موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي:: مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا ::التجــديد العــربي:: ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي ::التجــديد العــربي:: جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق ::التجــديد العــربي:: إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة ::التجــديد العــربي:: زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن ::التجــديد العــربي:: "الإسكان" السعودية تعلن عن 25 ألف منتج سكني جديد ::التجــديد العــربي:: الرباط تعفي شركات صناعية جديدة من الضريبة لـ5 سنوات ::التجــديد العــربي:: الأوبزرفر: كشف ثمين يلقي الضوء على أسرار التحنيط لدى الفراعنة ::التجــديد العــربي:: وفاة الكاتب والمسرحي السعودي محمد العثيم ::التجــديد العــربي:: تناول المكسرات "يعزز" الحيوانات المنوية للرجال ::التجــديد العــربي:: علماء يتوصلون إلى طريقة لمنع الإصابة بالسكري من النوع الأول منذ الولادة ::التجــديد العــربي:: فرنسا للقب الثاني وكرواتيا للثأر ومعانقة الكأس الذهبية للمرة الأولى لبطولة كأس العالم روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: بوتين يحضر نهائي كأس العالم إلى جانب قادة من العالم ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تعبر انجلترا وتفوز2 /صفر وبالميداليات البرونزية وتحصل على 20 مليون يورو إثر إحرازها المركز الثالث في منديال روسيا ::التجــديد العــربي:: ضابط أردني: عشرات الآلاف من السوريين فروا من معارك درعا إلى الشريط الحدودي مع الأردن ::التجــديد العــربي:: الدفاع الروسية: 30 بلدة وقرية انضمت لسلطة الدولة السورية في المنطقة الجنوبية ::التجــديد العــربي:: كمية محددة من الجوز يوميا تقي من خطر الإصابة بالسكري ::التجــديد العــربي:: ابتكار أول كبسولات للإنسولين ::التجــديد العــربي::

النكات سلاح للأكراد أم ضدَّهم؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كردي فاتَهُ حضور مجلس عزاء صديقه المتوفي، ونصحته زوجته أن يزور منزل صديقه المرحوم، ويتظاهر بأنه لم يسمع خبر وفاته. وأخذ الكردي بالنصيحة، وبعد السلام والترحيب وشرب القهوة سأل أهلَ صديقِه: «المرحوم وين»! هذا فحوى الرسالة المفتوحة، التي وجهها رئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، «إلى الشعب العراقي وقواه الوطنية». وما وراء سطور الرسالة نكات عدة، منها مثلا قوله إن المالكي «اعتبر سقوط نينوى وصلاح الدين وديالي، وقصبات أخرى، مؤامرة شارك فيها الاقليم، لتحقيق هدفهم في الاستيلاء على المناطق التي استقطعها النظام الدكتاتوري السابق في إطار سياسة التعريب والتبعيث». وهذه العبارة التي تنفي فيما تؤكد مثل نكتة عن كردي اصطاد بّطّة جاره وتعشى بها، وعندما حيّاه الجار في اليوم التالي: صباح الخير، قال الكردي: يا بَطّة؟

 

ونكات هي إشارات البرزاني للدستور 17 مرة، ومنها قوله: «لم نتخذ ما يتعارض مع الدستور من خطوات أو تدابير مخالفة له، مع أننا كنا نستطيع فرض أمر واقع على ما نراه حقاً واستحقاقاً دستورياً، في تلك المرحلة حيث لم يكن البعض قادراً على مواجهة ذلك». وأضاف: «تطبيق الدستور، على عِلاّته ونواقصه، يجسد مرحلة مقبولة من مفهومنا لتقرير المصير». واستحقاقات النكات على الدستور أكثر من أيّ دستور عراقي في التاريخ، فهو الذي يُفترضُ أن يكون نصاً مقدساً، تعامل معه الجميع كما في النكتة عن كردي اشترى حذاءً، وقال له البائع: «راح يزعجك بالمشي أول ثلاثة أيام»، فَلَبسه في اليوم الرابع.

