موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي:: مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا ::التجــديد العــربي:: ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي ::التجــديد العــربي:: جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق ::التجــديد العــربي:: إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة ::التجــديد العــربي:: زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن ::التجــديد العــربي:: "الإسكان" السعودية تعلن عن 25 ألف منتج سكني جديد ::التجــديد العــربي:: الرباط تعفي شركات صناعية جديدة من الضريبة لـ5 سنوات ::التجــديد العــربي:: الأوبزرفر: كشف ثمين يلقي الضوء على أسرار التحنيط لدى الفراعنة ::التجــديد العــربي:: وفاة الكاتب والمسرحي السعودي محمد العثيم ::التجــديد العــربي:: تناول المكسرات "يعزز" الحيوانات المنوية للرجال ::التجــديد العــربي:: علماء يتوصلون إلى طريقة لمنع الإصابة بالسكري من النوع الأول منذ الولادة ::التجــديد العــربي:: فرنسا للقب الثاني وكرواتيا للثأر ومعانقة الكأس الذهبية للمرة الأولى لبطولة كأس العالم روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: بوتين يحضر نهائي كأس العالم إلى جانب قادة من العالم ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تعبر انجلترا وتفوز2 /صفر وبالميداليات البرونزية وتحصل على 20 مليون يورو إثر إحرازها المركز الثالث في منديال روسيا ::التجــديد العــربي:: ضابط أردني: عشرات الآلاف من السوريين فروا من معارك درعا إلى الشريط الحدودي مع الأردن ::التجــديد العــربي:: الدفاع الروسية: 30 بلدة وقرية انضمت لسلطة الدولة السورية في المنطقة الجنوبية ::التجــديد العــربي:: كمية محددة من الجوز يوميا تقي من خطر الإصابة بالسكري ::التجــديد العــربي:: ابتكار أول كبسولات للإنسولين ::التجــديد العــربي::

لا تحملوا الدبلوماسية المصرية عبئاً لا يحتمل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أتمنى أن تبقى حية ومثارة قضية المذيعة اللامعة التي طعنت الدبلوماسية المصرية طعنة نجلاء حين وجهت إساءة بالغة إلى شعب المغرب ونظام الحكم فيه. لا أدعو إلى اتخاذ إجراءات قاسية ضدها، أو ضد القناة الفضائية التي بثت منها الإساءة، ولكن أرجو أن تكون موضوعاً يشغل وقت الإعلاميين، وكذلك الدبلوماسيين، وقبل هؤلاء جميعاً المسؤولين عن منظومة الأمن القومي المصري والقائمين على صنع دور جديد لمصر في الإقليم، وفي العالم.

 

قضية المذيعة، وهي ليست الإعلامية الوحيدة محل الاتهام في عالم الفضائيات، تثير مسائل عديدة على قدر كبير من الأهمية. بعض هذه المسائل يتعلق بالوظائف التي ابتدعها بعض المذيعين لأنفسهم، ومنها ما هو خارج عن مهام ووظائف الإعلاميين في أي دولة عصرية، أو في دولة تسعى للعصرنة. من هذه الوظائف وظيفة الدعوة، جذورها موجودة في الإعلام المصري الذي خضع طويلاً لنظام الرأي الواحد، ولكن فروعها الأحدث نمت حتى ترعرعت في ظل حكم الجماعة الدينية التي احتالت على ثورة وجهاز حكم مؤقت ونخب سياسية لتصل إلى السلطة. حينها اعتبرت الجماعة الفضائيات منابر دعوة والمذيعين دعاة، وظهر في المقابل مذيعون قديرون اضطروا أن يسايروا فسلكوا مسالك الدعوة، أو الدعوة المضادة، فانهارت، أو كادت تنهار، الآمال في قيام منظومة إعلامية متطورة.

مسألة أخرى طرأت على الإعلام الفضائي خلفت آثاراً سلبية للغاية. حدث هذا حين تمكنت من الكثير من إعلاميي الفضائيات هواية الكلام والاستماع إلى كلام وإدارة حلقات الكلام، حتى باتت بعض القنوات الفضائية تتعرض لسخرية المشاهدين، وبخاصة حين أوشك المتكلمون على استهلاك كل مخزون الكلام العاقل ولجأوا إلى كلام من نوع آخر.

