موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

الاستثمار السياسي للمعركة مرادف للصمود

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

الفلسطينيون لا يستشارون في ما يتعلق بالحلول المطروحة لوقف إطلاق النار بينهم وبين عدوهم وعدو الأمة العربية بكاملها، الكيان الصهيوني. ما يسمى بالمبادرة المصرية، سمعت بها الفصائل الفلسطينية المقاتلة من أجهزة الإعلام.

مصر لا تزال ترفض عقد مؤتمر قيادي فلسطيني على أراضيها إلا إذا قبلت هذه القيادة بالمبادرة المصرية، والاغرب أنها تدّعي الحرص على الفلسطينيين وعلى مستقبلهم الوطني. ما نود قوله على هذا الصعيد، ان الفلسطينيين خرجوا منذ زمن طويل من دائرة الوصاية، والتقرير بشأنهم في غيابهم. الفلسطينيون لم يدعون إلى مؤتمر باريس، حتى السلطة الفلسطينية لم تجر دعوتها. من ناحية أخرى، فإن المحاور العربية والإقليمية والدولية تتنافس في ما بينها لعرض تصوراتها للحل الذي لا يبقى في دائرة وقف إطلاق النار فحسب، بل تطرح حلول بعيدة المدى مثل، خطة كيري على سبيل المثال وليس الحصر. صراع المحاور يتخذ في بعض جوانبه، تصفية حسابات بين مصر في عهد السيسي والتنظيم الدولي لحركة الإخوان المسلمين. ما نتمناه ألا تكون تصفية الحسابات هذه على حساب القضية الفلسطينية التي يجب أن تبقى بمنأى عن تصفية الحسابات العربية. لقد فقدت القضية الفلسطينية، الكثير جراء تصفية الحسابات العربية- العربية على مدى تاريخها. ما نتمناه ونطالب به أيضا أن تحافظ كل الفصائل الفلسطينية على خصوصيتها الفلسطينية وتعمل على تدعيم وحدتها الوطنية بعيدا عن صراع المحاور.

 

على صعيد آخر، مؤخرا كثرت الأصوات التي ارتفعت والتي تحاول ركوب موجة الصمود الفلسطيني العظيم في وجه العدوان الصهيوني. ما نود قوله، لو كانت صورة الصمود الفلسطيني الحالي والمستمر غير التي هي عليه الآن، لكان لسان حال هؤلاء يقول: ألم نحذركم من أن المقاومة لن تجدي شيئا وأنها تعمل فقط على تدمير قضيتنا وإلحاق الخسائر الكبيرة بشعبنا، جيد، أن البعض اضطر حتى إلى تغيير خطابه السياسي ولغته. لا نريد لهذا التغيير أن يكون موسميا وبهدف استثمار الصمود في غير محله، بل استثماره ضمن الأهداف التي تم من اجلها، فالمرادف للصمود هو، الاستثمار السياسي الصحيح له بالشكل الذي يخدم به النضال الفلسطيني العادل، وتضحيات شعبنا الكثيرة التي فاقت كل تصور على ايدي الفاشيين الصهاينة القتلة الابرز في عصرنا، هؤلاء الوحوش في أثواب البشر، أن يخدم ايضا ثوابت شعبنا الوطنية وكافة حقوقه، وكذلك الهدف الإستراتيجي النضالي الفلسطيني في تحرير كامل التراب الفلسطيني ولا شيء منقوصا منه. نعم هذا هو الاستثمار السياسي الصحيح للصمود الفلسطيني العظيم. هذا ما نقوله للسلطة وللفصائل.

من ناحية أخرى، اقترح وزير الخارجية الأمريكي جون كيري خطة تنص في أهم بنودها على وقف إطلاق النار على جبهة غزة لمدة 7 ايام كهدنة إنسانية. بدء مباحثات سياسية في القاهرة بين حركة حماس وإسرائيل، للاتفاق على بنود للحل السياسي. نزع سلاح المقاومة والبدء في إعادة إعمار غزة ورصد قيمة 50 مليار دولار لذلك. المقترح تضمنته المبادرة المصرية كمقترح سري، إضافة إلى بند سري آخر وهو: ضمان عدم إنتاج المقاومة لصواريخ جديدة. من بنود الخطة أيضا: أن تبقى قوات الاحتلال الإسرائيلي في الأماكن التي تحتلها حاليا من ارض القطاع، من اجل الاستمرار في تدمير الانفاق، وهو الهدف المحدود نفسه الذي أعلنته إسرائيل في تبريرها للعملية البرية المحدودة التي نفذتها. مجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر سارع إلى رفض الخطة، لكنه وافق على وقف إطلاق نار إنساني لمدة 12 ساعة. كيري ومن أجل إضفاء الصبغة الدولية على خطته: ضمن تأييد مصر لها، فالخطة جاءت في المؤتمر الصحافي المشترك مع وزير الخارجية المصري سامح شكري، كما أعلن عن تأييد كل من الامين العام للامم المتحدة بان كي مون لعناصر الخطة، وكذلك الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي لها. الخطة جرى بحثها في مؤتمر باريس الذي انعقد بحضور الوزيرين ووفود من بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وكاثرين اشتون منسقة دول الاتحاد الأوروبي ووزيري الخارجيتين في تركيا وقطر.

