موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الاستثمار السياسي للمعركة مرادف للصمود

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

الفلسطينيون لا يستشارون في ما يتعلق بالحلول المطروحة لوقف إطلاق النار بينهم وبين عدوهم وعدو الأمة العربية بكاملها، الكيان الصهيوني. ما يسمى بالمبادرة المصرية، سمعت بها الفصائل الفلسطينية المقاتلة من أجهزة الإعلام.

مصر لا تزال ترفض عقد مؤتمر قيادي فلسطيني على أراضيها إلا إذا قبلت هذه القيادة بالمبادرة المصرية، والاغرب أنها تدّعي الحرص على الفلسطينيين وعلى مستقبلهم الوطني. ما نود قوله على هذا الصعيد، ان الفلسطينيين خرجوا منذ زمن طويل من دائرة الوصاية، والتقرير بشأنهم في غيابهم. الفلسطينيون لم يدعون إلى مؤتمر باريس، حتى السلطة الفلسطينية لم تجر دعوتها. من ناحية أخرى، فإن المحاور العربية والإقليمية والدولية تتنافس في ما بينها لعرض تصوراتها للحل الذي لا يبقى في دائرة وقف إطلاق النار فحسب، بل تطرح حلول بعيدة المدى مثل، خطة كيري على سبيل المثال وليس الحصر. صراع المحاور يتخذ في بعض جوانبه، تصفية حسابات بين مصر في عهد السيسي والتنظيم الدولي لحركة الإخوان المسلمين. ما نتمناه ألا تكون تصفية الحسابات هذه على حساب القضية الفلسطينية التي يجب أن تبقى بمنأى عن تصفية الحسابات العربية. لقد فقدت القضية الفلسطينية، الكثير جراء تصفية الحسابات العربية- العربية على مدى تاريخها. ما نتمناه ونطالب به أيضا أن تحافظ كل الفصائل الفلسطينية على خصوصيتها الفلسطينية وتعمل على تدعيم وحدتها الوطنية بعيدا عن صراع المحاور.

 

على صعيد آخر، مؤخرا كثرت الأصوات التي ارتفعت والتي تحاول ركوب موجة الصمود الفلسطيني العظيم في وجه العدوان الصهيوني. ما نود قوله، لو كانت صورة الصمود الفلسطيني الحالي والمستمر غير التي هي عليه الآن، لكان لسان حال هؤلاء يقول: ألم نحذركم من أن المقاومة لن تجدي شيئا وأنها تعمل فقط على تدمير قضيتنا وإلحاق الخسائر الكبيرة بشعبنا، جيد، أن البعض اضطر حتى إلى تغيير خطابه السياسي ولغته. لا نريد لهذا التغيير أن يكون موسميا وبهدف استثمار الصمود في غير محله، بل استثماره ضمن الأهداف التي تم من اجلها، فالمرادف للصمود هو، الاستثمار السياسي الصحيح له بالشكل الذي يخدم به النضال الفلسطيني العادل، وتضحيات شعبنا الكثيرة التي فاقت كل تصور على ايدي الفاشيين الصهاينة القتلة الابرز في عصرنا، هؤلاء الوحوش في أثواب البشر، أن يخدم ايضا ثوابت شعبنا الوطنية وكافة حقوقه، وكذلك الهدف الإستراتيجي النضالي الفلسطيني في تحرير كامل التراب الفلسطيني ولا شيء منقوصا منه. نعم هذا هو الاستثمار السياسي الصحيح للصمود الفلسطيني العظيم. هذا ما نقوله للسلطة وللفصائل.

من ناحية أخرى، اقترح وزير الخارجية الأمريكي جون كيري خطة تنص في أهم بنودها على وقف إطلاق النار على جبهة غزة لمدة 7 ايام كهدنة إنسانية. بدء مباحثات سياسية في القاهرة بين حركة حماس وإسرائيل، للاتفاق على بنود للحل السياسي. نزع سلاح المقاومة والبدء في إعادة إعمار غزة ورصد قيمة 50 مليار دولار لذلك. المقترح تضمنته المبادرة المصرية كمقترح سري، إضافة إلى بند سري آخر وهو: ضمان عدم إنتاج المقاومة لصواريخ جديدة. من بنود الخطة أيضا: أن تبقى قوات الاحتلال الإسرائيلي في الأماكن التي تحتلها حاليا من ارض القطاع، من اجل الاستمرار في تدمير الانفاق، وهو الهدف المحدود نفسه الذي أعلنته إسرائيل في تبريرها للعملية البرية المحدودة التي نفذتها. مجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر سارع إلى رفض الخطة، لكنه وافق على وقف إطلاق نار إنساني لمدة 12 ساعة. كيري ومن أجل إضفاء الصبغة الدولية على خطته: ضمن تأييد مصر لها، فالخطة جاءت في المؤتمر الصحافي المشترك مع وزير الخارجية المصري سامح شكري، كما أعلن عن تأييد كل من الامين العام للامم المتحدة بان كي مون لعناصر الخطة، وكذلك الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي لها. الخطة جرى بحثها في مؤتمر باريس الذي انعقد بحضور الوزيرين ووفود من بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وكاثرين اشتون منسقة دول الاتحاد الأوروبي ووزيري الخارجيتين في تركيا وقطر.