كان بين هؤلاء بطبيعة الحال، مذيعون ومذيعات لجأوا إلى الابتكار وطرح معلومات غير صحيحة وإبداء آراء واجتهادات غير متوازنة ومناقشة موضوعات من دون إعداد وتعمق. تجاهلوا وتجاهلن في غمرة انبهارهم وانبهارهن بذواتهن أن جهوداً تبذل في مكان آخر لإعادة تقديم مصر وساستها ورجالها ونسائها في صورة أزهى وأعقل استعداداً لدور جديد.

لذلك لم تكن قضية المذيعة المتأسفة فريدة أو غير متوقعة، فقد جرى عرف السنوات الأخيرة على أن تحتل المذيعة أو المذيع مساحة من الوقت ملكاً خاصاً، يفعل أو تفعل فيها ما تشاء، تأتي بمن تشاء، تقول ما تشاء، لا أحد يحاسبها أو يراجعها إلا إذا عرضت مصالح أصحاب القناة للأذى. هم سعداء طالما استطاع المذيع أو المذيعة استجلاب الإعلانات. كان منطقياً وطبيعياً في ظروف سنوات ما بعد نشوب الثورة أن أي شخص توفرت له عبقرية الكلام واستعد لبرامجه بجهاز يمده بالشائعات والأخبار أن يستهلك ساعات في قضايا تتعلق بالوضع الداخلي في مصر. نعرف الآن، وإن كان متأخراً جداً، حجم الضرر الذي أصاب وحدة المجتمع المصري نتيجة انبهار بعض المذيعين والمذيعات بأسلوب الخطاب الدعوي في السياسة كما في الاقتصاد والأخلاق، وبأساليب أخرى غير متحضرة وغير مناسبة بل ومتعارضة أحياناً مع مقتضيات الحفاظ على الأمن الاجتماعي.

أفهم، أن يتغاضى المسؤولون أحياناً عن هذا التدهور في أخلاقيات بعض الإعلاميين، أو أن يتدخلوا فقط إذا مس التدهور مصالحهم أو نفوذهم، ولكن لم أفهم تغاضيهم عن الأذى الذي لحق مراراً بجهود صنع دور جديد لمصر في المنطقة المحيطة بها.

نذكر جيداً كيف أنه في حالات معروفة أصاب الضرر البالغ منظومة الأمن القومي، متسبباً في إجبار الدولة المصرية على أن تسحب من أرصدتها السياسية، وهي قليلة جداً، للاعتذار لشعوب العراق وسوريا وفلسطين والجزائر والمغرب وليبيا والسودان والسعودية، فضلاً عن الضرر الذي لحق بعلاقاتنا مع عديد الدول الإفريقية وتركيا وإيران.

المتسبب المباشر في هذا الضرر، وفي التكلفة الباهظة التي استنزفها علاج الضرر، شخص هو في أحسن الظن إعلامي غير ناضج سياسياً أو غير مؤهل مهنياً أو غير متزن عقلياً، وهو في أسوأ الظن مخرب. إذ لا يعقل أن تتعمد مذيعة أو مذيع سوي وعاقل ومتزن وناضج أن يتسلى بإهانة شعب. لا يعبأ هذا المذيع أو المذيعة بالجهد الذي يبذل في جهات أخرى من الدولة لتخليص مصر من التخبط الذي تدنى إليه دورها وصياغة دور جديد في ظروفها الجديدة.

في كل الأحوال أعتقد أنه ما كان يمكن للدولة أن تتغاضى عن مسلسل متصل الحلقات تعرف أنه يؤذي مجهودها الدبلوماسي والعسكري، إلا إذا كانت هي نفسها مصابة بانفصام في الرؤية الإستراتيجية أو كانت تعاني وجود مؤسسات في الدولة تعتنق عقيدة "الانكفاء" على الداخل، كوقاية ضد "أوبئة الخارج" كالحريات والحقوق الإنسانية والديمقراطية والمجتمع المدني والعدالة الاجتماعية. المهم بالنسبة لهذا النوع من المؤسسات عزل شعب مصر عن كافة المؤثرات الخارجية، ولو بإثارة مشاعر وغضب فئات من الشعب ضد دول وشعوب أخرى.

