موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

في ذكرى الانفصال تحذير من المجاعة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

مرت ذكرى انفصال جنوب السودان عن دولة السودان، الذي تم الإعلان عنه في الـ9 من يوليو2011م، قبل أيام.. والذي تم بعد استفتاء شعبي لسكان الجنوب، أعلن عن نتائجه النهائية في فبراير 2011م. مرت الذكرى ووكالات الأنباء والمنظمات الدولية تنشر تحذيرات عن مجاعة وأوبئة خطيرة تواجه شعب جنوب السودان، إضافة إلى الحروب الدائرة على أرضه، رغم كل الثروات والخيرات فيها. بيانات هذه المنظمات تتحدث عن كوارث متعددة تلت فرض الاستفتاء وصولا إلى الانفصال/ الاستقلال كما تريد الجهات التي سعت إليه وتسميته دون أن تنتبه إلى المصير الذي يحذر منه الآن.

 

مجموعة من منظمات خيرية تحذر: “إن استمرار النزاع في جنوب السودان، وعدم وصول المساعدات بحلول شهر أغسطس سيؤدي ببعض مناطق السودان إلى المجاعة”. وتنبه إلى أن الخبراء الذين استعانت بهم لتقييم الوضع في جنوب السودان سبق لهم أن توقعوا الأزمة الغذائية في شرق إفريقيا عام 2011م، كأول مجاعة في القرن الـ21 في الصومال. وأوضحت أنها بحاجة إلى 113 مليون دولار لتوفير الغذاء في جنوب السودان، وكل ما حصلت عليه 56 مليون دولار. ويصرح صالح سعيد ممثل المنظمات الخيرية: “نحن قلقون، إذ على الرغم من التغطية الإعلامية لما يحدث، لا يزال وعي الناس بالوضع هناك دون المستوى، وهو ما يجعل تنظيم حملة لجمع المساعدات أمرا صعبا”.

أسئلة كثيرة ومقلقة في أجوبتها ونتائجها عن الأوضاع في جنوب السودان ومن يتحمل المسؤولية فيها. وقد يكون الجواب عن أسباب الانفصال وخطط تقسيم السودان وبدايته من الجنوب أصبح معلوما أو توضح أمره ولم يعد سرا بعد، إلا إذا أريد به التعمية وإخفاء دروسه لغيره ممن رحب به أو يفكر بتكراره.. ولكن السؤال عن المجاعة والحروب يظل قائما ما دامت هي متواصلة إلى الآن. وهو الأمر الذي يتطلب الانتباه والإدراك، فهل مثل هذا الحصاد نتائج لتلك الخطوات ومن استفاد منها أخيرا؟ هذا هو واقع الحال. التحذير من أن جنوب السودان الذي يشهد حروبا متواصلة منذ انفصاله والتقسيم بين أبنائه أو من قادوا العمليات بأنفسهم وبدعم مكشوف ومساندة معلومة وتخطيط محسوب يواجه الآن خطر الوقوع في أسوأ مجاعة تشهدها إفريقيا منذ الثمانينيات إذا لم يرتفع حجم المساعدات ولم يتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، حسب الأمم المتحدة. وهذا ما أعلنه المسؤول عن العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة في جنوب السودان توبي لانزر “إذا لم نغتنم موسم الزراعة، فإن الأمن الغذائي سينهار”. وأكد في مؤتمر صحافي أن “ما سيضرب البلد ويؤثر على نحو سبعة ملايين شخص سيكون أسوأ مما شهدته القارة منذ منتصف الثمانينات”. (وكالات 3/4/2014).

وحذر مسؤول آخر من الأمم المتحدة، جان إيجيلند، من أن نحو 7.3 مليون شخص في جنوب السودان قد يتعرضون للمجاعة بحلول شهر أغسطس المقبل. وكان قد نزح نحو مليون شخص عن منازلهم منذ اندلاع القتال بين الطرفين المتصارعين في البلاد.

والطرفان المتصارعان في البلاد، هما رئيس الدولة ونائبه. وبدأ الصراع بينهما، بعدما أعلن الرئيس سيلفاكير ميارديت أن نائبه ريك مشار “تورط في مؤامرة انقلابية ضد حكمه” بينما نفى مشار الاتهامات الموجهة إليه. في وقت اتهمت الأمم المتحدة الطرفين بارتكاب جرائم ضد الإنسانية ومنها القتل الجماعي والاغتصاب الجماعي، محذرة من أنها قد تفرض عقوبات على الأشخاص المسؤولين عنها.

من جهتها قالت منظمة أوكسفام البريطانية إن جنوب السودان يشهد تفشي مرض الكوليرا بالإضافة إلى شبح المجاعة. وتفيد الأخبار المتواترة عن مقتل الآلاف من المدنيين حتى الآن في الاقتتال الدائر في البلد. كما أن المراقبين له يؤكدون أن الصراع الحاصل في جنوب السودان اتسم بطابع إثني إذ يعتمد مشار بشكل أساسي على المقاتلين من إثنية النوير في حين يعتمد كير على مقاتلين من إثنية الدينكا التي ينتمي إليها. صراع بين الاثنيتين الرئيستين في البلاد وزعيميهما اللذين يحكمان الدولة.

تحاول دول أوروبية وتحت واجهة الأمم المتحدة ومنظماتها المسؤولة أو المكلفة بمثل هذه الشؤون، مساعدة حكومة جنوب السودان فتعقد اجتماعات تحت عنوان دعم وتوفير منح لإنقاذ الشعب من المجاعة، ولكنها كما هو معروف عنها هي الشريكة المباشرة أو غير المباشرة في توفير أسباب الحروب الدموية الدائرة أو العمل على مدها بما يثيرها ويفاقمها في البلاد وغيرها من بلدان المعمورة، عبر مجمعاتها العسكرية وشركات صناعة الأسلحة ومعداتها. وكذلك تخطيطها لعمليات التقسيم والانفصال أو كما سمي الاستقلال عن السودان.

تنشط دول إفريقية وداعموها إلى إجراء توافقات بين الطرفين المتصارعين إلا أن كليهما يكذب الآخر ويواصل مشروعه وخططه. ومعلوم أن جنوب السودان هو أحدث دولة انضمت إلى الأمم المتحدة عام 2011م بعد انفصاله/ استقلاله عن دولة السودان. وكان الكيان الصهيوني من أبرز الداعمين له بعد أو قبل الولايات المتحدة، مستغلا وضع الأقليات والقيادات فيها ورابطا معها علاقات استراتيجية ومقدما لها عروضا مغرية من المساعدات والأموال والقروض والدعم السياسي والعسكري والأمني. أشارت مصادر بحثية إلى أن العلاقات بين الكيان الصهيوني وقادة جنوب السودان الحاليين والسابقين بدأت قبل عام 1963 ولعبت دورا كبيرا فيما وصلت إليه الأمور في السودان.

إن صراخ المنظمات الدولية المختصة وبيانات ممثليها تدعو إلى محاسبتها هي قبل غيرها لدورها مع أصحاب القرار السياسي فيها وفي غيرها من الأوضاع التي أدت بشعب جنوب السودان أن يجوع ويتعرض إلى ما يتعرض له الآن من حالات مستمرة من الحروب والاقتتال والصراعات والاتهامات المتبادلة بين قياداته التي أوصلته إلى ما هو عليه الآن.

فهل يقبل الصمت على جوع شعب، بالملايين من البشر، أمام أنظار الأمم المتحدة والدول التي دعمت وخططت لمأساته؟!

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14221
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع152511
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر480853
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47993546