موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

ماذا لو تنصل نتنياهو من الاتفاق؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لقد باتت معروفة الأسباب التي أدت إلى قبول رئيس الحكومة "الإسرائيلية" بنيامين نتنياهو اتفاق وقف إطلاق النار بعد حربه الفاشلة على غزة، في مقدمتها أنه لم يكن يريد حرباً طويلة تستنزفه سياسياً،

خصوصاً بعد أن اتضح فشل جيشه في تحقيق أي من الأهداف التي كان أعلنها قبل وفي بداية الحرب. ولأنه تيقن أن الحرب البرية ستكون مكلفة بالنسبة إليه وقد تدمر مستقبله السياسي، أصبح يبحث عن مخرج سريع بأقل كلفة ممكنة. إضافة إلى أن مجازره في غزة أجبرت الكثيرين من أصدقائه، والرأي العام العالمي، على التنديد بها وبجرائم الحرب التي ارتكبت فيها.

 

لكل تلك الأسباب، قبل نتنياهو وقف إطلاق النار من دون أن يعرضه على حكومته المصغرة، أو يفكر في أخذ موافقتها عليه، واكتفى بوزير دفاعه ورئيس أركان الجيش. لكنه كان ينوي عدم الالتزام بالاتفاق أو تنفيذ بنوده. ظهر هذا في تصريحاته فور سريان الاتفاق، معتقداً أنه يستطيع أن يتنصل منه ربما أثناء مفاوضات القاهرة، تحت الرعاية المصرية.

وفي الأسبوع الأول من سريان اتفاق وقف النار، لم يتغير شيء على الأرض، وظلت آلية فتح المعابر كما كانت، علماً بأن الاتفاق نص على أن تفتح جميع المعابر فوراً.

من جهة أخرى، ارتكبت قوات الاحتلال في هذا الأسبوع أربعة خروق، توغلين في أراضي رفح، وإطلاق نار على الصيادين في البحر، وعلى المزارعين قرب السياج، ما كشف النوايا "الإسرائيلية" المبيتة. وما جاء على لسان نتنياهو أمام أعضاء حكومته المصغرة، ونقلته صحيفة (هآرتس) الصادرة يوم 2-9-2014، وأيضا بثته القناة العاشرة للتلفزيون "الإسرائيلي"، وضع النقاط على الحروف في هذا الموضوع. فقد ذكرت الصحيفة "الإسرائيلية" أن نتنياهو لا ينوي إرسال وفد إلى القاهرة لاستكمال المفاوضات مع الوفد الفلسطيني للبحث في القضايا المؤجلة، ومنها قضيتا المطار والميناء.

وجاء في (هآرتس) أن "نتنياهو تحدث أمام أعضاء الحكومة المصغرة عن هزيمة سيلحقها بحماس من خلال عدم تحقيق أي من مطالبها التي قدمتها في المفاوضات" على الاتفاق. ووصفت الصحيفة تصريحاته بأنها أصبحت (بعد الاتفاق) أكثر صقرية مما كانت! وإضافة إلى الدعم الذي يتلقاه نتنياهو من قادة اليمين المتطرف في الائتلاف الحكومي ومن خارجه، من أجل هذا الهدف، أيده من يفترض أنهم أقل تطرفاً، مثل وزير المالية يائير لبيد، الذي قال في الجلسة نفسها: "إذا أراد القطاع أن يبني نفسه من جديد، فسيكون عليه أن ينزع أسلحته"!

ويصبح السؤال المطروح على المقاومة الفلسطينية، هو: ماذا لو تنصل نتنياهو من اتفاق وقف إطلاق النار وبنوده؟ كيف سيكون موقفها، وماذا ستفعل إزاء ذلك؟!

قبل أن يتم التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار في 26-8-2014، ظهر قائد كتائب القسام، محمد الضيف، في فيديو ووجه كلمة مختصرة، قال فيها: على العدو الصهيوني أن يستجيب لكل طلبات المقاومة، وإلا فسيذهب إلى حرب استنزاف طويلة. بعد ذلك بأيام أعلن التوصل للاتفاق.

