موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

الكيان يؤرّم مسيحيي منطقة 48

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أجمع مسيحيّو فلسطين المحتلة عام 1948 على رفض القرار الصادر حديثا عن وزير داخلية الكيان جدعون ساغر , باستبدال كلمة " عربي " تحت بند " القومية " لهوياتهم , بكلمة " آرامي " في محاولة واضحة لسلخهم عن عروبتهم وفلسطينيتهم ! . معروف : أن الآرامية كانت لغة التوراة في زمن المسيح واللغة التي تحدث بها المسيح في وقتها . مجلس الكنائس المسيحية في الناصرة رفض في بيان أصدره : المحاولات الخبيثة الإسرائيلية , مؤكدا على عروبة المسيحيين الفلسطينيين, واعتبر أن الكيان يمارس سياسة " فرق تسد".كذلك صرحت القيادات الدينية والشخصيات المسيحية في منطقة 48. الكيان ومثلما قام بتحويل الدروزفي منطقة 48 رسمياً إلى قومية أخرى غير عربية, يحاول مسح عروبة المسيحيين العرب.

 

لقد أعلن رئيس الائتلاف العنصري اليميني الحاكم،النائب ياريف ليفين في مقابلة له مع صحيفة معاريف من قبل عن عزم الائتلاف تشريع مجموعة من القوانين , تسعى لإسقاط عروبة المسيحيين, وإلى توزيعهم لطوائف, واختلاق قومية جديدة لهم " كي يجري التمييز بينهم وبين المسلمين بشكل رسمي, من أجل أن يكون بوسعهم تحقيق بعض الامتيازات حسب سقف خاص ومفصل ", مضيفا "سيكون بوسعهم أن يكونوا أعضاء مجالس إدارة في شركات حكومية , وسيحصلون على تمثيل منفصل في المجالس البلدية , وسيحصلون على مساواة فرص في العمل".القانون الأول وفقاً لليفين والذي سيجري سنّه هو: تمثيل المسيحيين في اللجنة الاستشارية لمساواة الفرص للعمل.

كتطبيق لوعود الصهيوني ليفين :قامت الكنيست بسن قانون في بداية العام الحالي يميز بين العرب في منطقة 48 المحتلة , وتقسمهم إلى مسلمين ومسيحيين ودروزاً.القانون يجعل تمثيل الفلسطينيين في اللجنة الاستشارية لمفوضية المساواة في العمل التابعة لوزارة الاقتصاد ,على أساس الطائفة التي ينتمون إليها.معروف أنه يوجد في الحكومة الصهيونية سلطة التكافؤ في فرص العمل،ولها لجنة مسؤولة في وزارة الاقتصاد تمثل فيها هيئات ومؤسسات جماهيرية , والعرب ممثلون فيها كأقلية عربية بدون أية تفاصيل.ما قامت به إسرائيل في هذا القانون هو جعل التمثيل على أساس طائفي،بأن يكون هناك ممثل عن المسلمين العرب وممثل عن المسيحيين بإسقاط كلمة عرب عن المسيحيين , وممثل عن الدروز.للعلم القانون مثّل المرة الأولى في الكيان التي يتم فيها التشريع بالفصل وتحويل المسيحية إلى طائفة لها تمثيل.

إسرائيل لا تكتفي بهذا , بل تقوم على مبدأ التفريق بين مسيحي ومسيحي،ففي الوقت الذي تعتبر فيه الكاثوليك واللاتين والموارنة, مسيحيين غربيين, فإنها تتعامل مع الأرثوذكس والأقباط على أنهم شرقيون. إسرائيل تعزل البدو في النقب عن إخوانهم العرب،وتتعامل معهم كوحدة منفصلة , وما تزال تتركهم في أوضاع حياتية متردية،خاصة في النواحي التعليمية, فنسبة التعليم في أوساطهم في أدنى النسب الموجودة في الكيان الصهيوني.إسرائيل تحاول ضرب الطوائف العربية بعضها ببعض ,وتعمل على استمالة بعض زعماء القبائل والعائلات من ذوي النفوس المريضة وتحابيهم على حساب العائلات الأخرى , في محاولة واضحة لتمزيق الصف العربي.لقد دأبت الأحزاب الصهيونية على إدراج بعض الأسماء العربية في قوائمها الانتخابية بما يتلاءم مع مصالحها ويخدم أهدافها في تفتيت وحدة العرب.

معروف :أن العرب لا يصلون إلى أعضاء مجالس إدارة في الحكومات الإسرائيلية, ولذلك فإن الكيان يحاول إغراء المسيحيين, ففي الوقت الذي يتم فيه إسقاط عروبتهم, سيتمكنون من الوصول إلى أعضاء مجالس إدارة ويحتلون مناصب عليا في الإدارات المختلفة.

.من زاوية ثانية:فإن الكيان الصهيوني يحاول تفتيت وحدة أهلنا من الفلسطينيين العرب وتنفيذ تحقيق أهداف أخرى : كالتقليل مما يسميه بالخطر الديموغرافي العربي مستقبلاً, فوفقاً للإحصائيات ففي العام 2050 سيصل عدد العرب في إسرائيل إلى نفس عدد اليهود فيها. كما تحاول إسرائيل بتطبيق ما فرضته على المسيحيين : تعميم تطبيقه مستقبلاً على المسلمين وتقسيمهم إلى سنّة وشيعة،وإسقاط عروبة الشيعة (على سبيل المثال لا الحصر) لتحصر العرب في أعداد قليلة ليس إلاّ.كذلك فإن تقسيم العرب إلى أديان وطوائف ومذاهب سُيسهل على إسرائيل زرع الفتن بينهم وغيرذلك من الأهداف العنصرية الخطيرة!.

ما يجري في الكيان الصهيوني يتقاطع مع كل الدعوات الطائفية والمذهبية والإثنية التي تدعو إليها العديد من القوى قصيرة النظر في الوطن العربي،والتي نرى صداها للأسف يتردد في هذا البلد العربي أو ذاك.لقد عاش المسلمون والمسيحيون بكافة طوائفهم ومذاهبهم طيلة قرون زمنية عديدة في وئام وسلام وإخوة وتسامح كبير.إن الدعوات الطائفية والمذهبية والإثنية تهدف إلى تخريب النسيج الاجتماعي لشعوبنا العربية في دولها من أجل المزيد من تفتيت الدول العربية إلى دويلات طائفية مقتتلة فيما بينها.

يبقى القول:أن المحاولات الصهيونية لن تنجح في في محاولاتها نزع عروبة المسيحيين مثلما فشلت في محاولة تجنيدهم في الجيش الصهيوني , ومحاولة دق أسافين الكراهية بين أهلنا المسلمين والمسيحيين في منطقة 48،وسيظلون وحدة واحدة في مجابهة هذا العدو الصهيوني الحاقد.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27648
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع258249
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر622071
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55538550
حاليا يتواجد 3344 زوار  على الموقع