موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

غزة.. تفضح الجميع! يا للعار!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ما يجري في غزة الفلسطينية اليوم فضيحة كبرى للجميع، للحكام والمحكومين، لزعماء الدول الكبرى والصغرى، لرؤساء الحكومات والناطقين بأسمائهم، للمسؤولين عن حقوق الانسان،

منظمات ومؤسسات وفروعا وتوابع للأمم المتحدة او ملحقات لوزارات الخارجية في الدول الاعضاء في مجلس الامن/ الحرب في العالم، والمراقبين والمشرفين على تطبيق ميثاق الامم المتحدة، واتفاقيات جنيف، والمحكمة الجنائية الانسانية ومحكمة العدل والقانون الدولي.

 

ماذا تسمون ما يحصل الان في غزة؟!.. آلات حرب وحشية تتكالب من كل الاتجاهات، من البر والجو والبحر، تجرف الحقول والاشجار، تهدم البيوت على سكانها الرافضين تركها او الذين لا ملاذ لهم غيرها في غزة المحشورة سكانا ومراكز للإغاثة والمخيمات والمدارس ومقرات للفصائل الفلسطينية التي على كثرتها تختصر بفصيلين يتحملان الان ما رغبا ان يكونا عنوانا له بتصرفاتهما وارتهاناتهما، رغم كل الدم المسفوح من ابنائهما مع كل الشعب والوطن. انه عار على جبين الانسانية!.

منذ اول رصاصة اطلقها الجيش الصهيوني على غزة قبل ايام معدودة بأرقامها وأسمائها، ومنذ سقوط اول شهيد فلسطيني في غزة، طفلا او امرأة او شيخا او شابا او شابة، كانت الصورة العامة واضحة، وصارت الصورة الخاصة شاهدة، وباتت صورة الدم وصرخة الام الثكلى والطفل اليتيم عرضا لشريط تغطية البرامج التلفزيونية المخادعة والكاذبة والمشاركة سوية مع اصحابها بالجريمة والغدر والتضليل. مجزرة جديدة ترتكبها قوات الاحتلال الصهيوني في مسلسل ارهابها الذي تواصل منذ اول قرار دولي في الاستيطان والاحتلال وتأسيس القاعدة الاستراتيجية العسكرية للدول الاستعمارية الغربية في قلب الوطن العربي. لم تعد القضية ملتبسة او مخفية بل اكثر من معلنة وأوسع من واضحة، ولكن للأسف لما تزل بعض الحكومات والأصوات العربية تبرر لها او تبحث لها عن تبرير، وترسل رسائلها وتهيأ خطواتها للتطبيع والاقتناع بوجود الكيان وبمصالحته ونكران حقوق الشعب الفلسطيني وعدالة مطالبيه وقضيته. هل يمكن نسيان رسائل البعض من حملة الهوية العربية او المتبجحين بها قبل ايام فقط من هذه المجزرة الاخيرة منشورة ومرسلة عن التطبيع والرغبة في تقبيل القتلة المستوطنين والمحتلين والنهابين للأرض والمشردين للشعب الفلسطيني عبر وسائل الاعلام الصهيونية؟. انها كارثة فعلية وللأسف للمرة الالف انها مغطاة بالمال والنفط والرمل ودموع التماسيح على الضحايا الجدد دون وخز ضمير حقيقي او صحوة انسانية او رعشة بشرية ترد عليهم بما يستحقون. لا تكفي الكلمات ولا الصرخات ولا البكاء ولا اللوم والعتاب في لحظة الحقيقة المرة. كل قطرة دم وصرخة طفل ودمعة امرأة ورجل في غزة الان تعادل ما لم يتحمله ميزان او يكيله معيار او يقيسه مقياس. كلها وبتداعياتها لا تقف امام الصمود البطولي والرد المقتدر عليه بظروفه وإمكاناته الفعلية وإعطاء العدو دروسا اخرى تضاف لما سبق. اليس ما قام به الابطال في غزة هذه الايام تعبيرا عن زمن المقاومة والممانعة بحق؟. هذا الكفاح الوطني اخرس دعاة التطبيع والمتاجرة والعقول البائسة، الذين ركبوا الفضائيات لينافخوا بعبقريات مضللة وأفكار مريضة تعبر عنهم وعن اسيادهم و"بطولاتهم" الفارغة امام آلة الحرب والدمار والقتل والإجرام. اين هم الان بعد كل ما حصل وحدث في غزة من دعاواهم ورسائلهم ومقابلاتهم وتأوهاتهم امام الشاشات وخطط التآمر والتضليل مما يسمونه بخطة السلام مع العدو، والسخرية من القوى المساندة للمقاومة والمنتصرة لها دون ضجيج الفضائيات الفارغة والبرامج المتآمرة والأصوات النشاز؟!. هل بحت اصواتهم؟ هل تمرضت حناجرهم؟ هل صمتوا توبة في دواخلهم ام يستعدون لصولات تأييد الجريمة والالتفاف حولها باتهامات مفبركة وتعهدات مدفوعة مسبقا وحملات ردح وتحميل لغيرهم ورمي الناس بأدوائهم والانسلال منها وكأنهم هم الذين صمدوا وقاتلوا وحموا غزة من الرمي في البحر؟.

