موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

الدبلوماسية المصرية في حرب غزة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

انتقل “زمام الوساطة” في الحرب الإسرائيلية الثالثة على غزة، من القاهرة إلى عدة عواصم عربية، وتحول وزير الخارجية المصري إلى “مجرد” لاعب من بين لاعبين كثر، بعضهم أو أغلبهم، أكثر تأثيراً وأقوى حضوراً منه...

وشيئاً فشيئاً تحولت المبادرة المصرية التي قيل في “قدسيتها” الشيء الكثير، وأنها غير قابلة للتعديل والتبديل، إلى مجرد إطار أو قاعدة يبنى عليها أو يُشار لها... وقائع الكارثة والبطولة في غزة، فرضت نفسها بقوة على جميع اللاعبين، وأعادت توزين مختلف المواقف والمواقع والأدوار.

 

مصر تجاهلت المقاومة (حماس بخاصة)، وعرضت مبادرة من دون التشاور معها أو الاتصال بها... ومن على منابر الإعلام وليس عبر قنوات الاتصال المعتادة، جرى إبلاغ الجانب الفلسطيني بأن ما عليه سوى قبول المبادرة أو ردها وتحمّل تبعات هذا الرفض... الهدف من ذلك، عدم تمكين حماس من “تثمير” العدوان على غزة وتحقيق جملة من المكاسب، والخروج من أطواق العزلة.

نقطة ضعف هذه المقاربة، أنها لم تميّز بين حماس والشعب الفلسطيني، ظنّت القيادة المصرية أن بمقدورها أن تخنق حماس وتعزلها، وأنها بذلك ستمعن في إضعاف “إخوانها” وعزل تأثيرات قطر وتركيا... لكن حرب إسرائيل لم تكن على حماس وحدها، بل ولم تكن على قطاع غزة وحده، بل كانت حرباً على الشعب الفلسطيني، حرب تطويق وإبادة، مسرحها قطاع غزة، أما أهدافها فتقع في الضفة الغربية والقدس و“حل الدولتين” والمقدسات والأقصى... العالم أدرك هذه الحقيقة، فانتصر لغزة وأهلها، لشعب فلسطين وحقوقه... تأخرت الدبلوماسية المصرية في إدراك هذه الحقيقة، وعندما أدركتها، بدا أن الوقت قد أدركها.

يأتي جون كيري إلى القاهرة ليملأ فراغ سامح شكري... ولينوب عنه في إدارة الاتصال والمفاوضات مع حماس ومحور بأكمله يقف خلفها... يأتي الأمين العام للأمم المتحدة، ليملأ فراغ نبيل العربي، الذي بات رمزاً وشعاراً (Logo) لحالة العجز والتخاذل التي يعيشها النظام العربي... تتنقل الاتصالات والمشاورات بين القاهرة والدوحة وأنقرة قبل أن تستقر وعلى أرفع المستويات وأوسعها في باريس... كل ذلك بسبب إصرار القيادة المصرية على القيام بدور “الوسيط الحصري” وهي التي بحاجة لوسيط بينها وبين حماس وحلفائها، وتشددها في فتح المبادرة للتعديل والتبديل، حتى بعد أن تبنى الشعب الفلسطيني بمختلف قواه وفصائله وممثله الشرعي الوحيد، لائحة مطالب حماس، بوصفها مطالب وطنية إجماعية، عادلة ومحقة.

أفلتت كرة الوساطة من يدي اللاعب المصري، وربما لأول مرة في تاريخ الحروب الإسرائيلية المتعاقبة على قطاع غزة، والسبب أن القاهرة (الجديدة) لم تتقن إدارة اللعبة، ولم تعرف كيف تميز بين حسابات داخلية شديدة الضيق، وبين دور إقليمي يملي على القاهرة أن تترفع على الحسابات الصغيرة والنزعات الثأرية أو ردات الفعل الانفعالية، والحقيقة أنه منذ عدة أيام، لم يعد للقاهرة من حضور في عمليات التفاوض والوساطة، يتعدى دور “الحاضنة” أو البلد المضيف للقاءات والاجتماعات.

ولولا “الجغرافيا” لأمكن القفز كلياً عن الدور المصري، ولما وجد أحد من الموفدين والمبعوثين ضرورةً لتجشم عناء السفر إلى القاهرة... لكن الجميع يعرفون أن القاهرة ممر إجباري لأي اتفاق يُراد تنفيذه على الأرض، لذلك تعود مختلف الأطراف إلى القاهرة، وتحرص على التذكير بالمبادرة المصرية، لا بوصفها “نصاً مقدساً”، بل كإطار ومرجعية.

وثمة أطراف عدة (واشنطن وتل أبيب وبعض عواصم الاعتدال العربي) ما زالت تنظر باهتمام للقاهرة والدور المصري، ليس من أجل التوسط ما بين المقاومة وإسرائيل، فهذه مهمة تقوم بها هذه الأطراف ذاتها... ولكن من أجل استحقاقات مرحلة ما بعد الاتفاق... فمعبر رفح يجب أن يعاود العمل كأي معبر دولي مفتوح طيلة أيام السنة وعلى مدى أربع وعشرين ساعة، وهذا أمر لا بد لمصر أن توافق عليه... وثمة ترتيبات لإضعاف المقاومة، ومنعها من تجديد ترسانتها، والسعي لإضعافها في غزة وعلى الساحة الفلسطينية، بما في ذلك العمل لنزع سلاحها الصاروخي، وهذه مهام يصعب التفكير بإنجازها من دون انخراط مصري نشط فيها... والحقيقة أننا لا نتمنى لمصر أن تتلوث بأدوار من هذا من النوع.

على أية حال، لقد أضعفت الدبلوماسية المصرية نفسها بنفسها، حتى لكأنها أطلقت النار على أقدامها، فلا هي قادرة على التقدم ولا هي قادرة على الانسحاب... وأظهر النظام المصري اخفاقا واضحاً في إدارة أول وأخطر استحقاق يعترضه في السياسية الخارجية منذ العهد الجديد واخذت قطاعات واسعة من الرأي العام العربي تترحم على إدارة نظامي “المخلوع” و“المعزول” لأزمات مشابهة... أما الأداء العنصري الهابط والسقيم لبعض الإعلاميين والسياسيين المصريين، فقد زاد الطين بلة، وأسهم من دون ريب في تشويه صورة مصر وسمعتها... وقد آن أوان المراجعة وإعادة التقييم إن كان هناك في القاهرة، من لا تزال تهمه صورة مصر وسمعتها.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

الإرهاب الجديد والشر المبتذل

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    في تحقيق بحثي مطول حول الإرهاب الجديد، خلصت مجلة New Scientist البريطانية (بتاريخ 6 ...

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24850
mod_vvisit_counterالبارحة31915
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع56765
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر849366
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50826017
حاليا يتواجد 2387 زوار  على الموقع