موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

غزة... و"رقصة العفاريت"!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ليس ثمة ما يدعو للمفاجأة في انهيار مفاوضات القاهرة غير المباشرة، هذه التي دارت بين الطرفين الفلسطيني والصهيوني عبر الوسيط المصري، لأنها ببساطة، ومنذ البدء، لم يك من السهل التكهن لها بغير هذا المآل...

أُمر الوفد الصهيوني بقطعها والعودة فسارع إلى المغادرة، أما الفلسطيني الذي انتظر بعدها لساعات فلم يجد بداً من رحيله ايضاً وعودة اعضائه كل من حيث أتى. وبذريعة صواريخ ثلاثة لم يثبت أنها قد أُطلقت، اعاد الصهاينة هذه المفاوضات المتعثرة إلى ساحة الميدان المُقررة بخرقهم لآخر متوالية هدنها المتدحرجة، فعادت بالمقابل صواريخ المقاومة لتمثِّل وحدها الإرادة الفلسطينية فيها... عادت رحى المحرقة الصهيونية ضد غزة للدوران، فعاد الدم الفلسطيني المقاوم الى موالاة تسطير المزيد من صفحات ملحمتة النضالية البطولية. تصعيد الصهاينة الدموي المستميت بحثاً عن إنجاز ميداني ما قد يسهم في اقناع جمهورهم المحبط والمذعور والمتعطش اكثر فأكثر للدم جراء فشل استهدافات حربهم العدوانية على غزة، والذي اضاف الى استهداف المدنيين العُزَّل اطفالاً ونساءً، محاولة اغتيال القائد العام لكتائب القسَّام محمد الضيف الفاشلة، وللمرة الخامسة، ونجاحهم لاحقاً في اغتيال القادة القسَّاميين الثلاثة في رفح، قابله محاصرة صواريخ المقاومة للمستعمرين في ملاجئهم ولحركة الطيران في مطار اللد، وإعلان ابوعبيدة الناطق باسم الكتائب بأن مفاوضات القاهرة، أو ماوصفها ﺑ"رقصة العفاريت"، قد ولدت ميتة، داعياً إلى الانسحاب منها وعدم العودة اليها...

 

لكن، ورغم هذه العودة إلى حتى ما قبل المربع الأول، إلا أن هناك بعد من يفضِّل القول بتعليق المفاوضات بدلاً من الجزم بانهيارها، مستنداً إلى أنه لا الوسيط، ولا طرفيها، ولا رعاتها الأميركان، يريدون لها فعلاً نهائية مثل هذا المآل. المصريون، لازالوا المصرِّين على أن وساطتهم، التي تعني لهم دورهم، لم تُستنفد بعد، ويوالون، وفقما يعلنون، اتصالاتهم بالطرفين. والصهاينة، رغم عنجهيتهم ومكابرتهم وبحثهم عن انتصار ميداني ولو وهمي، باتوا يدركون محدودية قدرة آلتهم الحربية الهائجة وعجز جبروتها عن التمكن من اعادة مارد الإرادة الفلسطينية المقاومة الى قمقم غزة المحاصرة محكم الإغلاق بعد أن اخرجه فجورهم الدموي منه، وإذ لا معنى لديهم للمفاوضات سوى محاولة انتزاع المزيد من التنازلات ممن يفاوضهم، أو ما يعطيهم ما قد عجزوا وسوف يعجزون عن أخذه بالقوة في الميدان، فهم لن يعدموا توسل إخراج ما، أو لن يصعب عليهم الاستعانة بالرعاة، كي يسهل عليهم العودة الى طاولتها. والفلسطينيون، وهم العزَّل والمحاصرون والمستفرد بهم، وفي غياب العضيد والنصير والمساند، والمتعرضين الى شتى الضغوط، وحفاظاً على وحدتهم التي ماكانت إلا انجازاً من انجازات مقاومتهم، يأملون أن توفر لهم سبيلاً لانتزاع متواضع مطالبهم المصيرية، والتي من غير الممكن لهم التنازل عنها، والمتمثلة فيما ليس هو اكثر من وقف للعدوان المباشر، أو المحرقة التي تدار ضد وجودهم، وغير المباشر، أو الأفدح، وهو الحصار الإبادي الشنيع المضروب عليهم في غزة، بشقيه الصهيوني والعربي، لثمان سنوات متواصلة. أما الرعاة فيصعب التفريق هنا بينهم وبين صهاينتهم وإن بدوا احياناً أكثر تعقلاً منهم، أو حرصاً على صنيعتهم منها... هل هذا يعني أن لمتعثر هذه المفاوضات بعد انهيارها من سبيل للانتقال من ما فوق الطاولة الى ما هو تحتها، وعبر ذات الوسيط ورعاية ذات الرعاة؟! وهل سيكون مصيرها في مثل هذه الحالة ما هو المختلف عن ما هو المعلن الآن من راهن المآل؟!

