موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

ماء نتنياهو البارد والرؤوس الفلسطينية الحامية!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لا يمتلك الفلسطينيون “ترف” إهدار المزيد من الوقت، في لعبة “التذاكي” و“الاستقواء” التي تبادلوا الأدوار فيها خلال السنوات الفائتة، وكانت نتائجها وبالاً عليهم وعلى قضيتهم وحقوقهم الوطنية المشروعة...

لقد جربوا مختلف أشكال الإقصاء ومحاولات “طرد” الآخر وتقليص المساحة الخاصة به في النظام السياسي الفلسطيني، ولكن دون جدوى، ولم يتبق أمامهم سوى خيارين لا ثالث لهما: إما الوصول إلى صيغة مرضية وتوافقية لإدارة الاختلاف وحفظ التنوع والتعدد والسعي لتعظيم المشتركات، وإما الدخول في فصل جديد من فصل حرب الإلغاء التي لا نهاية لها على ما يبدو، لا في الأمد القريب ولا في الأمد البعيد.

 

وفيما كان السجال محتدماً والتراشق بالاتهامات على أشده، حول “الشرعية” و“الصلاحيات” و“حكومة الظل” إلى غير ما هنالك من عناوين، كانت حكومة نتنياهو “ترش ماءً بارداً” على رؤوس الجميع، في الضفة وغزة والدوحة على حد سواء... تستقطع أربعة آلاف دونم من أراضي الخليل– بيت لحم للتوسع الاستيطاني في الضفة، وتسرب أنباء بأنها لن ترسل وفدها للقاهرة لإتمام المفاوضات حول القضايا العالقة في اتفاق التهدئة، ومن يقرأ اتفاق التهدئة، سيلحظ أن جميع مطالب الفلسطينيين الأساسية، ما زالت عالقة.

نحن إذن إزاء وضعية يصعب معها الاستمرار في حرب “داحس والغبراء” بين فتح وحماس، حتى يؤتى على قضية فلسطين وحقوق شعبها... ولقد آن الأوان للذهاب إلى الاتفاقات المبرمة بين الجانبين، والشروع في تنفيذها من دون إبطاء، بدءً بالإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير، وتفعيل دوره وصلاحيات كوعاء “للقيادة الجماعية” الفلسطينية، إذ ليس في رام الله من بمقدوره الزعم بأنه يمثل جميع الفلسطينيين، وليس في غزة من بمقدوره الادّعاء بذلك أيضاً... ليست “الشرعية” في يد فريق دون آخر، فالجميع “غير شرعي” من منظور الفقه الدستوري، والجميع بحاجة لتجديد شرعيته كذلك، وإلى أن تتاح الفرصة لذلك، لا بد من العمل المشترك، وفي إطار منظمة التحرير وقيادتها المؤقتة، التي ظلت حتى يومنا هذا حبراً على ورق، مع أنه كان من الضروري العمل على تفعيلها دوراً وتوسيعها تمثيلا.

لقد جرّبت السلطة خنق حماس ووضعها في أضيق الزوايا قبل الحرب على غزة، حتى أن حكومة “الوفاق” لم تكن سوى نسخة غير مزيدة وغير منقحة، من حكومة رامي الحمدالله، حكومة الرئيس تشكيلاً ورئيساً وبرنامجاً... وقبلها، زمن مرسي، ظنت حماس أن الوقت قد حان، لقطف ثمار الصعود الإقليمي لجماعة الإخوان المسلمين وترجمتها فلسطينياً... واليوم، تعتقد السلطة، أن حاجة حماس لها لإتمام التهدئة وفتح المعابر ورفع الحصار وإعادة الإعمار، يعطيها السلطة والصلاحية، لتحجيم الحركة والحد من اندفاعتها واحتواء شعبيتها المتعاظمة بعد الحرب على غزة وبفعل نتائجها... لكأنه كتب على الحركة الوطنية الفلسطينية وشعب فلسطين، أن يطيلا الدوران في هذه الحلقة المفرغة، وحتى يقضي الله أمراً كان مفعولا.

لا شيء يبقى على حاله على الساحة الفلسطينية سوى الاحتلال والاستيطان والعدوان والحصار، ومن كانت له اليد العليا من الفلسطينيين اليوم، سيجد نفسه صبيحة اليوم في موقعٍ “مأزوم”... ومن ينتابه الشك في ذلك، فليقرأ تقلب صنوف الدهر وتعاقب المواقع والمواقف والأدوار على الساحة الفلسطينية، ولا يظن أحد، أنه بات بمقدوره الذهاب بالشعب والقضية والحركة الوطنية في الوجهة والاتجاه الذين يريد، فقد انتهى زمن الحصان الواحد، وباتت للعربة الفلسطينية بحاجة لحصانين اثنين، ومن المصلحة أن يسيرا في الاتجاه ذاته، لإنجاز التقدم، وإلا كانت حصيلة عدوهما في اتجاهين متعاكسين، صفراً مكعباً.

على أية حال، معركة غزة لم تنته بعد، بل وقد تستأنف بأسرع مما يظن كثيرون، خصوصاً إن أصرت حكومة نتنياهو على عدم الذهاب إلى القاهرة للتفاوض على بقية الاستحقاقات الفلسطينية، فينتهي الأمر واقعياً إلى “تهدئة مقابل تهدئة”، فيبقى الحصار والخراب عنوانين ملازمين للقطاع المنكوب... دع عنك قضايا الضفة والقدس والمقدسات والاستيطان والحل النهائي والدولة والعودة إلى غير ما هنالك من بنود على لائحة الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني.

أحسب أنه يتعين على الرئيس الفلسطيني، أن يبادر اليوم وليس غداً، إلى دعوة الإطار القيادي الفلسطيني للانعقاد الطارئ والمفتوح، وثمة عواصم عربية عديدة، يمكن أن تستضيف هذا اللقاء لتلافي الحساسيات القائمة بين حماس والقاهرة... يمكن للجزائر أو السودان أو تونس أو الكويت وربما عمان، أن تستضيف مثل هذه اللقاءات، حتى يجري مناقشة مختلف قضايا الخلاف، وتبديد الشكوك، وإرساء قواعد للتجاور والعمل المشترك، فلا نهاية للنفق الغزّي المظلم من دون التوافق، ولا أمل في الخلاص من الاحتلال إلا بوحدة الموقف والإرادة والأدوات الكفاحية... أللهم إلا إذا كان من بيننا من يظن أن نتنياهو سيصدق وعده هذه المرة، ويقبل بدولة فلسطينية على حدود 67 في غضون ستة أشهر أو ثلاثة أعوام، أو إذا كان من بيننا من يعتقد بأن أرقام الاستطلاعات ونسبها المئوية ثابتة لا تتغير، فمن يحصد الشعبية الأكبر اليوم، قد يفقدها غدا، وعليه أن يتذكر أن شعبيته لم تكن كذلك، قبل أشهر قلائل، وقد لا تستمر كذلك، بعد أشهر قلائل أيضا.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم38078
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع38078
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر738372
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45800760
حاليا يتواجد 3797 زوار  على الموقع