موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي:: مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا ::التجــديد العــربي:: ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي ::التجــديد العــربي::

المقاتلون الأوروبيون مع داعش… مَن أعدهم؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

تزايدت أعداد المقاتلين الأوروبيين الذين انضموا إلى تنظيم الدولة الاسلامية، حسب تصريحات المسؤولين الغربيين. واستمر مختصر اسم التنظيم- داعش، قبل غزو غرب العراق واحتلال محافظة نينوى، وإعلان (الخلافة الاسلامية) و(الخليفة) البغدادي والدعوة إلى الولاء لها وله،

استمر عنوانا اعلاميا له، لتميزه رغم تبدله عمليا. وفي كل يوم يصرح مسؤول غربي عن ارقام جديدة لهؤلاء المجندين الجدد، الداعشيين الاوروبيين.. مَن اعدهم؟، مَن جندهم؟ مَن وفّر لهم البيئة والتحضير “للهجرة” وترك بلادهم التي ولدوا أو تربوا وتعلموا وعاشوا فيها؟. وهذه الدول الاوروبية تزعم ان لديها اجهزة امنية واستخبارية متمكنة ومراقبة لكل تحرك مثل هذا وبعد ما حصل فيها خلال السنوات السابقة بعيد احداث 2001/9/11. كما تقول انها بلاد امنة، تنعم بوافر قيم الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان والكرامة الانسانية. كما توفر لمواطنيها الامن والأمان والعيش الكريم فلماذا يهرب منها ابناؤها ويتطرفون في اتجاهاتهم الفكرية وينظمون لتنظيم داعش المتعصب الكاره للغرب والساعي إلى بناء دولة خلافة اسلامية!. وكانت تصرفاته وسلوكه وأساليبه اوسع وحشية من أي تنظيم فاش او تمرين من تمارين الحركات الفاشية والإرهابية، في القتل والتدمير والتخريب والقتل والإبادة والتطهير العرقي والثقافي.

 

هل هكذا اختار هؤلاء “الاوروبيون” التنظيم وأفكاره؟، هل غرر بهم جميعا؟، وما علاقة الاجهزة الامنية بهم؟. ولماذا دق جرس الانذار في تلك الدول التي تسارعت وتنادت في اجتماعات سرية وعلنية لدراسة الموقف والتحرك لمسك زمام الامور قبل فوات الاوان، كما تعلن؟!.. وهي في سباقاتها لعقد المؤتمرات تخطط لاستيعاب ما تدعيه وما تقوله عن المقاتلين ولكنها لا تحاسب نفسها عن سياساتها التي دفعتهم إلى التورط و“الهجرة” الى التنظيم، ولم يسألوا انفسهم عن دورهم في التهيئة والتحضير لمثل هذه الحالات وما تقوم به اجهزة مخابراتهم ووحداتهم الخاصة وغيرها من اساليبهم الخبيثة في دفع هؤلاء الشباب إلى الكفر بهم والإيمان بدعوات تنظيم داعش.

قبل أن يتشكل التنظيم وينشط ومن ثم يغزو سوريا بعد العراق ويعود إلى التوسع فيحتل مدنا كاملة كانت الاجهزة المخابراتية للدول الغربية وحلفاؤها في المنطقة وسياسات حكوماتها في خط النار الأول، وكانت الاحصاءات والأرقام مهيأة او كأنها جاهزة مسبقا. مما يكشف او يقر بدور لها فيها وان اصابعها لم تتركها في وقتها، وهذا يناقض صراخها وأضاليلها عن خطر المقاتلين العائدين لأراضيها.

وضعت اربع عشرة دولة (بروكسل 09 أيار/ مايو 2014) (تسع دول أوروبية وكل من المغرب وتونس والأردن وتركيا برعاية الولايات المتحدة) خطوطا عريضة لمشروع تحرك عملي من عدة مستويات لتنسيق تحركات دولهم أمنيا وسياسيا في مواجهة هذه الظاهرة، المقاتلين الاوروبيين في سوريا، واحتواء تداعيات عودتهم منها.

