موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

غزة... بين منجزات الدماء وشراك المفاوضات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

توقفت، إلى حين، رحى الحرب العدوانية على الفلسطينيين في غزة، لكنما صيحاتها ظلت تتردد، وقبل أن ينجلي غبار المعارك، انتهت هدنة اﻠ72 ساعة، وتعثرت، حتى الآن، محاولات تجديدها. رفضته المقاومة الفلسطينية قبل أن يستجاب لمطالبها،

وكم كان حصيفاً أن ظلت اصابعها لصيقةً بالزناد، وكم هو المحق ان تعود صواريخها لزيارة تجمعات عدوها. ها هم يريدون أن يأخذوا منها في مفاوضات القاهرة ما عجزوا عن أخذه في الشجاعية وخزاعة والقرارة. وإذ لازالت المفاوضات، أو حربهم الرديفة جارية، عادوا لإلقاء حممهم عليها... وفي كل الأحوال، وقبل توقف رحى حربهم وبعد عودتها للدوران، فهناك أمر واحد يمكن الجزم به، وهو أن هذه الأيقونة النضالية الإعجازية العنيدة، قد ظلت هي هي، العصية على الإنكسار، الآية في العطاء، الأسطورة في الصمود... وأن الدم الفلسطيني المقاوم فيها قد قاتل فيها وحده نيابةً عن كامل أمة وسال غزيراً ولم يستسلم ولن يستسلم. وإنه ليس ثمة من أحد من كل اولئك المتفرجين على آخر المشاهد في متوالى حلقات مسلسل الملاحم النضالية الفلسطينية المتواصلة، وكل منهم من موقعه، لن يشهد، راغباً أو كارهاً، بأن الإرادة الفدائية العزلاء المستفرد بها قد فلَّت جبروت آلة الموت الغربية الهائلة في عاتي نسختها الصهيونية الفاجرة... انتصرت غزة لأنها لم تهزم، وهزمت عدوها لأنه لم ينتصر عليها، ولم تتوقف هذه الحرب عليها لتعود، إلا لأن إنتصارها كان أول ما اسفرعنه بعض ما انجلى من غبار معاركها الذي ما انقشع إلا ليعد إلى التلبد...

 

فعلت القدرة الهمجية العدوانية مابوسعها فعله بغية قهرها وكسر ارادتها المقاومة دون جدوى. القى حقدهم المعتق عليها، ووفق مصادرهم، ستة آلاف طن من متفجراتهم، ولغ غلهم المتوحش في الدم الفلسطيني ودمروا ماستطاعوا تدميره، لكنهم لم يحققوا هدفاً واحداً من استهدافات حربهم الإستعمارية الفاجرة. لم "يحسموها" لصالحهم، ولم "يردعوا" مقاومة اذهل أداؤها في الميدان العدو والصديق وفاجأ حتى شعبها، ولم يحققوا طمأنينة لمستعمريهم في مغتصباتهم المحيطة، وهم الذين هجروها ويخشون العودة اليها... صدتهم غزة فانكفئوا عنها خشية استنزاف وتجنباً لاحتكاك مباشر باهظ الكلفة جربوه، واعترفوا بفشلهم، طوراً مواربةً وآخر بالقطارة، وغالباً حاولوا مكابرةً تغطيته... لم ينجحوا إلا في فظائع التقتيل باستهداف الأطفال والنساء والشيوخ، ولم يفلحوا إلا في افتنان ضروب التدمير الممنهج المجنون... ألم يفاخر أحد جنودهم بقتله لثلاثة عشر طفلاً فلسطينياً؟! أولم لم يستثنِ تدميرهم المدارس والمساجد والمشافي والجامعات وبيوت الآمنين بمن فيها وهدمها على رؤوسهم، ناهيك عن ما ازالوه من احياءً بكاملها.؟!

