موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

مملكة السماء

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ما يزيد على الشهر مر على بداية العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة، وسقط ما يزيد على 1600 قتيل وآلاف المصابين. وبطولات الغزيين وصمودهم في وجه كل هذا أنتج أكبر حملة تعاطف مع الفلسطينيين وأكبر حملة إدانة وكشف لحقيقة الصهيونية وضعت القضية الفلسطينية في دائرة الضوء العالمية وتحركت شعوب العالم لدعمها،

وكبار الكتاب العالميين، ومنهم يهود، أدانوا إسرائيل وانتصروا للحق الفلسطيني. وهو ما سيفتح الباب لطرح حلول لقضيتهم أقله أنها اكثر عدلا بكثير من كل ما طرح لحينه.

 

فبماذا استفاد "الفلسطينون" واستفادت "القضية الفلسطينية" من كل هذا؟؟ ليس الكثير، بل حقيقة القليل جدا الذي سيصب لصالح تحسين الأوضاع في غزة. ولكن غزة ليست فلسطين كلها ولا يمثل حتى تحررها الكامل تحرر فلسطين. وإسرائيل قد ترضى بالنهاية بغزة محررة تحديدا كي تبقي بقية فلسطين تحت سيطرتها. فأعتى قادة إسرائيل وأكثرهم تطرفا وترجمة للمخطط الصهيوني على الأرض، كرابين الذي استخلص اتفاقيتي أوسلو ووادي عربة والذي كان يتمنى لو أن البحر يبتلع غزة، وشارون الذي انسحب منها من طرف واحد للتخلص منها بعد ان غدت كنتونا مزدحما بالفلسطينيين المهجرين، ليشرع بإلحاق كل ما تبقى من فلسطين بدولة إسرائيل في صيغة كنتونات عبيد معزولة في الضفة على طريقة نظام الأبراثايد في جنوب أفريقيا. وهو ما سيسمى "حل الدولتين" شكلا بغض النظر عن المضمون، تماما كما يسمى جيش الاحتلال الإسرائيلي "جيش الدفاع الإسرائيلي"! والعالم الذي قبل هذه التسمية ويعمل بهديها (وسيظل إن لم يتحرك الفلسطينيون بشكل أفضل) سيقبل تسمية "دولة فلسطينية" لكنتونات العبيد المكتظة والمحاصرة والمستهدفة بكل اشكال القتل والتدمير ومنع أية تنمية حقيقية الجاري حاليا في غزة والضفة، ولكن ليصبح ذلك الاستهداف مخصصا بكل زخمه للضفة الغربية.

نحن لا نميز جزءً من فلسطين التاريخية او فئة من الفلسطينيين أيا كانوا وأينما تواجدوا، على جزء آخر أو فئة أخرى. ولكن الواقعية السياسية تلزمنا بأن نعترف بأن فلسطين هي الضفة الغربية أولا، وذلك لوجود القدس فيها. فالقدس تاريخيا بالنسبة للعالم (مسيحييه ومسلميه ويهوده) هي "مملكة السماء"! وبغض النظر كم هي "دنيوية" مطامع الكثيرين في القدس فإن محرك تلك المطامع تاريخيا كان لاعتبارها "مملكة السماء" على الأرض.

واقتسام القدس لشرقية وغربية عام 1948 أعطى الدولة اليهودية أيضا غالبية أراضي فلسطين التاريخية وأهم مدنها وبخاصة الساحلية، ولكنه أبقى، لبقاء القدس الشرقية لدى الفلسطينيين، على فلسطين كشعب وقضية منفصلة حتى عن الدولة الأردنية التي ضَمت ما تبقى من أراضي الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية. وحتى بعد احتلال الضفة الغربية لم يعتبر العالم أن أرضا اردنية احتُلت (القبول الأردني بهذا تجسده اتفاقية وادي عربة التي ثبت أن التفاوض والاتفاق عليها قديم) بل أصبحت تمثل بالنسبة للعالم "أرض فلسطين المحتلة" وأصبح الفلسطينيون في الضفة هم "الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال".. ولهذا أمكن عربيا تشكيل منظمة التحريرالفلسطينية واعتبارها الممثل الشرعي والوحيد للفلسطينيين، وعوملت المنظمة بهذه الصفة دوليا حقيقة حتى قبل الاعتراف الشكلي بها والذي اندفاع عرفات لأجله كلفه والفلسطينيين ثمنا باهظا.. وخليفته الذي لأجل المجيء به اغتيل عرفات، قدم كامل" القضية الفلسطينية" ثمنا لمقعده على عتبة إسرائيل. وإسقاط محمود عباس الحثيث للقضية المرفوعة باسم الفلسطينيين لدى محكمة الجنايات الدولية هو تنازل نهائي عن القضية الفلسطينية. فهذا الإسقاط يقول أن ليس هنالك شعب فلسطيني ليقال أن جريمة إبادة جرت بحقه، وان ليس هنالك أرض فلسطينية محتلة بما يجعل من عليها ضحايا بمجرد قيام الاحتلال، ناهيك عن ممارساته!

