موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

في أسباب تأزم العلاقة بين السياسي والديني

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ما كانت أحداث ما أطلق عليه اسم "الربيع العربي" هي ما دشن التفكير في مشكلات الصلة بين الدولة (السياسة) والدين في الاجتماع العربي المعاصر، ولا هي - استطراداً - ما أثار هذا الجدل العام الصاخب حولها اليوم،

فالمسألة هذه قديمة وضاربة الجذور في تاريخنا، وإن كان احتدادها ارتبط بميلاد الدولة "الحديثة" في البلاد العربية (في القرن العشرين الماضي)، ليزيد أواراً واستفحالاً منذ سبعينات ذلك القرن. لكن الذي لا مرية فيه أن "ثورات" ما سمي ب"الربيع العربي" ألقت ضوءاً كثيفاً على المسألة عاد بها إلى موقع الصدارة من الاهتمام. والسبب في ذلك ليس يخفى على أحد ممن شارك في الأحداث، أو تابعها وراقب النتائج التي تمخضت منها، وأولها صعود القوى السياسية الإسلامية إلى مسرح السياسة والسلطة، وظهورها على غيرها من القوى المنافسة، وأيلولة المقاليد إليها: بالاقتراع، كما في مصر وتونس والمغرب، أو بالقوة المسلحة العمياء، كما في سوريا والعراق وليبيا و- إلى حد ما- اليمن.

 

والحق أن التعقيد والتأزم في العلاقة بين الدولة (السياسة) والدين ما كانا، يوماً، بالحجم والخطورة اللذين أمسيا عليهما منذ اندلاع حوادث "الربيع العربي" وإلى يوم الناس هذا، فإلى أن العلاقة هذه ظلت متوترة وملتبسة، طوال عقود من تجربة "الدولة الوطنية"، ولم تتهيأ لها أسباب معالجة متوازنة، وإلى أن معدل التوتر فيها زاد منذ انطلاق الموجة الثانية (الجيل الثاني) ل"الإسلام السياسي"، في منتصف سبعينات القرن الماضي، والتعاظم المخيف لظاهرة استغلال الرأسمال الديني في الصراعات السياسية والمنارعات على السلطة، فإن الموجة الثالثة من موجات الصعود السياسي الإسلامي (موجة الحركات الإسلامية "الجهادية")، التي انطلقت من أفغانستان إبان الاحتلال العسكري السوفييتي، وأنجبت ظاهرة "الأفغان العرب" وتنظيمات على شكل "القاعدة"..، سرعان ما توسع مداها الجغرافي فباتت ضفافها ضفاف البلاد العربية كافة. ولقد نتج من ذلك، وينتج، أن السياسة اتخذت مجرى مختلفاً عن مجاريها، فاستصحبت ممارستها العنف، عند فريق كبير من الإسلاميين نقل "الجهاد" إلى "دار الإسلام"، مما تحول

معه الاجتماع السياسي العربي إلى جحيم لا يطاق. وها هي مخبوءات هذه الموجة الثالثة تفصح عن نفسها، في صور دراماتيكية، في سوريا والعراق وليبيا..، وما خفي أعظم!

اقترن هذا الانفجار المروّع لنزعات العنف والتطرف، لدى قوى "الإسلامية الجهادية"، بسياقات ما يسمى "الربيع العربي".

والانفجار هذا مرده إلى أن مسلسل "الثورات" فتح أمام العمل المسلح الإسلامي ساحات للعمل ما كان يمكن أن تفتحها إلا حوادث كبرى بحجم "الانتفاضات المدنية"، مثلما حصل في اليمن وسوريا، أو سقوط أنظمة بالتدخل الأجنبي، كما حصل في ليبيا. لكنه اقترن به من وجه آخر، شهدنا نموذجاً له في مصر وتونس (وإن يكن أقل شدة)، هو ركوب موجة صعود الحركات الإسلامية (من المدرسة الإخوانية خاصة) إلى السلطة عبر الاقتراع، والتمدد المسلح - من وراء ذلك الصعود - في بعض أطراف البلاد وحدودها (شمال سيناء في مصر، وجبل الشعانبي في تونس).

وليس العنف المسلح باسم الدين وحده يلخص أزمة العلاقة بين الدولة والدين (والسياسة والدين)، وإن كان أظهر ظواهرها، واللحظة العليا من تجلياتها، ذلك أن الأزمة ناجمة من عاملين اثنين بنيويين (وتاريخيين): التكوين الأشوه ل"الدولة الوطنية" في البلاد العربية، والتداخل الماهوي بين الديني والدنيوي في الذهنية العامة، ولدى النخب الإسلامية خاصة، فلقد كان للتكوين السياسي ﻠ"الدولة الوطنية)، كدولة امتزجت فيها عناصر من مواريث النظام السلطاني وأخرى من مواريث السلطة الكولونيالية - الأثر الكبير في عجزها عن حل معضلة الصلة بين السياسي والديني على قوام حديث ومتوازن، يكرّس تمايزهما الذي نجد له سوابق في تاريخ الإسلام. وعلى النحو نفسه زاحمت الجماعات الإسلامية الدولة، ومنذ عشرينات القرن العشرين، في استثمار مكانة الدين في حياة الناس والمجتمعات، وسخرته لأغراض سياسية مدارها على مسألة السلطة في المطاف الأخير. هكذا أصبح الطلب على الدين، منذ ذلك الحين، طلباً سياسياً في المقام الأول، وليس طلباً إيمانياً أو ثقافياَ. وكان لذلك آثاره الفادحة التي نراها، اليوم، وقد باتت توشك أن تصبح خارج السيطرة!

كيف أمكن أن يتحول الدين (الإسلام) من عقيدة للأمة جمعاء، تجتمع عليها وتشتق من مبادئها أخلاقها ومنظومة قيمها، إلى إيديولوجيا سياسية في يد فريق واحد في الأمة، يتوسلها في صراعه مع خصومه على السلطة؟

كيف أمكن لزيد أو عمرو أن يصادر الإسلام ويختطفه من الجميع، ويقدم روايته عنه بوصفها الرواية الوحيدة الموثوقة، والمطابقة لحقيقة الدين، ويخطئ غيره بل يذهب في تخطئته إلى حد التكفير والإخراج من الملة، مع ما يستتبع ذلك من ممارسة حد القتل عليه؟!

كيف أمكن أن يتحول دين توحيدي جامع، ربى أتباعه على فكرة الوحدة (وحدة الأمة والجماعة)، إلى موضوع نزاع لا يفتر، وإلى سبب للانقسام والفُرقة والحرب الأهلية؟

كيف أمكن لهذا التزوير الصارخ لصورة الإسلام ورسالته أن يحصل، وأن تنطلي حيلته على ملايين من المأخوذين بفكرة المشروع السياسي الإسلامي، وأن نذهب جميعاً - تبعاً لذلك - نحو هذه المآلات الدراماتيكية؟

هذه هي الأسئلة التي ينبغي أن يُجاب عنها جواباً فكرياً، بتحليل عميق للظاهرة/"النازلة" يتوسل أدوات البحث العلمي، ويستضيء بالخبرة التاريخية الإنسانية، وفي جملتها الخبرة التاريخية العربية الإسلامية.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39528
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع125873
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر454215
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47966908