موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

النكات سلاح للأكراد أم ضدَّهم؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كردي فاتَهُ حضور مجلس عزاء صديقه المتوفي، ونصحته زوجته أن يزور منزل صديقه المرحوم، ويتظاهر بأنه لم يسمع خبر وفاته. وأخذ الكردي بالنصيحة، وبعد السلام والترحيب وشرب القهوة سأل أهلَ صديقِه: «المرحوم وين»! هذا فحوى الرسالة المفتوحة، التي وجهها رئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، «إلى الشعب العراقي وقواه الوطنية». وما وراء سطور الرسالة نكات عدة، منها مثلا قوله إن المالكي «اعتبر سقوط نينوى وصلاح الدين وديالي، وقصبات أخرى، مؤامرة شارك فيها الاقليم، لتحقيق هدفهم في الاستيلاء على المناطق التي استقطعها النظام الدكتاتوري السابق في إطار سياسة التعريب والتبعيث». وهذه العبارة التي تنفي فيما تؤكد مثل نكتة عن كردي اصطاد بّطّة جاره وتعشى بها، وعندما حيّاه الجار في اليوم التالي: صباح الخير، قال الكردي: يا بَطّة؟

 

ونكات هي إشارات البرزاني للدستور 17 مرة، ومنها قوله: «لم نتخذ ما يتعارض مع الدستور من خطوات أو تدابير مخالفة له، مع أننا كنا نستطيع فرض أمر واقع على ما نراه حقاً واستحقاقاً دستورياً، في تلك المرحلة حيث لم يكن البعض قادراً على مواجهة ذلك». وأضاف: «تطبيق الدستور، على عِلاّته ونواقصه، يجسد مرحلة مقبولة من مفهومنا لتقرير المصير». واستحقاقات النكات على الدستور أكثر من أيّ دستور عراقي في التاريخ، فهو الذي يُفترضُ أن يكون نصاً مقدساً، تعامل معه الجميع كما في النكتة عن كردي اشترى حذاءً، وقال له البائع: «راح يزعجك بالمشي أول ثلاثة أيام»، فَلَبسه في اليوم الرابع.

والنكات، سواء أكانت مع الأكراد أو ضدّهم، مفتاح لفهم حكمتهم، وحكمة الأكراد نكتة لا تخطر على بال العراقيين، من أكراد أو غير أكراد، والحرمان منها مظلومية، وهذه نكتة ليست نكتة، فجميع النكات ضد الشيعة، أو معهم ضد السُنة، قبيحة وسمجة وغبية. والنكات لا تصدر إلا عن قلب ذكي ونفس جميلة، وأذكاها وأجملها التنكيت الذاتي. وأفضل ما يفعله حكماء الكرد، الذين يجيدون التنكيت الذاتي، طرح مشروع قرار في البرلمان الجديد لإضافة فقرة إلى الدستور تنص على المحاصصة في النكات. والنكات علامة النجاة للعراق. فوضع الكرد والعرب الآن كوضع من توشك سفينته على الغرق وسط البحر، ويُصّلي الكردي مستعطفاً: «لا تموّتني لأجل زوجتي والأطفال». سأله العربي مستنكراً: «يا زوجه يا أطفال؟ إنت ما متزوّج»! فغمز الكردي، وعض بشفـته.

