موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

حين يطلق الأوروبيون النار على اقدامهم!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

وصف رئيس الوزراء المجري فيكتور اوربان العقوبات التي يتخذها الاتحاد الأوروبي ضد روسيا بأنها كمن "يطلق النار على قدميه". كان هذا منه قبل اتخاذ الاتحاد حزمة العقوبات الأخيرة وتالياً لاتخاذه ماسبقها بمشاركة من بلاده كعضو في الاتحاد، وعلى الرغم من انعكاساتها السيئة على اقتصاديات بلاده المعتمدة على الطاقة الروسية الى جانب اهمية السوق الروسية بالنسبة للمنتجات المجرية. ماقاله اوربان، وهو بالمناسبة من غير المرضي عنه لتوجهاته الاستقلالية أونزوعه القومي من قبل الاتحاد، قد يقوله ولا يعلنه نظراء آخرون غيره في دول الاتحاد، لاسيما تلك التى تربطها بروسيا منافع اقتصادية وتجارية متبادلة، ناهيك عن مسألة اعتمادها بنسب مختلفة على مصادر الطاقة الروسية نفطا وغازاً، بل وحتى الكهرباء كالمجر مثلاً، وفي المقدمة من كل هاته تأتي حجر الزاوية في الاتحاد برمته المانيا. ربما لهذا لاتتسم هذه العقوبات حتى الآن بالجدية الكافية، التي تتماشى مع اشتداد رياح الحرب الباردة التي باتت تعصف بالعلاقات الروسية الأميركية تحت العنوان الأوكراني، أو تتوازى مع اعراض حمى الجموح الناتوي للتمدد شرقاً في المجال الأوراسي على حساب روسيا. لذا نرى الروس لايبدون حتى الآن ما يشي بأنهم يأخذون هذه العقوبات كثيراً على محمل الجد، أو بأكثر من كونها لاتزد عن اوراق ضغط تُقتصد لما سوف تأتي من مساومات ومقايضات معهم لاحقاً. وعليه، بدأوا في الشروع في تطبيق سياسة حذر مقابل حذر، أو العقوبات المتبادلة.

 

حتى الآن، كل ما ثار على ضفاف الأزمة الأوكرانية تحكمه تجاذبات يبدو أن لها سقفاً لن يتم تجاوزه، ومرده ادراك طرفيها لمسألتين يحرصان على أن تظلا قيد التحكم، أوأن لا تكونا ناقلتين لرحى الحرب الباردة من مناخاتها القائمة مهما اهتاجت الى حيث مخاطر الساخنة التي قطعاً لايريدانها كليهما...يدرك الغرب أن هناك خطاً أحمراً روسياً لاتمتلك روسيا ترف التساهل معة أو التلكؤ في مواجهته بكل ما تملك، ذلك لمصيريته بالنسبة لأمنها ومصالحها ونظرتها لموقعها ودورها الكوني، وصولاً إلى ما تطمح وتسعى اليه من ضرورة الوصول بالعالم الى نظام دولي متعدد القطبيات، وهو العبث بكيانات حديقتهم الخلفية تاريخياً عبر ضم دول من دول ماتعرف ب"الرابطة المستقلة" للناتو...ويدرك الروس أن الهدف الأساس للغرب، أو بالأحرى الولايات المتحدة، هو استنزافهم واضعافهم بغية منع تعدد القطبية التي يسعون هم ودول "البريكس" للوصول بالعالم اليها، وليس نصرةً لأوكرانيا ولا من اجل سواد عينيها.

إن هذا هو ما يفسر متوالية التصعيد الذي يعقبه التراجع في متسارع التجاذبات التي حفلت بها الأسابيع الأخيرة...المناورات الاطلسية في البحر الأسود يقابلها مناورات روسية عرضت فيها "الأسلحة الأشد فتكاً" وفق وصف لأمين عام حلف الناتو راسموسن، والتوجه الناتوي لنشر القوات والقواعد، أو المخافر المتقدمة، في المحيط الروسي، قابله روسياً التلويح بتغيير قواعد كل من العقيدة العسكرية والردع النووي، ثم الإعلان عن تجربة صاروخ "بولافا" العابر للقارات والقادر على حمل عشر رؤوس نووية، وتوقيع بوتن على مرسوم يمنحه السلطة المباشرة على الصناعات الدفاعية الروسية...ليتراجع الأطلسي لاحقاً، وهنا يجب عدم اغفال الضغط الألماني والحاجة للروس في مجالات الأمن الدولي، فيستعاض عن نشر القواعد والقوات، ومباشرة تسليح اوكرانيا وضمها للحلف، ب"قوة الردع السريع" و مناورات "الحربة السريعة" غربها والعودة للوعود بتسليحها، وزيارة اوباما لدول البلطيق، الأكثر تشدداً لمعاناتها فوبيا خطر الاجتياح الروسي، لطمأنتها. تلى ذلك تواضع ما كان من قمة ويلز بالنسبة للآمال الأوكرانية، وربط العقوبات بسير الهدنة في الشرق الأوكراني، الأمر الذي يعني خذلاناً واضحاً لكييف، والذي دفعها لابداء نوع من القبول بالاشتراطات الروسية للحل، أي بعد ان فرض الروس قواعد الاشتباك هناك، الأمر الذي حدا بالرئيس الأوكراني، الذي وصفه وزير الخارجية الروسي لافروف بأنه المعارض للانضمام للناتو، إلى طرح مقترح "وضع خاص"، أو حكم ذاتي انتقالي وحكومة محلية لثلاث سنوات للأقاليم المتمردة هناك، وهو ما اقره البرلمان الأوكراني الذي حله يوروشنكو نفسه منذ اسابيع مضت! وهنا تجدر الإشارة الى أن ما وراء خطوة المفاوضات بين الانفصاليين وكييف كانت تكمن لعبة اعتراضية روسية ذكية استبقت قمة ويلز واتت في سياق صد ذات الاستهدافات الأميركية لاستغلال الأزمة الأوكرانية.

إن من أهم ما يتكشف عنه مشهد الصراع الدائر على الساحة الأكرانية، والذي لايمكن عزله بحال عن سواه مما يديرها الأميركان من صراعات في الساحات الكونية الأخرى، هو أن اوروبا شبه المفلسة، والتي لاتحتمل زيادات في ميزانياتها العسكرية، ومهما حثتها لوثة جموحها الأطلسي، أو اجبرها الأميركان على اطلاق النار على اقدامها، فإنه من المشكوك فيه دفعها لشراء اسلحتهم اتقاءً لفزَّاعة الخطر الروسي ، كما ليس من السهل جرها لخوض حروب في اماكن اخرى إن هى ارادتها لاتقوى على خوضها. وبعيداً عن التصريحات العرمرمية، واستسهال المشاركات القتالية الجوية المقترنة بالإستعراضات "الإنسانية"، فإن هذا هو ما يمكن سحبه على ما سوف تواجهه صيحات حرب اوباما الداعشية بإئتلافاتها الفضفاضة في متوالية متوالد حروب الأميركان الارهابية الكونية على الارهاب، هذه الجارية في سياقات محاولاتهم المستميتة لتأخير ازوف استحقاقات دفن تفردهم بآحادية القطبية الدولية كخطوة اجبارية باتجاه متحتم أفولهم الإمبراطوري الذي بدأ عده العكسي...

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم564
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع28038
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر508427
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54520443
حاليا يتواجد 1675 زوار  على الموقع