موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

غزة... بين منجزات الدماء وشراك المفاوضات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

توقفت، إلى حين، رحى الحرب العدوانية على الفلسطينيين في غزة، لكنما صيحاتها ظلت تتردد، وقبل أن ينجلي غبار المعارك، انتهت هدنة اﻠ72 ساعة، وتعثرت، حتى الآن، محاولات تجديدها. رفضته المقاومة الفلسطينية قبل أن يستجاب لمطالبها،

وكم كان حصيفاً أن ظلت اصابعها لصيقةً بالزناد، وكم هو المحق ان تعود صواريخها لزيارة تجمعات عدوها. ها هم يريدون أن يأخذوا منها في مفاوضات القاهرة ما عجزوا عن أخذه في الشجاعية وخزاعة والقرارة. وإذ لازالت المفاوضات، أو حربهم الرديفة جارية، عادوا لإلقاء حممهم عليها... وفي كل الأحوال، وقبل توقف رحى حربهم وبعد عودتها للدوران، فهناك أمر واحد يمكن الجزم به، وهو أن هذه الأيقونة النضالية الإعجازية العنيدة، قد ظلت هي هي، العصية على الإنكسار، الآية في العطاء، الأسطورة في الصمود... وأن الدم الفلسطيني المقاوم فيها قد قاتل فيها وحده نيابةً عن كامل أمة وسال غزيراً ولم يستسلم ولن يستسلم. وإنه ليس ثمة من أحد من كل اولئك المتفرجين على آخر المشاهد في متوالى حلقات مسلسل الملاحم النضالية الفلسطينية المتواصلة، وكل منهم من موقعه، لن يشهد، راغباً أو كارهاً، بأن الإرادة الفدائية العزلاء المستفرد بها قد فلَّت جبروت آلة الموت الغربية الهائلة في عاتي نسختها الصهيونية الفاجرة... انتصرت غزة لأنها لم تهزم، وهزمت عدوها لأنه لم ينتصر عليها، ولم تتوقف هذه الحرب عليها لتعود، إلا لأن إنتصارها كان أول ما اسفرعنه بعض ما انجلى من غبار معاركها الذي ما انقشع إلا ليعد إلى التلبد...

 

فعلت القدرة الهمجية العدوانية مابوسعها فعله بغية قهرها وكسر ارادتها المقاومة دون جدوى. القى حقدهم المعتق عليها، ووفق مصادرهم، ستة آلاف طن من متفجراتهم، ولغ غلهم المتوحش في الدم الفلسطيني ودمروا ماستطاعوا تدميره، لكنهم لم يحققوا هدفاً واحداً من استهدافات حربهم الإستعمارية الفاجرة. لم "يحسموها" لصالحهم، ولم "يردعوا" مقاومة اذهل أداؤها في الميدان العدو والصديق وفاجأ حتى شعبها، ولم يحققوا طمأنينة لمستعمريهم في مغتصباتهم المحيطة، وهم الذين هجروها ويخشون العودة اليها... صدتهم غزة فانكفئوا عنها خشية استنزاف وتجنباً لاحتكاك مباشر باهظ الكلفة جربوه، واعترفوا بفشلهم، طوراً مواربةً وآخر بالقطارة، وغالباً حاولوا مكابرةً تغطيته... لم ينجحوا إلا في فظائع التقتيل باستهداف الأطفال والنساء والشيوخ، ولم يفلحوا إلا في افتنان ضروب التدمير الممنهج المجنون... ألم يفاخر أحد جنودهم بقتله لثلاثة عشر طفلاً فلسطينياً؟! أولم لم يستثنِ تدميرهم المدارس والمساجد والمشافي والجامعات وبيوت الآمنين بمن فيها وهدمها على رؤوسهم، ناهيك عن ما ازالوه من احياءً بكاملها.؟!