ماذا سيقولون لعائلة المواطن الذي اصابت قذيفة الدبابة الصهيونية الاولى فجر يوم الغزو البري بيته وقتلت شقيقه، اما الثانية فجرحت ثمانية من اشقائه وأبناء عمومته؟. بماذا يبررون ما حصل لطفلة ترقد في المستشفى الان، تغطي الضمادات اجزاء مختلفة من جسدها المشدود الى أنابيب العلاج المختلفة؟. كما نقل مراسل صحيفة الاندبندنت البريطانية كيم سنغوباتا من غزة (2014/7/12) وروى قصة هذه الطفلة ذات التسعة أعوام، مريم المصري، التي لم يستطع والدها انجابها إلا بالتلقيح الصناعي. وهو يسرد حديث والدها علاء المصري في المستشفى "انها أهم ما في حياتنا، هي أغلى ما لدينا، لقد انتظرنا طويلا حتى ننجبها، والآن لا نعرف اذا كانت ستفيق مرة أخرى أم لا"، قبل أن يدفن وجهه في كفيه. مريم هي الطفلة الوحيدة لأسرتها، وكانت لا تخرج من البيت وقت القصف. يقول والدها إن مريم "كانت تلعب في حديقة منزلنا حينما قصفت قوات الغزو الصهيوني المنزل المواجه لنا وأخترق الانفجار منزلنا ثم رأيت ابنتي تسقط على الأرض غارقة في دمائها". يواصل كيم سنغوباتا: إن مريم هي واحدة من عدد ضخم من الأطفال الذين سقطوا ضحايا القصف الاسرائيلي على غزة. وإن عدد القتلى بين الأطفال وصل الى 22 ( تجاوز الرقم ضعفه الان!) وإن هناك الكثيرين من المصابين من الأطفال والنساء. وينقل عن سكان غزة قولهم أن الصواريخ الصهيونية التي تستهدف منازل الناشطين تصيب الجيران ايضا وهو ما يناقض أقوال قادة الاحتلال بانهم يستهدفون بتلك العمليات الدقيقة الناشطين فقط. وينشر الكاتب عن لقائه بالدكتور نبيل الشرقاوي، أحد أطباء الأطفال في مستشفى الشفاء، ما قاله له: إن علاج الأطفال "يحتاج الى جهد معنوي كبير للتعامل معه. نحن أطباء لكننا أيضا بشر، ونرى حالات من الخوف الشديد لدى الأطفال بشكل مؤلم للغاية. مريم اصيبت في المخ. نأمل أن تعيش ولكننا لا ندري اذا كانت ستتمكن من الكلام أو المشي أو الرؤية مرة أخرى. وللأسف سنشهد المزيد من هذه الحالات". اجل.. المزيد.. المزيد..!

وبعد كل هذا.. اليس هو بعض من فضيحة غزة.. او غزة الفضيحة؟!.. يا للعار!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16131
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع16131
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر637045
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48149738