والنكات، سواء أكانت مع الأكراد أو ضدّهم، مفتاح لفهم حكمتهم، وحكمة الأكراد نكتة لا تخطر على بال العراقيين، من أكراد أو غير أكراد، والحرمان منها مظلومية، وهذه نكتة ليست نكتة، فجميع النكات ضد الشيعة، أو معهم ضد السُنة، قبيحة وسمجة وغبية. والنكات لا تصدر إلا عن قلب ذكي ونفس جميلة، وأذكاها وأجملها التنكيت الذاتي. وأفضل ما يفعله حكماء الكرد، الذين يجيدون التنكيت الذاتي، طرح مشروع قرار في البرلمان الجديد لإضافة فقرة إلى الدستور تنص على المحاصصة في النكات. والنكات علامة النجاة للعراق. فوضع الكرد والعرب الآن كوضع من توشك سفينته على الغرق وسط البحر، ويُصّلي الكردي مستعطفاً: «لا تموّتني لأجل زوجتي والأطفال». سأله العربي مستنكراً: «يا زوجه يا أطفال؟ إنت ما متزوّج»! فغمز الكردي، وعض بشفـته.

وبالنكات يُنفّسُ الأكراد عن عنادهم الحرون. فأكثر كلماتهم شيوعاً «نأ» وتعني «لا»، وقد سمعها المالكي الأسبوع الماضي عندما طرق باب منزل البرزاني في أربيل. سأل البرزاني: من الطارق؟ أجاب: نوري المالكي رئيس الوزراء، قال البرزاني: نأ، مو إنت. و«نأ» في النكتة لا تنفع في الاقتصاد. فالإقليم يعاني شحاً في الوقود، وطوابير الانتظار الطويلة للحصول عليه. ومئات الآلاف من الموظفين الأكراد لم يتسلموا رواتبهم منذ شهور، بسبب توقف حكومة المالكي عن دفع مستحقات الإقليم. وشركة النفط «دانا» التي استثمرت نحو مليار دولار في كردستان تطالب الآن حكومة الإقليم بدفع مستحقاتها، فيما لا تجرؤ الشركات على شراء حمولة أربع ناقلات نفط كردي ترسو قرب سواحل المغرب منذ أكثر من شهر. فاستخراج هذا النفط وتصديره مخالف للقوانين، حسب واشنطن التي تواصل ضغطها على الأكراد للمشاركة في حكومة وحدة وطنية. ذكرت ذلك «نيويورك تايمز» في تقرير عنوانه «يستعد الأكراد للاستفادة من الأزمة العراقية، فيما يواجه الحكم الذاتي العقبات». وذكرت الصحيفة أن اقتصاد الإقليم الذي كان مزدهراً قد تعطّل، والشركاء الأتراك الذين ساعدوا الكرد على تصدير بعض نفطهم يقفون الآن ضد استقلالهم خشية أن يحفز ذلك النزعات الانفصالية لأكراد تركيا. وذكرت الصحيفة أن إعلان إسرائيل دعمها لاستقلال كردستان ليس محل ترحيب من الأكراد أنفسهم. وعبّرَت عن الموقف الرسمي لحكومة كردستان مبعوثتها إلى بريطانيا «بيان سامي عبد الرحمن»، التي نفت أن يكون التأييد الإسرائيلي لاستقلال الإقليم تمّ بالتنسيق مع الحكومة الكردية، وقالت في حديث مع «رويترز» إن ذلك «ربما يهدف إلى خدمة المصالح الإسرائيلية». ورداً على السؤال عن العلاقة السرية للأكراد مع إسرائيل في ستينيات القرن الماضي، قالت المبعوثة الكردية: «كانت تلك فترة قصيرة تَوَقَفت بعدها، ولا توجد حالياً أي علاقة مع إسرائيل». وذكرت أن «السياسة الخارجية لحكومة كردستان العراق هي نفس السياسة الخارجية التي ينتهجها العراق، الذي لا يزال في حالة حرب مع إسرائيل من الناحية الفنية». وتابعت: «لأن الحكومة العراقية لا تقيم علاقات مع إسرائيل لا نقيم نحن أيضاً». ويلاحظ في شريط يوتيوب عن مظاهرة للأكراد في لندن ظهور من يعتقد أنه موظف في الممثلية الكردية، أجبر شخصاً كان يُلَّوح بعلم إسرائيل على طي العلم ومغادرة المظاهرة. وحتى غير العقلاء من أكراد متطرفين في معاداة العرب وموالاة إسرائيل، يتعاملون الآن مع إسرائيل كالكردي الذي قالت له امرأته «أحبك»، فقال لها «خلِّي علاقتنا صداقة بس».

