موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

عن الولاية والولاة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

قبل أيام جرى في الأردن سلق تعديلين دستوريين خلال ثلاثة أسابيع فقط لاغير، التعديل الأول يعطي الملك حق تعيين رئيس هيئة الأركان المشتركة (قائد الجيش) ومدير المخابرات العامة،

بعد أن كان ذلك التعيين يتم بتنسيب من الحكومة التي تخضع في كل ما تفعل وتنسب بفعله لمراقبة ومحاسبة نواب الشعب.. أي أنه جرى سحب حقين آخرين من حقوق الشعب الدستورية وإضافتهما لصلاحيات الملك، وبما يناقض ذات نص المادة 40 من الدستور والتي تحدد صلاحيات الملك كافة بأن تكون ممارستها "عبر وزرائه" كي يظل كل ما يترتب على تلك الصلاحيات عرضة لمحاسبة الشعب للحكومة عبر مجلس نوابها بسحب الثقة منها أو حتى بمحاكمتها.

 

وسبق أن جرى تحت زعم "الإصلاح" أن قامت "لجنة ملكية" بتعديلات على الدستور أحدها سحب حق أساس من حقوق الشعب الدستورية، وهو حق لجوئه، كأفراد أو حتى جماعة، للقضاء لنقض حكم أو وقف سريان أي قانون غير دستوري. ففي تلك التعديلات أنشئت "محكمة دستورية" تسحب صلاحيات كانت قائمة لمحكمة العدل العليا بل ولمحكمتي الاستئناف والتمييز. والنص الدستوري الذي قامت بموجبه "المحكمة الدستورية" لا يسمح للمواطنين التقدم بشكواهم أو رفع قضايا لدى تلك المحكمة! وهو تعديل يوازي شطب كافة الحقوق الدستورية للمواطنين.

والعجيب زعم (في الرسالة التي وجهها رئيس الحكومة للملك) إن تعديلي الدستور يأتيان ضمن "تدعيم ركائز الإصلاح وتعميق التحول الديمقراطي الذي ترتؤونه جلالتكم ويطمح له شعبكم الوفي المخلص"!، والأكثر استهتارًا بعقول الناس ما قاله رئيس الوزراء تحت قبة البرلمان وأثناء النقاش الوجيز الذي أثاره نائبان أو ثلاثة، مبدين اعتراضهم ليس على نزع حقوق من الشعب وإعطائها للملك، بل فقط على كون هذا التعديل يعرض الملك للمساءلة التي هو معفى منها دستوريًا لكونه لا يمارس سلطة إلا عبر الحكومة. رئيس الحكومة "طمأنهم" بفتواه الدستورية القائلة إن "تعيين الملك قائد الجيش ومدير المخابرات لا يلحق به أي مسؤولية عن أي خطأ يُرتكب، فالمسؤولية تقع على الحكومة، وبالتالي فإن الملك يبقى مصونًا من أي تبعية". ويرد عليه الفقيه الدستوري الدكتور محمد الحموري بقوله إن هذا "كلام سياسي لا أصل له في القانون الدستوري.. فمن يمارس السلطة يُسأل عنها".. والحقيقة جهل أو تجاهل رئيس الحكومة هذا سياسي فقط بكونه يسقط "أهليته" السياسية.

أما التعديل الدستوري الثاني فهو إعطاء الهيئة المستقلة للانتخابات حق الإشراف على الانتخابات البلدية وكافة الانتخابات التي توكلها لها الحكومة. والطريف أن هذا ليس تعديلاً كونه متضمنًا في نص التعديل الأصل الذي أوجدت بموجبه الهيئة. وخطورة التعديل أنه يمهد لمشروع تقسيم للمملكة تحت ذريعة اللامركزية. ولكنه تعديل يعبر أيضًا عن سعادة فائقة بما أنتجه إشراف تلك الهيئة من مجلس نيابي يقر هكذا تعديلات للدستور ﺑ118 صوتًا من مجموع 150 نائبًا، وعارضه ثمانية فقط فيما امتنع عن التصويت ثلاثة نواب وغابت البقية عن الجلسة. أما مجلس الأعيان (المعين بكامله من قبل الملك) فقد أقر كل حضور الجلسة (تغيب ثلاثة من أعضائه) التعديلين ولم يصوت ضدهما سوى عين واحد وبذريعة مواربة تقول إن "التعديل المتوالي للدستور يفقده هيبته".. بينما الحقيقة أن الدستور بحاجة لسلسلة طويلة من التعديلات ليستعيد هيبته ومكانته الشرعية كدستور في عائلة الدساتير التي كان ينتمي لها حين قبل كعقد حكم في الأردن عام 1952.

ويضاف لهذين التعديلين اللذين ينتقصان من حق الشعب بانتقاص "الولاية العامة" للحكومة الخاضعة لمحاسبة الشعب (ولو نظريًا).. ما يفيدنا به كاتب اقتصادي هو الأكثر استقلالاً لحينه. وهو يبين "عمليًا" كيف أن ولاية أخرى لا تقل خطورة مسحوبة من الحكومة. ونلخص ما أفادنا به باقتباس التالي من مقالته الأخيرة، بما فيها من لزوم "تقية" إذ يقول:

"الكثير من الاجتماعات التي بدأت تدور في أروقة الديوان الملكي بإشراف مباشر من الملك، والذي حرص أن يكون النسور وبعض طاقم الفريق الاقتصادي الوزاري حاضرين في تلك الاجتماعات، ليس من باب إبداء الرأي كما يعتقد البعض، وإنما هي رسالة ملكية بطريقة غير مباشرة لحكومة النسور.. الحكومة ممثلة برئيسها وفريقه الاقتصادي كانوا يتحدثون بما يشاؤون عن الاقتصاد دون أن يراجعه أحد، إلا أنهم اصطدموا بالتقارير الدولية التي حذرت الحكومة مرارًا وتكرارًا من تداعيات سياساتها وقراراتها.. على ازدياد حالة عدم اليقين في الاقتصاد الوطني، والتقارير الدولية فيها رسائل مهمة وخطيرة للحكومة..".

لا يهمنا ما يورده عن "الخطورة"، فالشعب الذي يعايشها يعرفها.. ولكن يهمنا الاعتراف بأنه حتى الشأن الاقتصادي أصبح خارج ولاية الحكومة حقيقة.. هي فقط توقع القرارات البغيضة وتتطوع "لحمل المسؤولية"!.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17192
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع60990
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر805071
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45867459
حاليا يتواجد 4093 زوار  على الموقع