موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

طفح الكيل...ولكن؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ما من شىء يغيظ غزة أكثر من هؤلاء الذين تنتسب اليهم، ويدَّعون أنها لهم وهم منها، لكنهم المكتفين الآن بدور المتفرج على ملحمة صمودها وفدائية مواجهتها الراهنة لعدوها وعدوهم، والمنهمكين منذ أيام في تعداد ما يطلق من صواريخ مقاومتها ومستجد مسمياتها وقياسات المدى الذي بلغته استهدافاتها...وما من شيء يقهر القدس أكثر من قومها المكتفين بالترحُّم على اطفالها الذين يحرقون احياء، أويحصون المعتاد من المرات التي تهدم فيها بيوتها والمرات التي ينتهك فيها الغزاة ساحات اقصاها ويدوسون على قداستها ويريقون دماء وكرامة مصليها...ولاشيء تزدريه الخليل أكثر من أولئك اللذين قد نسوا ماحل بحرمها الإبراهيمي المقسَّم، ولايتذكَّرونها إلا حين يُفقد مستعمر في انحائها أوترتفع وتيرة استباحتها انتقاماً من ايبائها وملاحقةً لفدائية مقاومتها...وما ينطبق على غزة والقدس والخليل هو عينه المنطبق على نابلس وجنين وطول كرم والناصرة وعكا وأم الفحم والنقب...

 

...لطالما ناشدت غزة قومها حقها في نصرتهم لها، ولطالما اسمعتهم، "اريد سيوفكم لادعاءكم"، واقله، أن تكفوا عن مشاركة عدوي في حصاري وتجويع اطفالي، ولامن مجيب. وكم تحس غزة بمهانة الاستفراد المديد بها أكثر فأكثر منه حين ترى اشقاءها قد توزَّعوا، مابين المشيح عن بلواها، والمكتفي بهجاء عدوها، أوالمانُّ عليها بمكرمة العودة للتوسط بينها وبين جلاَّدها... ولطالما استغاثت القدس بنخوة معتصميهم فلم تجدها إذ لم تجد معتصماً بينهم، وكم كبَّر خطباء اقصاهم وثالث شريف حرميهم مستجيراً بإسلامهم فلم يجده إذ لم يجدهم، ولطالما تضرَّجت سفوح جبل الخليل الأشم بدمها ولامن من مغيث لها ولا من مجير...

...واليوم، إذ تواجه غزة بصدرها متسربلةً بدمها ومتدرعةً بإرادتها الحرب الهمجية المشنونة عليها لهباً وحصاراً، وتهب القدس والخليل والناصرة وباقي شقيقاتهن في وجه الوحشية الغازية الغاصبة المنفلتة، فلا من شيء يغيظهن ويقهرهن ومدعاةً لازدرائهن أكثر من أن لايسمعن صدىً من حولهن لهذا الذي هن فيه أكثر مما اثاره راهنهن من لغط...أوندلعت الإنتفاضة الثالثة أم لم تندلع بعد أومتى يكون هذا الاندلاع أو المراهنة على اقتربه أو ترجيحاً لتأجيله، وتحديداً ما يسمعنه من اولئك المنتظرين أن يعوِّض لهم الفلسطينيون وحدهم والمستفرد بهم عن معيب قصورهم ومايداري عورة عجزهم وشنيع قعودهم عن نصرة قضية قضاياهم والبوصلة التي تختزل التأشير على أن تكون هذه الأمة أو لن تكون...طبعاً نحن هنا لسنا في وارد التعرض لسواهم من الآخرين اللذين إما هم تواطئوا فصمتوا، أو ممن اشاحوا الوجه واستراحوا، أو من لجأوا إلى اللامبالاة المشينة وركنوا اليها، أو كانوا كما كانت، أو ما اعتدناه منها وستظل فيه، تلك المرحومة غير المأسوف عليها جامعة نبيل العربي، فهؤلاء جميعا" باتوا موضوعياً في المقلب الآخر واصبحوا بالنسبة لمصيرية مثل هذه اللحظة خارج كل حساب....

تعيد غزة ما قالته وتقوله معها كل اخواتها من النهر إلى البحر، موجِّهةً إياه لأولئك الذين يكتفون بإحصاء عدد صواريخ مقاومتها، التي لم توفر تل ابيب ووصلت إلى حيفا وبئر السبع وزارت ديمونة وعرَّجت على القدس، أو من ديدنهم متابعة مؤشر بورصة جرائم الصهاينة، فيحصون ارتفاعاً فيه على مدار الساعة لعدد من يترجل من الشهداء أويسقط من الجرحى أو يحل اسيراً في معتقلات الاحتلال أومنسوب ما قد دُمِّر من البنى والممتلكات، ولاينفكون ينهالون على الغزاة الآثمين هجاءً...يقلن ويعدن لهم: نريد "سيوفكم لادعاءكم"...