صحيح أن إسرائيل رفضت الخطة رسميا، لكنها في الوقت نفسه طالبت بتعديل بنودها، الأمر الذي يشي بأن رفضها لا يعكس طبيعة قناعات قادتها، ولا الواقع الميداني على الأرض. نقول ذلك لأن خيارات إسرائيل محدودة في ثلاثة: توسيع العملية البرية لتشمل كل الأرض في القطاع وربما إعادة احتلاله، هذا الخيار لا تفضله إسرائيل بسبب الاحتمالات الكبيرة لوقوع خسائر بشرية كبيرة في صفوف جنودها، كما صعوبة تحقيق أهداف العملية. الخيار الثاني هو البقاء في الأرض التي تحتلها حاليا وهو خيار مكلف أيضا. الخيار الثالث هو: الانسحاب ووقف إطلاق النار من جانب واحد، وهذا احتمال وارد. إسرائيل تعلن عدم موافقتها على خطة كيري في الوقت الذي تسعى فيه للتوصل إلى ذلك والخلاص من مأزقها. هذه الصيغة الملتبسة لها أسباب، أنها لا تستطيع رفض الخطة الأمريكية، فإسرائيل لا تود رفع الغطاء السياسي الأمريكي لعدوانها. إسرائيل تحرص على ألا تبدو مهزومة في أي وقف لإطلاق النار، لان ذلك ستكون له تداعياته: انفراط عقد الإئتلاف الحكومي القائم، ربما تشكيل لجنة تحقيق إسرائيلية (على شاكلة اللجان الاخرى بعد كل حرب إسرائيلية خاسرة) للبحث في أسباب عدم تحقيق إسرائيل لأهداف عدوانها في الحرب التي شنتها على القطاع، احتمال كبير بتحميل اللجنة المسؤولية لنتنياهو ووزير دفاعه وللقادة الكبار في الجيش وغيرهم، كل هذا لا يريده نتنياهو ولا يريد تسجيله في تاريخه القيادي الشخصي. بالتالي لا مجال لإسرائيل سوى الموافقة على خطة كيري (عناصرها من المبادرة المصرية) مع إجراء تعديلات على بعض بنودها، سينفذها وزير خارجية الدولة حليفتها الاستراتيجية الأولى رغم (زعله) وعودته السريعة إلى واشنطن. لكنه عاد واكد على أهمية نزع سلاح المقاومة.

على الصعيد الآخر، فإنه لا حماس ولا كل فصائل المقاومة الفلسطينية الأخرى ستقبل نزع سلاحها من غزة، ولا ضمان عدم إنتاجها للصواريخ مستقبلا، لان ذلك سيجعل من قادتها جميعا ومن ناشطيها رهائن بأيدي إسرائيل، التي ربما ستقوم بإعادة احتلال غزة واعتقالهم جميعا. هذا تدركه الفصائل الفلسطينية، التي تعي أيضا أنها في مركز التفوق في المعركة الدائرة حاليا (رغم الخسائر البشرية الكبيرة في صفوف المدنيين الفلسطينيين كل يوم). الصراع الدائر هو معركة حياة أو موت بالنسبة لكافة الفصائل الفلسطينية، بالتالي لا مجال أمامها سوى الصمود. من ناحية أخرى سوف لن تقبل المقاومة الفلسطينية بأقل من رفع الحصار بالكامل، المفروض على القطاع للعام الثامن على التوالي، وكذلك فتح المعابر. هاتان القضيتان في غاية الاهمية بالنسبة لمليوني فلسطيني يسكنون القطاع.

جملة القول ألا مجال لتطبيق أي من المبادرة المصرية أو خطة كيري ببنودهما الحالية، خاصة بعد اجتماع وزيري الخارجيتين القطري خالد العطية والتركي أوغلو مع خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، وقد استمعا منه إلى المطالب الفلسطينية للتوصل إلى الهدنة الطويلة الأمد. المطلوب هو الاستثمار السياسي السليم لصمود شعبنا العظيم.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17715
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع79316
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر559705
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54571721
حاليا يتواجد 2753 زوار  على الموقع