موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

ما بعد عملية الخليل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ليس الفشل وحده كان السبب في اتخاذ القرار الصهيوني القاضي “بتقليص”، مدى وحشية ما ذهبت اليه حملة التنكيل واسعة النطاق ضد الشعب الفلسطيني في الضفة المستباحة والقطاع المحاصر،

لكنما هذا الفشل كان سبباً رئيساً ومباشراً لاتخاذه. حملة عسكرية وأمنية شرسة وشاملة، بل وبمستوى الحرب المصغَّرة، استمرت على امتداد الأسبوعين المنصرمين ولازالت، إذ أن تقليصها لايعني إيقافها، استشهد خلالها، حتى الآن، ستة شهداء، واعتقل ما ناف عن الأربعماية معتقل، واعيد اعتقال جزء كبير من الأسرى المحررين في ماعرفت ﺑ“صفقة شاليط”، بل وأعيد اعتقال الأسير الشهير سامر العيساوي، وخلالها تم تفتيش آلاف البيوت وعيث فيها تخريباً، وتم ترويع النساء والأطفال، في ليال توالت وعمت فيها المداهمات والآقتحامات والترهيب العديد من المدن والقرى والمخيمات، إلا أن حصاد هذه الحملة المسعورة الباطشة، لجهة تحقيق هدفها المعلن وهو العثور على الأسرى الصهاينة الثلاثة كان صفراً خالصاً. إذ ليس من اثر لهم، ولا من معرفة للجهة التي اسرتهم، ولا في أي مكان هم. كما أن الهدف المضمر من اتخاذ محاولة تحقيق هذا الهدف المعلن سبباً وذريعة لإرهاب الشعب الفلسطيني وقهره، أوفل صموده وقتل روحه المقاومة المتحدية، قد فشل هو الآخر. فالتظاهرات التي شهدتها رام اللة، والتي استهتدفت مقار شرطة سلطة اوسلو وسيارات قواها الأمنية، والمنددة بتنسيقها الأمني مع العدو، وكذا الدعوات للإنتفاضة الثالثة التي ترددت اصدائها في الساحة الفلسطينية، أكَّدت على فشل هذا الهدف، فكان هذا أيضاً سبباً ثان لايقل أهميةً عن الأول لاتخاذ الصهاينة قرارهم، أو ما اكرههم على مراجعة حساباتهم.

لقد سبقت هذه المراجعة تحذيرات عديدة صدرت عن ساسة وقادة أمنيين صهاينة كثر نبهوا فيها إلى أن شدة الضغط على مرجل الغضب الشعبي الفلسطيني الذي يغلي تحت نير الاحتلال سوف يعجِّل من لحظة انفجاره في وجه المحتلين وسلطة اوسلوا على السواء... هذه السلطة التي بدت، ليس في ظل الأحداث التي رافقت هذه الحملة الصهيونية فحسب، وإنما منذ أن كانت، الأشبه ما تكون بالأداة الأمنية في خدمة الاحتلال، أو في صورة وكيلته، وحتى المتواطئة معه. لذا فإن ما جرى في رام اللة من مظاهرات وما تردد فيها من هتافات، وكذا المواجهات بين الشبان في الخليل المُنكًّل بها وقوات الغزاة المحتلين، كان بمثابة جرس انذار، أو فيه ما اعطي لهذه التحذيرات المشار اليها زخمها الذي دفع مايدعى بالمجلس الوزاري المصغَّر في حكومة الكيان الصهيوني إلى الاصغاء اليها، والذي ربما اصغى أيضاً إلى نصائح كيري الأميركية، فاتخذ من ثم قراره التقليصي المشار اليه.

