موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الفاشيون... أحرقوا الطفل حيّاً!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

فاشية جديدة مطوّرة هذه التي تعنتقها إسرائيل وفاشيّوها المستوطنون الذين يطبقون أساليبها في التفنن بقتل الأحياء!حتى الأطفال لا يتوانون عن ممارستها بحقهم !لقد أعلن النائب العام الفلسطيني(في الضفة الغربية):أن التشريح الأولي لجثمان الشهيد الفتى محمد أبو خضير من القدس الشرقية الذي خطفه المستوطنون الإسرائيليون وقتلوه بطريقة وحشية بشعة،أظهر أنهم أحرقوه حيّاً.لقد سكبوا البنزين في فمه وعلى جسمه وأشعلوا النار،التي التهمته حتى لم يتبق من جثمانه سوى أجزاء محروقة قليلة لم تملأ حتى كيس صغير.لقد أثبت التشريح وجود مادة(الشحبار) في منطقة البلعوم والرئتين،الأمر الذي يدّل على أن عملية حرقه أجريت وهو على قيد الحياة.كما أظهر التشريح:أن الحروق تغطي 90% من سطح الجسم , وأن منطقة الرأس تعرضت لإصابة"بجروح رضيّة"وتم أخذ عينات ومسحات من سوائل وأنسجة الجسم لفحصها مخبرياً لإعداد تقرير طبي نهائي.إصابات الرأس تدلل على أنه كذلك تم تعذيبه بعصي أو بأعقاب بنادق يحملها الفاعلون.

 

الكيان الصهيوني وفي خطوةٍ يُقصد منها:امتصاص الغضب الدولي الذي استنكر هذه الجريمة البشعة،أعلن في بيانٍ رسمي أن أجهزة أمنة تمكنت من القبض على الفاعلين ليتبين أنهم:حاخام وأبناؤه!تصوروا أن يقوم من يُفترض به أنه"رجل دين"بهذه الجريمة النكراء!لا نستغرب ذلك في الحالة الصهيونية ,فالحاخامات في دولة الكيان ليسوا استثناء من غالبية الشارع الإسرائيلي الذي تقوده عصابات ليست أكثر من قُطّاع طرق(بل تفوقت الصهيونية عليهم في وسائلها).تعاليم الحاخامات في المدارس الدينية:"يجوز قتل العربي حتى الطفل من العرب" وشعار"العرب ليسوا أكثر من صراصير وأفاعي" وشعار "العربي الجيد هو العربي الميت"إلى غير ذلك من التعاليم الحاقدة العنصرية التي تُفتّي:" بأن كل الأغيار-غير اليهود- ليسوا أكثر من عبيد يتوجب أن يكونوا عبيداً لليهود".لا نستغرب هذا الفعل الشنيع والمخُزي من رجل دين مارست حكوماته المتعاقبة مذابح لا تُعدّ ولا تُحصى بحق الفلسطينيين والعرب والإنسانية جمعاء!.لا نستغرب هذه الجريمة النكراء من حاخام تتلمذ على يدي الحاقد مائير كاهانا وبن غوريون وغولدامائير ونتنياهو ورابين وبيريز وغيرهم.ومن قبل على يدي وتعاليم كل من هرتزل وجابوتينسكي.لا نستغرب هذا الإجرام الذي يُمارس إسرائيلياً حكومةً وشارعاً ومستوطنين وجيش وحاخامات.لا نستغرب ذلك من شارع يتحول بتسارعٍ حاد إلى التطرف والحقد على العرب بمن فيهم الفلسطينيين. لا نستغرب ذلك من دولة تربّ أجيالها المتعاقبة عل ثقافة الكراهية للفلسطينيين والعرب. هذه هي حقيقة إسرائيل , التعبير العضوي عن الصهيونية.الإسرائيليون جميعهم عندما يمارس القتل ضد الفلسطينيين والعرب, فإنهم يدركون أنهم لن ينالوا عقاباً من محاكم القضاء في دولتهم العنصرية.لقد حكمت المحكمة الإسرائيلية على الضابط المسؤول(شيدمي ) عن مذبحة دير ياسين بالغرامة"عشرة أغورات"!إنها تساوي"قرش واحد".أما من أحرق الأقصى ومن قام بالمجزرة في الحرم الإبراهيمي في الخليل, فهما"مختلاّن عقلياً"لذا لن يُحاكما.الجنود أو المستوطنون الذين يقومون بقتل فلسطينيين عن سابق إصرار وترصد(وكما حصل في الانتفاضتين:الأولى والثانية وكما يحصل حالياً)يحاكمون وتصدر عليهم أحكام بالسجن بضعة أشهر, يقضونها فيما يسمى"سجوناً خاصة"هي أقرب إلى فنادق ذات خمسة نجوم منها إلى سجونٍ عقابية،يخرجون من السجن متى يشاؤون, ويجري الإفراج عنهم بعد قضائهم في السجن(الفندق)بضعة أيام.هذا لا نقوله نحن فقط،بل منظمات حقوق الإنسان ومنها : منظمة الدفاع عن حقوق الأقلية العربية في إسرائيل"عدالة" ولها تقارير مثبتة على هذا الصعيد.لقد برّء القضاء الإسرائيلي سائق الجرّار الذي قتل عن عمد الناشطة الأمريكية ريتشيل كوري عندما قام بدهسها, بأوامر من جيش الاحتلال عندما كانت تقف أمام بيت فلسطيني أراد الإسرائيليون هدمه.اعتقدت هذه الفتاة:أن الإسرائيليين لن يقوموا بقتلها؟!هذه هي"العدالة"الإسرائيلية, هذا هو القضاء الصهيوني و"استقلاليته"المزعومة. هذه هي"الديموقراطية"الإسرائيلية ,وهؤلاء هم"حاخامات"هذه الدولة؟!.