للاجابة، قد يكفينا التذكير بما كنا قد قلناه في مقال سابق، حين حذرنا من أن جل ما يريده الصهاينة هو ادارة الحصار لا رفعه، وتحويل متتابع الهدن المؤقتة الى دائم الهدوء مقابل الهدوء. كان هذا حينها بالاستقراء والتحليل، لكنما الآن، وبعد انهيار المفاوضات واستئناف العدوان، فقد ثبت للجميع أن أقصى ما يريدونه هو فرض ترتيبات تتيح لهم مواصلة الحصار مخففاً، لكن بما لا يتعدى ما يسمحون هم به، وما يتيح لهم معرفتهم لكم حبة أرز تدخل من المعابر محكمة المراقبة إلى غزة، ومواصلة عدواناتهم الدورية متى شاءوا عليها، يضاف اليه تعميم الأنموذج الإحتلالي المطبق في الضفة على القطاع عبر الحاحهم على ما يسمونه الالتزامات الأمنية، وتكريس الفصل بينهما عبر رفض كافة اشكال الربط بين شطريهما فيما طرح من مقترحات، الى جانب رهن مسألة اعادة اعمار القطاع بنزع سلاح المقاومة، أو ما يعادل موضوعياً تصفية القضية برمتها، الأمر الذي تتحضر لإخراجة الأدوار الأوروبية، ويحشد له من الآن "المجتمع الدولي" الأميركي، والتلويح ببركات ما ستُنعم به ما ستعقد من مؤتمرات لما يدعى ﺑ"المانحين"، وما يمهَّد له عبر محاولات طمس كل مسببات وحقائق الصراع بالاغراق في التفاصيل والتركيز على الجوانب الإنسانية فحسب، أوحصر كامل القضية بها. لكنما لعل الأخطر والحري بأن يتم التحوط له والحذر منه، هو طبخ قرار أممي وفق البند السابع يتيح للمعتدين تحقيق ما ينشدونه من الهدوء مقابل الهدوء، ويقيهم من حرب استنزاف لايكتمون خشيتهم منها، وهي امور يسهِّل منها راهن عربي يعد، ومن اسف، خير محفز لعدوانية دخل فجور دمويتها شهرها الثاني من قبل عدو هو لطبيعته الاستعمارية يشكِّل حالةً عدوانيةً دائمةً، وهو إذ تعيده الآن صواريخ المقاومة الى الملاجىء، ويتهيب جنرالاته العودة الى الحرب البرية، يستعيض عنها ومعها "رقصة العفاريت" المنهارة، أو المعلقة، بالعودة الى راهن التفاوض عبر التقتيل والتدمير عن بعد... وفي كل الأحوال، وقبل هذا وبعده، غزة قررت أن تقاوم.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم35163
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع227499
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر694512
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45756900
حاليا يتواجد 3027 زوار  على الموقع