موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

مملكة السماء

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ما يزيد على الشهر مر على بداية العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة، وسقط ما يزيد على 1600 قتيل وآلاف المصابين. وبطولات الغزيين وصمودهم في وجه كل هذا أنتج أكبر حملة تعاطف مع الفلسطينيين وأكبر حملة إدانة وكشف لحقيقة الصهيونية وضعت القضية الفلسطينية في دائرة الضوء العالمية وتحركت شعوب العالم لدعمها،

وكبار الكتاب العالميين، ومنهم يهود، أدانوا إسرائيل وانتصروا للحق الفلسطيني. وهو ما سيفتح الباب لطرح حلول لقضيتهم أقله أنها اكثر عدلا بكثير من كل ما طرح لحينه.

 

فبماذا استفاد "الفلسطينون" واستفادت "القضية الفلسطينية" من كل هذا؟؟ ليس الكثير، بل حقيقة القليل جدا الذي سيصب لصالح تحسين الأوضاع في غزة. ولكن غزة ليست فلسطين كلها ولا يمثل حتى تحررها الكامل تحرر فلسطين. وإسرائيل قد ترضى بالنهاية بغزة محررة تحديدا كي تبقي بقية فلسطين تحت سيطرتها. فأعتى قادة إسرائيل وأكثرهم تطرفا وترجمة للمخطط الصهيوني على الأرض، كرابين الذي استخلص اتفاقيتي أوسلو ووادي عربة والذي كان يتمنى لو أن البحر يبتلع غزة، وشارون الذي انسحب منها من طرف واحد للتخلص منها بعد ان غدت كنتونا مزدحما بالفلسطينيين المهجرين، ليشرع بإلحاق كل ما تبقى من فلسطين بدولة إسرائيل في صيغة كنتونات عبيد معزولة في الضفة على طريقة نظام الأبراثايد في جنوب أفريقيا. وهو ما سيسمى "حل الدولتين" شكلا بغض النظر عن المضمون، تماما كما يسمى جيش الاحتلال الإسرائيلي "جيش الدفاع الإسرائيلي"! والعالم الذي قبل هذه التسمية ويعمل بهديها (وسيظل إن لم يتحرك الفلسطينيون بشكل أفضل) سيقبل تسمية "دولة فلسطينية" لكنتونات العبيد المكتظة والمحاصرة والمستهدفة بكل اشكال القتل والتدمير ومنع أية تنمية حقيقية الجاري حاليا في غزة والضفة، ولكن ليصبح ذلك الاستهداف مخصصا بكل زخمه للضفة الغربية.

نحن لا نميز جزءً من فلسطين التاريخية او فئة من الفلسطينيين أيا كانوا وأينما تواجدوا، على جزء آخر أو فئة أخرى. ولكن الواقعية السياسية تلزمنا بأن نعترف بأن فلسطين هي الضفة الغربية أولا، وذلك لوجود القدس فيها. فالقدس تاريخيا بالنسبة للعالم (مسيحييه ومسلميه ويهوده) هي "مملكة السماء"! وبغض النظر كم هي "دنيوية" مطامع الكثيرين في القدس فإن محرك تلك المطامع تاريخيا كان لاعتبارها "مملكة السماء" على الأرض.

واقتسام القدس لشرقية وغربية عام 1948 أعطى الدولة اليهودية أيضا غالبية أراضي فلسطين التاريخية وأهم مدنها وبخاصة الساحلية، ولكنه أبقى، لبقاء القدس الشرقية لدى الفلسطينيين، على فلسطين كشعب وقضية منفصلة حتى عن الدولة الأردنية التي ضَمت ما تبقى من أراضي الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية. وحتى بعد احتلال الضفة الغربية لم يعتبر العالم أن أرضا اردنية احتُلت (القبول الأردني بهذا تجسده اتفاقية وادي عربة التي ثبت أن التفاوض والاتفاق عليها قديم) بل أصبحت تمثل بالنسبة للعالم "أرض فلسطين المحتلة" وأصبح الفلسطينيون في الضفة هم "الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال".. ولهذا أمكن عربيا تشكيل منظمة التحريرالفلسطينية واعتبارها الممثل الشرعي والوحيد للفلسطينيين، وعوملت المنظمة بهذه الصفة دوليا حقيقة حتى قبل الاعتراف الشكلي بها والذي اندفاع عرفات لأجله كلفه والفلسطينيين ثمنا باهظا.. وخليفته الذي لأجل المجيء به اغتيل عرفات، قدم كامل" القضية الفلسطينية" ثمنا لمقعده على عتبة إسرائيل. وإسقاط محمود عباس الحثيث للقضية المرفوعة باسم الفلسطينيين لدى محكمة الجنايات الدولية هو تنازل نهائي عن القضية الفلسطينية. فهذا الإسقاط يقول أن ليس هنالك شعب فلسطيني ليقال أن جريمة إبادة جرت بحقه، وان ليس هنالك أرض فلسطينية محتلة بما يجعل من عليها ضحايا بمجرد قيام الاحتلال، ناهيك عن ممارساته!

ما يفعله عباس ليس تخليا عن غزة وأهلها بل تخل عن أي حق "إنساني" للفلسطينيين يتضمن، ومن باب أولى، التخلي عن حقوقهم السياسية! فما جرى لأهل الضفة الغربية الشهر المنصرم ليس أقل مما جرى للغزيين. فخطف وقتل "طفل" فلسطيني تحت تعذيب وحشي وبسبق إصرار تمثل في جولة للمستوطنين في شوارع مدن الضفة لاصطياد ضحاياهم، لم يجر مثله لحيوانات الغاب ولا لحيوانات في حظيرة على يد صاحبها. وهي ليست أول ولا آخر جريمة إنسانية مروعة في حق أهل الضفة المحتلة، ناهيك عن أهل فلسطين منذ بدء استيطان اليهود فيها قبل قرن. ولو أحصي عدد من قتلوا في الضفة منذ احتلالها عام 67 لفاق من قتلوا في غزة عددا وبشاعة ميتة. أما الإذلال - والمثل العربي الأثير لدى الفلسطينيين يقول "الموت ولا المذلة"- فحصة أهل الضفة منه أضعاف حصة أهل غزة التي انسحبت منها إسرائيل كي تتفرغ للصيد الأكبر.. للاستحواذ على "مملكة السماء".

فلسطين، كقضية أرض وشعب، تبدأ وتنتهي بالضفة والقدس والباقي يتبع.. فكيف نفهم أن أهل تلك الضفة لم ينتفضوا لأنفسهم في فرصة كهذه بدل انتظار تفرغ إسرائيل وعباس ورهطه لهم؟؟!!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9449
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع9449
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر762864
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57840413
حاليا يتواجد 3223 زوار  على الموقع