موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
تكذيب من د. أحمد الخميسي لما نشره موقع "أخبار مصر" ::التجــديد العــربي:: مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي::

الدين والسياسة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

هي ثنائية جديدة تضاف إلى الثنائيات القديمة الموروثة مثل النقل والعقل، السمع والعقل، الأصل والفرع، التفسير والتأويل، النص والواقع، التنزيه والتشبيه، الإيمان والعمل، الراعي والرعية، الله والسلطان إلى آخر هذه الثنائيات المعرفية والأخلاقية والاجتماعية والسياسية.

وقد زاد الفكر الحديث ثنائيات أخرى: العلم والإيمان، الأصالة والمعاصرة، التراث والتجديد، السلفي والعلماني، الديني والمدني. ثم وقعنا في استقطاب حاد عندما تحولت هذه الثنائيات إلى خصومة فكرية وصراع سياسي بل وإلى سفك دماء متبادل بين فريق يكفّر وفريق يخوّن. والدم لا كفر فيه ولا خيانة. الدم هو الدم، دم المصري، لا فرق فيه بين دم الشرطي ودم الطالب. هو دم المواطن الذي يجب على الدولة حمايته، وعلى المواطن الحفاظ عليه.

 

وقد ينشأ الخطأ في العلاقة بين الدين والسياسة أساساً من هذه الثنائية المتعارضة بمنطق «إما... أو»، إما التوحيد أو الفصل بينهما. وقد مرت المجتمعات بالتجربتين معاً فما استراحت للحلين، لا التوحيد، ولا الفصل. ومازال النقاش مطروحاً إثر تجارب إنسانية جديدة في لاهوت التحرير في أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية انطلاقاً من المسيحية وبعض الديانات الآسيوية مثل البوذية والهندوسية. والحقيقة أن هدفهما واحد وهو الصراع على السلطة. والخلاف فقط في الأداة، الدين أم السياسة.

وفي بدايات العصر الحديث، حدث رد الفعل، الفصل بين الدين والسياسة من أجل تقليم أظافر الدين وحصر مجاله في العبادات، وترك المعاملات للسياسة. للدين مجاله الروحي. وللسياسة مجالها المادي. الدين يعد الإنسان للآخرة. والسياسة تعده للدنيا. قام الدين على مكتسبات العصر الحديث مثل العقل فأصبح العقل أساس النقل عند ديكارت واسبينوزا وليبنتز وكانط وهيجل. وكتب كانط «الدين في حدود العقل وحده». واستند الدين إلى العلم والتجربة وقوانين الطبيعة من أجل تفسير المعجزات كظواهر طبيعية مازلنا نجهل قوانينها.

والحقيقة أن الدين ليس مجرد عبادات أو أخرويات بل هو تصورات للعالم، اجتماعية وسياسية واقتصادية. فهي رؤية اجتماعية تقوم على العدل والمساواة وعدم استغلال الغني للفقير أو السماح بالتفاوت الطبقي الشديد «وَالَّذِينَ في أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ. لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ». والإيمان بالله يؤدي إلى الكفاية والأمان «الذي أَطْعَمَهُمْ مِنْ جُوعٍ وَآمَنَهُمْ مِنْ خَوْفٍ»، والبشر إخوة «وأنا شهيد على أن عباد الله إخوان»، والجوع في مجتمع مسؤولية الجميع «ليس منا من بات شبعان وجاره طاو» إلى آخر ما ذكر في كتب «العدالة الاجتماعية في الإسلام» و«اشتراكية الإسلام» والتي ذاعت وانتشرت في الستينيات من القرن الماضي. والدين عمل وإنتاج «وَقُلِ اعْمَلُوا». وقد سُخر كل شيء في السماء والأرض لمصلحة الإنسان. والدين شورى، ورأي ورأي آخر، «وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ»، «وَشَاوِرْهُمْ في الأَمْرِ». وأعظم شهادة كلمة حق في وجه حاكم جائر. وإمام كافر عادل خير عند الله من إمام مسلم ظالم. والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واجب شرعي. والحكم بما أنزل الله أي الحكم بالمصالح العامة وهي أساس التشريع، وليس فقط بتطبيق الحدود. فلا يمكن مطالبة الناس بواجباتهم قبل إعطائهم حقوقهم. والإنسان مطالب بتعمير الأرض وإنشاء المدنية ومقاومة العدوان وهو ما يسمى بالجهاد. فالدين، مثل الإسلام، يتضمن تصورات عامة يمكن أن تتحول إلى سياسات تنفذها الدولة.

والسياسة دين غير مباشر لأنها تقوم على أيديولوجيات عامة مثل الدين. وتتضمن مذاهب سياسية كالليبرالية والاشتراكية والقومية، يتعصب الناس لها، ويحاربون من أجلها، ويقسمون العالم إلى معسكرات شرقية وغربية متخاصمة متعادية بل ومتحاربة كما يفعل أهل الطوائف الدينية.

الخطورة إذن في التوحيد بين الدين والسياسة هي تبرير أحدهما للآخر لتحقيق نفس الهدف وهو السلطة أو بمعنى أدق التسلط. الهدف واحد وإن اختلفت الوسيلة، مرة الدين، ومرة السياسة. وخطورة الفصل هو عيش الإنسان في عالمين لا صلة بينهما. الأول عالم يقال إنه روحي شخصي ذاتي رأسي، أقرب إلى التدين أو التصوف. والثاني عالم مادي اجتماعي موضوعي أفقي، أقرب إلى الدنيا أو الحياة الحلوة. ولا يمكن الجمع بين العالمين بدعوى «أعط ما لقيصر لقيصر، وما لله لله». والنتيجة إما أن يتجه الإنسان إلى الرهبنة بدعوى أن الآخرة خير وأبقى أو أن يكون علمانياً مدنياً بدعوى أن للبيت رباً يحميه، وأنتم أعلم بشؤون دنياكم.

