موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

حين يطلق الأوروبيون النار على اقدامهم!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

وصف رئيس الوزراء المجري فيكتور اوربان العقوبات التي يتخذها الاتحاد الأوروبي ضد روسيا بأنها كمن "يطلق النار على قدميه". كان هذا منه قبل اتخاذ الاتحاد حزمة العقوبات الأخيرة وتالياً لاتخاذه ماسبقها بمشاركة من بلاده كعضو في الاتحاد، وعلى الرغم من انعكاساتها السيئة على اقتصاديات بلاده المعتمدة على الطاقة الروسية الى جانب اهمية السوق الروسية بالنسبة للمنتجات المجرية. ماقاله اوربان، وهو بالمناسبة من غير المرضي عنه لتوجهاته الاستقلالية أونزوعه القومي من قبل الاتحاد، قد يقوله ولا يعلنه نظراء آخرون غيره في دول الاتحاد، لاسيما تلك التى تربطها بروسيا منافع اقتصادية وتجارية متبادلة، ناهيك عن مسألة اعتمادها بنسب مختلفة على مصادر الطاقة الروسية نفطا وغازاً، بل وحتى الكهرباء كالمجر مثلاً، وفي المقدمة من كل هاته تأتي حجر الزاوية في الاتحاد برمته المانيا. ربما لهذا لاتتسم هذه العقوبات حتى الآن بالجدية الكافية، التي تتماشى مع اشتداد رياح الحرب الباردة التي باتت تعصف بالعلاقات الروسية الأميركية تحت العنوان الأوكراني، أو تتوازى مع اعراض حمى الجموح الناتوي للتمدد شرقاً في المجال الأوراسي على حساب روسيا. لذا نرى الروس لايبدون حتى الآن ما يشي بأنهم يأخذون هذه العقوبات كثيراً على محمل الجد، أو بأكثر من كونها لاتزد عن اوراق ضغط تُقتصد لما سوف تأتي من مساومات ومقايضات معهم لاحقاً. وعليه، بدأوا في الشروع في تطبيق سياسة حذر مقابل حذر، أو العقوبات المتبادلة.

 

حتى الآن، كل ما ثار على ضفاف الأزمة الأوكرانية تحكمه تجاذبات يبدو أن لها سقفاً لن يتم تجاوزه، ومرده ادراك طرفيها لمسألتين يحرصان على أن تظلا قيد التحكم، أوأن لا تكونا ناقلتين لرحى الحرب الباردة من مناخاتها القائمة مهما اهتاجت الى حيث مخاطر الساخنة التي قطعاً لايريدانها كليهما...يدرك الغرب أن هناك خطاً أحمراً روسياً لاتمتلك روسيا ترف التساهل معة أو التلكؤ في مواجهته بكل ما تملك، ذلك لمصيريته بالنسبة لأمنها ومصالحها ونظرتها لموقعها ودورها الكوني، وصولاً إلى ما تطمح وتسعى اليه من ضرورة الوصول بالعالم الى نظام دولي متعدد القطبيات، وهو العبث بكيانات حديقتهم الخلفية تاريخياً عبر ضم دول من دول ماتعرف ب"الرابطة المستقلة" للناتو...ويدرك الروس أن الهدف الأساس للغرب، أو بالأحرى الولايات المتحدة، هو استنزافهم واضعافهم بغية منع تعدد القطبية التي يسعون هم ودول "البريكس" للوصول بالعالم اليها، وليس نصرةً لأوكرانيا ولا من اجل سواد عينيها.

إن هذا هو ما يفسر متوالية التصعيد الذي يعقبه التراجع في متسارع التجاذبات التي حفلت بها الأسابيع الأخيرة...المناورات الاطلسية في البحر الأسود يقابلها مناورات روسية عرضت فيها "الأسلحة الأشد فتكاً" وفق وصف لأمين عام حلف الناتو راسموسن، والتوجه الناتوي لنشر القوات والقواعد، أو المخافر المتقدمة، في المحيط الروسي، قابله روسياً التلويح بتغيير قواعد كل من العقيدة العسكرية والردع النووي، ثم الإعلان عن تجربة صاروخ "بولافا" العابر للقارات والقادر على حمل عشر رؤوس نووية، وتوقيع بوتن على مرسوم يمنحه السلطة المباشرة على الصناعات الدفاعية الروسية...ليتراجع الأطلسي لاحقاً، وهنا يجب عدم اغفال الضغط الألماني والحاجة للروس في مجالات الأمن الدولي، فيستعاض عن نشر القواعد والقوات، ومباشرة تسليح اوكرانيا وضمها للحلف، ب"قوة الردع السريع" و مناورات "الحربة السريعة" غربها والعودة للوعود بتسليحها، وزيارة اوباما لدول البلطيق، الأكثر تشدداً لمعاناتها فوبيا خطر الاجتياح الروسي، لطمأنتها. تلى ذلك تواضع ما كان من قمة ويلز بالنسبة للآمال الأوكرانية، وربط العقوبات بسير الهدنة في الشرق الأوكراني، الأمر الذي يعني خذلاناً واضحاً لكييف، والذي دفعها لابداء نوع من القبول بالاشتراطات الروسية للحل، أي بعد ان فرض الروس قواعد الاشتباك هناك، الأمر الذي حدا بالرئيس الأوكراني، الذي وصفه وزير الخارجية الروسي لافروف بأنه المعارض للانضمام للناتو، إلى طرح مقترح "وضع خاص"، أو حكم ذاتي انتقالي وحكومة محلية لثلاث سنوات للأقاليم المتمردة هناك، وهو ما اقره البرلمان الأوكراني الذي حله يوروشنكو نفسه منذ اسابيع مضت! وهنا تجدر الإشارة الى أن ما وراء خطوة المفاوضات بين الانفصاليين وكييف كانت تكمن لعبة اعتراضية روسية ذكية استبقت قمة ويلز واتت في سياق صد ذات الاستهدافات الأميركية لاستغلال الأزمة الأوكرانية.

إن من أهم ما يتكشف عنه مشهد الصراع الدائر على الساحة الأكرانية، والذي لايمكن عزله بحال عن سواه مما يديرها الأميركان من صراعات في الساحات الكونية الأخرى، هو أن اوروبا شبه المفلسة، والتي لاتحتمل زيادات في ميزانياتها العسكرية، ومهما حثتها لوثة جموحها الأطلسي، أو اجبرها الأميركان على اطلاق النار على اقدامها، فإنه من المشكوك فيه دفعها لشراء اسلحتهم اتقاءً لفزَّاعة الخطر الروسي ، كما ليس من السهل جرها لخوض حروب في اماكن اخرى إن هى ارادتها لاتقوى على خوضها. وبعيداً عن التصريحات العرمرمية، واستسهال المشاركات القتالية الجوية المقترنة بالإستعراضات "الإنسانية"، فإن هذا هو ما يمكن سحبه على ما سوف تواجهه صيحات حرب اوباما الداعشية بإئتلافاتها الفضفاضة في متوالية متوالد حروب الأميركان الارهابية الكونية على الارهاب، هذه الجارية في سياقات محاولاتهم المستميتة لتأخير ازوف استحقاقات دفن تفردهم بآحادية القطبية الدولية كخطوة اجبارية باتجاه متحتم أفولهم الإمبراطوري الذي بدأ عده العكسي...

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم38176
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع72519
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر400861
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47913554