لا يجوز، والحال على ما هي عليه، السكوت عن التصرفات غير السليمة التي تؤذي بقصد أو من دون قصد، الجهد الكبير المبذول في مشروع إعادة بناء الدولة المصرية، وهو المشروع الذى تتحمل الدبلوماسية المصرية بعض أعبائه. هذه الدبلوماسية مكلفة الآن بتعبئة كافة مواردها وخبراتها وأجهزتها في الداخل والخارج لاستعادة ثقة شعوب العالم وبخاصة الشعوب العربية في مصر. لا أتصور أنه من العدل أن تنشغل الدبلوماسية بوضع الأسس وتنشيط العلاقات التي تضمن لمصر تدفقات استثمارية ومالية وفيرة بينما يصدر عشوائياً عن بعض أجهزة الإعلام المصري ما يسيء إلى سمعة شعوب وينتقد سياسات دول أخرى. تابعت باهتمام ردود فعل الرأي العام في دول خليجية ومشرقية ودول في شمال إفريقيا للإساءة التي صدرت من المذيعة المصرية اللامعة في حق شعب المغرب، فوجدت ما يشبه الإجماع على انتقاد هذه الإساءة والاندهاش من واقع تردي إعلاميين مصريين في وقت تحاول كل قطاعات مصر النهوض. وللأسف تطرفت أطراف إعلامية في تلك الدول فأعادت تصدير الإساءة إلى مصر، مسببة أذى لا يغتفر للدبلوماسية المصرية، ولسمعة النظام الجديد في مصر.

تساءلت، كيف سنحارب الإرهاب القادم من الشرق والزاحف من الغرب، إذا كنا نسيء إلى سمعة شعوب عربية في الشرق كما في الغرب. كيف يستمر مذيعون ومذيعات وغيرهم من صناع الرأي في الإساءة إلى شعب فلسطين أو جزء منه، بينما كل الشعوب العربية من دون استثناء تتعاطف معه، وتنتظر من شعب مصر دوراً متميزاً وداعماً لمبدأ مقاومة المحتل الصهيوني، عدونا وعدوهم.

غير مقبول أن يحمّل بعض الإعلاميين الدبلوماسية المصرية في فترة حرجة عبئاً لا يحتمل، وغير معقول أن نسعى لصنع دور لمصر في منطقة نصر على أن نفقد ود شعوبها، وغير جائز أن تستمر حالة انفصام الرؤية الإستراتيجية في دولة قرر شعبها وبشهادة كافة شعوب العالم النهوض ومن بعده الانطلاق .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق

News image

استمرت الاحتجاجات في مدن جنوب العراق، الأحد، مع محاولات لاقتحام مقرات إدارية وحقل للنفط رغم...

إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة

News image

غزة - أصيب أربعة مواطنين فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بجروح اليوم الأحد، جراء قصف طائ...

زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن

News image

سنغافورة - ضرب زلزال بلغت قوته 6.2 درجة على مقياس ريختر اليوم قبالة ساحل الي...

واشنطن تحث الهند على إعادة النظر في علاقاتها النفطية مع إيران و اليابان تستبدل النفط الإيراني بالخام الأميركي

News image

نيودلهي - دعت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي الهند الخميس إلى إعا...

السيسي: مصر نجحت في محاصرة الإرهاب ووقف انتشاره بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو

News image

القاهرة - أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن المصريين أوقفوا في الـ 30 من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

القوميون السوريون وقضية فلسطين

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    شغلت قضية فلسطين حيزاً رئيسياً من اهتمام المفكرين والساسة والغيورين على قضايا الوطن والأمة ...

المونديال.. سياسة وتجارة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تغير كل شيء في عالم اليوم على كل الصعد. تطور التكنولوجيا كان حاسماً في ...

القرن الـ21 للصين

محمد عارف

| الخميس, 12 يوليو 2018

    لا أنسى قط النقل التلفزيوني المباشر لمشهد دموع «كريس باترن»، آخر حاكم بريطاني لمستعمرة ...

لماذا تطورت اليابان وتأخرنا؟!

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 9 يوليو 2018

    عندما ودعت اليابان بطولة كأس العالم المقامة حاليا في روسيا بخسارتها في آخر ثماني ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5619
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع38282
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر402104
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55318583
حاليا يتواجد 2848 زوار  على الموقع