لكنهم، ويشهد على هذا كل المتفرجين على محرقتهم في غزة وملحمة صمودها البطولي، اقليميين ودوليين، قد فشلوا... وقضت غزة، ناطقةً بحكمها المبرم، مستندةً الى ادلة مانجزه دمها المقاوم، معطوفاً على نتائج ما سبق من حروبهم الفاشلة على المقاومتين اللبنانية والفلسطينية، ومنذ العام الفين، بأنه لا من انتصار لهذا الجيش الصهيوني على مقاومة بعد اليوم... فما هو أهم ما انجزه الدم الفلسطيني المقاوم في غزة؟

إن اهم منجز في هذه الجولة من صراع لن ينته مادام هذا الكيان الغاصب قائماً، هو إعادة الدم الفلسطيني المنتصر الاعتبار لقضية أمة كادت، قبل سواها، أن تنساها، وبعثه لشحنة من عنفوان انعشت حلم التحرير في مرحلة انحدار يجهد للانفلات منها، وإذ اعلت من شأن ثقافة المقاومة، عززت منطق الممانعة وانعشت كوامن روح المواجهة لدى أمة مقهورة مغيَّبة كم نزفت كرامتها وانثلم كبرياؤها وانتُهك وجدانها... تصوَّروا، لوكان لغزة من ظهير عربي كم ستختلف المسألة، أو كم هو الأكثر الأكثر مما كانت سوف تحققه؟! هذا الذي يصعب على الإنهزاميين والمتواطئين على دمها تصوُّره... ومعهم كل هؤلاء المتباكين لاحقاً، على ضحاياها، أوالمدبجي متأخراً اسفاراً من الشجب والإدانة لغزاتها، بعد أن صمتوا صمت القبور طيلة شهر من المحرقة التي واجهتها، فكانوا موضوعياً المشاركين في سفك الدم الذي يتباكون ألآن عليه... غزة ليست في حاجة لمن يلعق جراحها وإنما لمن يساعدها على تضميدها...

والآن، وقد ربحت غزة جولة بما انجزته وما لم يربحه عدوها، فإن أول الخاسرين هم جبهة اعدائها، امريكان وغربهم وعربهم، وعليه، كان انتقال رحى الحرب من ميادينها الغزية العسكرية إلى حيث نسختها السياسية الدائرة الآن رحاها، والتي يحتشد في ساحها كل هؤلاء بغية انتزاع ما أمكن مما فشل الصهاينة في تحقيقه في تلك الميادين، وافراغ ما انجزته التضحيات الفلسطينية من مضامينه، عبر ما ينصبونه من شراك في حقول المفاوضات حول مطالب الحد الأدنى التي اجمع الفلسطينيون عليها وحملوها معهم الى القاهرة، والتي لم تكن الأكثر من وقف للعدوان، ورفع للحصار، واعادة للإعمار، واطلاق الأسرى والمعتقلين، لاسيما وإن رعاة ومتعهدي هذه المفاوضات هم هم، أي ذات رعاة ومتعهدي تلك التنازلية البائسة التي عرفت كارثيتها الساحة لعقدين خليا، ولم يتغيروا... وهنا نلفت إلى دعوة كيري إلى إحياء سالفتها المتوقفة، و"اغتنام وقف اطلاق النار والمحادثات المقررة في القاهرة للبحث في حل الدولتين"!!!

... وعليه، فالملِّح فلسطينياً الآن هو عدم السماح بأن تتحول عملية رفع الحصار واعادة الإعمار إلى احبولة لتصفية القضية بالتحايل لتصفية المقاومة، وكسر ارادة المواجة التي اجبرت أعداء غزة على قبول مبدأ رفعه. وإذ ما بعد ملحمة غزة بات الآن المختلف عما هو قبلها، فاقله، وجوب الإرتقاء إلى مستوى ما بُذلت فيها من تضحيات، والأقل منه، هو عدم القبول بأقل مما حمله الوفد الفلسطيني معه إلى القاهرة من المطالب...

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7299
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع7299
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر760714
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57838263
حاليا يتواجد 2663 زوار  على الموقع