وبالنكات يُنفّسُ الأكراد عن عنادهم الحرون. فأكثر كلماتهم شيوعاً «نأ» وتعني «لا»، وقد سمعها المالكي الأسبوع الماضي عندما طرق باب منزل البرزاني في أربيل. سأل البرزاني: من الطارق؟ أجاب: نوري المالكي رئيس الوزراء، قال البرزاني: نأ، مو إنت. و«نأ» في النكتة لا تنفع في الاقتصاد. فالإقليم يعاني شحاً في الوقود، وطوابير الانتظار الطويلة للحصول عليه. ومئات الآلاف من الموظفين الأكراد لم يتسلموا رواتبهم منذ شهور، بسبب توقف حكومة المالكي عن دفع مستحقات الإقليم. وشركة النفط «دانا» التي استثمرت نحو مليار دولار في كردستان تطالب الآن حكومة الإقليم بدفع مستحقاتها، فيما لا تجرؤ الشركات على شراء حمولة أربع ناقلات نفط كردي ترسو قرب سواحل المغرب منذ أكثر من شهر. فاستخراج هذا النفط وتصديره مخالف للقوانين، حسب واشنطن التي تواصل ضغطها على الأكراد للمشاركة في حكومة وحدة وطنية. ذكرت ذلك «نيويورك تايمز» في تقرير عنوانه «يستعد الأكراد للاستفادة من الأزمة العراقية، فيما يواجه الحكم الذاتي العقبات». وذكرت الصحيفة أن اقتصاد الإقليم الذي كان مزدهراً قد تعطّل، والشركاء الأتراك الذين ساعدوا الكرد على تصدير بعض نفطهم يقفون الآن ضد استقلالهم خشية أن يحفز ذلك النزعات الانفصالية لأكراد تركيا. وذكرت الصحيفة أن إعلان إسرائيل دعمها لاستقلال كردستان ليس محل ترحيب من الأكراد أنفسهم. وعبّرَت عن الموقف الرسمي لحكومة كردستان مبعوثتها إلى بريطانيا «بيان سامي عبد الرحمن»، التي نفت أن يكون التأييد الإسرائيلي لاستقلال الإقليم تمّ بالتنسيق مع الحكومة الكردية، وقالت في حديث مع «رويترز» إن ذلك «ربما يهدف إلى خدمة المصالح الإسرائيلية». ورداً على السؤال عن العلاقة السرية للأكراد مع إسرائيل في ستينيات القرن الماضي، قالت المبعوثة الكردية: «كانت تلك فترة قصيرة تَوَقَفت بعدها، ولا توجد حالياً أي علاقة مع إسرائيل». وذكرت أن «السياسة الخارجية لحكومة كردستان العراق هي نفس السياسة الخارجية التي ينتهجها العراق، الذي لا يزال في حالة حرب مع إسرائيل من الناحية الفنية». وتابعت: «لأن الحكومة العراقية لا تقيم علاقات مع إسرائيل لا نقيم نحن أيضاً». ويلاحظ في شريط يوتيوب عن مظاهرة للأكراد في لندن ظهور من يعتقد أنه موظف في الممثلية الكردية، أجبر شخصاً كان يُلَّوح بعلم إسرائيل على طي العلم ومغادرة المظاهرة. وحتى غير العقلاء من أكراد متطرفين في معاداة العرب وموالاة إسرائيل، يتعاملون الآن مع إسرائيل كالكردي الذي قالت له امرأته «أحبك»، فقال لها «خلِّي علاقتنا صداقة بس».

وينبغي أن يؤخذ مأخذ النكتة حديث البرزاني عن ولايتَيْ المالكي «المشؤومتين». فالأكراد مجاملون جداً، حتى في وضع صعب، كذلك الذي عاناه كردي صدم شخصاً بسيارته، فصرخ به الضحية: «شنو؟ أعمى ما تشوف؟».. اعتذر الكردي، وقال: «والله شايفك بس ما أتذكر وين». ومشكلة العراق، أن الأكراد لا يفهمون الأحداث إلا بعد وقت طويل من وقوعها، والشيعة لا يفهمونها إلا قبل وقت طويل من وقوعها، وقد تُحل مشاكل البلد لو يتفاهم كلاهما مع السنة، الذين لا يفهمون الأحداث إلا وهي تتغير. وكانت المرحومة الوالدة لا تلوم الأكراد لعدم فهمهم اللغة العربية، بل عدم فهم العرب لغتهم العربية، وتذكر ضابط الجوازات الذي سألها عن مهنة أبيها، وعندما قالت إنه شيخ دين يؤمُّ صلاة الجمعة في «تكية الطالباني» مقابل وزارة الدفاع في بغداد، سجّلَ لقبها في الجواز «الطالباني».

ووزارة الدفاع موضوع نكتة عن رئيس أركان الجيش العراقي الحالي الفريق الأول بابكر زيباري، وهو كردي، سجَّلَ عنوانه في بطاقته الشخصية «وزارة الدفاع مقابل لبن أربيل». ونكات عدة عن «لبن أربيل» أقصرها تقول إن كردياً فتح صيدلية وأسماها «لبن أربيل». وكل ما يجري في العراق حالياً سببه «مقابل لبن أربيل» حيث أعلن الفريق الأول زيباري، غداة مغادرة قوات الاحتلال الأميركي العراق عدم جاهزية قواته لضمان أمن البلاد قبل عام 2020. وإذا كان صحيحاً ما يقوله المفكر أدوارد دي بونو من أن «النكتة أبلغ قدرات العقل على الإطلاق»، فَما أبلغ من عقل الأكراد، وأنا لا أُنَّكتْ.

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم964
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع255156
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر583498
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48096191