في مؤتمر صحفي أعلنت وزيرة الداخلية البلجيكية جوال ميلكي إنه تم بالفعل “بلورة استراتيجية تحرك ولكنها ستظل سرية بسب حساسية الموضوع”. وأضافت أن “الاتفاق يحمل العديد من المفاجآت”، دون توضيح ذلك. وقال مصدر دبلوماسي غربي إن “المسألة تعد على قدر كبير من الحساسية لأنها تطول مستقبل التعامل مع رعايا يحملون جنسيات أوروبية وأميركية وأنه قد يتم تجريدهم من الجنسيات الأوروبية عند الضرورة وهي مسألة تم بحثها بالفعل”. ويشمل الاتفاق البدء إداريا في مطالبة موفري خدمة الإنترنت بحجب المواقع التي تحرض على الأفكار المتشددة. ومن بين المواضع الحساسة الأخرى التي تناولها الاجتماع تبادل المعلومات بشأن الاتصالات التي قامت بها الأجهزة الأمنية لعدة دول أوروبية مع المخابرات السورية لتعقب المقاتلين، وتم التكتم على هذه الاتصالات لأسباب سياسية. كما اوردت الوكالات. ولم يذكر أي مسؤول عن خطط بلاده وما نظمه او سجله او قام به قبل هذا الاجتماع طبعا، للسرية والحساسية ايضا، وللتغطية على الاسهامات والمشاركات في اللعبة الجهنمية التي ينتبهون لها بعد حين!. المنسق الأوروبي لشؤون الإرهاب جيل ديركرشوف صرح: إنه توجد خشية بالفعل من قيام العائدين من سوريا بارتكاب اعتداءات في أوروبا وهو أمر وارد ويدفع لمراجعة خطط التعامل مع هذه الظاهرة. كما أعلنت وزيرة الداخلية البلجيكية أن بلادها تمكنت من وقف توجه العديد من المقاتلين البلجيكيين إلى سوريا. ودعا نظيرها الفرنسي برنار كازينوف إلى تعزيز تبادل البيانات حول الركاب الذين يعبرون المطارات الأوروبية والمطارات التي هي خارج الاتحاد الأوروبي، وأضاف: “يجب أن يكون هناك حزم مع جميع الذين يلتزمون بالعمليات الجهادية وهم على الأراضي الوطنية وكذلك عمليات التجنيد أو تنظيم العنف” مذكرا برغبته في طرد “جميع الأجانب الذين يساهمون على الأراضي الوطنية في تنظيم عمليات إرهابية أو تجنيد جهاديين”. وأوضح أيضا أن القانون يسمح بسحب الجنسية الفرنسية في بعض الحالات. وأضاف وزير الداخلية الفرنسي إن بلاده وضعت 23 إجراء للتصدي لالتحاق المقاتلين الفرنسيين بجبهات القتال في سوريا. وأكد كازينوف، أن الظاهرة تخص كل الدول الأوروبية وليس فرنسا وحدها. وتقتضي النقاط محاربة شبكات التجنيد التي تستخدم الإنترنت، وتبادل المعلومات عن الأشخاص المشتبه بهم عبر نطاق منطقة “شنغن” التي يسمح فيها للحاصلين على التأشيرة الأوروبية بالتنقل بحرية، ووضع العائدين تحت المراقبة.

يواصل الاجتماع هذا والإعلان عنه وبعد تحذيرات كثيرة ومن جهات رسمية من احتمالات عودة المقاتلين الاوروبيين إلى بلدانهم، ممتلكين خبرات قتالية وخيارات متطرفة، اجتماعات سابقة له. كما تخطط الامم المتحدة ومجلس امنها إلى الدعوة لاجتماع آخر يرأسه الرئيس الاميركي باراك اوباما نفسه في 24 سبتمبر الحالي لتدارس الخطوات الاخرى لتداعيات هذا الخطر الجديد! على الغرب، كما يعلنون ذلك الان. يحضره رؤساء الدول أو الحكومات، ويخصص للتهديد الذي يشكله المقاتلون الأجانب في سوريا والعراق، كما يصرحون. وتريد الولايات المتحدة التي تترأس مجلس الأمن الدولي هذا الشهر، أن يتبنى المجلس في هذه المناسبة قرارا ملزما “يحدد إطارا شرعيا لمواجهة التهديد الذي يشكله المقاتلون الأجانب”.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22843
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع55506
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر419328
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55335807
حاليا يتواجد 3873 زوار  على الموقع