موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

طريقة وحيدة للتفاوض مع “إسرائيل”

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

هدنة اﻠ24 ساعة انهارت، وكان ذلك متوقعاً في ضوء فشل الضغط على الوفد الفلسطيني للتنازل عن مطالب المقاومة الفلسطينية، وهي مطالب الشعب الفلسطيني، لقبول وقف للنار طويل أو "هدنة طويلة".

 

ليس هناك من يجهل أن ل“إسرائيل” عقيدة سياسية وحيدة في التعامل مع خصومها، وأحياناً تستعملها مع أقرب أصدقائها وأخلص حلفائها، هي في جوهرها سياسة أمنية، تعلنها في كل المناسبات، وتلخصها في عبارة شهيرة تتردد دائماً على ألسنة قادتها السياسيين قبل قادتها العسكريين: "ما لا يؤخذ بالقوة، يؤخذ بمزيد من القوة".

فمع خصومها، تجد هذه العقيدة دائماً سبيلها إلى التطبيق عبر الوسائل العسكرية، ومع أصدقائها وحلفائها تأخذ سبل الضغط والتشهير، وشراء الذمم والتجسس، (وكلها أشكال للقوة)! و“إسرائيل” لا تعرف، ولا تعترف بالمفاوضات طريقة في التعامل إلا عندما تعجز كل أشكال القوة تلك، العسكرية وشبه العسكرية، عن تحقيق الأهداف التي تريد. وعندما تضطرها الظروف للتظاهر بقبول أسلوب المفاوضات، تلجأ إلى التسويف والمماطلة والتحايل، والتلاعب بالمفاهيم والمصطلحات، وكل المتعلقات بموضوعات التفاوض، آملة دائماً أن تحقق من خلال ذلك ما عجزت عن تحقيقه بالقوة وأشكالها.

في الحرب الأخيرة على غزة، هناك شبه إجماع “إسرائيلي” ودولي على أن العملية فشلت، بل وسقط زعم "الردع “الإسرائيلي”، وتعرض الجيش "الذي لا يقهر" للمهانة والتحقير، وعجزت "القبة الحديدية" والتقنية المتطورة عن وقف مفاجآت المقاومة الفلسطينية، وظهرت "الأنفاق" كسلاح أكثر تطوراً وفعالية من "الميركافا" واﻠ"إف 16"! وفشلت الاستخبارات في معرفة شيء عن المقاومة واستعداداتها للمواجهة. وفي عبارة مختصرة، سجلت وقائع هذه الحرب انحداراً جديداً وجدياً لأداء القوة “الإسرائيلية” الشاملة. فكيف يمكن أن تقبل الحكومة الأكثر تطرفاً في تاريح الكيان العدواني وقفاً للنار يعكس وقائع الحرب ولو جزئيا؟

إنه بفضل ما أفرزه الواقع الميداني من حقائق، اضطرت “إسرائيل” للتظاهر بقبول الدخول في المفاوضات من خلال "مبادرة" لم تأخذ تلك الحقائق في الاعتبار، أرادت منها تجريب احتمالات التوصل إلى اتفاق في أحسن تطبيقاته يعيد الأوضاع في القطاع إلى نقطة الصفر، كما كانت في نهاية الحرب الثانية العام 2012، وإهمال كل الفوارق! وعندما انتهت الهدنة الثانية، وبدأت الجهود تبذل للتوصل إلى الهدنة الثالثة (هدنة الخمسة أيام)، وكان واضحاً ثبات الموقف الفلسطيني، صار لا بد من إفشال المفاوضات. ولم يكن صعباً إيجاد، أو اصطناع المبررات، وكان أهم ما صرح به بنيامين نتنياهو قوله: "“إسرائيل” لا تفاوض تحت النار"!

وبصرف النظر عن التصريحات الفلسطينية، التي لم تكن تبدو متفقة في التفاصيل، وإن اتفقت في العموميات، بقي ما قاله محمد الضيف، القائد العام لكتائب القسام، مصدراً للاطمئنان على الموقف الفلسطيني الذي كان ولا يزال على فصائل المقاومة في غزة أن تتمسك به، وقد ظلت، وهو الموقف الذي قام على أساس إما أن تستجيب “إسرائيل” لكل المطالب الفلسطينية، أو أن تذهب إلى حرب استنزاف طويلة. والحقيقة أن هذا الموقف دل على أن الفلسطينيين وعوا حقيقة الألاعيب “الإسرائيلية”، وأن مقاومتهم بلغت الرشد واستعدت لمواجهتها، وأن الزمان الذي كانت فيه “إسرائيل” وأنصارها يمكن أن يحققوا بالسياسة والمفاوضات ما عجزوا عن تحقيقه بالحرب قد ولى.

لقد استأنفت الطائرات “الإسرائيلية” غاراتها، وأعلنت بذلك إسقاط هدنة ال"24 ساعة" قبل موعد نهايتها المقرر. وكما تبين، فإنها فعلت ذلك بهدف اغتيال قائد كتائب القسام محمد الضيف آملة أن تحقق ما حققته عندما اغتالت الشهيد أحمد الجعبري في بداية حربها الثانية على غزة، ما دل على أنه لم يعد في جعبة عباقرة الحرب "الإسرائيليين" جديد. إن أصحاب الرأي في الكيان العدواني يجمعون على أن كل ما يشغل بال بنيامين نتنياهو هو مستقبله السياسي، وقالوا إنه بات في يدي المقاومة الفلسطينية، وأي نجاح في التوصل إلى "هدنة طويلة" كان يعني حصول المقاومة على الجزء الأكبر والأهم من مطالبها، وهو ما يعني بالنسبة إلى نتنياهو نهاية مستقبله السياسي. لذلك كان لا بد للهدنة أن تسقط قبل موعدها، وللمفاوضات الجارية أن تنتهي بالفشل، وذلك بالعودة إلى الغارات الجوية.

إن العقلية “الإسرائيلية” لا تختلف عن العقلية الأمريكية، بل هي أسوأ وأكثر فاشية لاعتبارات عدة. وفي الحرب الأمريكية على فيتنام في أوائل سبعينات القرن الماضي، عرضت الولايات المتحدة الأمريكية المفاوضات على فيتنام الديمقراطية أكثر من مرة، واستجابت الأخيرة لها أكثر من مرة لكنها فاوضتها في كل المرات "تحت النار"، بما في ذلك المرة الأخيرة التي سقطت أثناءها سايغون قبل أن تنتهي المفاوضات، وعندما هرب الأمريكيون بالمروحيات.

نعرف أن الظروف في غزة العام 2014 غير الظروف في هوشي منه العام 1972، لكننا نعرف أيضاً أن جوهر المقاربة يبقى صحيحاً، وأن ليس من طريق آخر يمكن سلوكه مع من لا يؤمن بغير القوة، إلا القوة. وهذا ما تأكد لنا أكثر من مرة، في حروب “إسرائيل” على الشعب الفلسطيني، خصوصاً في الحرب الثالثة على غزة.

لقد أصبح واضحاً للمقاومة الفلسطينية، وللفلسطينيين عموماً، أن حرب الاستنزاف هي الطريق الأجدى، وأن "المفاوضات تحت النار" هي الطريقة الوحيدة الأضمن للتعامل مع هذا العدو إذا أريد أن تحقق المفاوضات وقف العدوان على غزة ورفع الحصار عنها، وكذلك لاحقاً إنهاء الاحتلال.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27643
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع236381
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر727937
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45790325
حاليا يتواجد 3375 زوار  على الموقع