موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكويت تطرد السفير الفلبيني وتستدعي سفيرها من مانيلا للتشاور ::التجــديد العــربي:: استشهاد صحافي فلسطيني برصاص جيش الاحتلال خلال تغطية (مسيرة العودة) ::التجــديد العــربي:: أربع سفن عسكرية روسية تتجه إلى المتوسط ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها ::التجــديد العــربي:: منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق ::التجــديد العــربي:: تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل ::التجــديد العــربي:: باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام ::التجــديد العــربي:: روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا ::التجــديد العــربي:: توتال تدرس دخول سوق محطات البنزين السعودية مع أرامكو ::التجــديد العــربي:: الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة ::التجــديد العــربي:: معرض أبوظبي للكتاب يبني المستقبل و63 دولة تقدم نصف مليون عنوان في التظاهرة الثقافية ::التجــديد العــربي:: برامج متنوعة ثرية فنيا تؤثث ليالي المسرح الحر بالأردن ::التجــديد العــربي:: آثاريون سودانيون يبحثون عن رفات الملك خلماني صاحب مملكة مروي القديمة و الذي عاش قبل الميلاد ::التجــديد العــربي:: البطن المنفوخ أخطر من السمنة على صحة القلب ::التجــديد العــربي:: الفريق الملكي يعود من ملعب غريمه بايرن ميونيخ بنقاط الفوز2-1 ويقترب من النهائي للمرة الثالثة على التوالي ::التجــديد العــربي:: برشلونة على موعد مع التتويج بطلا للدوري الاسباني يحتاج الى نقطة واحدة فقط من مباراته مع مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا لحسم اللقب ::التجــديد العــربي:: اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي::

قِيَم مجتمعية تنقلب عكسها ... ذهول ... وصدمة !؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

من بين عشرات الآلاف من العناوين التي قرأتها , والتي تدور ولو قليلا حول الموضوع المطروح, استوقفني عنوانان : الأول , عنوان مجموعة قصصية للراحل الشهيد , المبدع غسان كنفاني : " عالم ليس لنا " , الثاني , " لن يفهمني أحد غير الزيتون " وهو عنوان قصيدة للشاعر عزالدين المناصرة . العنوانان ( برغم أن الكاتب والشاعر ارادا من إيحاءاتهما ربما : أشياء وقضايا أخرى ) ينطقان بنوع من الغربة عن القيم المجتمعية السائدة حاليا! في أحيان كثيرة : ومن قبل كثيرين, يجري وصف من قام بالنصب ب " الفهلوي " !, ووصف الانسان "الأمين " الذي لا يستثمر منصبه بنهب المال العام بالاغتناء , والذي قد يستدين من أجل قضاء حوائجه الحياتية العائلية ب " الهبَل " ! . " المنافق " أصبح " ذكيا " يعرف كيف يغتنم الفرصة ! , والذي يقول الحق ولو على قطع رأسه , "غير تكتيكي " و " عدواني". يجري تقييم الإنسان حاليا من قبل الكثيرين , وفق ما يملك من أموال , وليس لأخلاقه ! وكذلك من حيث مدى احترامه من قبل عديدين في مجتمعه . في محاولة لتمرير القيم الجديدة يجري التمسك بأقوال وأمثال من نمط : "بقدَر ما تملك , بتسوى " , " بوس إيده وادعي عليها بالكسر " , " اللي بوخذ إمي بقولوه: يا عمي " وغير ذلك من المصطلحات الشبيهة .

 

نرى اضمحلالا متدرجا لقيَم مثل : الأصالة , المبدئية , الأخلاق العالية , الشهامة , النبل وغيرها من الصفات التي مثلت عناوين رئيسية للوجود الإنساني في عالمنا العربي لصالح ما يوحي بعكسها .... هذا على صعيد الإجتماع .

أما على الصعيد السياسي : فمن يؤمن بتحرير كل أرض فلسطين من النهر إلى البحر يبدو في نظر كثيرين : " مغامرا " , لغته خشبية , مثاليا غير واقعي , حالما يسبح في الخيال .... كذلك من يؤمن بالوحدة العربية على المدى الاستراتيجي, وقس على ذلك ! . في كل حقل من مجالات الحياة تجد القيم الأصيلة , والقيم المكتسبة , الطارئة على مجتمعاتنا . في الثقافة هناك مروجو ثقافات النخب الحاكمة وسياساتها وتبراراتها وعجزها . تجد مثل هذه المظاهر أيضا في المجال الإقتصادي وغيره . في محاولة تفسير هذه الظواهر( أو التي في طريقها إلى التشكل) يتوجب التطرق ولو بشكل مكثف ومختصرإلى بعض المصطلحات التي هي بمثابة القوانين في المجالات المطروحة , وعلى هذا الصعيد نقول :

