موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

العرب في حيرة أم شلل؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ترددت أخبار عن أن واشنطن تدرس التدخل عسكرياً في سوريا لقصف مواقع "داعش" فيها. أنا شخصياً لا أستبعد أن تكون هذه نية واشنطن وأن قراراً بهذا المعنى سوف يصدر قريباً. أتصور أن النظام الحاكم في سوريا سيكون سعيداً بهذا القرار،

متمنياً إن لم يكن بالفعل مطمئناً إلى أن مجالات القصف لن تشمل قواعد عسكرية للنظام السوري، وفي ظني أن الأمريكيين لن يقدموا بعد الآن على تدمير جيش سوريا ولا أي جيش عربي آخر. من ناحية أخرى لا أعتقد أن تركيا وأطراف عربية مهمة، ليس بينها مصر، ستكون سعيدة بهذا القرار.

 

لا أحد، ربما باستثناء بعض الأجهزة الاستخباراتية الدولية، يعرف على وجه اليقين النوايا الحقيقية والكلية لبعض حكومات المنطقة تجاه تطورات موضوع "داعش". كان سلوكاً غريباً جداً ولافتاً لنظر العالم الخارجي أن تنتظر الحكومات العربية اجتماع مجلس الأمن الدولي، لتعلن شجبها وإدانتها باللهجة نفسها التي استخدمتها دول من خارج الشرق الأوسط، دول لم تتأثر مباشرة بغزوات "داعش". بل إنها لم تقرر أن تجتمع، ولو بعدد صغير، من أجل هذا الموضوع وإن تحت عنوان مختلف إلا بعد مرور وقت طويل.

هذا الموقف، أو اللا موقف، العربي كان له مغزاه في عواصم غربية، وبخاصة في واشنطن ولندن وباريس. المغزى في رأيي، وفيما سمعت، لم يخرج عن زيادة تأكيد لقناعة غربية بأنه لا أمل يرجى في أن يشارك العرب بإيجابية وإبداع وبثقة في النفس والمصير في صنع المرحلة المقبلة من مراحل تطور إقليم الشرق الأوسط. مرة أخرى تتأكد ثقة الغرب في عجز الطبقات الحاكمة العربية عن اختيار صيغة "عربية" لنظام يجمعهم.

ما زال الحكام العرب في انتظار نظام يأتيهم من قوى خارجية، كانت في التجربة السابقة قوى غربية، وقد يضاف إليها في التجربة المقبلة دولتان إقليميتان غير عربيتين. وتتردد اجتهادات من بينها أنه سيكون منطقياً أن يوضع في الاعتبار عند الاختيار ما قدمته الدول من جهود خلال المرحلة الراهنة، مرحلة فك الحصار الإرهابي عن المنطقة.

من مظاهر الحيرة العربية، أو لعله الشلل العربي، اختلاف رؤى العواصم العربية حول أسباب عودة أمريكا إلى التدخل عسكريا ولو من الجو في العراق. يهمس مسؤولون في عواصم بعينها، "إنه الإلحاح العربي على ضرورة التدخل العسكري الأمريكي مع وعود قوية بدعم عربي مالي واستخباراتي، وبقرارات تأييد من جامعة الدول العربية". يصرح آخرون أن الأمريكيين عادوا يتدخلون لأغراض إنسانية، وأن أوباما لم يكن يستطيع أن يتجاهل الأعمال الوحشية في شمالي العراق فيكرر تجربة الرئيس كلينتون عندما تجاهل عمليات الإبادة الجارية في رواندا. هكذا يجري تبرير تدخل أوباما لإنقاذ أقليتين عراقيتين حاصرتهما قوات "داعش" وهددت بإبادتهما، هكذا أيضاً يجري تبرير عدم التدخل حتى الآن في سوريا، فداعش لم تنفذ هناك عمليات إبادة ضد أقلية من الأقليات.

ما لا تتحدث فيه أو عنه العواصم العربية هو أن هذا التدخل الأمريكي، وهو الثالث أو الرابع، يقع لأن شمالي العراق غنى بالنفط، على عكس الحال في رواندا التي تخلت عنها الإنسانية الأمريكية" أو سوريا التي لم يتخذ بعد قرار بشأن التدخل فيها.

كثيرون لم ينتبهوا إلى ما نشرته صحيفة "ميامي هيرالد" في هذا الشأن، عندما ذكرت أن جهاز الاستخبارات الأمريكية (ءة ) يحتفظ في ضواحي مدينة أربيل الكردية بقاعدة تجسس وتنصت، لعلها من بين الأكبر والأقوى في الشرق الأوسط، ومخصصة لتغطي كافة الاتصالات التي تنتقل عبر الفضاء الإيراني.

