موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

استراتيجية المقاومة و " نهج " التفاوض

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

التجارب الفلسطينية الطويلة مع الكيان الصهيوني , وبخاصة تجربة المقاومة والصمود لشعبنا ومقاومته في مواجهة العدوان الأخير 2014 أثبتت , فشل نهج المفاوضت واعتمادها تكتيكا سياسيا وخيارا وحيدا استراتيجيا مع هكذا عدو , هذا أولا . ثانيا : أثبتت التجربة : أن المقاومة بكافة أشكالها وصورها , وبشكل خاص : الكفاح المسلح , هي القادرة ( كما تجارب كل حركات التحرر الوطني ) على إرضاخ إسرائيل للحقوق والمطالب الوطنية والشرعية الفلسطينية , لأنها : أجبرت الكيان على الاعتراف بوجود الشعب الفلسطيني بعد حقبة طويلة من إنكارها لهذا الوجود,( هذا لايعني : أن كل الإسشرائيليين يعترفون بوجود شعبنا فالبعض منهم – وعل صعيد القادة خاصة – ما زالوا يتنكرون لهذا الوجود ) . المقاومة أيضا حققت الهوية الوطنية الفلسطينية وضمنت اعترافا دوليا واسعا بشعبنا وقضيته الوطنية , وهي في نفس الوقت مصدر ألم وخسارة للمشروع الصهيوني برمته ولكافة مناحيه ومجالاته الإسرائيلية . كما منعت العدو من تحقيق أهداف عدوانه .

 

فصائل المقاومة الفلسطينية , كلها , وحين انطلاقتها أعلنت تبنيها مبدأ وأساليب "الحرب الشعبية الطويلة الأمد " في صراع شعبنا مع العدو الصهيوني ! وأن فلسطين من النهر إلى البحرهي الوطن الطبيعي للفلسطينيين . انزياح البعض عن هذا المبدأ , سواء في برنامج النقاط العشر , أو في التمهيد لمباحثات أوسلو ومن ثم اتفاقيتها وصولا إلى إسقاط البنود المتعلقة بالكفاح المسلح من الميثاق الوطني الفلسطيني في عام 1996, ووصولا إلى نهج المفاوضات كخيار استراتيجي وحيد لم يجلب سوى الدمار للقضية الفلسطينية ولحقوق شعبنا , أوصل إسرائيل فقط للاعتراف في حكم ذاتي لهم في الضفة الغربية وغزة ( بالطبع قبل الإنقسام وظهور السلطتين ) وإشراف السلطة على القضايا الإدارية ووالحياتية لسكان المنطقتين دون امتلاك أية مظاهر سيادية , حتى الحد الأدنى منها. المفاوضات لم تزد إسرائيل إلا نهما للتنازلات الفلسطينية, وإلى زيادة الاستيطان والمذابح . إسرائيل لم تتوقف يوما ( حتى في ظل اتفاقيات أوسلو ) عن قتل الفلسطينيين شعبا وأرضا وأشجارا وجبالا وبيوتا واعتقالهم واغتيالهم والتنكيل بهم بكافة أشكال المذابح والإبادة.

كيري يضغط من اجل إعادة المفاوضات إلى مسارها السابق بعد رفض الولايات المتحدة للخطة (الثلاثيه) التي أطلقها الرئيس الفلسطيني محمود عباس , بحجة أنها تأتي من جانب واحد ولا بد من التوافق بين الجانبين ! . الجولات السابقة لكيري في المنطقة ومباحثاته مع الطرفين : الإسرائيلي والفلسطيني لم تسفر سوى عن حل أمريكي مسخ : هو وجهة نظر اسرائيلية أولا وأخيرا, مضمونها : اتفاق اطار على دويلة مؤقتة منقوصة السيادة والقدس وعودة اللا جئين ! دويلة هي ليست غير الحكم الذاتي القائم حاليا , دويلة كانتونات مقطّعة الأوصال , دون أية روابط جغرافية مع غزة وقطاعها .اضافة الى تواجد عسكري اسرائيلي في منطقة غور الأردن, سيتحول مستقبلا الى وجود دائم .

من زاوية ثانية , فان حقيقة أخرى يتوجب ادراكها : لا يمكن للولايات المتحدة أن تكون وسيطا نزيها في الصراع بين الفلسطينيين والعرب من جهة وبين اسرائيل من جهة أخرى . لا نقول هذا الكلام جزافا , , وانما اعتمادا علر نصوص رسالة الضمانات الأستراتيجية الأمريكية التي جرى ارسالها الى اسرائيل في عام 2004, وتنص على مبادىء كثيرة , أبرزها : التزام الولايات المتحدة بأمن اسرائيل , وتعهدها بعدم ممارسة الضغط عليهل لقبول ما لا تريده من حلول أو تسويات . الحقيقة الثالثة ,التي يتوجب على السلطة الفلسطينية ادراكها :أن الولايات المتحدة ملتزمة التزاما تاما بالحل الأسرائيلي دون زيادة أو نقصان , فالموقف بين الحليفين : الأمريكي والأسرائيلي حول عناصر التسوية متماهي الى حد كبير : واشنطن ترفض حق عودة اللا جئين الفلسطينيين , وهي متفهمة للموقف الأسرائيلي بابقاء القدس موحدّة وعاصمة أبدية لأسرائيل . على هذا الأساس , فان كل مرشح أمريكي للرئاسة وابّان فترة ترشيحه يعد بنقل السفارة الأمريكية الى القدس, وهذه دلالة كبيرة. التعارض بين الموقفين الأسرائيلي والأمريكي , يتمثل في الأستيطان . واشنطن فعليا ليست ضد الاستيطان , لكنها مع تجميده مؤقتا بهدف تسليك المفاوضات الأسرائيلية – الفلسطينية والوصول الى حل ّ .