بداية , فإن الوعي هو انعكاس للواقع . الأخير يتشكل بشكل رئيسي من المعرفة بما يدور في المجتمع من ظواهر : اقتصادية , اجتماعية , سياسية , ثقافية وغيرها . كل هذه الظواهر / المجالات لها نظرياتها المبنية على تعريفات تحاول أن تكون محددة , فالاختلاف حولها كبير وواسع ,لكن هناك سماتا مشتركة لكل واحدة منها وقاسما مشتركا أعظم فيما بينها. هذه الظواهر ليست منفصلة بعضها عن بعض , فهي مرتبطة بشكل جدلي: تؤثر كل منها في الأخرى وتستقبل تأثيرها , لذا فلا فصل بين الثقافي والسياسي .هذا على سبيل المثال وليس الحصر, وإذا كانت مهمة المثقف أن يحلم , فالسياسي هو الذي يقوم بتحقيق الحلم ! هذا ما هو متعارف عليه , لكنه يفتقد إلى الصحة التامة , فمن حق المثقف أن يعمل على تغيير الواقع ولا يقتصر دوره على الحلم فقط . الأمر الأخير يستند مدارس متعددة , منها : الواقعية ( والواقعية الاشتراكية من ضمن الأخيرة! والأدب والفن باعتبارهما شكلين ثقافيين لا بد وأن يخدما القضايا المجتمعية - وفقا لبلزاك وفلوبير ) الواقعية الاشتراكية تربط ما بين المجال الحياتي والالتزام بقضايا العموم وعلى رأسها : الوطنية .

على الصعيد الاقتصادي : في مجتمعاتنا نعيش نمط الإنتاج والعلاقات الرأسمالية واقتصاديات السوق, القائمة بهدف : تحقيق أقصى الأرباح على طريق مراكمة رأس المال للأفراد والشركات ولفئة طبقية معينة, بغض النظر عن مدى استغلالها للبشر.بالتالي : فإن العامل الاقتصادي له الدور الرئيسي في توجيه الحس المجتمعي ومن ضمنه الثقافي , سلبا أو إيجابا, وفي انتاج الأفكار والوعي المجتمعي ,لأنه ووفقا لهيغيل : فإن النشاط الاقتصادي هو أصل الحركة الاجتماعية والثقافة . النشاط الإقتصادي وعلاقات الإنتاج ونمطيتها لا بد بالتالي وأن تفرض قيمها , مفاهيمها الجديدة , التي تأخذ طريقها للنمو التدريجي في المجتمع, رغم تضادها مع القيم والمفاهيم التاريخية السائدة , لتشكل نمطية سلوكية جديدة.

على الصعيد السياسي : برغم أن السياسة هي " دراسة السلطة " وفقا "لهارولد لازول ", أو أنها "دراسة تقسيم الموارد في المجتمع " وفقا " لديفيد استون " , لكن لها تطبيقاتها المختلفة وفهمها المختلف , فمثلا : فإن أرسطو يرجعها تصنيفا إلى العلوم التطبيقية , نظرا لارتباطها بالممارسة العملية. بدورها فإن الماركسية تعتبرها " دراسة للعلاقة بين الطبقات " , وما يسمى بالواقعية يعتبرها " فن الممكن ", من هؤلاء : غورباتشوف الذي جاء بشعاري : البيريسترويكا والغلاسنوست ( إعادة البناء والعلنية ) اللذن دمرا الاتحاد السوفياتي وفككاه , كما دول المنظومة الأشتراكية . لذا , فإن للسياسة دور في صياغة المفاهيم والقيم المجتمعية .

المقصود القول : أن القيم المجتمعية المتراكمة تدريجيا عبر عملية تاريخية طويلة , وعبر خصوصية ثقافية وبالتبادل مع الثقافات الأخرى( الأوروبية مثلا : كانط ومن سبقوه ) , وعبر علم الاجتماع ( وفقا لابن خلدون , وأرسطو ومن سبقاه : سقراط وأفلاطون) , وعبر السياسة ,والاقتصاد وعلاقاته : هي حصيلة معرفية قادرة على التشكل وفقا لنمطية العلاقات بين كافة المجالات المختلفة .

