موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

لا حاجة لدموعكم وإنَّما لأن تتعلَّموا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لا يحتاج شعب غزَّة العربي إلى دموع العرب، إذ لديه أنهار من دموع أصحاب الضمائر والقلوب المتعاطفة تدفَّقت غزيرة من مئات عواصم وبلدان العالم أجمع.

ما يتمنَّاه شعب غزَّة العربي

هو أن يتعلَّم إخوته من شعوب الأمة العربية جمعاء بعضا من دروس بطولاته وتضحياته وصموده الأسطوري في وجه أبشع وأحقر وأقسى آلة حربية عرفتها البشرية، آلة الاستعمار الاستيطاني الصهيوني في فلسطين المحتلَّة المدعومة بشكل مخجل مجنون انتهازي بآلة حربية وسياسية أمريكية لم تتوان كل أنظمة حكمها، عبر ستين سنة، عن ارتكاب كل الجرائم الشيطانية بحق شعب فلسطين كله لإبقائه في محنه وعذاباته وغربته بعيدا عن أرضه المغتصبة وتاريخه المتلاعب به تزويرا وتدليسا.

 

أول هذه الدروس هو الوصول إلى الاقتناع بأن الحدود التي توضع فيما الحياة والموت هي حدود وهمية. فهناك أناس يأكلون ويلعبون ويمرحون وهم في الواقع أموات بموت ضمائرهم وكبريائهم وأحاسيس الالتزام الإنساني فيهم تجاه الآخرين. وهناك أناس فنيت أجسادهم، لكنهم متواجدون في ساحات النضال والحروب والفداء من أجل المثل والعدالة والحقوق ومقاومة الظلم.

أهل غزة فضَّلوا موت الجسد على انكسار الروح، وسيبقون أحياء في تلك السَّاحات عبر القرون وفي أرجاء المعمورة.

*****

ثاني هذه الدروس هو رفض التعلق بالرجاء والأمل إذا كانا سيأتيان من حقارات الآخرين. ثلاثون يوما وهم يشاهدون السقوط الأخلاقي والسياسي والعسكري والإنساني لمن ظنوا، وآه من أحلام وفواجع الظنون، بأنهم أهلوهم وذووهم. لكن ذلك السقوط التاريخي المخجل لم يدخل اليأس ولا الخوف ولا التراجع في قلوب شباب وشابات غزة.

فالأمة التي خذلت شبابها وشاباتها في تطلُّعهم نحو الحرية والكرامة الإنسانية والعدالة ما عادت تنبض فيها الحياة لتكون مصدر أمل ورجاء. لقد تعرى عجزها يوم بصق البعض على دماء شبابها وشاباتها الطاهرة، ويوم أصم البعض أسماعهم عن سماع أنينهم في زنزانات السجون وطرقات المنافي، ويوم أعرض البعض عن النظر إلى وجوهم البريئة الحزينة وهم يحاكمون من على منابر إعلام عربي باع روحه للشيطان وفي قاعات محاكم جلس على منصاتها قضاة مرتشون. ولذلك لم تيئس روح غزة ولم تضعف عزيمتها عندما ران صمت القبور على الأرض العربية ونعقت أصوات الشماتة وتآمرت هذه الحكومة أو تلك وأنزلت أبواق اللؤم الإعلامي الصراع الوجودي مع الصهيونية إلى مستوى أعمال العنف في غزة، وتثاءب الوجدان العروبي، ثم نام. فالأمل الغزَّاوي تفجَّر من ينابيع الداخل ولم يتعلق بسخافات وألاعيب الخارج، مثلما يفعل الآخرون كل يوم وهم يقفون وقفة الذل أمام أبواب واشنطن وغيرها من عواصم الكذب والانحناء للمال الصهيوني.

*****

وثالث الدروس هو التضحية بمباهج ورفاهيات الحياة من أجل تحصين الذات المقاومة المحاربة. عبر سنين طويلة ضحى الغزاويون بمأكلهم ولباسهم وراحتهم ليحفروا الأنفاق ويصنعوا ما يمكن صنعه للدفاع عن أنفسهم، وليوجعوا عدوهم وليستروا عورات جيوش وحكومات وأحزاب ومليارات أمتهم، هذا بينما كان الآخرون يبعثرون مال الأمة الوفير للتباهي فيما بينهم حول من يشتري أفخم متجر في هذه العاصمة أو تلك أو من يخرج هذه الشركة الأجنبية أو تلك من عثراتها أو من يبني أكبر أو أعلى أو أفخم مجمع استهلاكي تبنيه وتستفيد منه وتربح خيراته هذه الجهة أو الشركة الأجنبية أو تلك.

لقد تم كل ذلك على حساب بناء استعداد الأمة للذَّود عن استقلالها ولتطهير أرضها من جيوش الاحتلال ولإخراج نفسها من تخلُّفها التاريخي في كل مناحي الحياة ولكسب احترام الآخرين الذين لا يرون فيها إلا أمة العبث وقلة الحيلة.

*****

ورابع الدروس هو أن الحياة لا تتطهر إلا من خلال من يعتبرهم الجبناء مغامرين ويعتبرهم الكسالى المستسلمون مشاغبين ومتعبين ومن يعتبرهم من لا يرون في الحياة إلا المتع والغرائز العابرة حالمين عابثين. لكن التاريخ البشري يقف في هذا الدرس المتوهج مع غزة وليس مع الذين خذلوها وتآمروا عليها.

غزة في التاريخ علمت الدروس الكثيرة وفي الحاضر تعاود إلقاء الدروس. وهي لا ترجو أكثر من ألا يكون تلاميذها من البلداء أو الكسالى أو الحمقى اللاهين.

يا أمتي، غزة لا تحتاج لدموعك ولكن تحتاج بكبرياء البطولة أن تستوعبي معاني وسمو وألق دروسها.

 

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18503
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع91425
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر455247
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55371726
حاليا يتواجد 5176 زوار  على الموقع