موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

إنهم يخشون انتصار المقاومة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

واحد وخمسون يوماً، هي مدة الحرب "الإسرائيلية" الثالثة على غزة، كانت حصيلتها أكثر من ألفي شهيد، بينهم قادة كبار، وأكثر من أحد عشر ألفاً من الجرحى، كثير منهم جراحهم خطيرة، من دون الحديث عن الدمار الواسع الذي لحق بالمنازل والمؤسسات والبنى التحتية،

وما أدى إليه هذا الدمار من تشريد لمئات العائلات، وتفاقم صعوبة الحياة اليومية لأكثر من مليون ونصف مليون فلسطيني يعيشون على تراب القطاع الصامد. حصيلة تفسح المجال واسعاً لمن يتباكون على الدم الذي سال ويسيل في غزة، والذين هم في الحقيقة يريدون الطعن في المقاومة "وما جرّته" على القطاع وأهله!

 

أولئك لا يريدون أن يروا ما حققته المقاومة الفلسطينية من إنجازات عسكرية ومعنوية في ميدان المعركة، جعلتها نداً حقيقياً للآلة العسكرية الهائلة للعدو "الإسرائيلي"، وجعلت الكثيرين من المحللين، بمن فيهم "الإسرائيليون"، يرون فيها وفي صمود الشعب نصراً لا شك فيه، آخذين في الاعتبار ذلك الاختلال الكبير في ميزان القوى لمصلحة العدو، وفي الوقت نفسه فشله في تحقيق الانتصار العسكري الذي كان يأمله، والأهداف التي كان يريد. أولئك المتباكون لا يعنيهم الدم الذي يتباكون عليه مثقال خردلة، لكنهم يخشون أن تنتصر المقاومة، لذلك يسعون جاهدين إلى إجهاض انتصارها بكل طريقة ممكنة.

ومنذ اللحظة الأولى للعدوان، اتضح أن هدف القيادة "الإسرائيلية" الحقيقي منه هو تجريد المقاومة من سلاحها، بعد توجيه ضربة تصورت أنها ستكون قاضية. ووصل الغرور بهذه القيادة أن توقعت أن الأمر لن يستغرق عدد أيام الأسبوع، ولكن المفاجآت التي فجرتها المقاومة الفلسطينية في وجوههم شكّلت صدمة لهم، وأوصلتهم بسرعة إلى استنتاج مفاده أن الوسائل العسكرية لن تحقق الهدف، فبدأ التفكير فوراً في الوسائل البديلة عبر الوساطات و"مبادرات" وقف إطلاق النار، فكانت "المبادرة المصرية" أولى المبادرات مقابل "مبادرات" الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، التي تحقق له معظم مطالبه، وأمس الأول تم الاتفاق على رفع الحصار عن غزة.

وإذ تقف المقاومة الفلسطينية في غزة وحيدة، تواجه الضغوط من كل الاتجاهات، لا ننتظر ولا نتوقع أن يأتي العون من الولايات المتحدة أو الاتحاد الأوروبي، أو حتى من الأمم المتحدة، ولا نستغرب انحيازهم جميعاً للعدو "الإسرائيلي"، لأسباب يعرفها الجميع. لكن ما يحزّ في النفس، ويدفع إلى الشعور بالإحباط والقهر، ومن ثمّ إلى السخط، هو تلك المواقف العربية الهزيلة، فمعظم هذه الدول لم يخطر ببالها، إدانة العدوان، ومن شعر بالحرج تحدث عن "المأساة الإنسانية" في غزة من دون أن يحدد المسؤول عنها.

وقد يرى البعض أن موقف السلطة الفلسطينية من العدوان "الإسرائيلي" "يشفع" لبعض المواقف العربية. فأثناء وجوده في القاهرة، قبل أيام، أدلى الرئيس محمود عباس بتصريحات أثارت استياء العديد من مسؤولي وكوادر حركة (فتح)، الذين قالوا: "إن دعوة عباس لوقف إطلاق النار، في ظل ميزان القوى الراهن، تعني فتح المجال لإملاءات "إسرائيل"". ورأى أولئك المسؤولون أن تصريحات عباس تظهره محايداً، وليس طرفاً في الصراع"! وتعليقاً على التباكي على الدم المراق في غزة، لاحظوا أن عباس "غلف موقفه بالحرص على الدماء في قطاع غزة، ولكن الدماء التي سفكت والأرواح التي أزهقت تستحق من الرئيس تبني مطالب غزة"! (عرب 48- 25/8/2014).

إن الأمر لا يحتاج إلى اجتهاد طويل لمعرفة دوافع الخوف والخشية من انتصار المقاومة في غزة. فانتصار المقاومة يضع أمام الشعب الفلسطيني، والشعوب العربية كلها، استنتاجات قديمة استطاع الصهاينة وأنصارهم إهالة التراب عليها في سنوات المفاوضات والاستبداد. وأول تلك الاستنتاجات، على الصعيد الفلسطيني، عقم سياسة المفاوضات ونجاعة سياسة المقاومة المسلحة. إن عشرين سنة من المفاوضات بعد "اتفاق أسلو" لم تحقق شيئاً من حقوق ومطالب الفلسطينيين، بل أضاعت ما كان تحت أيديهم عند توقيع الاتفاق - المؤامرة. أما على الصعيد العربي، فيؤكد سقوط سياسات الخنوع العربية، وفشلها في الدفاع عن أبسط حقوق المواطن العربي في الحرية والسيادة الوطنية. والخوف كل الخوف أن يؤدي انتصار المقاومة الفلسطينية إلى وعي الشعوب العربية للدرس الفلسطيني واتباعه، في ظروف تساعد وتشجع على ذلك.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المئوية والمستقبل

أحمد الجمال

| الخميس, 18 يناير 2018

    سينشغل البعض بتفسير ذلك الزخم الإعلامى والسياسى وأيضا الفكرى والثقافي، وكذلك الوجدانى الذى يصاحب ...

إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 يناير 2018

    ما تشهده بلاد العرب الآن من أفكار وممارسات سياسية خاطئة باسم الدين والطائفة أو ...

في الذكرى المئوية لميلاده…ناصر لم يزل حاضراً !!

محمود كعوش

| الخميس, 18 يناير 2018

    في الخامس عشر من شهر يناير/كانون الأول من كل عام، يُحيي القوميون العرب، الذين ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26411
mod_vvisit_counterالبارحة40928
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع225557
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر714770
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49370233
حاليا يتواجد 2995 زوار  على الموقع