موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي:: الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر ::التجــديد العــربي:: النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014 ::التجــديد العــربي:: صفاقس التونسية تشهد العديد من الفعاليات الثقافية ::التجــديد العــربي:: مهرجان دبي السينمائي يعدّل موعد تنظيمه الدوري ::التجــديد العــربي:: النشاط الجسدي يحمي المسنين من السقوط أكثر من الفيتامينات ::التجــديد العــربي:: الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات والاستعاضة عنها بمونديال الأندية ::التجــديد العــربي:: تحديد موعد إقامة كلاسيكو إسبانيا بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في السادس من مايو المقبل على ملعب "كامب نو" معقل الفريق الكتالوني ::التجــديد العــربي:: الجنائية الدولية تجري استقصاء مبدئيا حول أحداث غزة ::التجــديد العــربي:: لبنان يستعد لانتخابات برلمانية بتحالفات جديدة ::التجــديد العــربي:: 'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم ::التجــديد العــربي:: السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن القضاء على أمير تنظيم داعش في عملية مداهمة لعدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء ::التجــديد العــربي:: كوبا تستعد لانتخاب بديل لعهد كاسترو ::التجــديد العــربي::

عربدة وانتقام... وعدو لا تردعه إلا مقاومته

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

خلال الاسابيع الثلاثة الأخيرة لم يكتف الغزاة الصهاينة بكل ما مارسوه فيها من فنون التنكيل والعقاب الجماعي في الضفة المستباحة والقطاع المحاصر ضد الشعب الفلسطيني، وتحديدا خلال التسعة عشر يوماً التي امضوها في بحثهم المجنون عن مستعمريهم الثلاثة الذين افتقدوهم شمالي مدينة الخليل المحتلة.

اغلاقات وحصارات، وقطع للطرق ونسف للبيوت، ومداهمات واقتحامات، وتقتيل واغتيالات، واعتقالات للمئات واعادة اعتقال للعشرات من المحررين، وقصف صاروخي وغارات جوية مكثفة على غزة المحاصرة فاقت في ليلة واحدة العشرين اغارة في استهداف لثلاثين موقعاً. هم الآن، وقد عثروا على جثث المستعمرين الثلاثة في حفرة بالقرب من قرية بيت كاحل في جبل الخليل، وفشلوا حتى الآن في معرفة الجهة المقاومة التي نفذت العملية، فليس من حديث يشغل كافة مستوياتهم السياسية والأمنية والإعلامية وجمهور مستعمريهم سوى الانتقام من الفلسطينيين، أو هذه اللوثة التي باتت هدفاً هو مدار اجماع لدى كافة مستوياتهم ومشاربهم، لكنما، وفي نفس الوقت، فإن مدى ما سيذهب اليه تنفيذ مثل هذه الرغبة الصهيونية العارمة اضحى مدار انقسام لم يعد مكتوماً يدور حوله جدل علني محتدم شمل مستويات آخذي القرار لديهم، لاسيما ما يدعى بالمجلس الوزاري المصغَّر، وانسحب إلى الأدنى وصولاً إلى شارعهم. انقسام بين متعجل ومتمهل، بين من يريده شاملاً وماحقاً، وبين من يريده انتقائياً مدروساً ومتدرجاً، أو محسوباً، بمعنى محتسباً للعواقب، مع ملاحظة أنه، وفي الحالين، فليس هناك ماسيحول عندهم دون اتخاذ قرارات تهويدية تصعيدية وواسعة. أي أنهم اجمالاً، وفي لجة صراخ الإنتقام من الفلسطينيين، قد اتفقوا على وجوب الرد المغالي واختلف المغالون منهم مع الأشد مغالاةً حول مداه، ولدرجة بدى فيها مجرم متطرف مثل وزير الحرب يعلون معتدلاً!

قبل العثور على جثث المستعمرين الثلاثه كان مثل هذا الجدل قائماً إيضاً بين من دعى حينها إلى تصعيد التنكيل بالفلسطينيين، أو تحويل الحرب المصغَّرة الجارية ضدهم إلى ماهى الأكبر والأوسع، ومن دعى إلى تقليصه وتقنينه واستنسابه لا إيقافه احتساباً لتداعياته وعواقبه على المحتلين ومعهم سلطة اوسلو. لذا شهدنا ان اتخاذهم لما دعى بقرار التقليص لآحقاً في الضفة قد تزامن مع عودتهم لمواصلة الغارات والاغتيالات في غزة، وهكذا... جدل الآنتقام الراهن، أو ما بعد العثور على جثث المستعمرين، لا يختلف عن سابقه، ويدور بين ذات الطرفين منهم، أي بين المتعجل والمتمهل في الانتقام وليس حوله. بين من يريد الوصول بانتقامه الى مداه، تصعيد تنكيلي وخطوات تهويدية تصل حد الدعوة لضم كتل استعمارية في الضفة، واجراءات عقابية لا تستثني حتى سلطة اوسلو، وشن الحرب على غزة، وحتى اعادة احتلالها. وبين متمهل محتسب للعواقب، أو يريده عقاباً للضفة وعدواناً على غزة مدروساً ومتدرجاً يتجنب محاذيرهما. هؤلاء يدركون ويتخوفون من ان زيادة التنكيل بفلسطينيي الضفة سيعجل في انتفاضتهم إن آجلاً أو عاجلا على محتليهم والمنسقين أمنياً معهم... هاهي جريمة اختطاف المستعمرين للفتى المقدسي محمد ابو خضير من شعفاط، والذي لم يزد على السبعة عشر ربيعاً، جهاراً نهاراً وأمام الناس وكاميرات المراقبة، وتعذيبه وقتله ثم حرق جدثه والقائه في حرش غربي القدس، والمواجهات التي اندلعت اثرها وادت إلى اصابة اكثر من 232 فلسطينياً حتى الآن، تحمل لهم معها نذراً لبوادر انتفاضة لا يكتم الصهاينة خشيتهم من دنو اجل اندلاعها.

