موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

معنى جمال عبدالناصر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بجملة اعتراضية واحدة قطع الأستاذ «محمد حسنين هيكل» سياق حديث معه عن تحولات السياسة المصرية وآفاق المستقبل المحتملة قائلا: «أرجو أن يكون واضحا أمامك أن آخر صورة لي أتمني أن تستقر في التاريخ وأنا واقف بجوار جمال عبدالناصر. »

 

قبل أن يعود الحوار إلي سياقه أردف: «وإذا كانت هناك صورة أخيرة تضاف فإنها الأيام التي سبقت حرب أكتوبر فقد انقضي عهد عبدالناصر بعد يومها الأول وبدأ من اليوم التالي عهد آخر».

كان حاسما في تصوره لموقعه ودوره، فهو «خارج حسابات المستقبل لكنه مهتم به بقدر قلقه علي بلده».

علي نحو ما فهو يعتقد أن جوهر دوره استوفي مع «جمال عبدالناصر» وأن ما لعبه من أدوار أخري مؤثرة بعمق في الحياتين الصحفية والسياسية «استطراد» لما هو جوهري في عصور جديدة.

الكلام مثير بنصه ورسائله التي أرادها أن تكون واضحة والمعضلة فيه علي ما سألته: أين يتوقف الماضي.. ومني يتحرك المستقبل؟

فهو من الماضي بميزان أدواره وهو في المستقبل بأثر أفكاره.

لا أحد بوسعه أن يضع خطا فاصلا يقول عنده إن الماضي توقف هنا وأن المستقبل بدأ، فالمستقبل مشدود إلي ماضيه بقدر ما هو ضروري للتعلم وعدم تكرار الأخطاء.

وفي التجربة المصرية لا الماضي يغادر المخيلة العامة ولا المستقبل وجد بوصلته التي تعوزه.

حدث ما يشبه الانهيارات الصخرية، كتل تسقط وراء بعضها عقدا بعد آخر وما جري إنجازه في مرحلة هدم تاليا والسياسات تناقضت بفداحة والضمير العام دخل في أزمات لا مثيل لخطورتها فتاريخه تحت القصف المتواصل ومعاركه الكبرى أهينت. استبيحت الذاكرة العامة وزيفت وقائع التاريخ، فالثورة مؤامرة وتأميم قناة السويس حماقة والوحدة مع سوريا طيش ونصرة حركات التحرير العربية في الجزائر واليمن مغامرة وتحرير القارة الأفريقية مغامرة أخري في الأدغال والأفدح من ذلك كله أن العدالة الاجتماعية بإنجازاتها التي لا مثيل لها في التاريخ المصري كله تعرضت لحملات تشهير منهجية سوغت نهب المال العام والتنكيل بالطبقة الوسطي والفئات الأكثر فقرا.

لا توجد ثورات خالدة في التاريخ، فكل ثورة عندما تستكمل أدوارها تفسح المجال لنظم سياسية أكثر استقرارا وانتسابا للمبادئ التي دعت إليها. وهذا ما لم يحدث وترتب عليه أن ظلت يوليو ماثلة بقضاياها ومعاركها في المساجلات العامة كموضوع معارك يومية بين ما كان وما هو جار، فتدهور المكانة الإقليمية لمصر استدعي بالطبيعة تساؤلات عن أسبابه والمقارنة بما قبله حيث كانت الكلمة مسموعة والدور مهيبا. في كل أزمة عربية علي مدي عقود هناك سؤال يتكرر بصيغ مختلفة: أين مصر؟.. وفي المخيلة أدوار «عبدالناصر.»

وفي تدهور المكانة الأفريقية فإن السؤال نفسه طارد المخيلة المصرية.

من الطبيعي توظيف التاريخ بما لعبته فيه من أدوار في إدارة مصالحك الإستراتيجية ومن غير الطبيعي أن تقف علي أبواب الماضي وحده بلا قدرة عن تلبية التحديات الجديدة في أزمان مختلفة.

في قوة نموذج «عبدالناصر» وعمق أثره في مجتمعه ومحيطه وعالمه أسرار صموده لاختبارات الزمن بينما العهود الأخرى تساقطت. اتسقت السياسات واتسعت الرؤى، صدق نفسه وصدقه شعبه، حارب من أجل ما يعتقد فيه وكان كلامه ملهما لإرادة التغيير.

في الانقضاض علي مشروعه تأكدت قيمته بما دعا أحد خصومه السياسيين نقيب المحامين الأسبق «عبدالعزيز الشوربجي» وهو وفدي عتيد قاد معارضة جدية ضد «كامب ديفيد» أن يسجل في محاضر تحقيق رسمية بعد اعتقالات سبتمبر: «والله لو استقبلت من أمري ما استدبرت لكنت من رجاله والمقاتلين معه» وارتفع مثقفون ومفكرون يساريون فوق جراح السجون فدافعوا عن تجربته لأن في الدفاع عنها تأكيد حق مصر في استقلال قرارها وعدالة توزيع ثروتها.

التجارب الإنسانية تصيب وتخطئ و«عبدالناصر» «عظيم المجد والأخطاء» علي ما أنشد «الجواهري» الشاعر العراقي الأكبر غير أن هدم مبادئها قضية أخري.

هنا تفترق الطرق وتتحدد المعسكرات.

ولهذا صمدت تجربته في اختبارات الزمن.

