موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

حين يطلق الأوروبيون النار على اقدامهم!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

وصف رئيس الوزراء المجري فيكتور اوربان العقوبات التي يتخذها الاتحاد الأوروبي ضد روسيا بأنها كمن "يطلق النار على قدميه". كان هذا منه قبل اتخاذ الاتحاد حزمة العقوبات الأخيرة وتالياً لاتخاذه ماسبقها بمشاركة من بلاده كعضو في الاتحاد، وعلى الرغم من انعكاساتها السيئة على اقتصاديات بلاده المعتمدة على الطاقة الروسية الى جانب اهمية السوق الروسية بالنسبة للمنتجات المجرية. ماقاله اوربان، وهو بالمناسبة من غير المرضي عنه لتوجهاته الاستقلالية أونزوعه القومي من قبل الاتحاد، قد يقوله ولا يعلنه نظراء آخرون غيره في دول الاتحاد، لاسيما تلك التى تربطها بروسيا منافع اقتصادية وتجارية متبادلة، ناهيك عن مسألة اعتمادها بنسب مختلفة على مصادر الطاقة الروسية نفطا وغازاً، بل وحتى الكهرباء كالمجر مثلاً، وفي المقدمة من كل هاته تأتي حجر الزاوية في الاتحاد برمته المانيا. ربما لهذا لاتتسم هذه العقوبات حتى الآن بالجدية الكافية، التي تتماشى مع اشتداد رياح الحرب الباردة التي باتت تعصف بالعلاقات الروسية الأميركية تحت العنوان الأوكراني، أو تتوازى مع اعراض حمى الجموح الناتوي للتمدد شرقاً في المجال الأوراسي على حساب روسيا. لذا نرى الروس لايبدون حتى الآن ما يشي بأنهم يأخذون هذه العقوبات كثيراً على محمل الجد، أو بأكثر من كونها لاتزد عن اوراق ضغط تُقتصد لما سوف تأتي من مساومات ومقايضات معهم لاحقاً. وعليه، بدأوا في الشروع في تطبيق سياسة حذر مقابل حذر، أو العقوبات المتبادلة.

 

حتى الآن، كل ما ثار على ضفاف الأزمة الأوكرانية تحكمه تجاذبات يبدو أن لها سقفاً لن يتم تجاوزه، ومرده ادراك طرفيها لمسألتين يحرصان على أن تظلا قيد التحكم، أوأن لا تكونا ناقلتين لرحى الحرب الباردة من مناخاتها القائمة مهما اهتاجت الى حيث مخاطر الساخنة التي قطعاً لايريدانها كليهما...يدرك الغرب أن هناك خطاً أحمراً روسياً لاتمتلك روسيا ترف التساهل معة أو التلكؤ في مواجهته بكل ما تملك، ذلك لمصيريته بالنسبة لأمنها ومصالحها ونظرتها لموقعها ودورها الكوني، وصولاً إلى ما تطمح وتسعى اليه من ضرورة الوصول بالعالم الى نظام دولي متعدد القطبيات، وهو العبث بكيانات حديقتهم الخلفية تاريخياً عبر ضم دول من دول ماتعرف ب"الرابطة المستقلة" للناتو...ويدرك الروس أن الهدف الأساس للغرب، أو بالأحرى الولايات المتحدة، هو استنزافهم واضعافهم بغية منع تعدد القطبية التي يسعون هم ودول "البريكس" للوصول بالعالم اليها، وليس نصرةً لأوكرانيا ولا من اجل سواد عينيها.

إن هذا هو ما يفسر متوالية التصعيد الذي يعقبه التراجع في متسارع التجاذبات التي حفلت بها الأسابيع الأخيرة...المناورات الاطلسية في البحر الأسود يقابلها مناورات روسية عرضت فيها "الأسلحة الأشد فتكاً" وفق وصف لأمين عام حلف الناتو راسموسن، والتوجه الناتوي لنشر القوات والقواعد، أو المخافر المتقدمة، في المحيط الروسي، قابله روسياً التلويح بتغيير قواعد كل من العقيدة العسكرية والردع النووي، ثم الإعلان عن تجربة صاروخ "بولافا" العابر للقارات والقادر على حمل عشر رؤوس نووية، وتوقيع بوتن على مرسوم يمنحه السلطة المباشرة على الصناعات الدفاعية الروسية...ليتراجع الأطلسي لاحقاً، وهنا يجب عدم اغفال الضغط الألماني والحاجة للروس في مجالات الأمن الدولي، فيستعاض عن نشر القواعد والقوات، ومباشرة تسليح اوكرانيا وضمها للحلف، ب"قوة الردع السريع" و مناورات "الحربة السريعة" غربها والعودة للوعود بتسليحها، وزيارة اوباما لدول البلطيق، الأكثر تشدداً لمعاناتها فوبيا خطر الاجتياح الروسي، لطمأنتها. تلى ذلك تواضع ما كان من قمة ويلز بالنسبة للآمال الأوكرانية، وربط العقوبات بسير الهدنة في الشرق الأوكراني، الأمر الذي يعني خذلاناً واضحاً لكييف، والذي دفعها لابداء نوع من القبول بالاشتراطات الروسية للحل، أي بعد ان فرض الروس قواعد الاشتباك هناك، الأمر الذي حدا بالرئيس الأوكراني، الذي وصفه وزير الخارجية الروسي لافروف بأنه المعارض للانضمام للناتو، إلى طرح مقترح "وضع خاص"، أو حكم ذاتي انتقالي وحكومة محلية لثلاث سنوات للأقاليم المتمردة هناك، وهو ما اقره البرلمان الأوكراني الذي حله يوروشنكو نفسه منذ اسابيع مضت! وهنا تجدر الإشارة الى أن ما وراء خطوة المفاوضات بين الانفصاليين وكييف كانت تكمن لعبة اعتراضية روسية ذكية استبقت قمة ويلز واتت في سياق صد ذات الاستهدافات الأميركية لاستغلال الأزمة الأوكرانية.

إن من أهم ما يتكشف عنه مشهد الصراع الدائر على الساحة الأكرانية، والذي لايمكن عزله بحال عن سواه مما يديرها الأميركان من صراعات في الساحات الكونية الأخرى، هو أن اوروبا شبه المفلسة، والتي لاتحتمل زيادات في ميزانياتها العسكرية، ومهما حثتها لوثة جموحها الأطلسي، أو اجبرها الأميركان على اطلاق النار على اقدامها، فإنه من المشكوك فيه دفعها لشراء اسلحتهم اتقاءً لفزَّاعة الخطر الروسي ، كما ليس من السهل جرها لخوض حروب في اماكن اخرى إن هى ارادتها لاتقوى على خوضها. وبعيداً عن التصريحات العرمرمية، واستسهال المشاركات القتالية الجوية المقترنة بالإستعراضات "الإنسانية"، فإن هذا هو ما يمكن سحبه على ما سوف تواجهه صيحات حرب اوباما الداعشية بإئتلافاتها الفضفاضة في متوالية متوالد حروب الأميركان الارهابية الكونية على الارهاب، هذه الجارية في سياقات محاولاتهم المستميتة لتأخير ازوف استحقاقات دفن تفردهم بآحادية القطبية الدولية كخطوة اجبارية باتجاه متحتم أفولهم الإمبراطوري الذي بدأ عده العكسي...

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29726
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع29726
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر773807
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45836195
حاليا يتواجد 3611 زوار  على الموقع