موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الرياء الغربي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لا أضيف كثيرا لموسوعات توصيف الرياء الغربي ومتابعته، ولا تحديد مناسباته وفضائحه التي أوردتها أغلب مؤسسات الغرب الإعلامية نفسها، وغيرها طبعا، والموثقة بأدلة وشواهد لا يمكن إنكارها أو التهرب منها حتى الآن.

ولا بد من الانتباه لها دائما وتسليط الأضواء على ما تثيره سلوكيات وسياسات الحكومات الغربية المتكررة والمتعمدة، والتي تدفع إلى التعليق على ما صدر مؤخرا عن دوائر الغرب المتحكمة بالقرارات الدولية وتنفيذها، والتذكير أو إعادة التذكير بكل هذا الرياء الغربي، في الحد الأدنى أو في أضعف الإيمان. ليعلم من تورط وغش به أو تورط وتواطأ معه، وليدرك من صدق يوما ما به أو وقع في صيغه الملونة والبراقة المدموجة بشعارات أخرى عن حقوق الإنسان والحريات وغيرها من الشعارات. وعسى أن ينفع التذكير ويستدل المخدوع به.

 

مَن لم يسمع بتنظيم داعش بعد؟ متى أنشأ ومتى أعلن اسمه ومارس دوره في العراق والشام بداية؟ ومَن لم يسمع بأفعاله المشينة وأعماله المخجلة، وجرائمه الوحشية، ومَن لم ير أو يشاهد ما يقوم به يوميا في كل مكان تواجد فيه أو تمكن من الاستيلاء عليه؟ إذن بعد كل ذلك لم يعد الأمر بحاجة إلى ما يدعيه الزعماء الغربيون. ولا سيما فزعتهم بين ليلة وضحاها، من واشنطن إلى لندن، إلى باريس إلى برلين وروما وليس آخرها طوكيو وسدني طبعا وحماسهم وإعلانهم “الجهاد” الغربي ضد داعش وتسيير أساطيلهم الحربية لمحاربته والقضاء عليه كما يزعمون. هل فعلا هم جادون؟! وهل حقا هم صادقون؟! ولماذا تأخروا كل هذا الوقت ليصحوا اليوم؟! رغم كل ذلك والواضح للجميع، حتى لمن فقد بصره مؤقتا وبصيرته بلا توقيت.. ما يلفت الانتباه أو يهز المشاعر هو صمت أهل البيت عليه وتفرج الآخرين من حماة بيوت الله، ودعاة التضليل الديني والسياسي الذين يقفون خلف تلك الأعمال بشكل أو بآخر، ولا حاجة بعد لطلب أدلة على كل ما حصل وكل ما حدث وما أنتج في الأخير أو ما خلصت إليه الأمور..

حين تنشر وسائل الإعلام الغربية وقائع ما جرى من قبل تنظيم داعش ومن تعاون معه أو ناصره تحت أي مسمى آخر، أو أية حجة كاذبة تروّج في الإعلام والخداع العربي والإسلامي الرسمي تفضح سياسات حكوماتها أساسا وتلقي الأضواء على المراهنين عليها والمرتبطين مصيرا بحمايتها ودعمها وحراسة ثرواتها المنهوبة من خيرات شعوبها. ورغم كل ذلك فقد أجرمت المجموعات الإرهابية في أعمالها الوحشية وتصرفاتها الإجرامية ولم تتحرك ضمائر المسؤولين الغربيين وهم مثقلون بدماء الضحايا وبعواقب تلك الجرائم المتنوعة، من القتل والإبادة إلى التهجير والتدمير، إلى التخريب والإرهاب.. و.. و.