بعد الاتفاق مباشرة، رد المتحدث باسم حركة (حماس)، سامي أبو زهري، على سؤال حول ماهية الضمانات بالتزام حكومة نتنياهو تنفيذ الاتفاق، وقال: إحدى الضمانات يمثلها الراعي المصري، ثم "إن للعدو بضاعة لدينا"، وكان يقصد الجنديين اللذين يقول الجيش "الإسرائيلي" إنهما قتيلين لدى حركة (حماس)، مضيفاً: إن للمقاومة خياراتها التي يمكن أن تجبر بها الحكومة "الإسرائيلية" على الالتزام بالاتفاق.

وكان لعضو الوفد الفلسطيني الموحد إلى مفاوضات القاهرة خالد البطش، القيادي في حركة (الجهاد الإسلامي)، تصريحان بعد الاتفاق. قال في الأول: "إن لم يلتزم العدو بالاتفاق، فالمقاومة يدها حرة وطليقة... وهي تعرف ما عليها أن تفعله، وماذا في إمكانها أن تفعل". والتصريح الثاني قال فيه: "لا أحد يضمن "إسرائيل"، ولكن نطالب الراعي الرسمي المصري أن يلزم الاحتلال بتطبيق كافة بنود اتفاق وقف إطلاق النار... وفي حال ماطل الاحتلال، فالخيارات كثيرة". (30/ 31-8-2014، الموقع الإلكتروني لحركة الجهاد الإسلامي).

في الإطار نفسه، كثر الحديث عن دور "الوفد الفلسطيني الموحد" الذي ترأسه عضو مركزية (فتح) عزام الأحمد. الآن، وفي ظل الترقب لبدء المفاوضات في القاهرة، لوحظت عودة الخلافات بين حركتي (فتح) و(حماس) حول كل شيء تقريباً، ولفتت الأنظار بصورة خاصة اتهامات الرئيس محمود عباس و"تهديداته"، بحيث يبدو أنه لو استؤنفت المفاوضات فعلاً، فإنه من الصعب أن يظل الموقف الفلسطيني موحداً، إلى جانب "رزمة الشروط" التي سيحملها الوفد "الإسرائيلي" المفاوض معه.

هكذا يصبح مؤكداً أنه "لا يصلح آخركم إلا بما صلح به أولكم". بعبارة أخرى، تظل المقاومة واستعدادها للمواجهة هي كل ما يمكن الاعتماد عليه. والطبيعة الصهيونية المخادعة، ونوايا حكومة نتنياهو المعلنة، تتركان الإصبع على الزناد وتجعلان الحذر سيد الأخلاق. وإذا كانت تصريحات فصائل المقاومة ظلت "دبلوماسية" وغامضة، ولم تتحدث عما يمكن أن تفعله في ما لو تأكد عدم التزام الحكومة "الإسرائيلية" ببنود الاتفاق، سوى القول: إن "للمقاومة خياراتها" وهي "تعرف ما عليها أن تفعل"، فإن الجواب الوحيد لا يخرج عما قاله محمد الضيف، من أن خيار المقاومة حتى لا تخسر كل شيء، زائدا مصداقيتها، لا يمكن أن يكون سوى "الذهاب إلى حرب استنزاف طويلة".

وفي تلك اللحظة، يصبح السؤال: هل لدى المقاومة الإمكانات القتالية لمباشرة هذا الحل؟ نأمل ذلك.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

الهجرات العربية في التاريخ الحديث

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 فبراير 2018

    هذه إشارات عابرة وسريعة عن أسوأ الهجرات العربية التي شهدتها بعض الأقطار العربية. وكانت ...

فأهلُ الدَّم.. يُسألون أكثر من غيرهم، عن الدَّم

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 15 فبراير 2018

    في سورية، الوطن العزيز الذبيح، في سورية “الجرح والسكين”، في سورية الأم التي لا ...

عودة إلى أجواء الاستقطاب الإقليمى

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 15 فبراير 2018

    أشياء كثيرة يمكن أن تتغير على المستوى الإقليمى كله، إذا استطاعت سوريا أن تغير ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3808
mod_vvisit_counterالبارحة33029
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع3808
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر796409
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50773060
حاليا يتواجد 3008 زوار  على الموقع