موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

حين تختصر غزة أمة بكاملها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

هي لم يعوزها أكثر من اسبوعين ملحميين، فالثالث، حتى اختصرت غزة وحدها أمة بكاملها... اسبوعين والثالث، اعطت فيهما لمعاني الصمود، واعارت لعنفوان التحدي، مديات لم يعرفها مضموناهما من ذي قبل، فكان لها وحدها، وحصراً،

الحق بأن تمثل أمتها وأن تصبح وحدها، ولا من سواها، الناطق باسمها من محيطها الى خليجها... كانت أياماً فدائية الساعات ودقائقها مثقلة باسطورية التضحيات، اعاد فيها الدم الغزي المقاتل وحده قضية قضايا هذه الأمة إلى حيث عرين وجدانها المتقد، ليحتضنها ضميرها المكلوم عائدا بها إلى حيث مركزيتها متدثرةً بدفىء ما افتقدته من حدب تلكم البدايات النضالية الطهور... وكانت أياماً ودقائق ملحمية اعادت فيها غزة الأمة لفلسطينيي الأمة تائه انطلاقتهم التحررية... الى حيث سالف مدار مبادئها السوية وسلمتها من جديد لراسخ ثوابتها الأسمى...

 

قهرت غزة بدمها فجور فائض القوة وفلَّت عربدة جنون التفوُّق. كشفت عن محدودية ماتستطيعه هذه القوة، فافصحت عن لامحدودية ماتستطيعه الإرادة المقاومة، فكان لها أن تقول كلمتها، وأن تسمعها لكل من عجز فجبن فقعد وبات منظِّراً للجبن وانتهى الى المساوم وآلت به مساومته الى التواطوء وتواطؤه إلى التآمر: إن النصر تصنعه ارادة الحياة وليس فائض قوة الموت الباطشة، وهذه لا يقهرها ولا يردعها ولا يدحرها إلا هذه الإرادة... بعثت غزة بعنادها الخاص مناخات زمنها المقاوم، فاعادت إلى فضاءات أمتها الملبدة زخم اشراقة ثقافة المقاومة، مطلقةً في عمق وجدانها المثلوم كامن عصف ممانعاتها، وقالت للجميع: من دير ياسين وحتى الشجاعية وخزاعة، مروراً بقانا، وإلى أن نطردهم من بلادنا ونعيدهم من حيث اتوا، هم هم ولن يكونوا سوى ماهم عليه، جيش من قتلة له كيان، اما نحن فمقاومة لها شعب وشعب يدافع عن أمة، وأمة باتت غزة الآن تختصرها... أمة بدت غزة اليوم ايقونة قيامتها، وانموذج غضبتها، وتجسيد لكرامتها...

نعم، إنهم المتفوِّقون، عسكرياً، وبمن اصطنعهم، ومن دعمهم، ومن حالفهم دولياً وحتى عربياً، وبما لا يقاس. لكننا المتفوقون عليهم ومن معهم أيضاً بحقنا وارادتنا وبما لايقاس، وعليه، ووفقاً لحساباتنا لاحساباتهم، تعادلنا، وقالت غزة أن لامن عودة لماكان، ومن هنا قررت أن يبدأ المختلف بعد اليوم، ومن هنا، كلما زادت وحشية حقدهم وارتفع مستوى همجية انتقاميتهم ارتفع مؤشر فشلهم واقتربت ساعة هزيمتهم... فلَّ الكف المخرز، وانتصرت الضحية على الجلاد... ها هى غزة المحاصرة تحاصرهم وتغلق مجالهم الجوي... ها هي بصمودها الملحمي، وتضحياتها الجسام، وعنادها المقاوم، وعظمة فدائيتها، تسدد اقسى ضرباتها المعنوية والسياسية والاقتصادية للغزاة الفجرة... ها هو فجور فائض قوتهم المنفلتة، وفتاوي حاخاماتهم بقتل اطفالنا، تنم عن وهن وهشاشة كيانهم الاستعماري اللقيط، هذه الثكنة الاجرامية المستفزة لكافة حقائق التاريخ والجغرافيا ومعاني الإنسانية... هذا الكيان الذي حمل منذ أن افتعله الغرب واختلقه وتعهده بذور فنائه المحتم...

