موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

بحاجة لتعريف أنفسنا من جديد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

قبل أعوام كتبت مقالة بعنوان "يا مداحين" إذ استحضرت مبالغة كتاب صحفيين في "المدائح" صورة جوقة "المداحين"، حيث المغني بين فقرة وأخرى يخاطب "جوقته" قائلا "يا مداحين" فترد الجوقة من فورها "هي"..

فيكمل المغني "قولوا على با سعدة يا صلاة الزين.." ويوغل في مدح أبي سعدة حد زعم أن "على زنودة يقفوا صقرين على كتافه يبنوا قصرين". وأقر بأنني أدندن الأغنية لجمالياتها الفنية البحتة.. ولكن مؤخرا فوجئت بأن ما يقفز لمخيلتي ملحّناً هو "يا شحادين"! وأسمع في مخيلتي رد الجوقة "هي"، ولكن لا دندنة ﺑ"صلاة الزين" تلي، فمشاعري يمتزج فيها النفور بالمهانة لكون "الشحدة" تتم باسمي وباسم وطني الأردن الذي هو في غنى عن كل هذا لأنه "غني" بكل معنى الكلمة، غني بثروات أرضه وبشعبه.

 

هذه الشحدة تحيل الأردنيين لما يشبه الطفل الذي تتناقله المتسولات بزعم أمومته، وصولا لزعم أن الحكومة تقيم أود ستة ملايين ونصف المليون أردني بما يصل لدعم خبزه والتلويح المكرر برفع الدعم عنه. ولأن دعم الخبز "الحاف" ومن نوعية محددة مهما بولغ فيه لا يبرر تسول المليارات، يجري زعم دعم مشتقات الطاقة التي أسعارها في الأردن أعلى منها في أمريكا. وكل ما يتسول ويجبى جباية فاحشة يعود "للعاملين عليها"! ولو تمت محاسبة حفنة من كبار الفاسدين لأمكن تسديد كامل مديونية البلد وإنعاش اقتصاده. ولكن الحكومة الحالية، والتي سبق وقلنا إنه جيء بها للواجهة لتخدم كل الفاسدين، تستسهل تسول المنح بالذات (كما بين كاتب اقتصادي لم يدخل لحينه في "جوقة" الحكومة) لأن "الحكومة تستفيد كثيرا من المنح الخارجية التي تتلقاها تحت مظلة معالجة تداعيات الأزمة السورية، والأرقام غير معلنة، لكنها، حسب مصادر مطلعة، أرقام كبيرة تزيد كثيرا عن حجم المساعدات التي تتلقاها الخزينة المركزية"!

وصدمتنا ليست بحكومة بمهمة ومواصفات كهذه، بل لأن دخول أحد الصحفيين البارزين دخل على الخط يجعل التسول باسمنا. وهو بالفعل يتحدث عن "الأردن" وكونه: "الجزيرة" وسط منطقة تشتعل فيها النيران من كل الاتجاهات؟ ملاذ اللاجئين؛ قبلة الأقليات المضطهدة؛ وجهة المستثمرين الهاربين من الحروب؛ دولة المواجهة مع إسرائيل وحامي حمى القدس والمقدسات؛ ورأس الحربة ضد المتطرفين".. بعض التصحيحات تلزم لكل وصف (وهي تصحيحات موثقة ببينات دامغة) وسنكتفي ببيان أن كثرا من مؤسسي وبناة الأردن منذ ما قبل اقتطاعه "منطقة عازلة" في سايكس– بيكو، هم الآن "أقليات مضطهدة " في وطنهم.. وأن كثر من "المستثمرين" الهاربين من حروب هربوا "بغنائم" تلك الحروب.

ولكن مع أخذ كل التغزل الذي يستحق الأردن أضعافه لغير ما أورد الكاتب، نعود لما يرفقه الكاتب من حقائق في الكفة الأخرى، هي أيضا منقوصة أو محرّفة بما يخدم التسول عليها وليس القضاء على جذورها، فيقول: "كل هذا لدولة تغرق في مديونية ثقيلة، وفاتورة طاقة تكسر الظهر، وعجز موازنة مزمن ومستفحل، ومعدلات فقر وبطالة قياسية، وعجز مائي جعلها على رأس قائمة الدول الأفقر في العالم، وتحديات ديموغرافية مؤرقة، ومجتمع يتلوى من ارتفاع كلف الحياة".. ويستبق الردود عليه بالاعتراف بأن "الأردن على هذه الحال منذ قيام الدولة صحيح، لكن التاريخ ليس خطا مستقيما؛ ثمة انعطافات مفاجأة تغير المسار وتأخذ في طريقها الإمبراطوريات، فكيف بالدول الصغيرة. التحديات التي واجهناها من قبل كانت بحجم الدعم الذي تلقيناه وبحدود قدرتنا على الصمود. عوامل الصمود الداخلي تآكلت تقريبا، ونحن بصدد تعريف أنفسنا من جديد.

والأخيرة تبدو نبرة إيجابية كونه يعني الخروج من "الدور الوظيفي"، لولا أن الكاتب الي يستخف بمِنَح "المليار" كما يستخف بحقيقة أن أجهزة الدولة تبذر مجادلا أن ضبط النفقات لن يسد فاتورة العجز، ويقول "السياسة الرسمية الأردنية لم تقرع جرس الإنذار بعد، بل تجامل (المانحين التقليديين) أكثر من اللازم" ويضيف "يمكن للأردن، ببساطة، أن يخفض فاتورة نفقاته إذا تحلل من التزاماته تجاه قضايا المنطقة، لكن الثمن سيكون باهظا على الجيران. وله أيضا أن يدخل في مساومات إقليمية على حساب تحالفاته الحالية، وقد ينال مقابلها دعما من مصادر غير تقليدية"!!!

قبل ثلاثة أسابيع صرحت الحكومة بأن وضعنا الاقتصادي في أفضل حال، ولكن بعد التمهيد بهكذا مقال انقلبت الحكومة على ذات تصريحاتها "لتقرع جرس الإنذار" بإعلانها أن الاقتصاد الأردني "في أزمة هي الأسوأ في تاريخه"!

نحن فعلا في أزمة هي الأسوأ في تاريخنا"! صحيح أننا أوجدنا "كدولة وظيفية" عند ترسيم الحلفاء - بعد انتصارهم في حرب عالمية لا أقل- لخريطة المنطقة.. ولكن ليس لدرجة أن نقوم بالوظائف التي يطلبها المانحون وننتقل بينهم، "ببساطة"، حسب من يدفع أكثر!!

نحن فعلا بحاجة لتعريف أنفسنا من جديد!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10694
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع48165
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر669079
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48181772