هم أيضاً، وأقصد بعض العرب وبخاصة المسؤولون بينهم، في حيرة، وربما شلل، حول موضوع العلاقات الإيرانية الأمريكية. الجديد في هذا الملف هو تصعيد التفاهم إلى حد كاد يقترب من أن يصير تحالفاً وإن في قضية محددة، هي وقف تقدم "داعش" في العراق. تبدأ الحيرة هنا، إلى أي مدى الطرفان مستعدان للذهاب، وإلى أي عمق مستعدان للغوص. لم يكن غريباً والحيرة على ما هي عليه أن تقرأ عن دور "يتعين" أن تقوم به إيران قريباً لتسوية "المسألة السورية" بعد أن أسهمت في جهود تسوية "المسألة العراقية"، وعن دور أساسي في فك الجمود في الساحة اللبنانية، وتحريك مختلف الأطراف اللبنانية نحو مصلحة مشتركة.

مرة أخرى يستعد أهل الخارج لتسوية "مسائل عربية" في غياب العرب، فكان أن اجتمع عدد صغير من وزراء الخارجية العرب قبل أيام. حسب علمي، لم يخرج عن الاجتماع ما يشير إلى أن "تسوية عربية" للمسألة السورية صارت جاهزة وعلى وشك أن تعلن.

ما زال في بعض العواصم العربية من لم يفهم بعد طبيعة مصر، والدور الذى تستطيع أن تلعبه منبثقاً من طبيعتها وليس متضارباً أو متناقضاً معها. مضت أربعون سنة تعرضت مصر الرسمية خلالها لعملية غسيل مخ، لتخرج بعدها دولة مقتنعة ومؤمنة ومعبأة بفكرة أنها جزء سياسي وأساسي من "سُنة" الشرق الأوسط. حاولوا أيضاً، بمختلف أدوات الدعوة والإرشاد والتوجيه والتمويل، فرض طبيعة جديدة محل طبيعة مصر وشعبها، اختاروا لمصر اعتناق نهج متشدد من أفكار السنة وممارساتها، في محاولة جريئة ونموذجية لتغيير معتقدات شعب وطريقة حياته والعلاقات بين أفراده وعلاقات دولته بالدول الأخرى. لم يتحقق كل ما أرادوا، بل فشلوا. الآن يدفع المصريون ثمن استسلام العديد من أفراد نخبهم الدينية والسياسية لغزو أفكار ومشروعات وهبات وهدايا موقعة بخاتم "السُنة المتطرفة".

أخطأ هؤلاء، واتباعهم ومريدوهم من المصريين، حين حاولوا إجهاض ثورات الربيع العربي. كانت الثورات متواضعة الأهداف، تطالب بحريات وحقوق وعدالة في التوزيع. أجهضوها فخرجت من أحشائها جحافل من شباب لم يعد يثق في الإصلاح والعمل السلمي الهادئ. لا يؤمن الآن إلا بالتشدد والتطرف. لا يؤمن إلا بالقتل والإبادة والقضاء نهائياً على كافة رموز الطبقات الحاكمة العربية. يدمر وينهب ويذبح ويقيم الخلافة.

أخطأوا مرة ومرات، ولم يعترفوا بالخطأ. وها هم يكررون خطأ كلاسيكياً التصق بهم والتصقوا به عبر العقود. ها هم يمتنعون، حيرة أم شللا، عن اتخاذ قرار "عربي" في شأن مصير النظام العربي، تاركين أمر المصير لدول غير عربية.

حيرة مزمنة أم فشل محكم؟

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

نهاية العثمانية الجديدة

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 أغسطس 2018

  كأنه زلزال ضرب تركيا في عمق ثقتها بمستقبلها وتوابعه تمتد إلى الإقليم وملفاته المشتعلة ...

رحيل المفكر المصري البارز سمير أمين 1-2

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 أغسطس 2018

    في 13 من شهر أغسطس الحالي غيب الموت المفكر والاقتصادي المصري البارز سمير أمين ...

هل يطيح البرقع الحكومة البريطانية؟

د. محمّد الرميحي

| السبت, 18 أغسطس 2018

    العالم يتداخل بعضه مع بعض، ويؤثر طرفه سلباً أو إيجاباً فيما يفعله طرف آخر ...

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12371
mod_vvisit_counterالبارحة37480
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع49851
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278069
mod_vvisit_counterهذا الشهر728237
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56647074
حاليا يتواجد 3389 زوار  على الموقع