أما غزة، التي تواجه عدواناً قائماً ومستمراً عليها عبر حرب الحصار الصهيوني العربي المديد المضروب من حولها، فقد باتت في حكم من ليس لديه ما يخسره. الحصار هو الحصار، ومعبر رفح محكم الإغلاق، ومصالحة اللامصالحة، أو “اتفاق الشاطئ”، لم ينفذ منها بندا واحداً، ولم تفض إلى وحدة، بل ليس إلا إلى تسليم وزاراتها إلى حكومة التوافق، التي أول ما فعله توافقها حرمانه موظفيها من رواتبهم، تاركة إياهم وإياها لكارثية احوال معيشية بلغت حد أن 30% من اهلها بدون اي دخل يومي. وهى إذ باتت على صعيد المقاومة، وباعتراف الصهاينة انفسهم، أكثر استعداداً وجاهزية لمواجهة أي عدوان يشن عليها، فإن أي تصعيد ضدها سوف يشعل فتيل هذه المواجهة ويوسِّعها، وهذا ما يقوله ويتحسب له دعاة “ضبط النفس” من الصهاينة، أو مدعاة تردد المترددين من دعاة الانتقام منهم.

الجدل الصهيوني الدائر لايقلل بل يسعِّر من راهن العربدة التنكيلية المتوحشة التي يواليها الصهاينة في الضفة والقطاع، هذه التي تستمد فجورها المتمادي من متواصل التواطىء الغربي، لدى من يكيلون تعاطفهم للغزاة المحتلين بشأن مفتقديهم الثلاثة، ويحجبونه ازاء عذابات شعب بأكمله تتم محاولة ابادة وجوده مادياً ومعنوياً... وللعربدة والتواطىء خير مايشجعهما، وهو حال أمة تمر باسوأ مراحل تاريخها، والتي ابتليت فيها بأوزار قطرياتها الموروثة عن الحقبة الاستعمارية المباشرة، أو اشلائها القائمة المسماة دولاً، واغلبها إما المنصرفة عن قضيتها المركزية في فلسطين، أو المنشغلة بمحاولاتها الحفاظ على كياناتها المجتزأة من وبال ما بات يتهددها بمزيد من التجزئة.

... الجدل الصهيوني على هامش جائحة الرغبة العارمة في الانتقام لن يتمخض إلا عن المزيد من التصعيد العقابي الحاقد الملازم لطبيعة هكذا عدو في الضفة، واضمار لعدوان يتم ترتيبه على غزة، لكنه الجدل الذي يثبت ايضاً أننا ازاء عدو لاتردعه إلا مقاومته... والمفارقة أن كل هذا يجري بينما سلطة اوسلو تحاكم نشطاء جريمتهم عندها هى التظاهر ضد التطبيع!!!

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل

News image

حالة من الجدل خلفها قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات رئاسية وبرل...

بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر

News image

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن التحضير مازال جاريا لعقد لقا...

الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر

News image

أكدت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع روسيا في سور...

'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم

News image

القدس- أحيا الفلسطينيون الثلاثاء "يوم الاسير الفلسطيني" في مسيرات تضامنية في مدن وقرى الضفة الغ...

السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه

News image

الخرطوم - أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأربعاء، أن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

أصل الحكاية

توجان فيصل

| الاثنين, 23 أبريل 2018

توالت في الأردن عمليات سرقة مسلحة لبنوك بشكل خاص، وعمليات سرقة أصغر لمحال تجارية يند...

ثمن الهيمنة العالمية الأمريكية

مريام الحجاب

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  تعتبر الولايات المتحدة الوجود العسكري في جميع أنحاء العالم أحد الأدوات الرئيسية لضمان المصالح ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16332
mod_vvisit_counterالبارحة26265
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع78921
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر825395
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52957827
حاليا يتواجد 2110 زوار  على الموقع