وينبغي أن يؤخذ مأخذ النكتة حديث البرزاني عن ولايتَيْ المالكي «المشؤومتين». فالأكراد مجاملون جداً، حتى في وضع صعب، كذلك الذي عاناه كردي صدم شخصاً بسيارته، فصرخ به الضحية: «شنو؟ أعمى ما تشوف؟».. اعتذر الكردي، وقال: «والله شايفك بس ما أتذكر وين». ومشكلة العراق، أن الأكراد لا يفهمون الأحداث إلا بعد وقت طويل من وقوعها، والشيعة لا يفهمونها إلا قبل وقت طويل من وقوعها، وقد تُحل مشاكل البلد لو يتفاهم كلاهما مع السنة، الذين لا يفهمون الأحداث إلا وهي تتغير. وكانت المرحومة الوالدة لا تلوم الأكراد لعدم فهمهم اللغة العربية، بل عدم فهم العرب لغتهم العربية، وتذكر ضابط الجوازات الذي سألها عن مهنة أبيها، وعندما قالت إنه شيخ دين يؤمُّ صلاة الجمعة في «تكية الطالباني» مقابل وزارة الدفاع في بغداد، سجّلَ لقبها في الجواز «الطالباني».

ووزارة الدفاع موضوع نكتة عن رئيس أركان الجيش العراقي الحالي الفريق الأول بابكر زيباري، وهو كردي، سجَّلَ عنوانه في بطاقته الشخصية «وزارة الدفاع مقابل لبن أربيل». ونكات عدة عن «لبن أربيل» أقصرها تقول إن كردياً فتح صيدلية وأسماها «لبن أربيل». وكل ما يجري في العراق حالياً سببه «مقابل لبن أربيل» حيث أعلن الفريق الأول زيباري، غداة مغادرة قوات الاحتلال الأميركي العراق عدم جاهزية قواته لضمان أمن البلاد قبل عام 2020. وإذا كان صحيحاً ما يقوله المفكر أدوارد دي بونو من أن «النكتة أبلغ قدرات العقل على الإطلاق»، فَما أبلغ من عقل الأكراد، وأنا لا أُنَّكتْ.

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق

News image

استمرت الاحتجاجات في مدن جنوب العراق، الأحد، مع محاولات لاقتحام مقرات إدارية وحقل للنفط رغم...

إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة

News image

غزة - أصيب أربعة مواطنين فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بجروح اليوم الأحد، جراء قصف طائ...

زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن

News image

سنغافورة - ضرب زلزال بلغت قوته 6.2 درجة على مقياس ريختر اليوم قبالة ساحل الي...

واشنطن تحث الهند على إعادة النظر في علاقاتها النفطية مع إيران و اليابان تستبدل النفط الإيراني بالخام الأميركي

News image

نيودلهي - دعت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي الهند الخميس إلى إعا...

السيسي: مصر نجحت في محاصرة الإرهاب ووقف انتشاره بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو

News image

القاهرة - أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن المصريين أوقفوا في الـ 30 من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

القوميون السوريون وقضية فلسطين

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    شغلت قضية فلسطين حيزاً رئيسياً من اهتمام المفكرين والساسة والغيورين على قضايا الوطن والأمة ...

المونديال.. سياسة وتجارة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تغير كل شيء في عالم اليوم على كل الصعد. تطور التكنولوجيا كان حاسماً في ...

القرن الـ21 للصين

محمد عارف

| الخميس, 12 يوليو 2018

    لا أنسى قط النقل التلفزيوني المباشر لمشهد دموع «كريس باترن»، آخر حاكم بريطاني لمستعمرة ...

لماذا تطورت اليابان وتأخرنا؟!

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 9 يوليو 2018

    عندما ودعت اليابان بطولة كأس العالم المقامة حاليا في روسيا بخسارتها في آخر ثماني ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5626
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع38289
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر402111
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55318590
حاليا يتواجد 2847 زوار  على الموقع