موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

في أسباب تأزم العلاقة بين السياسي والديني

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ما كانت أحداث ما أطلق عليه اسم "الربيع العربي" هي ما دشن التفكير في مشكلات الصلة بين الدولة (السياسة) والدين في الاجتماع العربي المعاصر، ولا هي - استطراداً - ما أثار هذا الجدل العام الصاخب حولها اليوم،

فالمسألة هذه قديمة وضاربة الجذور في تاريخنا، وإن كان احتدادها ارتبط بميلاد الدولة "الحديثة" في البلاد العربية (في القرن العشرين الماضي)، ليزيد أواراً واستفحالاً منذ سبعينات ذلك القرن. لكن الذي لا مرية فيه أن "ثورات" ما سمي ب"الربيع العربي" ألقت ضوءاً كثيفاً على المسألة عاد بها إلى موقع الصدارة من الاهتمام. والسبب في ذلك ليس يخفى على أحد ممن شارك في الأحداث، أو تابعها وراقب النتائج التي تمخضت منها، وأولها صعود القوى السياسية الإسلامية إلى مسرح السياسة والسلطة، وظهورها على غيرها من القوى المنافسة، وأيلولة المقاليد إليها: بالاقتراع، كما في مصر وتونس والمغرب، أو بالقوة المسلحة العمياء، كما في سوريا والعراق وليبيا و- إلى حد ما- اليمن.

 

والحق أن التعقيد والتأزم في العلاقة بين الدولة (السياسة) والدين ما كانا، يوماً، بالحجم والخطورة اللذين أمسيا عليهما منذ اندلاع حوادث "الربيع العربي" وإلى يوم الناس هذا، فإلى أن العلاقة هذه ظلت متوترة وملتبسة، طوال عقود من تجربة "الدولة الوطنية"، ولم تتهيأ لها أسباب معالجة متوازنة، وإلى أن معدل التوتر فيها زاد منذ انطلاق الموجة الثانية (الجيل الثاني) ل"الإسلام السياسي"، في منتصف سبعينات القرن الماضي، والتعاظم المخيف لظاهرة استغلال الرأسمال الديني في الصراعات السياسية والمنارعات على السلطة، فإن الموجة الثالثة من موجات الصعود السياسي الإسلامي (موجة الحركات الإسلامية "الجهادية")، التي انطلقت من أفغانستان إبان الاحتلال العسكري السوفييتي، وأنجبت ظاهرة "الأفغان العرب" وتنظيمات على شكل "القاعدة"..، سرعان ما توسع مداها الجغرافي فباتت ضفافها ضفاف البلاد العربية كافة. ولقد نتج من ذلك، وينتج، أن السياسة اتخذت مجرى مختلفاً عن مجاريها، فاستصحبت ممارستها العنف، عند فريق كبير من الإسلاميين نقل "الجهاد" إلى "دار الإسلام"، مما تحول

معه الاجتماع السياسي العربي إلى جحيم لا يطاق. وها هي مخبوءات هذه الموجة الثالثة تفصح عن نفسها، في صور دراماتيكية، في سوريا والعراق وليبيا..، وما خفي أعظم!

اقترن هذا الانفجار المروّع لنزعات العنف والتطرف، لدى قوى "الإسلامية الجهادية"، بسياقات ما يسمى "الربيع العربي".

والانفجار هذا مرده إلى أن مسلسل "الثورات" فتح أمام العمل المسلح الإسلامي ساحات للعمل ما كان يمكن أن تفتحها إلا حوادث كبرى بحجم "الانتفاضات المدنية"، مثلما حصل في اليمن وسوريا، أو سقوط أنظمة بالتدخل الأجنبي، كما حصل في ليبيا. لكنه اقترن به من وجه آخر، شهدنا نموذجاً له في مصر وتونس (وإن يكن أقل شدة)، هو ركوب موجة صعود الحركات الإسلامية (من المدرسة الإخوانية خاصة) إلى السلطة عبر الاقتراع، والتمدد المسلح - من وراء ذلك الصعود - في بعض أطراف البلاد وحدودها (شمال سيناء في مصر، وجبل الشعانبي في تونس).

وليس العنف المسلح باسم الدين وحده يلخص أزمة العلاقة بين الدولة والدين (والسياسة والدين)، وإن كان أظهر ظواهرها، واللحظة العليا من تجلياتها، ذلك أن الأزمة ناجمة من عاملين اثنين بنيويين (وتاريخيين): التكوين الأشوه ل"الدولة الوطنية" في البلاد العربية، والتداخل الماهوي بين الديني والدنيوي في الذهنية العامة، ولدى النخب الإسلامية خاصة، فلقد كان للتكوين السياسي ﻠ"الدولة الوطنية)، كدولة امتزجت فيها عناصر من مواريث النظام السلطاني وأخرى من مواريث السلطة الكولونيالية - الأثر الكبير في عجزها عن حل معضلة الصلة بين السياسي والديني على قوام حديث ومتوازن، يكرّس تمايزهما الذي نجد له سوابق في تاريخ الإسلام. وعلى النحو نفسه زاحمت الجماعات الإسلامية الدولة، ومنذ عشرينات القرن العشرين، في استثمار مكانة الدين في حياة الناس والمجتمعات، وسخرته لأغراض سياسية مدارها على مسألة السلطة في المطاف الأخير. هكذا أصبح الطلب على الدين، منذ ذلك الحين، طلباً سياسياً في المقام الأول، وليس طلباً إيمانياً أو ثقافياَ. وكان لذلك آثاره الفادحة التي نراها، اليوم، وقد باتت توشك أن تصبح خارج السيطرة!

كيف أمكن أن يتحول الدين (الإسلام) من عقيدة للأمة جمعاء، تجتمع عليها وتشتق من مبادئها أخلاقها ومنظومة قيمها، إلى إيديولوجيا سياسية في يد فريق واحد في الأمة، يتوسلها في صراعه مع خصومه على السلطة؟

كيف أمكن لزيد أو عمرو أن يصادر الإسلام ويختطفه من الجميع، ويقدم روايته عنه بوصفها الرواية الوحيدة الموثوقة، والمطابقة لحقيقة الدين، ويخطئ غيره بل يذهب في تخطئته إلى حد التكفير والإخراج من الملة، مع ما يستتبع ذلك من ممارسة حد القتل عليه؟!

كيف أمكن أن يتحول دين توحيدي جامع، ربى أتباعه على فكرة الوحدة (وحدة الأمة والجماعة)، إلى موضوع نزاع لا يفتر، وإلى سبب للانقسام والفُرقة والحرب الأهلية؟

كيف أمكن لهذا التزوير الصارخ لصورة الإسلام ورسالته أن يحصل، وأن تنطلي حيلته على ملايين من المأخوذين بفكرة المشروع السياسي الإسلامي، وأن نذهب جميعاً - تبعاً لذلك - نحو هذه المآلات الدراماتيكية؟

هذه هي الأسئلة التي ينبغي أن يُجاب عنها جواباً فكرياً، بتحليل عميق للظاهرة/"النازلة" يتوسل أدوات البحث العلمي، ويستضيء بالخبرة التاريخية الإنسانية، وفي جملتها الخبرة التاريخية العربية الإسلامية.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12762
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع12762
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر756843
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45819231
حاليا يتواجد 3781 زوار  على الموقع