كأن الجرائم المروعة والفظائع المنكرة التي يمارسها داعش يوميا في سوريا والعراق منذ إعلانه عن تسميته وقبلها أيضا لم تكن موجودة أو معروفة لدى الحكومات الغربية وأتباعها والمتخادمين معها/ وفق صمتها وتفرجها وإنكارها لها إعلاميا. وكأن كل ما حصل سابقا ليس مهما لدى الحكومات هذه، والضحايا ليس من طينة تلك الحكومات، إلا بعد أن أظهر التنظيم صورة الصحافي الأميركي مذبوحا وبدأت تنشره الوسائل الإعلامية الغربية بالتتالي والتتابع من ثم منعه أو التحايل عليه لمراقبة ومعرفة المنتسبين الجدد للتنظيم إعلاميا أو عبر وسائل الاتصال الاجتماعي المحروسة بإتقان من أجهزة الأمن والتجسس الغربية. أما ما سبق له وأن نشره أو أعلنه وقدمه بعض تلك الوسائل أو المنظمات المتابعة لحقوق الإنسان، فلا آلاف المواطنين السوريين والعراقيين الذين تمت تصفيتهم على الهوية الطائفية قد حركت ساكنا وهزت ضميرا، واستدعت الأساطيل والطائرات.. ولم تتحرك تلك الأساطيل الحربية الغربية إلا بعد أن أشيع وصول أفراد من داعش مدينة أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراقي، وتبين أن السبب هو وجود آلاف الأميركان في أربيل وأن قاعدة أو قواعد استخبارية وعسكرية تتنشر في ربوع أربيل. داعش فضح هذه القصة.. وكشف الرياء الغربي في بكائه على حقوق الإنسان وعرّى دموع التماسيح على الضحايا في المنطقة. يا لعار الغرب.. ويا لريائه!، ليس هذا وحسب بل حتى مساعي تكذيب ما تقوله الأمم المتحدة في تقاريرها عن الأوضاع الكارثية في المنطقة. وبالتأكيد ليس أخيرا إصدار مجلس الأمن قراره المخصص حول داعش ومضمونه المموه. وتحت اسم داعش تختفي المخططات الاستعمارية القديمة الجديدة ولا بد من الانتباه منها قبل فوات الأوان ومنعها من أن تتدحرج ويتحقق لسياسات الغرب ومؤامراته سبيلا في المنطقة بعده. إن مساومات حكومات الغرب وسياساتها ليست جديدة وهي مستمرة في خططها العدوانية والحربية وتواصل منهجها في الرياء والتضليل والخداع وإثارة النزاعات والصراعات وتشويه الوعي وتفتيت المنطقة بتكريس مخططاتها وعناوينها وأسمائها وفسح المجال للمتخادمين معها في الاستمرار فيها والتمادي في تطبيقاتها.

ما يضحك فعلا هو تصريحات القيادات العسكرية الأميركية خصوصا عن خطر داعش، كما فعل وزير الحرب الأميركي ورئيس أركان قواته في مؤتمر صحفي في واشنطن. وصيحتهما حول التحشيد العالمي وضرورة العمل والتفاوض حتى مع من كان يسمونه بالأمس عدوا أو معارضا لسياسات بلدهما والغرب عموما. فما حدا عما بدا؟ هل فعلا الأمور بهذه الدرجة من الخطورة على مصالح الغرب؟ إذا كان الأمر كذلك فلماذا لا يعلنان الحرب على الدول الداعمة والمقر والمعبر ومراكز التدريب والتجميع والدعم الوظيفي لهذه الجماعات المتطرفة؟ ولماذا لا يعلنان صراحة أسماء تلك الدول ويحملان المسؤولية لمن يديرها ويجففان المنابع التي يعرفانها ولا يكذبان مثلها في هذه القضية الواضحة جدا، جدا الآن؟

أسئلة أخرى كثيرة عن الأدوار الخبيثة لحكومات الغرب الاستعمارية التي تضلل نفسها وشعوبها وبرلماناتها وإعلامها وتخدع العالم بتصرفاتها وممارساتها العدوانية وهي تتوهم بأنها تحارب داعش التي لها أياد كبيرة في قيامها وانتشارها، علنا وسرا، فعلا وتواطؤا، تفرجا ودعما مباشرا وغير مباشر.

داعش فضيحة غربية، صفحة جديدة لسياسات الغرب الاستعمارية. جرائمه سجل للرياء الغربي تنطق ضحاياه بذلك، والتاريخ يسجل كل ذلك اليوم وغدا. لا تغطي المأساة تحركات مريبة هي الأخرى، كقصة داعش نفسها. احذروا الرياء الغربي وانتبهوا لما بعد داعش وما بعد الكوارث الإنسانية الحاصلة اليوم؟!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18529
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع186322
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر677878
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45740266
حاليا يتواجد 4116 زوار  على الموقع