الدين ثورة اجتماعية وسياسية كما حدث في اليهودية أيام موسى وفرعون، وتحرير اليهود من سيطرة من كان يقول أنا ربكم الأعلى. والمسيحية ثورة روحية ضد تحويل اليهود المعبد إلى متجر، والتلاعب بالشريعة، وأخذ الربا وخضوعهم للرومان. والإسلام ثورة اجتماعية ضد المجتمع الجاهلي وقتل الأطفال لأنهم إناث «وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ. بِأَيِّ ذَنْبٍ قُتِلَتْ»، وأخذ الربا. والأخ الذي لديه تسع وتسعون نعجة ويريد أن يأخذ نعجة أخيه وكما قال غاندي: يوجد في العالم ما يكفي كل إنسان، ولكن لا يوجد في العالم ما يكفي جشع إنسان واحد. الإسلام آخر مرحلة في تطور الوحي، والرسول آخر الأنبياء، والعلماء ورثة الأنبياء اعتماداً على العقل والعلم، على النظر والتجربة. الدين والسياسة يحققان أهدافاً مشتركة، تقدم الإنسانية ورقي المجتمع. يعملان معاً في لاهوت التحرير في أمريكا اللاتينية وأفريقيا وآسيا. وقد حاول الأفغاني ذلك قبل أن تنطفئ الجذوة بسبب فشل الثورة العرابية، وقد حاول ذلك «اليسار الإسلامي» في «من العقيدة إلى الثورة»، وعلي شريعتي في الفكر الشيعي المعاصر. التحدي هو الخروج من الثنائية التقليدية، الدين والسياسة، والحلين التقليديين، التوحيد أم الفصل إلى طريق ثالث يحفظ على المجتمع وحدته وعلى الثقافة فاعليتها.

 

 

د. حسن حنفي

مفكر وأستاذ جامعي مصري

 

 

شاهد مقالات د. حسن حنفي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

تكذيب من د. أحمد الخميسي لما نشره موقع "أخبار مصر"

News image

نشر موقع يسمى نفسه "أخبار مصر" خبرا يوم السبت 28 أكتوبر 2017 نصه: "أحمد الخ...

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

من أجل حياة إنسانية خالية من ذل العبودية

د. زهير الخويلدي

| السبت, 25 نوفمبر 2017

"العدالة، بوصفها توزيع حصص للثروة الوطنية بين المواطنين وردع كل ظلم يلحق بفرد من افر...

حل غيلا غلميئيل!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 25 نوفمبر 2017

ليس للفجور العدواني الاحتلالي في فلسطين من حدود. نوهنا دائماً إلى أن تصاعده هو في ...

اللاجئون الفلسطينيون: ملف أردني بامتياز

عريب الرنتاوي

| السبت, 25 نوفمبر 2017

مباشرة، ومن دون لف أو دوران، كل من دخل عملية مدريد- أوسلو- وادي عربة، وما...

الصين على طريق العالمية

جميل مطر

| السبت, 25 نوفمبر 2017

    قرأت عن فيلم أنتجته الصين مؤخراً يحكي عن بطولات مقاتلين صينيين وتضحياتهم دفاعاً عن ...

«صفقة القرن» المستحيلة

عوني فرسخ

| السبت, 25 نوفمبر 2017

    يعتزم الرئيس الأمريكي ترامب إعلان ما يسمى «صفقة القرن» لحل الصراع العربي - الصهيوني ...

انتهت ظاهرة داعش لكن وظائفها باقية!

د. نيفين مسعد

| السبت, 25 نوفمبر 2017

    مع سيطرة الجيش السوري علي مدينة البوكمال توشك صفحة داعش أن تُطوي بعدما شَغَلَ ...

سوريا.. عربية الوجه واللسان والهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 25 نوفمبر 2017

    بعد استعادة الجيش العربي السوري وحلفائه مدينة البوكمال، وبعد اجتماعه بالرئيس بشار الأسد يوم ...

سد النهضة.. السيناريوهات الحرجة

عبدالله السناوي

| السبت, 25 نوفمبر 2017

    لا سبيل إلى التخفيف من وطأة أزمة المياه على مصير بلد ارتبط وجوده بنهر ...

بمناسبة مرور 70 عاما على تقسيم فلسطين

د. غازي حسين | الجمعة, 24 نوفمبر 2017

عدم شرعية تقسيم فلسطين وعد بلفور والانتداب البريطاني والتقسيم أقاموا أخطر وأوحش دولة استعمار است...

الفقر في الوطن العربي ليس المشكلة

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    فقر الشعوب مثل غناها تماماً، ليس حالة دائمة لا يمكن تجاوزها، لاسيما إذا ما ...

اجتماع الفصائل والأجندة الفلسطينية البديلة

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    اجتماع الفصائل الفلسطينية بالقاهرة الذي بدأ أعماله يوم الثلاثاء الماضي لمناقشة اتفاق المصالحة وتشكيل ...

لسنا هنودا حمرا… ولنتنياهو نقول: أنت غبي

د. فايز رشيد

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    هناك مثل عربي فلسطيني، يقول: “الدار دار أبونا، وأجو الغُرُب يطحونا”! هذا المثل ينطبق ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34270
mod_vvisit_counterالبارحة51885
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع280343
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر1014963
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47328633
حاليا يتواجد 4399 زوار  على الموقع