لم يكتف الإسرائيليون بقتل الطفل الفلسطيني محمد أبو خضير وحرقه حيّا!لقد قاموا باعتقال ابن عمه،الطفل طارق أبو خضير(15سنة)وعذبوه بالنبادق والبساطير والعصي ,إلى الحد الذي فيه شوّهوا فيه وجهه وبدنه،وصورته بعد التعذيب منشورة في كل الوسائل الإعلامية.عذّبوه إلى الحد الذي كان واضحاً جداً عليه. الفتى أرغم الولايات المتحدة (فهو وأهله يحملون الجنسية الأمريكية )على الإعراب عن قلقها العميق حيال تعرض طفل فلسطيني يحمل الجنسية الأمريكية إلى"الضرب المبرح" . وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جين بساكي في بيان صحفي(السبت 5 من يوليو الحالي):"إن الفتى طارق هو مواطن أمريكي تحتجزه السلطات الإسرائيلية في القدس،وقد زاره مسؤول من القنصلية الأمريكية ,وإننا منزعجون من التقارير التي تقول بأنه قد عُذّب بشدة من قبل الشرطة الإسرائيلية".المتحدثة الأمريكية حاولت التخفيف من عملية التعذيب واعتبرتها"استخداماً مفرطاً للقوة".وغضّت الناطقة الأمريكية الطرف عن رؤية الجريمة على حقيقيتها ,وتناست كل الجرائم التي ارتكبتها وما تزال ترتكبها إسرائيل ضد عامة شعبنا.إنها نظرة حولاء وسياسة الكيل بمكيالين.

شعبنا لم تُضعف الجرائم الصهيونية من عزيمته القوية على مقاومة الاحتلال قام . بهبّة كبيرة في القدس وفي أنحاء كثيرة من الضفة الغربية وفي قطاع غزة المحاصَر للعام الثامن على التوالي, ويتعرض يومياً لغارات الطائرات الإسرائيلية التي تسفر عن ضحايا كثيرين ومئات الجرحى, والمَهدّد بعدوانٍ واسعٍ عليه من قبل إسرائيل بين يومٍ وآخر.امتدّت الهبة الشعبية إلى الفلسطينيين في الشتات وإلى الأمة العربية وإلى عواصم ومدن في دول كثيرة على الصعيد العالمي استنكاراً للجرائم الصهيونية وتأييداً لنضال شعبنا العادل من أجل حقوقه المشروعة العادلة.لقد انتقلت الهبّة الشعبية إلى أهلنا داخل ما يسمى بالخط الأخضر(المنطقة المحتلة عام 1948)وقد قام أهلنا هناك بنشاطات واسعة.هذا مما أزعج ويُزعج إسرائيل الذين تعتبرهم مواطنين ولكن من درجة عاشرة.هذا يثبت وحدة الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات.المقاومة شرّعتها الأمم المتحدة باعتبارها حقا مشروعأ للشعوب المحتلة أرضها.

الفاشية مدرسة واحدة لكن الصهيونية طوّرت من أسليبها وهذا ما نراه يومياً من جرائم ترتكبها إسرائيل بحق أهلنا وشعبنا وأمتنا.الرحمة للشهيد محمد أبو خضير والنصر لشعبنا في مقاومته.العار لإسرائيل .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10200
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع71801
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر552190
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54564206
حاليا يتواجد 1922 زوار  على الموقع