موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

درس ارون... ورحلة عريقات!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

"لقد انهت الامبراطورية الإسرائيلية توسّعها وباتت تعيش آلام التقلُّص"... مثل هذا الكلام قد لا تكون من جدة فيه. قلنا مثله وقاله الكثيرون منذ انكفاء الجيش الصهيوني من جنوب لبنان هرباً من ضربات المقاومة عام الألفين،

وعززه مصير حربهم العدوانية اللاحقة الفاشلة على لبنان عام الألفين وستة، ثم أكده ما لحق بهم تباعاً من فشل مشابه لاستهدافات حروبهم المتتابعة التي شنَّوها بعدها على غزة وثالثتها كانت الأخيرة المتميزة عن سواها بأنها الأكثر همجيةً والأكثر فشلاً لجهة كافة استهدافاتها المعلنة والمكتومة، والتي تهشمت جميعها على صخرة صمود وتضحيات الشعب الفلسطيني الأسطورية وابداعات ومفاجآت مقاومتة الفدائية المذهلة... لكن لهذا الكلام اهميته لكونه يعود لكاتب صهيوني هو امير ارون في صحيفة صهيونية هى "هاآرتس"، ولأنه يلخِّص عنواناً رئيساً لعله يعد الآن سيداً بحق لمعمعة لا تنتهي لجدل مبعثه خيبة مريرة مستشرية وعدم رضى ضارب اطنابه لدى كافة مستويات جمهور الكيان الغاضب جراء هذا الفشل، ولأنه يأتي بعد استخلاص لاصحاب القرار فيه لدرس لخَّصه الكاتب ذاته حين قال عن غزة: إنه "ليس بوسع أي قوة عسكرية أن تفكك قنبلة موقوتة كهذه"...

 

قلنا في مقالنا السابق إن هذه الحرب، أو هذه المحرقة الصهيونية ومقابلها الملحمة النضالية الفلسطينية الأخيرة في غزة، ليست سوى محطة في صراع تناحري مديد، إنتهت إلى وقف لإطلاق نار، أي توقف لمعركة لا نهاية لحرب. مبعث تذكيرنا بما قلناه، هو أن مثل هذا الجدل الصهيوني المشار اليه آنفاً يؤكده، ويؤشر على حقيقة لازمت تاريخ وجود الكيان العدو وستظل تلازمه ما بقي في بلادنا، مفادها أنه لم يحترم، ولا في مقدوره بحكم طبيعته العدوانية ان يحترم، أي اتفاق عقد أو سيعقد معه، ولا توفر أو قد يتوفر احتمال لأن يطول أمد أي تهادن اُتفق أو يُتفق معه عليه. وهو إذ اعتاد فيما سبق على النصر السهل التي تتيحه له في العادة بيئة عربية رسمية منحدرة، ويتحسب الآن من الأسوأ الذي انذره به فشل استهدافات حربه الأخيرة على غزة، وأي خسارة تعني له اصلاً مايعادل طرح مسألة وجوده برمتها، فلن يطول كثيراً انتظارنا لحربه القادمة... قد يشكِّل درس أرون توازن رعب معه، لكنه لن يردع عدوانية هي من طبيعتة كمعتد، وحربه المتوقفة معاركها الآن سوف تستمر متخذةً اشكالها الأخرى... من الآن بدأوا مسيرة الالتفاف والتملص فالتنكر لما وقَّعوا عليه عبر الوسيط المصري، ذلك بحثيث المساعي لربط اعادة اعمار ما دمروه في غزة بعودة السلطة اليها مع التأكيد على انموذجها المعهود في الضفة، ونزع سلاح المقاومة بقرار دولي يصتصدره الغرب، مع ابقاء لنوع من الحصار بشكل أو بآخر، وكله بالإفادة إلى ابعد حد مما يتيحه لهم الراهنان الأسوآن الدولي والعربي، بمعنى محاولة تحقيق ما لم تحققه لهم القوة في حربهم فاشلة الإستهدافات، ناهيك عن مغزى آخر القرارات التهويدية المصادرة لمساحات قياسية في الضفة... يضاف الى كل هذا، سؤال يتم حتى الآن التغاضي عن الخوض في مفترض الإجابة عليه، هو، وماذا عن معبر رفح؟؟!!

ما تقدم هو برسم الساحة الفلسطينية التي بدأت غيوم الانقسام تتلبد من جديد في افقها، والتي لم تغادرها فعلاً إثر تلكم المصالحة السطحية، أو تواؤم الضرورة، السابقة على الحرب، وإنما ازاحها غبار المعارك جانباً وحل محلها. فبدلاً من الانطلاق من منجزات الدم الفلسطيني في غزة، والارتقاء الى مستواها والبناء عليها، واعداد كامل الساحة، وطناً وشتاتاً، للحرب القادمة، عادت الخلافات المكتومة تردفها صغائر الحسابات الفصائلية الضيِّقة الى العلن، حتى قبل أن يتوقف دفن الشهداء وإخراج من دفنوا تحت ركام مادمرته الهمجية الصهيونية... لكن الأخطر هو عودة سالف المراهنة التسووية على الأميركان، ومواصلة التلكوء في الذهاب الى مؤسسات الأمم المتحدة، والتردد في اللجوء الى محكمة العدل الدولية... لنتذكَّر، منذ البدء كانت وحدة الحد الأدنى على الحد الأدنى من متواضع المطالب، التي توافق فلسطينيو المساومة والمقاومة عليها، وحملها وفدهم الموحَّد معه الى المفاوضات غير المباشرة في القاهرة، قد رافقتها الهمهمات الأوسلوية المتباكية على الدم الفلسطيني المراق والمكتفية بأولوية حقنه غامزةً من قناة المقاومة التي قاومت العدوان فتسبب عنادها في سفكه!!! الى جانب المسارعة الى قبول النسخة الأولى للمبادرة المصرية التي تنص على وقف اطلاق النار ثم الذهاب للتفاوض على المطالب. لكن الصمود الأسطوري والمفاجآت الابداعية للمقاومة، وتواتر مظاهر فشل استهدافات الغزاة، دفعت هذه الهمهمات إلى الخفوت لا التلاشي، فكان أن استبشر كثير الفلسطينين خيراً بوحدة الحد الأدنى على الحد الأدنى هذه وحلموا بتطويرها، بل واخذهم حلمهم الى حيث أملوا انكفاءً مستحقاً عن مواصلة النهج التسووي المدمر والأشد فتكاَ من آلة الحرب الصهيونية التي عجزت عن فل ارادة المواجهة، أو تفكيك قنبلة غزة النضالية الدائمة... اوسلو دفنت تحت انقاض المدمر في غزة، ورهان أوسلوييها مجدداً على الأميركان لن يعيدها للحياة، أي أن رحلة عريقات حاملاً معة خطته التفاوضية إلى كيري لن تقود الى المختلف عن حصاد بائد المراهنة عليهم لأكثر من عقدين كارثيين خليا... وكما للصهاينة دروسهم التي يستخلصونها من حربهم العدوانية الأخيرة، فللفلسطينيين ايضاً نصيبهم منها، وأولها، أنه لا من خيار امامهم لانتزاع الحقوق سوى المقاومة... وإن استنهاض الحالة التحررية الفلسطينية ضرورة وجودية وعامل اساس في استنهاض أمة بكاملها واعادة الاعتبار لمحورية ومصيرية قضيتها المركزية في فلسطينها...

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19554
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع203650
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر531992
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48044685