موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

وظائف الحرب في الرأسماليات المعاصرة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

للأزمات السياسية، المحلية والإقليمية والدولية، وللحروب والمنازعات الأهلية والمنازعات على الحدود بين الدول، وظيفة كبرى في النظام الرأسمالي العالمي، كما في النظام السياسي للدول الكبرى المتحكمة في القرار والسلطة والثروة على الصعيد العالمي.

لا مجال للاعتقاد أن مثل تلك الأزمات والحروب تزعج الأمن والسلم العالميين، كما يزعم الخطاب السياسي الأمريكي على نحو ما تردد الأمم المتحدة مفرداته، حتى في عز الحرب الباردة - حيث كان على المعسكرين والعظميين أن يتواجها على ساحات من العالم كثيرة قصد حيازة النفوذ فيها- لم يكن لمثل تلك المواجهات، التي جرى معظمها بالوكالة، أن تهز استقرار العالم من وجهة نظر الرأسماليات الغربية الكبرى. بل، على العكس من ذلك تماماً، كانت الحروب والمنازعات - وقد خطط لبعضها بإحكام وترك لبعضها الآخر فرص التفاقم والاستفحال- مناسبة مثالية لتجديد النظام الرأسمالي وحل أزماته الدورية، وتجديد نفوذ القوى الدولية المهيمنة على السياسات العالمية وأطرها ومؤسساتها الدولية.

 

يتعلق الأمر، في هذا الاستخدام السياسي للأزمات والمنازعات والحروب في العالم، بوظيفتين اثنتين مترابطتين تنعكسان على القوى المستغلة لها أرباحاً صافية، و- أحياناً- من دون عناء كبير:

أولاهما وظيفة مالية ربحية مجزية، مكمنها في استفادة المجمعات الصناعية الحربية الكبرى في العالم (في الولايات المتحدة الأمريكية، ابتداء وأساساً، وفي بريطانيا وفرنسا و"إسرائيل" ثانياً) من مثل هذه المنازعات والحروب لبيع منتوجاتها من السلاح لفريق من المتقاتلين، وأحياناً للفريقين معاً، قصد تنشيط الدورة الإنتاجية والاقتصادية فيها (في نظامها الرأسمالي)، وتنمية قطاع صناعة الأسلحة بوصفه واحداً من أفعل القطاعات تطويراً للصناعات، وتعظيم الفوائد، ومراكمة الثروة، وحل مشكلات الركود الاقتصادي التي تلم بالنظام الرأسمالي في الغرب، ورأسمالية الدولة في الاتحاد السوفييتي.

وكما أن الرأسمالية لا تنشأ إلا باستغلال قوة العمل، والاستحواذ على فائض القيمة، وبلترة القوى المنتجة (وهذه من أخص سمات تكونها واشتغالها)، وكما لا تستطيع أن تنمو وتتوسع، وتسيطر على المواد الخام، وتسخر اليد العاملة الرخيصة، وتوفر لمنتوجاتها أسواقاً جديدة، إلا من طريق الغزو الكولونيالي، والاستيطان، واستعباد الشعوب والمستعمرات المغزوة، كذلك لا تستطيع اليوم، وطوال الحقبة الإمبريالية والكولونيالية الجديدة، أن تستمر وتبقى وتعيد إنتاج نفسها إلا من طريق الاتجار في حياة ملايين البشر. إن تجارة الموت هي، اليوم، أكثر تجارات النظام الرأسمالي ربحية وفيض عوائد. وهذا ما يفسر ذلك الطلب الكبير والمهول على الأزمات والحروب، في النظام الرأسمالي، وتلك الوحشية الشنيعة في مواجهة الشعوب غير الغربية في الحروب ضدها.

وثانيهما وظيفة سياسية واستراتيجية مكمنها في استثمار الدول الكبرى (الولايات المتحدة، الاتحاد السوفييتي السابق، بريطانيا، فرنسا..) المنازعات والحروب في العالم، وخاصة في بلدان الجنوب وبينها، لمد نفوذها إلى المناطق التي تجري فيها (وفي أغلب الأحيان بهندسة من تلك الدول وتحريض)، من طريق تقديم الدعم والمساعدات، لهذا الفريق أو البلد وذاك، وإرسال الخبراء العسكريين للتدريب على السلاح المورد، واستحصال تسهيلات عسكرية (قواعد جوية وبحرية)، وإبرام معاهدات أمنية واتفاقات اقتصادية تشد بلدان الأزمات والحروب إلى الدول الكبرى تلك بأواصر التبعية، وتوفر للأخيرة فرص نفوذ كثيرة، وتمدداً لمصلحة استراتيجية خارج حدودها القومية، بل حتى خارج محيط نفوذها المباشر. هكذا أمكن للنفوذ الأمريكي أن يتمدد تمدداً سرطانياً في العالم، حتى على حساب الحلفاء (بريطانيا، فرنسا)، وأمكن النفوذ السوفييتي أن يصل إلى الخاصرة الأمريكية والخاصرة اليابانية، مثلما أمكن النفوذان البريطاني والفرنسي أن يستمرا في المستعمرات السابقة الحاصلة على "استقلالها".

هذه وظيفة سياسية - استراتيجية في غاية الأهمية والفائدة بالنسبة إلى القوى الكبرى، اليوم، أعني في حقبة ما بعد الكولونيالية التقليدية، كان على تلك القوى أن تخوض، في الماضي، مغامرات عسكرية مكلفة لغزو العالم الخارجي، واحتلاله، والسيطرة عليه، لتظفر بمناطق نفوذ استراتيجي. ثم كان عليها أن تخوض، فيما بينها، حروباً ضارية للحفاظ لنفسها على مناطق النفوذ تلك، وما الحربان العالميتان في القرن الماضي إلا التجسيد المادي لحروب النفوذ في العالم، ولأكلافها العالية التي تدفعها القوى الكبرى من خوضها إياها. أما اليوم فما عادت هذه القوى تحتاج إلى غزو واحتلال (ما خلا في حالة جنونية خرقاء في عهد جورج بوش الابن)، تستطيع أن تمد نفوذها إلى أي منطقة تشاء مد نفوذها فيها من دون غرامات كبيرة. يكفيها لذلك مناطق توتر تجري فيها حروب أهلية، أو حروب حدود، لتلج إليها من هذا المدخل. وإن هي لم تجدها جاهزة، صنعت لها الأسباب، ونفخت في جمرها.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18504
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع18504
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر771919
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57849468
حاليا يتواجد 2455 زوار  على الموقع