وقد أزال مشروعها في العدالة الاجتماعية والتحرر الوطني والدور القومي بالوقت وتطوير المفاهيم أية تنافضات مع قضية الديمقراطية السياسية واكتسب زخما إضافيا.

وعلي جسور الزمن بين الماضي والمستقبل فإن هناك فارقا بين قضيتين.. الأولي، الحياة في الماضي، وهذه مأساة كاملة، فالأصل أن تتحرك الشعوب إلي الأمام وتواجه تحديات مستقبلها، تعتز بماضيها وتقرأه بعين من يريد أن يري مواطن الخطأ حيث كان هناك خطأ ومواضع الصواب حيث كان هناك صواب. توقف ساعة الزمن بذاته يؤشر إلي أزمة مجتمع لا يعرف ما الذي جرى له ولا كيف يتقدم من جديد؟

الثانية، قضية المشروع، فلا تولد مشروعات من فراغ أو أساس من تاريخ يبني عليه، فأي مشروع له قيمة حقيقية ابن تاريخ أمته. التراكم مسألة حاسمة ومأساة مصر أنها تهدر خبرتها مرة بعد أخري. لا «عبدالناصر» اخترع العدالة الاجتماعية أو اكتشف العروبة ووحدة المصير الإنساني واستقلال القرار الوطني لكنه وضع توجهات الوطنية المصرية ومن بينها تأميم القناة وبناء السد العالي وتوزيع الأراضي علي الفلاحين في التنفيذ الفعلي وبالتجربة نضجت تصوراته ودخلت في سياق واحد وهو ما يطلق عليه المشروع.

أفضل ما يعرف به مشروع «عبدالناصر» أنه «المشروع الوطني المتجدد» هناك خطوط ممدودة من الماضي للمستقبل وكل جيل يضيف بقدر ما يجتهد في تحديات عصره ويضع أحلامه علي محك التنفيذ، وهو مالم يحدث منذ «عبدالناصر» حتى الآن.

وهذا من أسباب حضور الماضي بأكثر مما هو طبيعي وصحي في أسئلة المستقبل.

الماضي يلهم لكنه لا يقود والمستقبل تصنعه أجياله الجديدة وأصحاب الحق فيه.

الذاكرة اليقظة تعبير عن أمة يقظة وتزييف الوعي التاريخي جريمة متكاملة الأركان في حق المستقبل.

بصورة ما فإن ما استقر في الذاكرة العامة حافظ علي يوليو وأثرها في إلهام المستقبل، ولم تكن مصادفة علي أي نحو أن تتصدر صور «عبدالناصر» التظاهرات الحاسمة في ثورتي يناير ويونيو وما بينهما.

شيء حقيقي وملهم تجاوز اختبارات الزمن.

وقبل اختبارات الزمن فإن مشروعه صمد لاختبارات أخطر، ففي لحظات الهزيمة التي لحقت بمصر في يونيو (١٩٦٧) أعاده شعبه إلي السلطة بتظاهرات مليونية عمت المدن المصرية وامتدت إلي عواصم عربية. لم يحدث من قبل في التاريخ الإنساني الحديث أن لحقت هزيمة مدوية بقائد فيخرج شعبه يدعوه هو نفسه لبناء الجيش والقتال من جديد.

لو أن شعبا آخر مع رجل آخر لحقت به هزيمة من نفس الحجم لتصرف يقينا علي نحو مختلف. الحس الشعبي التاريخي للمصريين فاجأه هو نفسه وأخذ يسأل نفسه حائرا: «لماذا؟».

لم يكن المصريون في حاجة إلي عرائض تشرح أسبابهم، فالتجربة تقنعهم بجديتها وبلادهم تتقدم في مستويات معيشة أهلها والعالم العربي يمضي خلفها والمعارك تدور كل يوم للتخلص من صداعها، ببساطة كان «عبدالناصر» رجلهم قبل أن يكونوا هم رجاله. وكان هذا هو أعمق معانيه التي تجاوزت اختبارات الزمن.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

ما الذي يجري ل (النظام السياسي الفلسطيني ) ؟

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ما أن أعلن الرئيس الأمريكي ترامب عن وجود تسوية سياسية جديدة تسمى صفقة القرن ...

ترامب يغلق الدائرة

معتصم حمادة

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  مع قرار إغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن، يكون المشهد الفلسطيني قد اكتمل في البيت ...

صبرا وشاتيلا واغتيال الحُلم الفلسطيني” من مدونات فتحاوي

سميح خلف | الأحد, 16 سبتمبر 2018

  “1”   بدأ حُلم العودة بانطلاقة الثورة الفلسطينية عام 65م وعملية التحول في فكر المواجهة ...

الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    لا تميز الإدارة الأمريكية في مواقفها، ولا تستثن أحداً بقراراتها، ولا تحابي فريقاً فلسطينياً ...

أربعينية «كامب ديفيد»

عبدالله السناوي

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  ران صمت كامل على اجتماع مجلس الأمن القومي المصري الذي دعا إليه الرئيس أنور ...

نتنياهو جبان ومخادع

د. فايز رشيد

| السبت, 15 سبتمبر 2018

    «نتنياهو جبان».. هذا ما كتبه وزير الخارجية الأمريكي الأسبق جون كيري في مذكراته التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5263
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع107279
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر619795
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57697344
حاليا يتواجد 2839 زوار  على الموقع