موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

حين يطلق الأوروبيون النار على اقدامهم!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

وصف رئيس الوزراء المجري فيكتور اوربان العقوبات التي يتخذها الاتحاد الأوروبي ضد روسيا بأنها كمن "يطلق النار على قدميه". كان هذا منه قبل اتخاذ الاتحاد حزمة العقوبات الأخيرة وتالياً لاتخاذه ماسبقها بمشاركة من بلاده كعضو في الاتحاد، وعلى الرغم من انعكاساتها السيئة على اقتصاديات بلاده المعتمدة على الطاقة الروسية الى جانب اهمية السوق الروسية بالنسبة للمنتجات المجرية. ماقاله اوربان، وهو بالمناسبة من غير المرضي عنه لتوجهاته الاستقلالية أونزوعه القومي من قبل الاتحاد، قد يقوله ولا يعلنه نظراء آخرون غيره في دول الاتحاد، لاسيما تلك التى تربطها بروسيا منافع اقتصادية وتجارية متبادلة، ناهيك عن مسألة اعتمادها بنسب مختلفة على مصادر الطاقة الروسية نفطا وغازاً، بل وحتى الكهرباء كالمجر مثلاً، وفي المقدمة من كل هاته تأتي حجر الزاوية في الاتحاد برمته المانيا. ربما لهذا لاتتسم هذه العقوبات حتى الآن بالجدية الكافية، التي تتماشى مع اشتداد رياح الحرب الباردة التي باتت تعصف بالعلاقات الروسية الأميركية تحت العنوان الأوكراني، أو تتوازى مع اعراض حمى الجموح الناتوي للتمدد شرقاً في المجال الأوراسي على حساب روسيا. لذا نرى الروس لايبدون حتى الآن ما يشي بأنهم يأخذون هذه العقوبات كثيراً على محمل الجد، أو بأكثر من كونها لاتزد عن اوراق ضغط تُقتصد لما سوف تأتي من مساومات ومقايضات معهم لاحقاً. وعليه، بدأوا في الشروع في تطبيق سياسة حذر مقابل حذر، أو العقوبات المتبادلة.

 

حتى الآن، كل ما ثار على ضفاف الأزمة الأوكرانية تحكمه تجاذبات يبدو أن لها سقفاً لن يتم تجاوزه، ومرده ادراك طرفيها لمسألتين يحرصان على أن تظلا قيد التحكم، أوأن لا تكونا ناقلتين لرحى الحرب الباردة من مناخاتها القائمة مهما اهتاجت الى حيث مخاطر الساخنة التي قطعاً لايريدانها كليهما...يدرك الغرب أن هناك خطاً أحمراً روسياً لاتمتلك روسيا ترف التساهل معة أو التلكؤ في مواجهته بكل ما تملك، ذلك لمصيريته بالنسبة لأمنها ومصالحها ونظرتها لموقعها ودورها الكوني، وصولاً إلى ما تطمح وتسعى اليه من ضرورة الوصول بالعالم الى نظام دولي متعدد القطبيات، وهو العبث بكيانات حديقتهم الخلفية تاريخياً عبر ضم دول من دول ماتعرف ب"الرابطة المستقلة" للناتو...ويدرك الروس أن الهدف الأساس للغرب، أو بالأحرى الولايات المتحدة، هو استنزافهم واضعافهم بغية منع تعدد القطبية التي يسعون هم ودول "البريكس" للوصول بالعالم اليها، وليس نصرةً لأوكرانيا ولا من اجل سواد عينيها.

إن هذا هو ما يفسر متوالية التصعيد الذي يعقبه التراجع في متسارع التجاذبات التي حفلت بها الأسابيع الأخيرة...المناورات الاطلسية في البحر الأسود يقابلها مناورات روسية عرضت فيها "الأسلحة الأشد فتكاً" وفق وصف لأمين عام حلف الناتو راسموسن، والتوجه الناتوي لنشر القوات والقواعد، أو المخافر المتقدمة، في المحيط الروسي، قابله روسياً التلويح بتغيير قواعد كل من العقيدة العسكرية والردع النووي، ثم الإعلان عن تجربة صاروخ "بولافا" العابر للقارات والقادر على حمل عشر رؤوس نووية، وتوقيع بوتن على مرسوم يمنحه السلطة المباشرة على الصناعات الدفاعية الروسية...ليتراجع الأطلسي لاحقاً، وهنا يجب عدم اغفال الضغط الألماني والحاجة للروس في مجالات الأمن الدولي، فيستعاض عن نشر القواعد والقوات، ومباشرة تسليح اوكرانيا وضمها للحلف، ب"قوة الردع السريع" و مناورات "الحربة السريعة" غربها والعودة للوعود بتسليحها، وزيارة اوباما لدول البلطيق، الأكثر تشدداً لمعاناتها فوبيا خطر الاجتياح الروسي، لطمأنتها. تلى ذلك تواضع ما كان من قمة ويلز بالنسبة للآمال الأوكرانية، وربط العقوبات بسير الهدنة في الشرق الأوكراني، الأمر الذي يعني خذلاناً واضحاً لكييف، والذي دفعها لابداء نوع من القبول بالاشتراطات الروسية للحل، أي بعد ان فرض الروس قواعد الاشتباك هناك، الأمر الذي حدا بالرئيس الأوكراني، الذي وصفه وزير الخارجية الروسي لافروف بأنه المعارض للانضمام للناتو، إلى طرح مقترح "وضع خاص"، أو حكم ذاتي انتقالي وحكومة محلية لثلاث سنوات للأقاليم المتمردة هناك، وهو ما اقره البرلمان الأوكراني الذي حله يوروشنكو نفسه منذ اسابيع مضت! وهنا تجدر الإشارة الى أن ما وراء خطوة المفاوضات بين الانفصاليين وكييف كانت تكمن لعبة اعتراضية روسية ذكية استبقت قمة ويلز واتت في سياق صد ذات الاستهدافات الأميركية لاستغلال الأزمة الأوكرانية.

إن من أهم ما يتكشف عنه مشهد الصراع الدائر على الساحة الأكرانية، والذي لايمكن عزله بحال عن سواه مما يديرها الأميركان من صراعات في الساحات الكونية الأخرى، هو أن اوروبا شبه المفلسة، والتي لاتحتمل زيادات في ميزانياتها العسكرية، ومهما حثتها لوثة جموحها الأطلسي، أو اجبرها الأميركان على اطلاق النار على اقدامها، فإنه من المشكوك فيه دفعها لشراء اسلحتهم اتقاءً لفزَّاعة الخطر الروسي ، كما ليس من السهل جرها لخوض حروب في اماكن اخرى إن هى ارادتها لاتقوى على خوضها. وبعيداً عن التصريحات العرمرمية، واستسهال المشاركات القتالية الجوية المقترنة بالإستعراضات "الإنسانية"، فإن هذا هو ما يمكن سحبه على ما سوف تواجهه صيحات حرب اوباما الداعشية بإئتلافاتها الفضفاضة في متوالية متوالد حروب الأميركان الارهابية الكونية على الارهاب، هذه الجارية في سياقات محاولاتهم المستميتة لتأخير ازوف استحقاقات دفن تفردهم بآحادية القطبية الدولية كخطوة اجبارية باتجاه متحتم أفولهم الإمبراطوري الذي بدأ عده العكسي...

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لبنان والعراق حكم المحاصصة والفساد

حسن بيان

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    كما الحال في لبنان، هي الحال في العراق، اشهر تمضي على إجراء انتخابات نيابية، ...

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16220
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع85542
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر838957
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57916506
حاليا يتواجد 2334 زوار  على الموقع