موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

في بيتنا طالبان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

مع تحول أردنيين كثر للعيش على حاويات القمامة، ولا يملكون ما يمكن أن تجبيه الحكومة منهم سوى تلك القمامة.. بدأت الحكومة تنظر لما ينافس حتى لقمة العيش، وهو العلاج.

ولا نتحدث هنا عن الدواء الذي أشبع غلاء بوضع مقياس لسعره بحسب سعره في دول الجوار (غير سوريا)، دون أن تقارن دخول الأردنيين بدخول السعوديين والكويتيين مثلا!

 

الجباية المستجدة هي لفرض ضريبة على دخول الأطباء والمستشفيات. ولكون المستشفيات الكبرى مملوكة من حيتان مال (قبل عقدين لم يكن القانون يتيح لغير الأطباء الاستثمار في مؤسسة علاجية) وصفقاتها تتم عبر حُكم "شركات التأمين" الذي تكرس في بداية العهد الجديد لكون أشد الطارئين عليه فسادا صدف أنه يستثمر في التأمين، قبل أن يتوسع في النفط وتهريبه وبيع خدمات الحروب (أنظروا تقرير فولكر كعينة فقط)، ويشرع في بيع أصول وأراضي الأردن. والآن دخلنا مرحلة ابتزاز المريض وأهله. فالذي سيدفع فروق الضريبة بحيث لا تتأثر دخول كبار الأطباء (شهرة وليس بالضرورة كفاءة) والمستشفيات وشركات التأمين، هو المواطن، وتحديدا المصاب بمرض قاتل يرعب أهله فيبيعون ما فوقهم وما تحتهم.

دعاة الإصلاح هم حاملو راية ضريبة الدخل المتصاعدة، وهذا من أسباب اضطهادهم وإبعادهم. فيما حلقة المتنفذين في الحكم هي التي ظلت تخفض الحد الأعلى لتلك الضريبة خدمة لحيتان الفساد، وتمرر مختلف أنواع الإعفاءات لهم بقوانين تصل حد إعطاء رئيس الحكومة أو وزير فيها حق إعفاء من يشاء وبقدر ما يشاء دون الرجوع لا لمجلس نواب ولا حتى لمجلس وزراء! والشرفاء دعاة الشفافية هم من يطلب فرض إصدار فاتورة من الطبيب والمستشفى، بل ومن الميكانيكي والحرفي ومقدمي الخدمات بكافة أنواعها، مفصلة بكلف وأجور كل ما قدموه، لتحسب حسبها ضرائب الدخول كما حسومات الضرائب والتي تأتي في مقدمتها كلف العلاج.

وذات الشرفاء يطلبون إلزام نقابة الأطباء والحكومة بحدود أعلى لأجور الأطباء وكلف العلاجات والخدمات الصحية. ولمن يريد الخروج عن هذا عليه أن يقبل تصنيف "سياحي" للمستشفيات والمختبرات والأطباء عند عملهم في هذه المستشفيات أو معها، كما هي الحقيقة بوجود السياحة العلاجية وبتسهيلات استضافة عرب كثر ممن نهبوا بلادهم فأشعلوا حروبها. ولتطبّق هذه المنشآت التسعيرة التي تشاء على هؤلاء، ولكن مع إلزامها بالفاتورة لأغراض ضريبة الدخل التي يتوجب أن ترفع على هؤلاء لتصل لأعلى حدودها في بريطانيا وأمريكا مثلا، ما دمنا نقتدي بهؤلاء في الخصخصة. ولكن هذا يستتبع أيضا تأمين العلاج "بحق" لكل الفقراء في مستشفيات عامة، وليس زعمه الجاري.. وان تكون المحاسبة على الفساد في جني الثروات وفي التهرب الضريبي متشدده كما في أوروبا وأمريكا، كي نوقف تسونامي النهب والإفقار الجاريين للبلد وأهله.

وليس حديثا نسويا ولكن من باب الأولوية في فرض الضراب على الخدمات، أتساءل لماذا لا يتم فرض ضرائب مماثلة على صالونات التجميل التي تجني أكثر مما يجني أغلب الأطباء، ومرارا بزعم تقديم خدمة طبية ما حدا بأطباء جلدية وأطباء عامون لنشر إعلانات عن خدماتهم التجملية حصريا. ولبيان حجم دخول صالونات التجميل أشير لكون أجرة قص الشعر في صالونات عمان المزدحمة يصل لخمسة عشر دينارا، ومثله سشوار الشعر الذي سيغسل بعد يوم أو يومين، أو حمام الزيت.. أي بكشفية طبيب أخصائي! فيما زعم "علاجات" أخرى للشعر ترفع الكلفية لسبعين أو ثمانين دينارا. وهذه إجراءات لا تستغرق نصف الوقت الذي يستغرقه كشف الطبيب وشرحه. والماكياج إن قيل أنه لعروس قد يصل لخمسمائة دينار، أي أعلى من أجر طبيب جراح لأغلب العمليات الجراحية!

والطبيب من العقول المتفوقة علميا في المدرسة، يدرس العلم الأصعب بكلفة باهظة لست سنوات كحد أدنى، ويتدرب سنة امتياز بأقل من كلفة مواصلاته، ثم يعمل ليل نهار مقيما لأربع سنوات حد أدنى براتب لا يغطي كلفة ماكياج عروس، يمر خلالها بامتحانات صعبة إن اجتازها جميعا يصبح أخصائيا ليشرع بتسديد ديون أهله جراء تدريسه ويبقى يؤسس لاسمه بسنوات عمل طوال.. فيما "الكوافير" لا يشترط تخرجه من الثانوية، بل في الأغلب هو متسرب من المدرسة يتدرب على المهنة لبضعة أشهر ليشرع في "قص ريش الأزواج" عبر زوجات يعانين من نقص ثقة بالنفس أو بالزوج بأكثر مما يعانين من مشكلة شعر. وبفضل زوجات وبنات من نتفوا ريش الشعب وسلخوا لحمه عن عظمه، يكتسب "الكوافير" حصانة ضد الضربية!

بعد خروج طالبان من كابول، خرجت للضوء سيدات كن يعملن "كوافيرات ومزينات" مع أن المهنة كانت مجرّمة من قبل طالبان. وتكشّف أنهن لم يلاحقن لكونهن قمن بتزيين نساء قادة طالبان! والمصيبة في هذا الذي أسمى تزيينا وتجميلا والذي صدمنا حينها، ولكنه للأسف بات الأشيع في إعلانات عروض الماكياج بمئات الدنانير.. بعد التنزيلات!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم953
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع125601
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر489423
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55405902
حاليا يتواجد 3898 زوار  على الموقع