لكنهم، ويشهد على هذا كل المتفرجين على محرقتهم في غزة وملحمة صمودها البطولي، اقليميين ودوليين، قد فشلوا... وقضت غزة، ناطقةً بحكمها المبرم، مستندةً الى ادلة مانجزه دمها المقاوم، معطوفاً على نتائج ما سبق من حروبهم الفاشلة على المقاومتين اللبنانية والفلسطينية، ومنذ العام الفين، بأنه لا من انتصار لهذا الجيش الصهيوني على مقاومة بعد اليوم... فما هو أهم ما انجزه الدم الفلسطيني المقاوم في غزة؟

إن اهم منجز في هذه الجولة من صراع لن ينته مادام هذا الكيان الغاصب قائماً، هو إعادة الدم الفلسطيني المنتصر الاعتبار لقضية أمة كادت، قبل سواها، أن تنساها، وبعثه لشحنة من عنفوان انعشت حلم التحرير في مرحلة انحدار يجهد للانفلات منها، وإذ اعلت من شأن ثقافة المقاومة، عززت منطق الممانعة وانعشت كوامن روح المواجهة لدى أمة مقهورة مغيَّبة كم نزفت كرامتها وانثلم كبرياؤها وانتُهك وجدانها... تصوَّروا، لوكان لغزة من ظهير عربي كم ستختلف المسألة، أو كم هو الأكثر الأكثر مما كانت سوف تحققه؟! هذا الذي يصعب على الإنهزاميين والمتواطئين على دمها تصوُّره... ومعهم كل هؤلاء المتباكين لاحقاً، على ضحاياها، أوالمدبجي متأخراً اسفاراً من الشجب والإدانة لغزاتها، بعد أن صمتوا صمت القبور طيلة شهر من المحرقة التي واجهتها، فكانوا موضوعياً المشاركين في سفك الدم الذي يتباكون ألآن عليه... غزة ليست في حاجة لمن يلعق جراحها وإنما لمن يساعدها على تضميدها...

والآن، وقد ربحت غزة جولة بما انجزته وما لم يربحه عدوها، فإن أول الخاسرين هم جبهة اعدائها، امريكان وغربهم وعربهم، وعليه، كان انتقال رحى الحرب من ميادينها الغزية العسكرية إلى حيث نسختها السياسية الدائرة الآن رحاها، والتي يحتشد في ساحها كل هؤلاء بغية انتزاع ما أمكن مما فشل الصهاينة في تحقيقه في تلك الميادين، وافراغ ما انجزته التضحيات الفلسطينية من مضامينه، عبر ما ينصبونه من شراك في حقول المفاوضات حول مطالب الحد الأدنى التي اجمع الفلسطينيون عليها وحملوها معهم الى القاهرة، والتي لم تكن الأكثر من وقف للعدوان، ورفع للحصار، واعادة للإعمار، واطلاق الأسرى والمعتقلين، لاسيما وإن رعاة ومتعهدي هذه المفاوضات هم هم، أي ذات رعاة ومتعهدي تلك التنازلية البائسة التي عرفت كارثيتها الساحة لعقدين خليا، ولم يتغيروا... وهنا نلفت إلى دعوة كيري إلى إحياء سالفتها المتوقفة، و"اغتنام وقف اطلاق النار والمحادثات المقررة في القاهرة للبحث في حل الدولتين"!!!

... وعليه، فالملِّح فلسطينياً الآن هو عدم السماح بأن تتحول عملية رفع الحصار واعادة الإعمار إلى احبولة لتصفية القضية بالتحايل لتصفية المقاومة، وكسر ارادة المواجة التي اجبرت أعداء غزة على قبول مبدأ رفعه. وإذ ما بعد ملحمة غزة بات الآن المختلف عما هو قبلها، فاقله، وجوب الإرتقاء إلى مستوى ما بُذلت فيها من تضحيات، والأقل منه، هو عدم القبول بأقل مما حمله الوفد الفلسطيني معه إلى القاهرة من المطالب...

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1267
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع193603
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر660616
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45723004
حاليا يتواجد 3214 زوار  على الموقع