صحيح أن إسرائيل رفضت الخطة رسميا، لكنها في الوقت نفسه طالبت بتعديل بنودها، الأمر الذي يشي بأن رفضها لا يعكس طبيعة قناعات قادتها، ولا الواقع الميداني على الأرض. نقول ذلك لأن خيارات إسرائيل محدودة في ثلاثة: توسيع العملية البرية لتشمل كل الأرض في القطاع وربما إعادة احتلاله، هذا الخيار لا تفضله إسرائيل بسبب الاحتمالات الكبيرة لوقوع خسائر بشرية كبيرة في صفوف جنودها، كما صعوبة تحقيق أهداف العملية. الخيار الثاني هو البقاء في الأرض التي تحتلها حاليا وهو خيار مكلف أيضا. الخيار الثالث هو: الانسحاب ووقف إطلاق النار من جانب واحد، وهذا احتمال وارد. إسرائيل تعلن عدم موافقتها على خطة كيري في الوقت الذي تسعى فيه للتوصل إلى ذلك والخلاص من مأزقها. هذه الصيغة الملتبسة لها أسباب، أنها لا تستطيع رفض الخطة الأمريكية، فإسرائيل لا تود رفع الغطاء السياسي الأمريكي لعدوانها. إسرائيل تحرص على ألا تبدو مهزومة في أي وقف لإطلاق النار، لان ذلك ستكون له تداعياته: انفراط عقد الإئتلاف الحكومي القائم، ربما تشكيل لجنة تحقيق إسرائيلية (على شاكلة اللجان الاخرى بعد كل حرب إسرائيلية خاسرة) للبحث في أسباب عدم تحقيق إسرائيل لأهداف عدوانها في الحرب التي شنتها على القطاع، احتمال كبير بتحميل اللجنة المسؤولية لنتنياهو ووزير دفاعه وللقادة الكبار في الجيش وغيرهم، كل هذا لا يريده نتنياهو ولا يريد تسجيله في تاريخه القيادي الشخصي. بالتالي لا مجال لإسرائيل سوى الموافقة على خطة كيري (عناصرها من المبادرة المصرية) مع إجراء تعديلات على بعض بنودها، سينفذها وزير خارجية الدولة حليفتها الاستراتيجية الأولى رغم (زعله) وعودته السريعة إلى واشنطن. لكنه عاد واكد على أهمية نزع سلاح المقاومة.

على الصعيد الآخر، فإنه لا حماس ولا كل فصائل المقاومة الفلسطينية الأخرى ستقبل نزع سلاحها من غزة، ولا ضمان عدم إنتاجها للصواريخ مستقبلا، لان ذلك سيجعل من قادتها جميعا ومن ناشطيها رهائن بأيدي إسرائيل، التي ربما ستقوم بإعادة احتلال غزة واعتقالهم جميعا. هذا تدركه الفصائل الفلسطينية، التي تعي أيضا أنها في مركز التفوق في المعركة الدائرة حاليا (رغم الخسائر البشرية الكبيرة في صفوف المدنيين الفلسطينيين كل يوم). الصراع الدائر هو معركة حياة أو موت بالنسبة لكافة الفصائل الفلسطينية، بالتالي لا مجال أمامها سوى الصمود. من ناحية أخرى سوف لن تقبل المقاومة الفلسطينية بأقل من رفع الحصار بالكامل، المفروض على القطاع للعام الثامن على التوالي، وكذلك فتح المعابر. هاتان القضيتان في غاية الاهمية بالنسبة لمليوني فلسطيني يسكنون القطاع.

جملة القول ألا مجال لتطبيق أي من المبادرة المصرية أو خطة كيري ببنودهما الحالية، خاصة بعد اجتماع وزيري الخارجيتين القطري خالد العطية والتركي أوغلو مع خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، وقد استمعا منه إلى المطالب الفلسطينية للتوصل إلى الهدنة الطويلة الأمد. المطلوب هو الاستثمار السياسي السليم لصمود شعبنا العظيم.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

الإرهاب الجديد والشر المبتذل

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    في تحقيق بحثي مطول حول الإرهاب الجديد، خلصت مجلة New Scientist البريطانية (بتاريخ 6 ...

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24836
mod_vvisit_counterالبارحة31915
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع56751
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر849352
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50826003
حاليا يتواجد 2394 زوار  على الموقع