لقد اثبت فشل استهدافات هذه الحملة العسكرية الصهيونية، وفق مابيِّناه آنفاً، أن عملية اسر الصهاينة الثلاثة، ومن ثم كافة تجليات ردة الفعل الصهيونية الباطشة عليها، قد الحقت ضرراً بسلطة اوسلو والنهج الأوسلوي التساومي التفريطي اكثر بكثير مما الحقته ببنى الصمود والمقاومة التي استهتدفتها الحملة طيلة الأسبوعين المنصرمين، ذلك لأنها قد كشفت لمن لم يكتشف بعد عن تلاق موضوعي بين مصلحتي كل من الاحتلال والسلطة بلا سلطة القائمة في ظله والمتساوقة مع املاءاته، لجهة عدائهما المشترك للمقاومة وخشيتهما المشتركة من اندلاع مستحق للإنتفاضة الشعبية المنتظرة، أوهذا الذي سيكون من أول نتائجه لو حدث انهيار محتم لهذه السلطة... هذه السلطة التي لاترى في هذه الانتفاضة، وفق المعلن عنها والمنسجم مع نهجها والمتفق مع منطقها المعروف والمتناسب مع مصلحة طبقة طفيلية نمت على ضفاف مستنقعها، اكثر من كارثة، وليس باعتبارها محطة نضالية مجيدة في سياق ملحمة فلسطينية كفاحية مستمرة على مدار ما قارب القرن وتعبيراً محتوماً عن ارادة مواجهة اسطورية متقدة الجذوة وعصية على الإنكسار أو الضمور.

وبعيداً عن بعض تصريحات غلاة متطرفيهم، لم يكتم الصهاينة في يوم من الأيام حرصهم على استمرارية هذه السلطة لما عنته لهم من شاهد زور ولما ارادوه لها من دور تصفوي للقضية الفلسطينية، ورغم ما اطلقوه عليها من وابل الضغوط وشديد االانتقاد لقصورها وعجزها عن مساعدتهم في تحقيق هدفهم المعلن لجاري حملتهم التنكيلية بالشعب الفلسطيني، إلا انهم، بعد اعترافهم بفشل حملتهم وعلى ضوء مراجعتهم لحساباتهم التي اشرنا اليها، سرعان ما خففوا من لهجة انتقاداتهم لهذه السلطة وجنحوا الى إبداء بعض الليونة تجاهها، لاسيما إثر ماسمعوه من اقوال لرئيسها كان قد اطلقها من جدة، والتي توعَّد فيها آسري الصهاينة الثلاثة بالعقاب، معتبراً أن عملية اسرهم تستهدف “دمار الفلسطينين”، منوِّهاً بالتنسيق الأمني مع المحتلين باعتباره في نظره “يحميهم”، بل ذهب لحد نعيه لقدرتهم على مقاومة محتليهم “لا عسكرياً ولا خلافه” من طرق المقاومة الأخرى... لقد كان أول من عزف على مثل هذا الوتر الليِّن من الساسة الصهاينة هو بيرز، ذلك عندما اعاد التعبير عن قناعته التي لطالما رددها، وهي أن رئيس هذه السلطة يظل “الشريك الأفضل” بالنسبة لهم، ثم تبعه نتنياهو عندما قال، “إنني اقدِّر اقوال الرئيس عباس قبل عدة أيام في السعودية، فهذه أقوال مهمة”!!!

وعود على بدء، التقليص صهيونياً لايعني ايقافاً للتنكيل، وانما محاولة لتفادي تداعياته، وتظل الحرب العدوانية المبيَّتة على غزة الأكثر من واردة، أما بادي الالتقاء الموضوعي بين مصلحتي الصهاينة والأوسلويين فليس من شأنه إيقاف المقاومة بل يتطلب زيادةً في اتقادها.

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

ما الذي يجري ل (النظام السياسي الفلسطيني ) ؟

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ما أن أعلن الرئيس الأمريكي ترامب عن وجود تسوية سياسية جديدة تسمى صفقة القرن ...

ترامب يغلق الدائرة

معتصم حمادة

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  مع قرار إغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن، يكون المشهد الفلسطيني قد اكتمل في البيت ...

صبرا وشاتيلا واغتيال الحُلم الفلسطيني” من مدونات فتحاوي

سميح خلف | الأحد, 16 سبتمبر 2018

  “1”   بدأ حُلم العودة بانطلاقة الثورة الفلسطينية عام 65م وعملية التحول في فكر المواجهة ...

الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    لا تميز الإدارة الأمريكية في مواقفها، ولا تستثن أحداً بقراراتها، ولا تحابي فريقاً فلسطينياً ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21478
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع123494
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر636010
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57713559
حاليا يتواجد 3316 زوار  على الموقع