موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

عن رسالة أوباما للمجتمعات المسلمة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، توجه الرئيس الأمريكي باراك أوباما برسالة إلى المجتمعات المسلمة، ناشدها من خلالها، مقاومة مظاهر الغلو والتطرف التي تنتشر في صفوفها باسم الدِّين...

الشيء ذاته، بطرق مختلفة، وألسنة مختلفة، تم تداوله في اجتماع الجمعية العامة، الذي طغت على جدول أعماله، قضية «داعش» والحرب الكونية على الإرهاب.

 

فات الرئيس الأمريكي مخاطبة الأنظمة والحكومات، وبعضها حليف لصيق لبلاده، طالباً إليهم القيام بالأمر ذاته، ابتعد - كدأب قادة الغرب جميعاً- عن تسمية الأشياء بمسمياتها... لم يُشر من قريب ولا من بعيد، إلى جذور ومنابع هذا الفكر الظلامي– التكفيري... هنا تدخل «مصالح» الولايات المتحدة في تناقض حاد مع «مبادئها»... أما حسم هذا التناقض هذه المرة، كما في جميع السوابق التاريخية المعروفة، فكان على الدوام، لحساب «المصالح» على حساب بعض المبادئ، وأحياناً لحساب «المصالح فقط، وبالضد من المبادئ.

بُعيد الحادي من سبتمبر أيلول 2011، طرح في واشنطن وعديد عواصم الغرب سؤال: لماذا يكرهوننا؟... ووصلت واشنطن بصورة أدق من أي مرحلة مضت، وتحت ضغط الزلزال الذي هزّ واشنطن ونيويورك، إلى تشخيص يقترب من الدقة حول ظاهرة «الغلو والتطرف» واستتباعاً، الإرهاب... يومها قيل إن نظماً ديكتاتورية، فاسدة ومستبدة، تولد بيئة خصبة لإنتاج التطرف المنبعث من اليأس والإرهاب النابع من الرغبة في الانتقام... بدا أن الولايات المتحدة بصدد الاشتباك مع بعض حلفائها الأوثق في المنطقة.

في حينه، جرى وضع الإصبع على بعض منابع الإرهاب الفكرية– والدينية– والإيديولوجية، وتم تحديد «جغرافيّة» هذا الفكر ومصادره الصحراوية... أيضاً بدا أن واشنطن على وشك الاشتباك مع بعضٍ من أغنى حلفائها... نجحت حملات الضغط الأمريكي ﺑ«فتح» المنطقة المغلقة على أي تغيير، والتي عاشت لنصف قرن في مرحلة من الجمود والاستنقاع... رأينا إرهاصات إصلاح خجول تتقدم به الحكومات والأنظمة... ورأينا مبادرات إصلاحية متعثرة، تصدر عن مؤسسات المجتمع المدني في المنطقة العربية، ورأينا انتخابات حملت - بخجل- بوادر تغيير من نوع ما، تحت سقف الركود ومن دون أن تقوى على استئصال الفساد والاستبداد.

وأحسب أن تلك الإرهاصات، كانت «المقدمة الضرورية» لما سيعرف لاحقاً، باسم ثورات وانتفاضات «الربيع العربي»، التي لم تعط أكلها حتى سوى في عدد محدود من البلدان العربية، وبتفاوت... فيما غرقت دول ومجتمعات أخرى، في بحر من الفوضى غير البناءة، ومسلسل عنف واحتراب أهلي، لا نعرف متى «ستبث» الحلقة الأخيرة منه.

تراخت واشنطن، تحت ضغط حساباتها وانشغالاتها ومصالحها عن مواصلة العمل على تنفيذ الخلاصات والتوصيات التي انتهت إليها المراجعات التي فرضتها «غزوتي واشنطن ومنهاتن»... عادة إلى ممارسة أعمالها كالمعتاد... واصلت صمتاً متواطئاً مع الفساد والاستبداد... صرفت النظر عن شعار تجفيف المنابع الفكرية والإيديولوجية للتطرف... أغمضت العين، وبصورة متواطئة ومفضوحة، عن الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، وأحياناً دعمت جرائم هذا الاحتلال ضد الإنسانية كما حصول في الحروب المتعاقبة على غزة... فماذا كانت النتيجة.

في الذكرة الثالثة عشرة لأحداث الحادي عشر من سبتمبر، تعود القاعدة بصورة أقوى مما كانت عليه قبل أزيد من عقد من الزمان... هي أقوى عوداً وأعلى تنظيماً وأكثر تصميماً... هي أقوى عدة وعدداً من قاعدة ابن لادن في أفغانستان... هي أقرب إلى أوروبا والأطلسي، واستتباعاً للولايات المتحدة ذاتها... هي أكثر تطرفاً من الناحية الفكرية والعقيدية ومن حيث الممارسات الإجرامية... هي أكثر تهديداً لمنظومة المصالح الأمريكية ومصالح الدول الحليفة لواشنطن، مما كانت عليه القاعدة، قبل عقد من الزمان.

وها هي واشنطن، تقود حلفاً من أربعين دولة في حرب جديدة ضد الإرهاب والغلو والتطرف، من المرجح أن تكون كلفتها «ترليونية»، وأن تكون لها أشد العواقب على مجتمعات هذه المنطقة ودولها واقتصاداتها ورفاه أبنائها ومستقبلاتهم... ولا ندري بعد، متى أو كيف ستنتهي هذه الحرب، لكننا نعرف أنه من دون «الإسهامات الجليلة» لبعض حلفاء واشنطن، لما كانت هذه الحرب لتكون على هذا القدر من «الضرورة» و»الإلحاح»، ولما كانت القاعدة، قد أعيد انتاجها أصلاً، وبصورة أكثر شراسة مما كانت عليه القاعدة قبل عشر سنوات أو يزيد.

ولكيلا نجد أنفسنا أمام حرب كونية جديدة كل عشرة أو خمسة عشر عاماً، فإن من الضرورة بمكان، العودة لاستخلاصات تلك الحقبة الدامية في التاريخ الأمريكي الحديث، حقبة «بيرل هاربر 2» في واشنطن ونيويورك... فالمصالح الآنية، على أهميتها، تبقى أقل أهمية، أن كان الاحتفاظ بها والحفاظ عليها، يتطلب كل هذا الصمت والتواطؤ والتقصير في التعامل مع جذور ومسببات ومنابع «الغلو والتطرف» والإرهاب.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المئوية والمستقبل

أحمد الجمال

| الخميس, 18 يناير 2018

    سينشغل البعض بتفسير ذلك الزخم الإعلامى والسياسى وأيضا الفكرى والثقافي، وكذلك الوجدانى الذى يصاحب ...

إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 يناير 2018

    ما تشهده بلاد العرب الآن من أفكار وممارسات سياسية خاطئة باسم الدين والطائفة أو ...

في الذكرى المئوية لميلاده…ناصر لم يزل حاضراً !!

محمود كعوش

| الخميس, 18 يناير 2018

    في الخامس عشر من شهر يناير/كانون الأول من كل عام، يُحيي القوميون العرب، الذين ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29759
mod_vvisit_counterالبارحة40928
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع228905
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر718118
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49373581
حاليا يتواجد 3466 زوار  على الموقع