من الحقائق البارزة أيضا : أن استراتيجية المفاوضات لم تؤد الا الى التنازلات الفلسطينية وهي مستقبلا لن تؤدي الا الى المزيد من هذه التنازلات . الحركات الثورية للشعوب المحتلة أراضيها والمغتصبة ارادتها تخوض المفاوضات مع أعدائها ولكن بشروط : أولها : خوض المفاوضات مع العدو ولكن في مرحلة متقدمة من النضال , تكون فيه الحركة الثورية على أعتاب الأنتصار . ثاني هذه الشروط : استناد المفاوضات الى انجازات حقيقية على الأرض ,وهذه لن يتم انجازها الا بفضل المقاومة وعلى رأسها الكفاح المسلح . ثالث هذه الشروط : عدم المساومة والتفريط على وفي حقوق الشعب الوطنية , فالعدو وجرّاء تضرره الكبير من مشروع احتلاله بالمعنيين : الأقتصادي والبشري الديموغرافي هو بحاجة للوصول الى تسوية, لأن ليس لديه الأستعداد لدوام تلقي الخسائر البشرية والاقتصادية. رابع هذه الشروط : الأستناد الى حركة جماهيرية شعبية يجري تأييدها سياسيا من شعوب ودول كثيرة. القضية الفلسطينية ( لو كان القائمون الرسميون عليها يستندون الى الكفاح الثوري والأستراتيجية غير التفريطية بالحقوق ) تؤيدها الجماهير الشعبية العربية من المحيط الى الخليج , وهي تستند الى قاعدة شعبية دولية عريضة . بالتالي : فليس أمام الحركة الثورية سوى الأنتصار أو الأنتصار. طريقان لا ثالث لهما . خامس هذه الشروط: دوام الأستناد الى ما يجري على الأرض من انجازات, فالمفاوضات ليست مطلبا للحركة الثورية فحسب , وانما للعدو أيضا .المفاوضات تعمل على تعميق الانقسام في صفوف الشعب الفلسطيني والأمة العربية بينما نهج المقاومة يجمعها تماما .

لقد خاضت حركة التحرر الوطني الفيتنامية واتي كانت تسمى " جبهة التحرير الفيتنامية " مفاوضات مع المحتل الأمريكي في مفاوضات باريس , بعض تلك الجولات التفاوضية لم تكن تستمر سوى دقائق قليلة فقط, يضع الفيتناميون مطالبهم على طاولة التفاوض , فاذا كان هناك تجاوب أمريكي معها , يجري الأستمرار في المفاوضات, والا فلا , وينسحب الفيتناميون . بالطبع هناك فارق كبير بين طبيعة النضال الفلسطيني والنضال الفيتنامي , وهناك فوارق في الظروف المحيطة سواء بالمعنى الذاتي أو الآخر الموضوعي , لكن هذه التجربة التفاوضية خاضتها الكثير من حركات التحرر الوطني للشعوب في آسيا وأفريقيا وأمريكا اللا تينية. كمثال على صحة ما نقول: تجربة حزب " المؤتمر الوطني الأفريقي " وحلفاؤه في جنوب أفريقيا, والمفاوضات التي جرت مع النظام العنصري فيها ( الحليف العضوي للكيان الصهيوني ) . تجربة روديسيا . التجربة الفلسطينية ذاتها,ابّان المرحلة الأولى من الثورة ( قبل اتفاقيات أوسلو ) مرحلة الكفاح المسلح .

على صعيد آخر , فان المقاومة والمسلحة منها تحديدا هي الأستراتيجية المركزية التي تتبناها مطلق حركة تحرر وطني لمطلق شعب محتلة أرضه ومغتصبة ارادته, ونتحدّى ىأن يقوم أحد بتسمية حركة تحرر واحدة لم تعتمد الكفاح المسلح في نضالها ( تجربة غاندي مختلفة تماما عن تجارب حركات التحرر الوطني في آسيا وأفريقيا وأمريكا اللا تينية. هي حركة عصيان مدني شعبي عام ضد الأحتلال البريطاني ) . لذلك , فان القاعدة العامة هي المقاومة المسلحة.

يبقى القول : كفى تفاوضا مع العدو الصهيوني , وكفى استجابة للضغوطات الأمريكية والدولية. آن الأوان لانهاء الأنقسام والتراشق الاعلامي والتهامات والأخرى المضادة بين حركتي فتح وحماس, ومراجعة المرحلة الماضية , والتمسك باستراتيجية المقاومة واحيائها من جديد لدى الفصائل الفلسطينية التي تعتمد نهج المفاوضات تكتيكا سياسيا واستراتيجية وحيدة ضد العدو الصهيوني. كما أنه لا هدنة طيلة بقاء الاحتلال .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19692
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع19692
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر718321
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54730337
حاليا يتواجد 3425 زوار  على الموقع