ليس كل ما يلمع , ذهبا , وليس كل جديد يعتبر مفيدا ! المهم هو معرفة الموائمة بين القديم والجديد ومفاهيم المجتمعات الأخرى في قالب يهدف إلى تعميق القيم المجتمعية الأصيلة , وبالشكل الذي تخدم فيه هذه القيم والمفاهيم كل قضايا المجتمع ومنها الاجتماعية والاقتصادية والسياسية وعلى رأسها الوطنية بالطبع , فما يجري من تحريف مقصود لهذه القيم الجميلة يهدف إلى : تسييد ثقافة معينة , على رأس جدول أعمالها : تخريب النسيج الاجتماعي لمجتمعاتنا ولأمتنا العربية وتفكيكها أيضا .

ما يجري يدعو بالفعل إلى الإنذهال ويشكل صدمة حقيقية لعديدين تربوا على القيم الأصيلة والجميلة وما زالوا يتمسكون بها رغم كل المعيقات والتقييمات والاتهامات , يخفف من وقع ذلك : إدراك أبعاد وأسباب هذه المتغيرات القيمية بأشكالها السلبية للأسف وليس الإيجابية . رغم كل ذلك وكما يقول المثل " ما زالت - وأضيف : ستظل – الدنيا بخير" , والبقاء للظواهر والقيم الجميلة وليس لمحاولات تحريفها .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها

News image

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا، أن عملية أستانا استنفدت طاق...

منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق

News image

عشية إعلانها إسقاط طائرتين من دون طيار «درون»، بالقرب من مطار حميميم في سورية، أكد...

تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل

News image

أعلنت وزارة الخارجية التشيخية أمس (الاربعاء)، إعادة فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل، في ...

باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام

News image

بيروت - رد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في بيان، الأربعاء، على ما ورد في ...

روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا

News image

أعلن رئيس قيادة العمليات الخاصة الأمريكية رايموند توماس أن قوات الولايات المتحدة تتعرض بشكل متزايد ...

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

كيف نهض الغرب؟

أنس سلامة

| الخميس, 26 أبريل 2018

لا تستهين بوجود ضعف ثقة فهذا الأمر مدمر وإذا ما تفحصنا ما كتبناه عن مشا...

المجلس الوطني في مهب الخلافات

معتصم حمادة

| الخميس, 26 أبريل 2018

- هل المطلوب من المجلس أن يجدد الالتزام بأوسلو أم أن يطور قرارات المجلس الم...

إن لم تدافع الْيَوْمَ عن البرلمان الفلسطيني وهو يغتصب.. فمتى إذاً..؟

د. المهندس احمد محيسن

| الخميس, 26 أبريل 2018

هي أيام حاسمة أمام شعبنا الفلسطيني للدفاع عن المؤسسة الفلسطينية.. التي دفع شعبنا ثمن وجو...

ورقة الحصار ومحاصرة مسيرة العودة

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 26 أبريل 2018

كل الأطراف المشاركة في حصار غزة المديد، اعداءً، وأشقاءً، وأوسلويين، ومعهم الغرب المعادي للفلسطينيين ولق...

أهذا هو مجلسنا الوطني بعد عقود ثلاثة؟!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 26 أبريل 2018

لقد كان أخر اجتماع عادي للمجلس الوطني الفلسطيني - وإن كان احتفالياً بحضور الرئيس الأ...

المجلس الوطني: إما أن يتحرر من نهج أوسلو أو يفقد شرعيته

د. إبراهيم أبراش

| الخميس, 26 أبريل 2018

مع توجه القيادة على عقد المجلس الوطني في الموعد المُقرر نهاية أبريل الجاري، ومقاطعة ليس...

القفزة التالية للجيش السوري وحلفائه

عريب الرنتاوي

| الخميس, 26 أبريل 2018

أين سيتجه الجيش السوري وحلفاؤه بعد الانتهاء من جنوب دمشق وشرق حمص الشمالي؟... سؤال تدو...

«صلاح الدين الأيوبي الصيني»

محمد عارف

| الخميس, 26 أبريل 2018

    «أولئك الذين يعرفون لا يتنبأون، والذين يتنبأون لا يعرفون». قال ذلك «لاو تزو» مؤسس ...

كوريا الشمالية لم تعد في محور الشر

د. صبحي غندور

| الخميس, 26 أبريل 2018

    لم تكن اختيارات الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن، في خطابه عن «حال الاتحاد ...

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2740
mod_vvisit_counterالبارحة28888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع145440
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر891914
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53024346
حاليا يتواجد 2435 زوار  على الموقع