اسقطت الملحمة الغزية ترهة "المجتمع الدولي"، واعادتت افتضاح عورة أممه المتحدة، وإذ اربك الدم الفلسطيني المقاوم الغزاة المحتلين، انهمرت الوساطات وتلاحقت وفودها، واكتشفت الأمة الثكلى كم لها من صهاينتها... من بلير إلى بان كي مون الى كيري الى الأقل شهرةً أو ضجيجاً ممن سارع من الأوروبيين، هؤلاء اللذين هبوا هبة رجل واحد طمعاً في الحسنيين، تجريد غزة من سلاحها وارادتها، وانتشال المعتدين من ورطتهم، وتلطى هؤلاء جميعاً وراء ازدياد لهاث الصهاينة العرب تهدوياً بزعم الحرص على حقن دماء اشقاء سبق أن تركوهم لحصار فتك بهم لثمانية اعوام، ويعلمون أن دمائهم المسفوحة لن يتوقف سفكها ما دام هذا العدو قائماً وموجوداً في القلب من بلادهم وبين ظهرانيهم... فشلت الألاعيب التهدوية المفضوحة حتى الآن وهتَّك الصمود الأسطوري وملحمية المواجهة شراكها، وهال الغزيين مدى مابلغه انحطاط هذه المرحلة العربية المخجلة. راعهم أن تعدت الحال من حولها بائس العجز وعار معهود اللامبالاة، إلى شائن التواطوء المعلن، الذي مامن ترجمة له في مثل هذه اللحظة المصيرية بالنسبة الى شعب يقتل وأمة تقهر وقضية تستهدف إلا المشاركة موضوعياً في سفك دم الشقيق المقاوم. وإذ بلغ الانحطاط مداه الى حيث لم يتورع البعض عن أن يتشفي بما يلاقيه شقيقه، لم يعد من أمل لغزة في غفاة معتصميهم، ولم يبق لها سوى أن تتمنى عليهم فحسب أن يعفوها من تآمرهم...

راهن غزة الملحمي، يقول، وما يقوله راهنها يتردد صداه بعيداً في اعماق مترام أمة تختصر توقها فرادة هذه اللحظة الغزاوية المقاومة: يتوه العرب بدون البوصلة التي ماكانت ولن تكون سوى فلسطينهم، ولن يجد وجدان هذه الأمة المستباح في مثل هذه المرحلة المصيرية الأخطر، التي تتكسر فيها نصال تطييفها وشرذمتها وتمزيقها على النصال، ملجئاً لأحلامها المطاردة إلا فلسطينيتها، وما الفلسطنة هنا إلا هوية نضالية عربية وليست زمرة دم، ولامن ترجمة ولا من عنوان لها الآن ولا غداً وقبلهما بالأمس سوى المقاومة، ولهذا يقول الدم الغزي المقاوم بوضوح لم تعهده سابقات المراحل: إن أنت الآن مع غزة فأنت إذن مع الأمة، مع نفسك، وإذ أنت معهما فحتام ستكون مع المقاومة، وخلاف هذا، ومهما كثر العجزة والقاعدون والمتواطئون والمتآمرون في مثل هذا الزمن العربي الأردأ من حولك، فإن الأمة براء منك ومنهم، وانت وهم مهما بلغتم افردتم افراد البعير المعبد... ولهذا اختصرت غزة امتها واصبحت أيقونتها...

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ماذا تفعل أوروبا بـ «إرهابييها»؟

د. عصام نعمان

| السبت, 20 يناير 2018

    تقف دول أوروبية عدّة أمام سؤال محيّر ومحرج: ماذا نفعل بإرهابيات وإرهابيين سابقين و«متقاعدين»، ...

رياح التغيير في الشرق الأوسط

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 20 يناير 2018

    قبل أربعة أشهر من الآن، وبالتحديد في السابع والعشرين من أغسطس، نشر الكاتب «الإسرائيلي» ...

أمريكا في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 يناير 2018

    ليست المرة الأولى التي يعلن فيها الأمريكيون تشكيل جيش من فصائل معارضة في سوريا. ...

القضية الكردية مجدداَ

د. نيفين مسعد

| السبت, 20 يناير 2018

    ما كادت صفحة انفصال كردستان العراق تُطوَى -مؤقتا- عقب تطورات استفتاء سبتمبر 2017، حتى ...

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13686
mod_vvisit_counterالبارحة41291
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع13686
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر781651
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49437114
حاليا يتواجد 2362 زوار  على الموقع