...ويقلن أيضاً لمنتظري الانتفاضة الثالثة: نعم، لقد رفعت القدس شعار "طفح الكيل"، ليتردد صداه في الضفة الأسيرة، وغزة المحاصرة التي تقاوم وتجوع ولاتأكل بثدييها، والجليل الذي هب والنقب الذي يغلي، أي أن هذه الإنتفاضة قادمة قادمة لاريب، إن آجلاً أو عاجلاً، لكنما، هى وإن توفرت كل الشروط الموضوعية لاندلاعها، فإنه لازال هناك من العوامل مايحول دونه، اويؤجل استحقاقه، أو ما بات يعيقه. واولها، غياب المشروع الوطني المقاوم المجمع عليه من كافة مناضلي الساحة. وثانيها، انعدام النصير والظهير والمؤازرعلى الصعيد القومي، هذا الغياب المتأتي عن واقع رسمي هو الأردأ، أوما نجم عنه من تغييب هو الأقرب إلى الغيبوبة لأمة بكاملها، وفي لحظة هى الاسوأ في تاريخها، بل ولأكثر تحدياً لوجودها وكينونتها برمتهما. وثالثة اثافيها، هو المتمثل في سلطة أوسلوستان، هذه التي لادور لها سوى كبح مقاومة شعبها بالتنسيق، بل التعاون، الأمني مع عدوه، وموالاة الاستماتة لتأبيد خيارها التفاوضي الإنهزامي التصفوي...هذه السلطة التي قامت اصلاً إثر تضحية من تنازلوا عن 78% من فلسطين ليقيموا مسخها وتحت الاحتلال بالانتفاضة الأولى، واستمرت قائمة بفضل غدرهم بالثانية، ولايرون في هذه الثالثة المنتظرة إلا نهايةً ودفن لها ومعها كارثية نهجهم وعبثية خيارهم التفاوضي.

...لن يكون عدوان "الجرف الصامد" على غزة آخر حروبهم البربرية المستمرة على المقاومة الفلسطينية فيها وفي كل فلسطين من نهرها إلى بحرها، ولن يتوقف سيل الدم الفلسطيني المسفوح، أو تقوم لهذه الأمة من محيطها إلى خليجها قائمة، مادام مثل هذا العدو قائم بين ظهرانيها... وعلينا أن لا ننسى: أن كل قطرة دم فلسطينية يسفكها الصهاينة يشاركهم الغرب وما لدى هذه الأمة من امتداداته في سفكها...

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

أهمية إحكام عزلة قرار ترامب

منير شفيق

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

لنأخذ ظاهر المواقف الفلسطينية والعربية الرسمية من قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بإعلانه القدس عاص...

استحقاق حرب القدس

توجان فيصل

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

إسرائيل تجهر بأنها مولت وسلحت وعالجت الدواعش لينوبوا عنها في محاولة تدمير سوريا، بل وتد...

إلى القيادة الفلسطينية: إجراءات عاجلة

معين الطاهر

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

جيد أن تتقدم السلطة الوطنية الفلسطينية إلى مجلس الأمن الدولي بطلب بحث اعتراف الرئيس الأ...

في السجال الدائر حول «خطة ترمب» و«الانتفاضة الثالثة»

عريب الرنتاوي

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

ثمة من يجادل بأن قرار الرئيس ترمب بشأن القدس، لم يحسم الجدل حول مستقبل الم...

قرار كوشنر... ووعد ترامب!

عبداللطيف مهنا

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

كأنما كان يتلو عبارات صاغها، أو لقَّنها له، نتنياهو. اعلن الرئيس الأميركي ترامب ضم الق...

الهروب نحو الأمم المتحدة ليس حلا

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

ما جرى من ردود أفعال عربية وإسلامية ودولية رسمية عقِب قرار ترامب نقل السفارة الأ...

القدس: مئوية الاحتلال!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل سفارة الولايات المتحدة للقدس، باعتبارها عاصمة لإسرائيل قد ...

الخوف من الإسلام ومخاوف المسلمين

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    التأم الأسبوع الماضي في أبوظبي المؤتمر السنوي لمنتدى تعزيز السلم بحضور مئات من كبريات ...

مآلات عربية كالحة لخطوة ترامب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    يمكن أن تقرأ خطوة دونالد ترامب إلى الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً للدولة الصهيونية بوصفها ...

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31090
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع68561
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر689475
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48202168