ما يفعله عباس ليس تخليا عن غزة وأهلها بل تخل عن أي حق "إنساني" للفلسطينيين يتضمن، ومن باب أولى، التخلي عن حقوقهم السياسية! فما جرى لأهل الضفة الغربية الشهر المنصرم ليس أقل مما جرى للغزيين. فخطف وقتل "طفل" فلسطيني تحت تعذيب وحشي وبسبق إصرار تمثل في جولة للمستوطنين في شوارع مدن الضفة لاصطياد ضحاياهم، لم يجر مثله لحيوانات الغاب ولا لحيوانات في حظيرة على يد صاحبها. وهي ليست أول ولا آخر جريمة إنسانية مروعة في حق أهل الضفة المحتلة، ناهيك عن أهل فلسطين منذ بدء استيطان اليهود فيها قبل قرن. ولو أحصي عدد من قتلوا في الضفة منذ احتلالها عام 67 لفاق من قتلوا في غزة عددا وبشاعة ميتة. أما الإذلال - والمثل العربي الأثير لدى الفلسطينيين يقول "الموت ولا المذلة"- فحصة أهل الضفة منه أضعاف حصة أهل غزة التي انسحبت منها إسرائيل كي تتفرغ للصيد الأكبر.. للاستحواذ على "مملكة السماء".

فلسطين، كقضية أرض وشعب، تبدأ وتنتهي بالضفة والقدس والباقي يتبع.. فكيف نفهم أن أهل تلك الضفة لم ينتفضوا لأنفسهم في فرصة كهذه بدل انتظار تفرغ إسرائيل وعباس ورهطه لهم؟؟!!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

درسان من إفريقيا

د. كاظم الموسوي

| السبت, 24 فبراير 2018

    صباح يوم الخميس 2018/2/15 قدمت إفريقيا درسين مهمين من بلدين رئيسين في القارة السمراء. ...

تركيا وسياسة الرقص على الحبال تجاه سوريا

د. فايز رشيد

| السبت, 24 فبراير 2018

    للشهر الثاني على التوالي لم تستطع القوات التركية احتلال “عفرين” رغم إعلان أردوغان في ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 24 فبراير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عمليا في الأراضي السورية، ...

الصراع على الطاقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 24 فبراير 2018

    يطرح الكثيرون سؤالاً جوهرياً، هو كيف يمكن للولايات المتحدة أن تنحاز إلى جانب الأكراد ...

هل نحن بصدد أزمة حكم ديمقراطى!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 24 فبراير 2018

    فى الأشهر الأخيرة أعاد الاعلام الأمريكى والسينما على وجه الخصوص، قصة (ووترجيت) المشهورة والتى ...

الحضور الدولى لمصر

د. نيفين مسعد

| السبت, 24 فبراير 2018

    أنهى التحالف العالمى للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بچنيڤ اجتماعه السنوى أمس الجمعة ٢٣ فبراير. ...

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

«نتنياهو المرتشي».. هل بدأ السقوط؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    في يوم الاثنين الماضي تسارعت الأمور بخصوص الاتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ...

ترامب والحقيقة

د. مليح صالح شكر

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  أمتهن دونالد ترامب قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة الامريكية، مهنة بناء العمارات والفنادق ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14341
mod_vvisit_counterالبارحة31298
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع14341
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1086507
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51063158
حاليا يتواجد 2513 زوار  على الموقع