناء سكانها الفلسطينيين) يبلغ عدد سكانها خمسة ملايين من المستوطنين الغرباء، في الحين الذي يقترب فيه العالم العربي من مئتي مليون نسمة. وبالنسبة للثروات، فالعالم العربي مليء بها، وبمختلف أنواعها، وبالنسبة لكافة المقاييس الأخرى، فبالحتم أننا نتفوق على إسرائيل في الكثير من المناحي. بمعنى آخر ان لدينا فلسطينيين وعرباً من أوراق القوة التي تخدم الأمة العربية في كل ما تواجهه من معارك، (ونحن نفصل الفلسطينيين عن العرب مجازا ولخصوصية صراعهم فقط). أوراق القوة الكثيرة والوفيرة التي من المفترض أنها ترجح المكاييل العربية في موازين القوى مع إسرائيل تتنحى جانبا للأسف بفعل عوامل كثيرة. لذا وعلى الرغم من كل هذه الأوراق التي هي مصادر رئيسية للقوة لو أُحسن استثمارها واستغلالها، فإن الحالتين الفلسطينية والعربية لا تنتجان سوى العجز في كل الصراعات.

مناسبة الحديث هي أن الرئيس الفلسطيني طلب عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي لمناقشة الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، خاصة في القدس الشرقية التي يجري تهويدها امام أعين العرب (بمن فيهم الفلسطينيون) والمسلمين جميعاً والمسيحيين من العرب أيضاً. فالقدس هي تراث ديني عربي إسلامي لها قدسيتها الخاصة عند المسلمين والمسيحيين، ولا تعني الفلسطينيين فقط. نتنياهو يجيب على دعوات المجتمع الدولي لوقف الاستيطان بـ(اننا لن نجمد الاستيطان في القدس العاصمة الأبدية والموحدة لإسرائيل). ووفقاً للخطة الإسرائيلية كما أعلنها العديد من المصادر، يجري التخطيط لهدم مدينة القدس الشرقية بالكامل وإقامة قدس جديدة إسرائيلية عليها.

القدس الجديدة تشمل مستوطنات جديدة تغير واقع البلاد القديمة بالكامل (القدس الشرقية) من خلال إقامة ما تطلق عليه إسرائيل (الحوض الوطني)، بحيث تكون البلدة القديمة وسورها القديم مجرد أثر في معالم كاملة لحدائق توارتية وجسور وكنس في منطقة الحوض، التي تشمل البلدة القديمة وسلوان والشيخ جراح وواد الجوز والصوانة.

الاستيطان أيضاً يجري في الضفة الغربية، حتى لو تم تمديد تجميده بفعل صفقة المغريات الأمريكية التسليحية والاقتصادية واللوجستية لاسرائيل، فسيتم ذلك اعلاميا، تماما مثلما تم في فترة التجميد المؤقت لعشرة شهور، فوفقا لمنظمة بيتسليم الاسرائيلية الحقوقية: كان الاستيطان أثناءها يجري طيلة ساعات اليوم. ومع أهمية الشكوى التي رفعها الرئيس الفلسطيني، لكننا ندرك الفيتو الأمريكي الغربي الجاهز على أية توصية من مجلس الأمن بإدانة إسرائيل. وكل ما يستطيعه المجلس إصدار بيان خجول يناشد إسرائيل وقف الاستيطان. إسرائيل سترفض هذا البيان وستعتبره تدخلاً في شؤونها الداخلية، أي أن الشكوى لمجلس الأمن لن تؤدي إلى نتيجة مطلقاً.

أوراق القوة بأيدي الفلسطينيين كثيرة، ولعل أبرزها الخلاص من حالة الانقسام الموجودة، والعودة إلى الوحدة الوطنية الفلسطينية، على أساس الثوابت الوطنية، والعودة إلى برنامج المقاومة بكافة أشكالها ووسائلها (وقد شكلت المقاومة مصدر القوة الأساسي لكافة حركات التحرر الوطني، وعلى قواعدها وأسسها انتصرت هذه الحركات)، من أوراق القوة أيضاً، العودة وبلا رجعة عن المفاوضات مع إسرائيل، والاستفادة من تجربة التفاوض العبثية، التي قاربت عقدين زمنين، لم تجلب غير المزيد من الويلات والمصائب للشعب الفلسطيني، التلاحم مع العمق العربي والدولي المؤيد للحقوق الوطنية الفلسطينية. هذه أوراق قوة كبيرة بين أيدينا من المفروض العمل الدؤوب من أجل استعادتها.

للأسف، فالحالة العربية أيضاً عنوانها العجز، ارتفاع لمنسوب الصراعات الطائفية والمذهبية في غالبية الأقطار العربية، مؤامرات تحاك لتمزيق البلدان العربية وتفتيتها، العراق، السودان، اليمن، لبنان، الصومال وأقطار عربية كثيرة أخرى على طريق التمزيق، الثروات وبدلاً من كونها مصدر قوة للبلدان العربية تحولت إلى مصادر للنهب الخارجي. التفوق الديموغرافي والجغرافي العربي تحول بفعل القطرية إلى نزاعات حدودية في بعض الأحيان، وإلى مظاهر ريبة وشك في العلاقات البينية العربية. لو وجد التنسيق السياسي والتكامل الاقتصادي بين الأقطار العربية (ولا نقول الوحدة الاندماجية) لتحول العالم العربي برمته إلى قوة عربية إقليمية دولية يحسب لها الحساب، ولكن وبدلاً من ذلك هناك إغراق متنام في القطرية العربية.

لجنة المتابعة العربية أمهلت الولايات المتحدة فترة شهر للضغط على نتنياهو من أجل تمديد تجميد الاستيطان. الحكومة الإسرائيلية رفضت وما تزال ترفض هذا الطلب، وليبرمان يصرح من الجولان بان الاستيطان لن يتم تجميده لا لثلاثة أشهر ولا لثلاثة أيام او حتى لثلاث ساعات، ويعلن أن هضبة الجولان ستظل أرضا اسرائيلية. وأوباما يصرّح من العاصمة الاندونيسية جاكرتا في جولته الآسيوية قائلاً (إن عقبات كبرى لا تزال قائمة على طريق مساعي الوصول إلى السلام في الشرق الأوسط). بمعنى آخر فإن الإدارة الأمريكية لا تستطيع الضغط على نتنياهو من أجل تمديد (فقط) تجميد (وليس وقف) الاستيطان. بمعنى آخر لقد أُسقط في يدي لجنة المتابعة العربية التي حتماً ستحتار في القرار الذي تتخذه.

الفارق بيننا وبين إسرائيل هو أنها تحول أوراق الضعف إلى عوامل قوة، بينما نحن لا نحسن الإمساك بأوراق القوة، بل نحولها إلى عوامل ضعف بالمقابل.

إسرائيل تصنع حقائقها على الأرض، ونحن لا نحسن إلاّ الشكوى، مع إدراكنا التام أن القاضي وفق ما يقول المثل العربي هو أيضاً (الغريم).

هذا الوضع لا ينتج سوى المزيد من الإخفاقات والهزائم، وبالفعل لا يكفي أن تمتلك قضية عادلة من أجل تحقيق الانتصار، عليك اجادة الدفاع عنها... والعكس أيضا صحيح، فلطالما خسر كثيرون قضاياهم لأنهم لم يحسنوا الدفاع عنها.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34394
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع68737
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر397079
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47909772